المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سقوط نظام الانقاذ في مواجهة شباب الاتحادي الموحد
سقوط نظام الانقاذ في مواجهة شباب الاتحادي الموحد
07-15-2012 08:15 PM



بسم الله الرحمن الرحيم

الحزب الإتحادى الديموقراطى الموحد
The Unified Democratic Unionist Party
السودان وطن للجميع
دار الزعيم إسماعيل الأزهري

السبت 14/7/2012
سقوط رباطة نظـام الإنقـاذ في مواجهة شباب الإتحادي الموحد
تتواصل ثورة جماهير بلادنا في مواجهة نظام الإنقاذ وحزبه الحاكم وحلفائه من أشباه الإتحاديين وبدخولها في أسبوعها الخامس نؤكد إصرارنا علي المضي فيها حتي تبلغ غاياتها المرجوة لا يثنينا عنف النظام المستخدم في مواجهة أهلنا العزل إلا من إيمانهم المطلق بالحرية والكرامة، إننا في الحزب الإتحادي الديموقراطي الموحد إذ نؤكد عزمنا علي مواصلة الكفاح جنبا ً إلي جنب كل القوي المعارضة إنما نستلهم ماضينا المشرق في منافحة المستعمر والدكتارتوريات العسكرية التي قصمت ظهر أمتنا لعشرات السنين وأعاقت بناءها وتقدمها وسط الأمم والشعوب..
بالأمس وعقب صلاة الجمعة بمسجد الشيخ الضرير غرب دار الزعيم الشهيد إسماعيل الأزهري خرج شباب الحزب الإتحادي الديموقراطي الموحد إلي الشارع يحملون لافتاتهم وأعلام الإستقلال فتعرضوا إلي عنف لا مثيل له من أعداد مهولة من رباطة النظام بإستخدام العصي والأيدي ومحاصرتهم حتي بعد لجوئهم لدار الزعيم الأزهري حتي لحظة كتابة هذا البيان ، أيضا ً قامت عصابات ورباطة نظام الإنقاذ بالإستيلاء علي جوال الأستاذة عبير عثمان مسؤول قطاع الإعلام بحزبنا بعد أن تحدتهم برفض الركوب معهم..
إننا إذ ندين مثل هذه السلوكيات غير المألوفة لشعبنا نؤكد بأن شموع مقاومتنا لهذا النظام ستظل متقدة إلي أن يزول بإذن الله ..
إننا في الحزب الإتحادي الديموقراطي الموحد نحيي أطباء السودان علي مواقفهم المشهودة ضد هذا النظام ونضالهم المتصل ضد سياساته وإنحيازهم لعافية وصحة أبناء وبنات شعبهم، إن إسترداد أطباء السودان لنقابتهم المسلوبة من قبل أعوان وإنتهازيي النظام ُيشكل علامة نصر فارقة في مسيرة إسترداد الحرية لبلادنا كما يؤسس لمرحلة مفصلية من مراحل إسترداد حرية العمل النقابي بعد أن شوهتها قوانين النظام وأعاقت إستمرارها طوال هذه السنين..
عاش السودان حرا ً مستقلا
عاش الشعب حرا ً أبياً

هيئـــــة القيـــــادة
الحزب الإتحادى الديموقراطى الموحد


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1014

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#428613 [أشرف دهب أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2012 08:42 AM
و ده كمان شنو؟ الحزب الإتحادي الديموقراطي (الموحد)؟؟؟؟

طيب يا جماعة الموحد، عندي أسئلة محددة لو تكرمتوا بالإجابة عنها أكون شاكراً:

س(1): هي يتربع الميرغني، أو أحد أفراد عائليته و بطانته، على أي موقع في قيادة الحزب؟ أم هل تحررتم من طائفيتهم، أم لا زلتم تدعونهم بالأسياد و تبوسون التراب الذي يمشون عليه؟

س(2): هل لا زالت كلمة (إتحادي) تحمل نفس دلالات و توجهات الماضي، من الوحدة مع مصر؟

س(3): هل لديكم برنامج سياسي كامل، غير ديني، و لا يستعمل الدين كوسيلة لصناعة القرار، أم ما زلتم تضطلعون بدور وكلاء الله في الأرض؟

بعد ما تجاوبو لينا على الأسئلة دي بعدين ممكن نعاين ليكم بي نص عين. أما الآن فلا خيار لنا غير الثورة و العصيان المدني، و الوجوه الجديدة تماماً على الساحة السياسية.


#428612 [أشرف دهب أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2012 08:42 AM
و ده كمان شنو؟ الحزب الإتحادي الديموقراطي (الموحد)؟؟؟؟

طيب يا جماعة الموحد، عندي أسئلة محددة لو تكرمتوا بالإجابة عنها أكون شاكراً:

س(1): هي يتربع الميرغني، أو أحد أفراد عائليته و بطانته، على أي موقع في قيادة الحزب؟ أم هل تحررتم من طائفيتهم، أم لا زلتم تدعونهم بالأسياد و تبوسون التراب الذي يمشون عليه؟

س(2): هل لا زالت كلمة (إتحادي) تحمل نفس دلالات و توجهات الماضي، من الوحدة مع مصر؟

س(3): هل لديكم برنامج سياسي كامل، غير ديني، و لا يستعمل الدين كوسيلة لصناعة القرار، أم ما زلتم تضطلعون بدور وكلاء الله في الأرض؟

بعد ما تجاوبو لينا على الأسئلة دي بعدين ممكن نعاين ليكم بي نص عين. أما الآن فلا خيار لنا غير الثورة و العصيان المدني، و الوجوه الجديدة تماماً على الساحة السياسية.


الحزب الإتحادى الديموقراطي الموحد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة