"قصائد في الوطن"
07-16-2012 10:32 PM


"قصائد في الوطن"

ابو محمد
[email protected]

حديث الغيم
-----------

كان
ما كنت زول ساكت
ما اتغربت
في البلدان
أفتش
عن هوية هناك
عن كينونة عن
عنوان
أفتش
في مرايا الغيم
وخلف ستائر
النسيان
عن
بلدا مليون ميل
جميل وأصيل
عن ياقوتة
البلدان
عن
زولا سمح بلحيل
اصيل معروف بكل
مكان
ويلوح
لي خلف الغيم مزيج
ألوان
عيون
بين الغمام ترشح دمع
هتان
واسرح
أحاول اتذكر
أكيد زولا بعرفه
زمان
واسأل
إنت منو!!
ويجيني جواب أنا
السودان
يعاين
لي وفي عينيه حسرة
زول كتير
ندمان
يواصل
بي بسيمه حزينه
يناهد يحاول
التبيان
حجيتك
ما بجيتك وكان
يا ولدي يا ما
كان
كت
موصوف
بالطيبة وأولادي عزاز
وحنان
متآلفين
متحابين متجاورين
في أمن
وأمان
كنت
شمال وكنت جنوب
كنت غرب وكنت شرق
ووسط بالخير ندي
وريان
وفي
ليله عز الصيف
وليداتي نايمين بره في
الحيشان
ما
شايلين هم
لي بكره والفي البيت
بكفي ويكرم
الضيفان
جانا
كلب سنونو
صفر حلب الناقة
في الشنقاقه تقول
سعران
وليداتو
شكلو تمام
نباحين فوق الفاضي
والمليان
يشربوا
من دم الغلابة يشيلوا
يعبوا ويملوا في
الكيزان
شيدوا
من جلد الغلابة سدود
وأبراج عاليه في
البنيان
ومن
لحم القتيل (الشهيد) درقة
عشان تتثبت
الأركان
هي
لله !! هي لله!!
عشان تتكدس الأموال
يزيدوا وتكبر
الكيمان
واصبع
بالنفاق مرفوع
للتهليل والتكبير
مغروس في الغلابا
سنان
ناكل
مما نزرع
ونلبس مما نصنع
شعار تخدير عشان
ما تحرن
القطعان!!
مع
النوبه هم أهلها !!
ومع الذاكرين
اهل التقوى
والإحسان
في
الحفلات
تتراقص ديقانتهم
يمين وشمال
وين التقوى
والإيمان؟؟
فج
الغيم عيونه شرارا يتطاير
وليه الف
لسان
يا ولدي
قلت زمان
الما عنده شيخ يهدي
قطع شك شيخه
هو الشيطان!!
غاب
بين الغيوم لحظات
رجع لابس درع ومتوشح
من سيوف اهلنا
زمان
عاين
لي واتبسم
يا ولدي نسيتوا
وصية الاجداد!!
وضيعتوا لي وصيتي
كمان!!
يا ولدي
ما فلت
الفايت الحدود واسوه
عشان مايهدم
الاركان
يا ولدي
ما ظنيت يكون فيكم
زولا يعضي الايد المدودة
بالاحسان
يا ولدي
ما ظنيت يكون فيكم
زولا بالجحود والحسد
مليان
يا ولدي
ما ظنيت يكون فيكم
خاين عشرة
ما بتفقد الجيران
يا ولدي
ما ظنيت يكون فيكم
زولا جاره يئن ويتوجع
وهو من الحرام
شبعان
يا ولدي
ما ظنيت يكون فيكم
عديم نخوة
لسانه زفر وقلبه
جبان
يا ولدي
ما ظنيت يكون فيكم
وبيناتكم خبيث مدسوس
زي السوس
ياكل السارية
والعيدان
يا ولدي
ما وصيت وقلت زمان
ما تتحقروا
من انسان
البرضى
الحقارة مقيت وميت
مهما علاَ في
البنيان
ومهما
صوته يتعالى بدنقر راسه
لي *****!!
وبين
الغيم سمعت هدير
وفج الغيم في الثنايا
حصان
تلب
فوقه واتحكر
وقال لي يا ولدي
الما بحمي العقاب
ندمان
ما ضيعت
ابواتكم كيفين اضيع
وليداتي
انا
السودان
انا
السودان
انا
السودان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 739

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ابو محمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة