المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د.بشرى الفاضل
شيماء المصرية أو التفريق بين التوأمتين صفا ومروة
شيماء المصرية أو التفريق بين التوأمتين صفا ومروة
07-17-2012 03:59 AM

شيماء المصرية أو التفريق بين التوأمتين صفا ومروة

بشرى الفاضل
[email protected]

الصحفية الشابة بجريدة الوطن المصرية شيماء عادل تم الإفراج عنها بقرار رئاسي وعلى إثره تم خلال ساعات نقلها إلى أديس أبابا الاثنين بطائرة خاصة. وذكرت صحيفة الوطن المصرية انه (كان في استقبال شيماء أحد أعضاء السفارة المصرية بإثيوبيا وقام بإنهاء كافة الإجراءات الخاصة بها وتم اصطحابها على الفور إلى الفندق الذي يقيم فيه الرئيس محمد مرسي. وعادت شيماء بالطائرة الرئاسية إلى القاهرة نهار الاثنين.
واصطحب بعض موظفو الرئاسة والدي الصحفية شيماء في سيارة خاصة إلي الممر الجوي لاستقبال ابنتهما فور هبوط الطائرة. بروتوكولات إفراج تشبه الإفراج عن المعتقلين من الدول الكبرى عندما يتم احتجازهم في دولة نامية ،عندما يتابع المسئولون و تتابع آلة الإعلام الضخمة كل خطوة يخطوها المفرج عنه الغربي من سجنه النامي. لا شك أن الرئيس المصري يستفيد إعلامياً من هذا الحدث الصغير في معناه الخبري لكن الكبير حين تنظر للأمر من زاوية حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية. لكن شيماء لم تكن وحدها .(معها رفيقة سودانية) فما الذي جرى لها؟ومن الذي ينصرها غير أقلامنا. قضت مروة التجاني وشيماء عادل أسبوعين في المعتقل وكان صحفيون سودانيون ومصريون قد اعتصموا أمام السفارة السودانية بالقاهرة مطالبين بالإفراج عنهما وقد تم اعتقالهما من إحدى مقاهي الإنترنت بمنطقة الحاج يوسف وتعالت أصوات المناداة بإطلاق سراحهما في الشبكة الدولية .لكن الفارق بين الدولتين وإن تناغمتا ايديولوجياً قضى بالتفريق بين التوأمتين الصفا والمروة. إذ يبدو أن الديمقراطية في مصر أظلت شيماء بظلها بينما تقاسى مروة السودانية من حر شمولي وكتمة حارقة. أطلقوا سراح مروة التجاني وكل معتقلي الرأي.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1975

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#429819 [ابوجوله]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 02:18 PM
يا دكتور ود الفاضل
حياك الله وقفك مع المغلوب علي امره .. قلادة في جبينك دائماً مع الحق وتنصر المظلوم
كدي قول لي بنت التيجاني مقعدنها في ياتو بيت من بيوت الاشباح .. ولله يا دكتور انا الميرني .. شعر امين حسن عمر .. عليك الله ما بذكر التقر في الحواشات .. ايام زماني وزمانك .. ايام الحنتوت والميلوتا ..
احيك


#429606 [سودانى وطنى جدا اكثر من نافع]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 11:15 AM
لك الله يامروة! لانك سودانية لا وجيع لك! وانتى ايضا يا امل هبانى!


#429573 [ازرق اليمامة]
5.00/5 (1 صوت)

07-17-2012 10:53 AM
الحرية لمروة التجاني
وامل هباني ..
وكل المعتقلات .. والمتعتقلين ... يا بشري الفاضل

العار يا تيتاوي
الثورة ... مستمرة ... والزومة مضايقي


#429571 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 10:51 AM
امنحوها الجنسية الامريكية سيفرج عنها فى ثوانى معدوداث لان الحكومة السودانية تعتبر شعبها حشرات ومواطنيا بهائم وشزاز افاق كما قال رئسكم


#429476 [awadkafi]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 09:36 AM
وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ...


#429356 [الحارث]
5.00/5 (1 صوت)

07-17-2012 04:32 AM
و الله عار على عصابة الكيزان
يطلقون بكل الكرم الجاسوسة شيماء
و يسجنون حرائر السودان فى سابقة تاريخية لهذا النظام
الذى يذل نساء السودان


بشرى الفاضل
بشرى الفاضل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة