تعليق على ما قيل
07-17-2012 10:04 AM

تعليق على ما قيل

حسن الجزولي



ما قيل



(أعداد المتظاهرين لا تزيد عن مائتي متظاهر)

غالبية المعلقين من مسؤولي الحزب الحاكم على الفضائيات العربية.



تعليقنا



هنا سيكون المعادل مختل نوعاً، فإن كانت النسبة بهذا العدد القليل، إذن لمً الافراط في العنف والتنكيل، ولمً المبالغة في الاعتقالات التي طالت أكثر من ألفي معتقلة ومعتقلاً؟!.



ما قيل



( مقراً من جهة ثانية بمشاركة عدد من أفراد الجماعة في حرب نظام الرئيس السوداني عمر البشير ضد الجنوب التي انتهت بتقسيم السودان إلى دولتين “…” إن «هذه المشاركة كانت خطأ كبيراً أدى إلى ما آل إليه مصير السودان الآن» “…” «النظام السوداني ركز جهوده على أسلمة الجنوب، والإسلاميون المصريون اعتبروا أن مشاركتهم في الحرب حفاظا على الإسلام»).

ناجح إبراهيم عضو مجلس شورى الجماعة الاسلامية المصرية، صحيفة الرأي، الخميس 17 نوفمبر 2011



تعليقنا



حسناً، فمراجعة المواقف الخاطئة ونقدها يعتبر في حد ذاته ميزة إيجابية نشيد بها وندعو لممارستها دوماً، ولكن يا ريت نتعرف على طبيعة هذه المشاركة التي أشار إليها سيادة عضو مجلس شورى الجماعة الاسلامية المصرية!.



ما قيل



(المواطن قابل الظرف الاقتصادي الحالي بعدم الرضاء لأنه أعتاد على الرفاهية والامكانات الواسعة و يجب أن يتحمل الظرف معنا).

محمد الحسن الأمين لجريدة أخبار اليوم، 10 يوليو 2012



تعليقنا

أي مواطن يقصده الأستاذ محمد الحسن الأمين بهذا الطلب؟!، فلربما يقصد مجموعات أخرى من مسؤولي الدولة، المتنفذين ومستشاري ومساعدي رئيس الجمهورية والدستوريين والقياديين في الأجهزة الحكومية المختلفة، وقيادات حزب المؤتمر الوطني وشعبه في الاتحاد العام للطلاب السودانيين وإتحاد الشباب الوطني واتحاد عام المرأة، ووجهاز الأمن الوطني وموظفي بنك أم درمان الوطني ، لأن كل هؤلاء هم جزء المواطنين السودانيين أيضاً!.



ماقيل



(الراجل برسل لي بنته في الداخلية عشرين جنيه ودي ما بتغديها اسبوع كامل فالحرة منهن بتعمل طربيزة شاي جوة الداخلية و التانيات انتو عارفين بعملن شنو)

سعاد الفاتح في جلسة البرلمان، السبت 16 يونيو 2012



تعليقنا



إن كان للنواب المحترمين في البرلمان معرفة بما يقمن بعمله أولئك الطالبات التانيات، فالناس لا علم لها، لامن قريب أو بعيد، وبالتالي يا ريت تضعوا الناس في الصورة ،، بعملن شنو هؤلاء الكادحات الشريفات الباسلات الكنداكات؟!.



ما قيل



(المهندس الطيب مصطفى رجل في غاية الورع “…”.بلاشك فان المهندس الطيب مصطفي رجل ملتزم وغيور على دينه واخلاقه).

صهيب حامد، عمودي غداً بألوان، سودانيس أون لاين



تعليقنا



رد عليه أحمد محمد الأمين زميله في المنبر متسائلاً:-” ماهو، الورع؟، الدين؟، الأخلاق ؟،، إن لم يكن إحترام لخلق الله بكافة سحناتهم والوانهم ومللهم؟، الوصف الصحيح لهذا المسخ هو أنه رجل جاهلى “…” يتاجر بالدين ، يحتاج لقراءة المصحف والسيرة النبوية من جديد، ليعلم أن الدين ليس إستهتار بالناس والوانهم وذبح ثور أسود اللون فى إشارة رمزية عنصرية لأبناء الجنوب الذين هم مخلوقات نبيلة خلقها المولى بلون محدد مثل غيرهم من البشر، تأكيدا لأياته، “…” هذا العنصرى، وما أقبح تدين وورع وأخلاق لا تهذب مخلوقا مثله.

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 815

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#429763 [كمال أبو القاسم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 01:27 PM
(أيتها العير..إنكم لسارقون)..سورة يوسف ..الآية 7

الأستاذحسن الجزولى ما أروعكم..برقيات ساحقة ماحقة..تعبر عن كامل الجدية والمسئولية فيما تتناولون..وفقكم الله.
ومزيدا من الرصد لترهاتهم..وجهالاتهم..وأراك تغاضيت عن ذ ّلك الإسم الرنان (:الممؤتمر الثالث للمسئولية الإجتماعية) وتهويمات على عثمان طه في محاضرته (الباذخة!!) و(تصافيق) المحبين الذين (اعتذرت حلاقيمهم وحناجرهم)عن هتاف وتهليل معلومين!!

آسف..ما كان تعليقكم في حاجة أصلاً..لتعليق!


حسن الجزولي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة