متى يفهم وزير التجارة
07-17-2012 01:38 PM

متى يفهم وزير التجارة

بدرالدين محمود
[email protected]

المانح الله والمانع الله يا عثمان عمر الشريف

( عملا بالسلطات الممنوحة لى بموجب احكام المادة 8 (4) لسنة 2009 اقرر.............) هذه كانت ديباجة قرار حظر استيراد اسبيرات السيارات والذى اصدره وزير التجارة عثمان عمر الشريف فى 29 فبراير2 201 وكان هذا من اهم واقوى قراراته لاستمراره قرابة الشهر قبل ان يمحوه نهار 26 مارس 2012 بفك ذلك الحظر والغاء القرار مجملا ذلك التراجع بتزييل ظريف ( نتعهد باصادر منشور لتوضيح ملابسات ذلك القرار) ولم يكتب الله لهذا المنشور ان يصدر حتى اللحظة- وكأنه اراد ان يقول بانه قد تمت دراسات وبحوث وتبين ان القرار خاطئ ليتزين شخصيا بزينة فضيلة الاعتراف واراد ان يضيف بأنه هو صاحب قرارى الحظر والفك لانه يتمتع (بسلطات ممنوحة بموجب احكام)
عثمان عمر الشريف وبعد ان اخذ راحته على كرسى الوزارة وبناء على فكرته ان ( الوزير السابق لوزارة التجارة ) كان ( مسكين ) على حد قوله لواحدة من الصحف بدأ يجمع اوصال الوزارة المبعثرة بين وزارات اخرى وحدد ان ( الملحقيات التجارية ) تتبع لوزارته وليس للخارجية وان الهيئة القومية للمواصفات والمقاييس ايضا يجب ان تتبع لوزارته.كل ذلك محاولا ان يقنع (الديك ) بانه وزير (كامل الاوصاف) يتمتع بكافة الصلاحيات لان حزبه قبل بالمشاركة تأسيسا على برنامج مبنى على وضع دستور جديد بجانب ملفات اقتصادية وسياسية وامنية تتعلق ب (شمال كردفان وجنوب النيل الابيض) على حد قول مساعد الرئيس.ذهب فى مرة لابعد من ذلك فى اطلاق العنان للخيال مهددا بانسحاب حزبه من الحكومة اذا لم ينفذ المؤتمر الوطنى (اى من بنود الوثيقة معه) لان حزبه لم يقبل بالمشاركة ( للزينة والترف) ايضا على حد قوله.
بالامس القريب اصدر معاليه قرارا بالسماح باستيراد السيارات المستعملة لم تكتب له الحياة الا لسويعات تعد على اصابع اليد الطبيعية وليس ( الربيعية ) اذ صدر قرار جمهورى باستمرار الحظر وكان قرارا بليغا مؤدبا استخدم (استمرار الحظر) ولم يشير الى ( الغاء قرار الوزير)
رغم ان المعنى هو المقصود تماما ولكنه مغلف باناقة لتفادى التهديدات الخلب بالانسحاب من الحكومة او الاستقالة والاخيرة امر مستبعد والاولى امر مستحيل والمنطقة الوسطى هى المتاح حاليا لعزة الكرسى واضواء الوزارة بحقيبة او من دونها لا يهم خاصة وان مشاركة الوزير فى الحكومة على حد تعبيره جاءت ( لانقاذ ما يمكن انقاذه) والمؤسف ان الوزير لم يمنح هذه المرة الفرصة للتعهد باصادر ( منشور يوضح ملابسات القرار) كما كان فى المرة السابقة
القرار الوحيد الصامد حتى هذه اللحظة بعيدا عن ما رشح من اخبار حول تعينات الوزير لاقربائه هو قرار اوزان واسعار الخبز رغم انى ارى ان ذلك الموضوع يدخل ضمن صلاحيات وزارة اخرى وليس وزارته خاصة وانه لم يتدخل لا فى الطماطم ولا الحمة..
فيا سعادة الوزير وكما قال عادل امام فى ( الود سيد الشغال ) تريث ولا تتعجل وراجع المادة 8 (4) مرة اخرى فقد تكون لك صلاحيات لم تكتشفها فمثلا من الممكن ان يكون استقدام لاعبين اجانب من اختصاصات وزارتكم والله يحاسب من اخذ الاجر دون عمل..فقط يا ايها ( التمومة) افهموا اننا نفهم انه لم تمنح لكم سلطات لتمنحوا او تمنعوا.... لتحظروا او تفكو . وحديثكم لواحدة من الصحف بانكم تعملون من الثامنة صباحا حتى منتصف الليل (من اجل ايجاد حلول للمواطن ) لم يطلع (شمار فى مرقة ) لان مجهود اصدار القرارات والغاءها فعلا مجهود مضنى. واخشى ان تكون فكرة انكم وزراء (تصديقات) حقيقة وان وراء هذه القرارات الموؤدة تصديقات اضرت بآخرين..ونعوذ بالله من سؤ الظن


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1353

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#430202 [sakhar]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 09:54 PM
الوزير عثمان عمر الشريف هو ورفيقة الذين ذهبوا للآتفاق مع ناس المؤتمر الوطنى فى موضوع مشاركة الحزب الاصل وماجو راجعين كما قال ابوسبيبة وعلى السيد فى تصريحات سابقة لهم ، وصرحوا ايضا ان مشاركة الحزب او اشراكهم لم تناقش داخل اجهزة الحزب التنفيدية والادهى والامر ان هذا الوزير صرح ايضا بأن مولاه( الميرغنى) قد وافق على اشتراك الحزب فى الحكومة وايضا و بدون اللجوء الى اجهزة الحزب التنفيذية وقد تقول "" مولاه هذا"" على سلطات تلك الاجهزة التنفيذية للحزب كما يفعل دائما.
اذا كان هكذا حزب يقاد بمثل هذه الطريقة فعليه السلام والبقاء لله وحده ، اين رجالات الحزب وكوادره وجماهيره الذى خرجت بالامس مطالبة بأسقاط النظام - اولى بهم المناداة باسقاط هذا الراعى الذى تمكن من قيادة الحزب كالقطيع امامه لايرون الا ما يرى ويوافقونه فى كل قرار يتخذه و وكأنما اختصرت الاجهزة التنفيذية للحزب فى شخصه فوالله هذا عيب كبير لحزب عملاق ضحى بالغالى والنفيس من اجل سودان مشرق ، نقول لهؤلاء اما حان الوقت لانهاض دور الحزب وكنس راعى الطائفة الى مزبلة التاريخ والاستحواذ على مفاصل الحزب وتفعيل اجهزته التنفيذية ؟ الم يحن الوقت بالمنادى لوحدة صف الحزب التى تشرذم الى وحدات صغيرة غير فاعلة ؟ على قادة الحزب الوطنين دور مهم فى هذه اللحظة اما ان تكونوا او لايكون الحزب وبذا تنفض عنكم جماهيركم ، لان تلك الجماهير قد خرجت للشارع مع المنادين لاسقاط هذا النظام ومعه الفاسدين والمفسدين وخاصة امثال هذا الكهنوت المسمى بالميرغنى راعى طائفة الختمية و الذى اتى مؤسسها على احصنة اللورد كتشنر لتطبيق شعاره "" فرق تسد""
المجد والخلود للحزب والعار والفناء لابن سليل اسرة الخيانة والغدر


#429998 [القاعد قريب]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 04:40 PM
يا بدرالدين انت ما متابع ؟؟؟ قالوا وزير التجارة لجأ الى المحكمة لاستصدار قرار عدلى ببطلان قرار الرئيس وسريان قراره هو والمحكمة حكمت لصالحه والان هو ضابح تور وعازم ربيع وسوار الدهب ومسار وسناء حمد


#429975 [Marwa]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 04:18 PM
هو لو بفهم كان عمل زى ما عمل مسار لكن هذا الرجل اتى فقط للوزارة لمصالح شخصية جدا بنته وصهره وما خفى اعظم..قبله مسار حاول يطلع بعض العضلات مع بنية فى عمر حفيدته قامت عليه الدنيا..هؤلاء تمومة جرتق كما قال الحبيب الامام


#429950 [محمد الأمين]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 03:53 PM
غقوا لارسال تغليقي منذ قليل بالخطأ حيث المقصود التعقيب على كلام كرارا التهامي ، وقد تم ارسال التغليق لاحقا للموضع المقصود ، لذا أرجو سحبة من هذا الموضع وشكرا مع شديد اسفي للازعاج..
محمد الامين


#429944 [محمد الأمين]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2012 03:46 PM
هي التفافة جديدة كالتي ابتدعها النميري حينما انهار اقتصاده وأشار عليه الكيزان وقتها بان يتجه الى جيوب المعتربين و يخدعهم بحوافز وهمية ، الآن التاريخ يعيد نفسه بعد أن عاد بنا الكيزان الى نفس المربع ، وهذه الأيام السودان ترتسم فيه صورة أوائل الثمانينيات من قحط وفلس وارتفاع أسعار ، فقط الفرق أنهم لم يخفوا السلع عن الأسواق ورميها في البحر بتلك الطريقة التي ابتدعوها لاسقاط النظام من الداخل ، الآن هم يحاولون اغراق السوق بالبضائع للابقاء على النظام رغم أنه في دوخته الأخيرة قبل السقوط ..
وهاهم الآن يستنجدون بالمغتربين بعد أن فشلت كل المساعي لاخراج اقتصادهم من غرفة العناية المركزة !
ولم تجدي سياسة طبع الورق الذي جعل من تصاعد التضخم خلال شهرين فقط يبلغ درجة نيلهم بجدارة لجائزة نوبل للفشل الذريع ، فهل يعود المغتربون لبلع الطعم مرة أخرى .. فقط هذا للتنبيه ، مع أن البلد وأهلها يستاهلون ماء عيون المغترب فلهم علينا دين مستحق ويد قد سلفت ، ولكن لاننا نعلم أن تحويلاتنا ستذهب لتمويل أجهزة البطش بالبسطاء وتمويل الحروب العبثية ، والصرف البذخي على البروتكولات ومسيرات رقص الرئيس والفساد المعلن، نقول للمغترب احترس عند الاقتراب فهنالك ( كلب شرس وعقور ) كما تقول لافتات بيوت الأثرياء الجدد !
والتسوي كريت في القرض ، هاهي تحصده سلخا ودبغا في جلدها


بدرالدين محمود
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة