المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
البقاء لله تشييع (سودانير) إلى مثواها الأخير!!
البقاء لله تشييع (سودانير) إلى مثواها الأخير!!
07-18-2012 09:09 PM


البقاء لله تشييع (سودانير) إلى مثواها الأخير!!

عبد الغفار المهدي
[email protected]

شركة الخطوط الجوية السودانية التي كانت سمعتها مليء البصر وفخرا للشعب السوداني،وبعد أن ألحقتها عصابة المؤتمر الوطني في عملية النهب الممن هج للمؤسسات الوطنية التي سبق تشييعها تشييع سودانير (مشروع الجزيرة ومؤسسات النيل الأبيض والأزرق وجبال النوبة الزراعية وسودان لاين) ومثل هذه المؤسسات السيادية والتي لا تفرط فيها الحكومات المحترمة لكن كيف ونحن في ظل عصابة وليست حكومة قوامها من المسئولين عبارة عن لصوص وسماسرة.
الذين قاموا بخصخصة شركة الخطوط الجوية السودانية ذات الشعار المميز والذي يمثل علم السودان الحقيقي وليس علم جامعة الدول العربية والذي خسف بنا سابع أرض بعد ما كنا دولة لها سيادة وريادة ومتقدمه على كل هذه الدول .
السماسرة من المسئولين الذين قاموا بتسهيل استيلاء مجموعة العارف على هذه الشركة والقضاء عليها تماما وقبضوا ثمن ذلك بالدولار وسهلوا لمجموعة العارف القضاء تماما على سودانير ولازالوا ينعمون بمواقعهم وتضخيم ثرواتهم بجرائم الخيانة العظمى التي ارتكبوها في حق السودان وطنا وشعبا ولم يحاسب أي منهم لأن هذا النظام عبارة عن شبكة فساد متداخلة ووعرة.
وما يتعرض له الآن ركاب شركة سودانير في مصر من بهدلة ومعظمهم من المرضى والطلاب وقد تم طردهم من الشقق والفنادق والبعض منهم وجد إمام مكاتبها بالقاهرة سكنا له في انتظار رحلاتهم المتوقفة منذ أسبوعين بعد أن قامت النساء بصرف ذهبهن ولم يبقى لهم شيء وكل يوم تؤجل الرحلة لأنه ببساطة لا توجد طائرة لتعيدهم لأرض الوطن ،وبالتأكيد مكتب القاهرة ليس في يده شيء فالمسئولية تقع على (العبيد فضل المولى) رئيس الشركة وأحد أبطال خصخصتها سابقا ،ومما يؤسف له أن سودانير ستلجأ لاستئجار طائرة من الخطوط الإرترية،ولك أن تتخيل عزيزي المواطن السوداني مثل هذا العبث .
المؤسف هو رد السفارة على هؤلاء الركاب المساكين الذين ظنوا أن التجائهم إليها سيحل مشكلتهم فلم يجدوا منها كالعادة أي مساعدة..
فالسفارة وأعضاء مكتب المؤتمر الوطني الذين كانوا يستغلونها استغلالا بشعا لشحن بضائعهم وممارسة عملهم التجاري يقفوا الآن متفرجين على احتضارها وبالتأكيد لا يستطيعون حل هذه المعضلة لأن ببساطة حتى الشركات الأخرى كالمصرية والتي تطورت وكبر حجم أسطولها وتضاعفت أسعار تذاكرها بفضل السودانيين لا تثق في هؤلاء السماسرة لأنه وللأسف أصبحوا معروفين لدى الجميع وألا كانت السفارة خاطبت وزارة الطيران المدني المصرية وأستسمحتهم في طائرة لحل هذه المعضلة لكن مثل هذا الأمر يحدث في حال أن هذه الحكومة لها سيادة واعتبارية وتمتع سفارتها بنفس القدر وليس في مثل حال هؤلاء اللصوص والذين وضعوا سيادة وسمعة السودان في المحك والدليل على ذلك في أيام أحداث الثورة المصرية قام ضابط برتبة ملازم من الشرطة العسكرية بغرز (سكينة ) بندقيته في إطارات عربة الوزير المفوض بالسفارة على مسافة 40 متر من أمام السفارة فأين السيادة؟؟
السيد العبيد فضل المولى والذي كان يمنح التذاكر المجانية للمدعو جمال ع نقرة ووفوده من الفانيين والشعراء بدعوى تنظيماته لما يعرف بمهرجانات الثقافة السودانية برعاية سودانير وسفير السودان بمصر ولبنان والتي من خلالها يجنى الأموال ،ألا يمكنه الآن رعاية هؤلاء الركاب والذين هم أساس شركته وليس جمال ع نقرة ومن لف لفه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بهذه الصورة والذين يستنكرون الانهيار الرهيب في كل مؤسسات الدولة الاقتصادية وفى ظل وجود عصابة المؤتمرجية على السودان السلام..
وعلى المشير رئيس هذه العصابة أن يتعظ مما حدث لوزير الدفاع السوري فالشعب السوداني الذي أجبروه على التشتت فى المهاجر كفيل بملاحقتهم أينما حلوا وهربوا.
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم
والبقاء لله في سودانير


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2304

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#432038 [شوكة حوت]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2012 01:13 AM
منعت السلطات المصرية الخطوط الجوية السودانية (سودانير) من الهبوط والإقلاع فى مطار القاهرة منذ السبت الماضي على خلفية مديونية متراكمة للشركة، وقد تسببت تلك الإجراءات فى تأجيل سفر العشرات لاسيما بعد اتصال مكتب سودانير بالمسافرين وإعلامهم بتأجيل الرحلات لأجل غير مسمي، إلا أن بعضهم حضر للمطار وهدد بتصعيد الموقف إذا لم يتم ترحيلهم بعد أن انقطعت بهم السبل.
ونقل بعض الركاب عن مدير مكتب سودانير بالقاهرة يوسف العبيد أن الأمر ليس بيده وأن حل الأزمة بات معلقا برئاسة الشركة بالخرطوم سواء عبر حل المديونية أو الوصول لتسوية مع السلطات المصرية.


#431980 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2012 10:39 PM
لصوص آخر الزمان

الانقاذ

وزعيمها الكبير عمر البشير

ومؤسسها حسن الترابي

الى جهنم وبئس المصير

امين يا الله

حاجة واحـــــــــــــــــدة محيراني

الناس ديل بنوموا كيف وشايلين جبال ذنوب


#431503 [ســناريست]
4.00/5 (1 صوت)

07-19-2012 10:59 AM
وينتهي العزاء بإنتهاء مراسم الدفن..


#431452 [الزُول الكَان سَمِحْ]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2012 09:58 AM
يا أخى البركة فينا وفيكم..والله المرحومة..نعبت تعب ..كانت راقدة سنين.لكن الحمد لله إرتاحت من العذاب وريحت ..رحمها الله


#431327 [ELAMEIN]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2012 01:07 AM
هؤلاء باعوا الوطن بحاله ماذا تعنى سودنير بالنسبة لهم وماذا يعنى المواطن السودانى بالنسبة لهم


ردود على ELAMEIN
United States [احمد] 07-19-2012 03:50 PM
شذاذ افاق هههههههههههههههه ديل دمرو البطن الكبييييييييييييييييييرة مشروع الجزيرة الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم الله يدمرهم بركة هذا الشهر الكريم


#431313 [مدحت عروة]
3.00/5 (1 صوت)

07-19-2012 12:45 AM
يا اخ عبد الغفار المهدى الانقاذ ح تعيد سودانير احسن مما كانت وح تكون من احسن خطوط الطيران فى العالم عارف كيف؟؟؟ ما هم بقوا يصنعوا طيارات!!!! انت ما عارف الحكاية دى؟؟؟؟


ردود على مدحت عروة
United States [جقّلو - ياوليد] 07-19-2012 02:24 PM
انت نسيت انهم استفادوا من كلام وزير الدفاع وركبوا ليها لمبات زينون اصلية

United States [الزُول الكَان سَمِحْ] 07-19-2012 10:01 AM
كيف يا أخ .دى ماشفناها فى معرض أبو ظبى ..إسمها (السافات) جابو ليها مسامير الزنك من سووق السجانة


عبد الغفار المهدي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة