المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
رغم الاحن والمأسي ايها الحزانىرمضان كريم
رغم الاحن والمأسي ايها الحزانىرمضان كريم
07-20-2012 11:58 AM

الرسالة
بسم الله الرحمن الرحيم
رغم الاحن والمأسي ايها الحزانى رمضان كريم

عقيدامن (م) هاشم ابورنات
[email protected]

يعتصر المرء حزن دفين والم عميق عندما يتذكر كيف راح رفاق السلاح في سويعات الى مقصلة النظام ويزداد الحزن عندما نتذكرطائرات النظام تحصد القرى وتفرغ حمولاتها القاتلة على الابرياء الساكنين بديارهم ليلا وعلى الاطفال وهم نيام لا يدرون ماهذا الهول حتى تغيب انفاسهم والعقل في لحظة جزع يتسأل في براءة ما هذا ماذا دهى الدنا والاجنة في الارحام تستشعر جزع امهاتهم وهم يلفظن النفس الاخير ليلحقوا بهم بعدها بدقائق .... اذان الصبح ينبه ان (الصلاة خير من النوم) والناس تجري يمنة ويسرى في فزع وهم يقولون (النجاة خير من الموت) . تنجو الكلاب وتهرب ولاينجو فرد ولا بهيمة ولا زرع كأنما الجلادون امروا بمحو الحياة من الدنيا كلها....... الالم يتعاظم.... كنا كلما مرت مناسبة كان يسعد بها اهل السودان.... كنا نحث الفرح ونبحث عنه ...كل الاعياد كل المناسبات القومية بل كنا نحن المسلمون نشارك اخوتنا المسيحيون افراحهم بل ونحتفل بعيد الكريسماس قبلهم كما كانوا اول من يبادر بتهنئتنا بعيد رمضان وعيد الاضحى
واتى رمضان اليوم والحال مذ دخلت الانقاذ الى بيوتنا يزداد كل يوم سوءا . فكل ما يأتي رمضان تجد ان عدد الذين راحوا بلا جريرة قد تضاعف عن العام الماضي وكل ما اتى رمضان نسمع باحرار علقوا على المشانق وكل ما ذهب رمضان يسوء السوء سوءا .... والى متى تأخذ الانقاذ القرابين تلو القرابين ... لاندري .... كل ما ندريه ان الله سلط علينا الانقاذ ونحن نرجو رحمته ونأملها...وندعو الله مخلصين لينقذ الشعب الصامد الصبور وليرأف بالامهات الثكلى وليجدد الفرح في بلادنا .
التحية كاملة للاخوة المناضلين القابضين على الجمر وهم يردون الصاع صاعين الى جندرمة حكومة عمرحسن والاحترام كل الاحترام للشباب الثائر في المدن والجامعات والى المواطنين الذين لم يرضوا بالضيم فحملوا رؤؤسهم فوق اكتافهم وهتفوا بسقوط النظام وكل الاحترام الخاص للمرأة الثائرة في دارفور وكردفان وتحية للثائرات المعتقلات في اضابير اجهزة الامن ... يعذبهن جبناء حكومة المتأسلمين وينهشونهن وهن على موقفهن.. فلا نامت اعين الجبناء.... فالقصاص قادم لامفر منه .
رمضان اتى ورغم الاحن والالام فان الله بعزته قد اقسم لينصرن المظلوم والظلم بائن في رحاب الانقاذ وندعو الله سبحانه وتعالى مرة تلو المرة ليرفعن عنا هذا البلاء وهو سبحانه وتعالى الذي قال ادعوني استجب لكم فهو المستجيب وهو ناصر المظلوم وهو ربنا نحن نعبده ونستقيم له فليهدنا الى سراطه المستقيم . ونحن صابرون وسنصبر حتى يقضي الله امرا كان مفعولا وكما قال الشاعرفنحن:-
سنصبر حتى يعجز الصبر عن صبرنا
وسنصبر حتى يقضي الله في امرنا
وسنصبر حتي يعلم الصبر اننا
صابرين على شئ امر من صبرنا
ورغم كل شئ رمضان كريم وكل عام وانتم بخير
والحق ابلج والباطل لجلج
حاشية:-
لاخ الشهيد عبد المنعم كرار وهو الاخ عبد العظيم كرار الذي لم تنم له عين في مقاومة هذا النظام بجهده وماله وفكره ابشر فقد عرف الرجل الذي خاطبك موقع دفن شهداء رمضان وهو رجل مخلص ولدي عنوانه اذا اردت التحدث معه ونأمل ان يجد كل من فقد عزيزا في هذا الوطن عزيزا عليه ان يعرف اين قبر حتى يكتمل الدعاء له والاجر كل الاجر لمن لم يعرفوا موقع دفن شهدائهم.... ادعوا لهم ..... اللهم ياربي ببركة شهر الصيام هذا ارحمهم رحمة واسعة وادخلهم جناتك واقتص لهم ممن قتلوهم واجعلهم في مقام الصديقين والشهداء.
ولانامت اعين الجبناء
عقيد امن (م) هاشم ابورنات
القاهرة غرة شهر رمضان المعظم1433
الموافق اول سبتمبر2012



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1055

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عقيدامن (م) هاشم ابورنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة