المقالات
السياسة
عودة الكبار .. حظ شيخ على و حظوظ د. نافع !
عودة الكبار .. حظ شيخ على و حظوظ د. نافع !
11-17-2015 10:26 AM



تسريبات ذات مصداقية ، فحواها ان انخراط المؤتمر الشعبى بقيادة و اشراف د. الترابى فى حوار علنى و حوار سرى ، يستهدف توحيد المؤتمرين ، و يتخذ من الحوار الجارى الان مظلة و شرعية له ، هذا الانخراط اشترط ابعاد شيخ على و د. نافع و آخرين اقل شأنآ ، من تسنم المسؤولية العليا فى المؤتمر الوطنى و الحكومة ، باعتبار انهما من ذوى القوة و النفوذ بحيث يعيقان هذا التقارب ،و افصح هذا السيناريو عن اراء زاجرة و ناقدة لاداء حزب المؤتمر الوطنى من رئيس الحزب و رئيس الجمهورية ، لدرجة تشبيه الحزب بالاتحاد الاشتراكى و التذكير بمصيره ، و تعليقات سالبة عن الانتخابات و نتائجها ، و السكوت و التواطؤ فىيما يتعلق بتعيين الولاة بدلآ عن انتخابهم و تعديل الدستور تبعآ لذلك ، و منح الرئيس المزيد من الصلاحيات الدستورية ، فهذا من ناحية اضعف و سلب صلاحيات الحزب المحدودة فى الشأن الولائى، و فى ذات الوقت يضع قيودآ رئاسية على المجالس التشريعية الولائية المنتخبة بخصوص مساءلة الولاة او محاسبتهم او حتى مجرد استجوابهم ،هذا الوضع المقلوب قبل به المؤتمر الشعبى فى مقابل ازاحة الكبار و فى مقدمتهم شيخ على و د. نافع، و ليس خافيآ ما جرى ابان اجتماع المكتب القيادى و الخاص باعتماد مرشح الحزب لرئاسة الجمهورية ، حينها قطع شيخ على الطريق على اللذين فكروا و( حلموا) بالتغيير بخطبة عصماء ، تراجع على اثرها التفكير فى ترشيح اى بديل ، بعد افتضاح امر البعض الذين صدحوا بضرورة التغيير ومنهم الدكتور امين حسن عمر ، و على طريقة( اذهب الى القصر رئيسآ ، و ساذهب الى السجن حبيسآ ) ، ربما كانت جرأة امين حسن عمر لاستدراج معسكر التغيير لفخ الابعاد من الهرم القيادى ، و لعل اعادة د. امين للمكتب القيادى بعد (6) اشهر فقط ، و دون اجراءات نظامية يقف دليلآ على هذا الزعم ، شهدت الاسابيع الماضية تهيئة لعودة الكبار، شيخ على اسهب اعلاميآ على غير ما معتاد و اكد انه لم يزهد فى العمل السياسى و ( التنفيذى) بالطبع ، و انه باق و حرص على الوجود فى المجلس الوطنى و ابداء الملاحظات على المداولات ، د. نافع عاد اكثر عنفآ فى طرح مواقفه لا سيما من خلال مخاطبة قواعد الحزب و ارسال رسائل للعامة ، و بالذات ما يتعلق منها بطموحات المعارضة فى السلطة ، د. نافع كان مضطرآ و هو يقول فى وقت سابق ( ان الموت اهون عليه من التفكير فى الرئاسة ) ، وهو تعهد معلن ربما كان مهرآ لتسهيل عودته ، عودة نافع قويآ تعنى الكثير للشعبى ، بهذا تتضاءل حظوظ شيخ على فى العودة ، د. الترابى يريد الاثنين بعيدآ حتى اكمال مشروعه فى تدجين المؤتمر الوطنى و جعله طوع بنانه بذريعة توحيد المؤتمرين ، و لا يبدى ممناعة ظاهرة فى عودة د. نافع على الاقل فى مرحلة قطع الطريق على عودة شيخ على ، وعندما تحين الفرصة يطيح بالاثنين دفعة واحدة ، و الله اعلم ،،


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3715

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة