المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
كارثه امدرمانيه قبل خمس واربعين سنة
كارثه امدرمانيه قبل خمس واربعين سنة
07-21-2012 01:22 AM


كارثه امدرمانيه قبل خمس واربعين سنه

شوقى بدرى
[email protected]


كارثه امدرمانيه قبل خمس واربعين سنه ...
________________________________________
قبل خمس و اربعين سنه فى نهايه شهر يونيو 1967 فجعت امدرمان فى حادث غرق اخذ شقيقتي إبتسام ابراهيم بدرى التى كانت فى السنه النهائيه فى جامعه الخرطوم . وابن اختى امين . وابراهيم ابن كمال . وسوسن ابنه كمال بدرى .
لقد بكتهم امدرمان عندما كان المصاب يعنى مصاب الجميع .
الدكتور كمال ابراهيم بدرى كان بسيطاً متواضعاً لا يبطره غنى ولايبخعه حزن ولا تهزه مصيبه . رسالته كانت رساله حب . ولكن لا يساوم فى حق الآخرين . ويدافع عن البسطاء أكثر مما يدافع عن نفسه . هذه القصيده قال عنها الشاعر صلاح احمد ابراهيم طيب الله ثراه . انها روعه , انها روعه .
كمال كان احد فرسان اللغه العربيه تحصل على شهاده الدكتوراه فى لندن وعمل فى السودان محاضراً ثم انتقل الى السعوديه ونيجيريا ومات فى اندونيسيا . عندما كان يقدم محاضره جلس بهدؤ وقال ببساطه لزميله السودانى ( انا حاسى انو انفجر لى عرق فى راسى ودلوقت انا ما شايف اى حاجه . وبعد شويه حأموت بس عاوزك ترجعنى امدرمان ). وله كتاب اسمه لهجه امدرمان كان بسيطاً بعيداً عن الجعجعه لم يترك اعداءً . ولم يكن عنده مقدره لخلقهم . اشتهر كشاعر منذ بدايه حياته وله قصيده نشرت فى كتاب رثاء بابكر بدرى آخر بيت فيها كان يقول ..
ليس هذا مصابكم يا آل بدرى بل مصاب الجميع فى السودان .
شوقي
.................................................. ........



ولكن طواها العباب

........ شعر000 كمال بدرى .......

فقدت إبتسامى بعـد ( ابتسام )
وكانت لنا البسمه المشرقـــــــة
وآشراقة العمــــر بعـــد المشيب
فخلفت الحسرة المحرقـــــــــــــة
...............

ذكرت وقد ولولوا بالخبـــر
وجاءوا بجثتها......حافية
وما زال بين الشفاه إبتسام
ولكنها بسمة هازيه
وترقد فى نومها السرمدى
يقطر منها رذاذ كثير
فأدنيت رأسى لتوديعها
وقبلتها فى حنان مثير
وأغمضت عينى .. على صورة
ستتبعنى للمقر الأخير
وافرغت فى لهفة حانية
وأرسلت فى زفرة باكيه
دموعى
شعورى
فؤادى الجريح
يشيع معبودتى الغالية
...........................

فقدت ابنتى
فقدت ابنتى
واسمها سوسن
يضئ على وجنتيها الصبا
ومن حسنها يقبس السوسن
ومن مقلتيها تغار الظبا
وأذكر ..
ان لها تسعة
من العمر
لكن كعمر الورود
وأول طفل أتى بيتنا
فأضفى على البيت كل السعود
فقدت ابنتى
وهى مثل ابتسام
تحب الجمال
وتهوى السمر
وتعشق فى النيل سحرا تراه
ويعجبها الشفق المنتثر
على صفحة النيل .. فى حمرة
يعانقه موجه المنكسر
ولكن ...
ولكن طواك العباب
وما نلت بعدك غير العذاب
يقطع منى نياط القلوب
وغير السراب ..
وغير الضباب ..
يغلف نظرتى الضاحكة
ويحجب عنى بصيص الأمل
ويملونى ظلمة حالكة
.......................
ذكرتك ..
لما أتوا بالخبر
يولول من خلفك الباكيات
وأمك فى لوعة تستعر
يعانقها النسوة النائحات
تنوح ,
وتجذب من شعرها
تعفر فى رأسها بالتراب
وتلطم فى الخد من لوعة
ومن حرقة مزقت للثياب
وبات أبوك .. الفتى المؤمن
يجرع فى الصبر كأس العذاب
نظرت ..
لهيكلها الراقد
يقطر منه .. رذاذ كثير
فأدنيت رأسى ..
لتوديعها
وقبلتها فى حنان مثير
وأغمضت عينى على صورة
ستتبعنى للمقر الأخير
........................
وجاءوا بجثتة حافية
.......................
فقدت ابنتى
وكذلك ابتسام
وسار ابن اختى بنفس الطريقة
وجاءوا بجثته حافية ..
فيا لمصيبة اختى الشقيقة
نظرت
الى الجثة الساجية
جوار ابنتى
جوار ابتسام
يقطر منه رذاذ كثير
وتبدو عليه سمات السلام
وفوق الوجوه
وجوم رهيب
وفوق الشفاه
ابتسام كئيب
ولم اجد الدمعة الباكية
لهول المصيبة
يا للشقاء
ولم احد الكلمة الشافية
فيا للسماء
ويا للسماء
فأدنيت رأسى .. لتوديعه
وهيأت نفسى .. لتشييعه
فقبلته فى حنان كبير
وودعته فى حنو كثير
وشيعته .. فى جلال مهيب
وصمت مثير
وصبر مرير
وأغمضت عينى على صورة
ستتبعنى للمقر الأخير
.......................
فتاى الاثير
......................
وعادوا
وقالوا :
عزاء جميلا
فقلت :
قبلت العزاء الجميلا
أجئتم تعزوننى فى ابتسام ؟
بلى , انهاالبرة المشفقة
أجئتم تعزوننى فى أمين ؟
بلى , انه البسمة الشيقة
وفى ( سوسن ) الزهرة المونقة
تعزوننى ؟
لقد غربت شمسى المشرقة
وكم انا من فقدهم أجمعين
شقى حزين
شقى حزين
فقالوا - بهمس : ــ
ألم يسمع ؟ ..
فكيف نسوق اليه الخبر ؟
تشجع منهم فتى خير
وقال :ــ
فتاك ..
طواه النهر
فتاى الوديع ؟!
فتاى الاثير ؟!
أيها الرب
ذلك شئ كثير ! ..
لماذا ؟ ..
وما زال فى السابعة
يذوق الردى , ويلاقى المصير
.......................

وجاءوا بجثتة حافية
يقطر منه رذاذ كثير
فقمت
ولم استطع ان أسير
صرخت
فم استطع ان اصيح
وكيف المسير ؟
وقلبى جريح
فهل أنا فى التضحيات المسيح ؟
وأحسست ,
ان فؤادى تصدع
وان اعتقادى بربى تضعضع
ففيم اختبارى !؟
وفيم اصطبارى !؟
وفيم احتمالى !؟
وفيم ابتلائى !؟
وما انا فى العزم كالانبياء
..........................

نظرت لجثته العاريه
فقبلته قبلة داميه
ووسدته راحتى الحانية
وملت على امه الباكيه
ولم استطع
كبت حزن ثقيل
فعانقتها
فى بكاء طويل
فكفوا نداءكم بالعزاء :
عزاء جميل
( وصبر جميل )
( ألا احسن الله فيك العزاء )
مصاب كبير
وفقد جليل
فهذا .. لعمرى كلام رياء
فأين الجمال ؟ وقلبى خواء ؟
وخطبى خطب يفوق الرثاء ؟
دعونى اخل لنفسى قليلاً
ابك طويلاً
وابك طويلاً

وارجع لله فى محنتى
فقد ملأتنى هماً ثقيلاً
فراحوا
وعدت الى زوجتى
وابعدتها عن سرير الصغير
وادنيت رأسى لتوديعه
وقبلته فى حنان مثير
وأغمضت عينى على صورة
ستتبعنى للمقر الأخير ...



...كمال بدرى ...
ـــ معهد المعلمين العالى ــــ


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4459

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#439737 [ايو خالد]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2012 09:10 PM
بالرغم انه لم احضرهم ولا اعرف اسرتهم لكن بكيت لبكاء والدهم المكلوم لهم الرحمة والمغفرة


#433863 [الجن الأرقط]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2012 06:14 PM
هذه وصية للاح بدرى كاتب المقال
انا كلما اقرأ لك مقال اجده متمحور حول اسرتك و اقاربك و ماذا فعل فلان بدرى و ماذا ترك علان بدرى . دع من فضلك التمركز حول الذات و أبدأ الكتابة.


#433735 [عبدالباقي عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2012 03:16 PM
رغم مرور سنوات طويله على الحدث ورغم انني لم أرى هؤلاء الكوكبة الراحلة من آل بدري ..لكنني تألمت ألم كبير وعميق ..لأننا نحب آل بدري وكل السودان يحب آل بدري ..وهم أول من أدخل العلم وهم أصحاب السيرة الطيبة ..وهم ذوو العلم الغزير .. وهم الرقي في حياتنا ..ويوم يرحل أمثال عائلة البدري من سيبقى ..


#433594 [ود الحاجة]
3.00/5 (3 صوت)

07-22-2012 12:25 PM
عندما يفلس التاجر يبحث في دفاتره القديمة


#433399 [Amgad]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2012 05:35 AM
الله يسامحك استاذ بكرى خليتنى أبكى انصاص الليالى وانا انتظر مقالتك وابحث عنها كل يوم
لكنى هذه المره تمنيت لو لم اقرأ
ربنا يلطف بنا وبكم ورحمة الله على الشهداء والله ان أخوك له شجاعه المؤمنين ربنا يرحمهم جميعا
احترم قلمك جداً ربنا يحفظك


#432992 [بس موجوع]
5.00/5 (3 صوت)

07-21-2012 03:14 PM
انت حالم ولا ماعندك موضوع قال كارثة ام درمانيه ، لقيت الموضوع عن اسرتهم حرام عليك وعلاقة ام درمان بيكم شنو امشي رفاعة ولا وين ما بعرف وشوف ليك موضوع تاني اكتب عنه


ردود على بس موجوع
United States [ود الكوتش] 07-22-2012 02:37 PM
انت الما أظنك من امدرمان


#432983 [الكناني]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2012 03:03 PM
بعد 45 سنة يا شوقي اليس اجدر ان تدعوا لهم بالرحمة والمغفرة وتتصدق علي روحهم، من هذا العويل والشعر الذي لا يودي لايجيب


#432908 [شوقي الحزين]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2012 01:16 PM
هيجت علي حزن دفين لفني حين غرق احد اخلص اصدقائي بل احبائي . رحمهم الله جميعا وتقبل صيامك يا عم شوقي ومن اليوم انا اسمي شوقي الحزين عزاءا لعم شوقي


#432734 [سودانى واقف بعيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2012 09:54 AM
و الله إنه لإبتلاء كبير و مصاب جلل، يبقى ما بقيت الذاكرة، و يتجدد كل ما دار الزمان.
و القصيدة بجمالها و صدقها و وتجسيدها للاحاسيس و المشاهد، هى كذلك تعيد الأحزان و الآلام
و توجب علينا ان نعزيك مجدداً


#432709 [Abdeldaim o hadi]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2012 08:12 AM
ـ رحمهم الله جميعا


#432654 [Sam]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2012 03:28 AM
ابكيتنا يا استاذ شوقي


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة