كوارع «الجداد»
07-21-2012 01:00 PM

كوارع «الجداد»

أمال عباس

٭ أصبر كلمة نستعملها كثيراً... نستعملها عندما نريد أن نحث أحداً على تحمل أمر معين.. وهذا الأمر قد يكون مرضاً أو ظرفاً عصيباً أو شاقاً من أجل غاية كبيرة وعظيمة أي نحث المرء على الصبر.. وهذا شيء حميد ومطلوب وجميل ان نقول للطالب اصبر على تعب وسهر المذاكرة لأن النجاح في نهاية الطريق.. ونقول للمريض اصبر على تحمل الألم لأن المرض «كفارة» و«زكاة جلد» والشفاء هو ثمن الصبر ونقول له «البلاوي تحب الصبر» و«الصبر مفتاح الفرج».
٭ ولكن هناك استعمال مضاد لهذه الكلمة... نستعملها عندما نريد أن نعدد أو نتوعد أو ننذر.. كأن تقول الأم لابنها المشاغب الذي ملأ البيت صراخاً مع اخوانه أو مع أولاد الجيران «اصبر.. لي شوف أعمل فيك شنو» أو تقول له «اصبر لمن أبوك يجي»...
٭ وذات الكلمة نستعملها لأحد بأن يترك شيئاً معيناً أو سلوكاً معيناً ويأبى النصيحة.. نقول له اصبر لمن تشوف براك.
٭ واستنى أيضاً نستعملها نفس استعمال اصبر لكن استعمالها يكثر في حالة الوعيد والتهديد.. بهذه المناسبة لي أخت في صغرها كانت تخاف من «الكديسة» خوفاً بالغاً وفي يوم فاجأتنا وهي تبكي وتقول ان «الكديسة» رفعت لها يدها وقالت لها «استني لي بالليل دواي ما أخليك» أي استني حتى الليل والله ما أخليك» ولم ننجح في اقناعها بأن «الكديسة» لا تتكلم.
٭ قد تستغربوا لهذا الذي أكتب وترفعون حواجب الدهشة بحثاً عن سبب هذا الذي أكتب عن الصبر ولكن عندما تعرفون السبب يبطل العجب وتتحول الدهشة إلى ألم دفين وحسرة تستوجب الصبر.. والصبر الجميل.
٭ اصبر أو استنى هي وجبة.. نعم وجبة تباع في كثير من الأسواق الطرفية.. بالعاصمة القومية.. وجبة يتناولها فقراء السودان.. واطلقوا عليها هاتين الكلمتين «اصبر» أو «استنى» وليس في أذهانهم المعنيان اللذان عرضنا لهما.. لا معنى الحث على الصبر وانتظار الفرج ولا التحذير والتهديد.. ولكن نسبة لحركة كفة اليد والأصابع في حالة استعمال الكلمتين.
٭ والوجبة هي «فتة من أرجل الدجاج «الفراخ» وهم يجمعونها من المذابح ويصنعون منها شوربة.. والأرجل هذه عندما توضع في النار.. تنكمش وتشبه تماماً حركة أصابع الكف عندما نشير بها ونحن نقول لأحد «اصبر» أو استنى في الحالتين.
٭ ولا أدري بأي المعنيين نعامل وجبة «كوارع الجداد» التي اسمها اصبر أو استنى أنستعملها في المعنى الأول أي اصبروا وداوموا على التهام «كوارع الجداد» والصبر مفتاح الفرج.. وغداً تأكلون «الجداد نفسه» تأكلونه فراخاً مشوياً أو بروست.
٭ أما المعنى الثاني اصبروا واستنوا المرض والمصائب القادمة لكم من تناول هذه الوجبة التي لا تحتوي على أي قيمة غذائية وستجلب لكم أمراضاً على أمراضكم.
٭ خواطر فرضت نفسها وأنا استمع لمن حدثني عن هذه الوجبة.. وقبلها حدثني آخر قادم من أحد الأسواق التي تقدم هذه الوجبة ومعها وجبات أخرى كمونية احشاء الدجاج وأشياء.. وأشياء.. وقلت لهما تلك كوم وكوارع الجداد كوم
هذا مع تحياتي وشكري

الصحافة


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4770

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#435049 [احمد حسن]
3.13/5 (6 صوت)

07-24-2012 01:49 AM
والله يااستاذه ان شاء الله ما تسمعي بالوجبات التانيه فهذه خالية الغذاءولكنها مشبعه


#435004 [مراقب]
2.75/5 (5 صوت)

07-24-2012 12:42 AM
لك التحايا أستاذة / أمال عباس ورمضان كريم .
يادوبكم عرفتم عن كوارع الدواجن ( صبرك )وماسمعتم بال ( كتلة الله )الدجاج الميت ولا ب (حًمًام الشقوق ) الفئران والقطط وهذه وجبات تعتبر مترف لأهلنا الغبش وربنا يصلح حالهم .


#433716 [أبو عبد الله]
2.75/5 (5 صوت)

07-22-2012 02:57 PM
أظن يا أستاذة كتبتي عن الموضوع دا قبل كدا في بداية هذا العهد الذي أذل وأفقر الناس وكان ذلك في بداية عهدهم ويمكن الأمور أنفرجت شوية أيام البترول وقبل الإنفصال ولكن تاني الزمان يدور دورته ونرجع للمربع الأول والناس السايقننا هم هم يخوانا كفاكم مسختوها


#433679 [المشتهي الكمونية]
3.25/5 (5 صوت)

07-22-2012 02:01 PM
التحية لك الأستاذة أمال
فقراء السودان وبؤسائه بلغوا مبالغ لا يتخيلهاأحد في ابتكار أكلات تتعفف عنها كلاب الأغنياء ، فتة الفول والكمونية بالنسبة لهؤلاء تعتبر رفاهية لا تراود أحلامهم ، الضلع والكباب والفراخ لا يعرفون طعمها ويعلمون أنها لم تخلق لهم ، واذا صادفتهم في مناسبة زواج أو سماية أو كرامة فإنهم يبتلعونها بلعا ولا يتذوقونها، أذهبي يا أستاذة الى أحد الكنابي وشاهدي على الطبيعة ماذا يأكل البؤساء ولا تنس مقارنتها بموائد أهل الحكم


ردود على المشتهي الكمونية
United States [mohmd] 07-22-2012 05:50 PM
يااخي لا ابتكار ولاشيء شعوب شرق اسيا كلهم بياكلوا كوارع الجداد المشكلة في السودان يوجد ناس حتي كوارع الجداد مالاقينها!


#433550 [صبر ايوب]
3.75/5 (5 صوت)

07-22-2012 11:34 AM
بلادى يا بلد العجايب والغرائب كبلو الطماطم انتاج بلدى 25 جنيه لانه من مزرعة فلان وفلان والبيوت المحمية واللحس الحلال ام التفاح المستورد 13 جنيه وناكل ممانزرع الله ينتقم منكم يابركة هذا الشهر العظيم


#433409 [ود الشرق]
2.75/5 (5 صوت)

07-22-2012 06:26 AM
يسعد صباحك يابلد وتحلي ايمك بالصبر والعياز بالله انا ما ني شاعر والاستازه أمال حبيبتنا واستازتنا وبقرأ مقالاتها منذ كنت في الاول الثانوي وحتي كتاب حبيبتنا الراكوبه كلامهم حلو وجميل واحنا نقرا ونشكر فيهم يا شباب بلادي نحن نريد الثوره ان تشتعل ان يخرج المواطنون رجالا ونساء وده مابيحصل الا بالتنسيق بين الاحياء والحارات والمدن يعني بالعربي يتحدد زمن معين تنطلق فيه مظاهرات سلميه عي كل ارجاء السودان شرق شمال غرب وسط جنوب صدقوني تلات ليالي وماحيكون في كوز ولا امنجي واحد في البلد وهنا ياتي دور طلائع الشباب الوطنيين من الضباط مراقبة مداخل ومخارج البلد لمنع هروب اللصوص،وبس ده احنا اللي عايزينه


#433246 [محمدعمر]
3.13/5 (5 صوت)

07-21-2012 11:49 PM
دائما رائعة ومتألقة وهذا ليس غريبا على الأستاذة امال عباس الكاتبة والصحفية الناجحة دائما، كنت اقرأ لها فى الثمانيات زلازلت أستمتع بكتاباتها التى تفوح منها رائحة العطر واحساس الحكمة والخبرة والتجارب، خفظك الله يا امال وأطال الله فى عمرك فكم كنت أحلم ان نراك فى مركز مرموق لتستفيد منك البلاد والعباد.التحية لك يا أستاذة امال عباس.


#433232 [شماسي مثقف]
3.25/5 (5 صوت)

07-21-2012 11:27 PM
كوارع الدجاج او كرعين الدجاج لو يعلموا اغنياء الغفلة والسرقة ان الدجاج ما بفتر من المشى كداري والله اكتر طائر بمشي عشان نحن فقراء فىالسودان سباقون فى العلم وشعب عملاق لو عرفوا فوائد الكوارع الفوائدلها تأثير فى خفض ارتفاع الضغط المرتفع الطبية بكرة تترتفع ذى الدولاريا ابو صلاح عندوا محل فى سوق كرور الفوائد توصل الباحثون اليابانيون إلى أهميتها الصحية، مُركّزة في «أرجل الدجاجة» الصفراء اللون. وهي الأرجل الغنية بمواد «الكولاجين»، والتي لا نلتفت إليها عادة لطهيها مع طهي قطع لحم الدجاج، وتناول مرقها. وهذا الجانب في الدراسة، قد يُلفت الانتباه الى ارجل الداجاجة .فقد أظهرت تجارب البروفسور ستيفن رينارد، طبيب الأمراض الصدرية والعناية الفائقة بالمركز الطبي لجامعة نبراسكا في أوماها بالولايات المتحدة، أن لشوربة الدجاج فائدة في خفض مستوى عمليات الالتهابات الجارية خلال مراحل نزلات البرد أو غيرها من التهابات الجهاز التنفسي. ونوع شوربة الدجاج التي تم اختبارها، هو ما يُسمى «شوربة الجدة» Grandma"s soup، والتي تحتوي، وفق ما قاله الباحثون، على قطع الدجاج بالعظم، والبصل والبقدونس والكرفس والبطاطا، إضافة إلى الملح والفلفل الأسود. أما الباحثون اليابانيون من جامعة هيروشيما، فاتجهوا إلى البحث عن مدى الاستفادة من إضافة أرجل الدجاج إلى إعداد شوربة الدجاج. واستخدموا في التجارب شوربة دجاج تم إعدادها بطهي كيلوغرام من أرجل الدجاج في لتر ونصف لتر من الماء. ووجدوا أن تلك الشوربة، الغنية بالمواد الكولاجينية، تحتوي على مواد مُثبطة لمفعول أنزيم تحويل مركب أنجيوتنسن-1 angiotensin I-converting enzyme (ACE). وعند اختبارهم تأثير هذه المادة في ضغط الدم لدى حيوانات التجارب بالمختبرات، وجدوا أنها فاعلة في خفض مقدار الارتفاع في ضغط الدم. وأن تأثيرها بدأ بعد ساعتين من التناول، واستمر لمدة تزيد عن ست ساعات.


#433184 [مصطفى دمبلاب]
2.63/5 (5 صوت)

07-21-2012 10:14 PM
أصبر خليه الايام بتوريه...


#433180 [متغربه ومكتويه بنار البلد]
2.25/5 (5 صوت)

07-21-2012 09:54 PM
لقد اجاعوا الشعب مع سبق الصراروالترصد عندما قالها الترابى ( جوع كلبك يتبعك ) ونسى انه حتى الكلب لو طال جوعه سوف يعض صاحبه وانشاء الله سوف يكون اكلى سليقة عظام الجداد هم وقود ثورة التغيير التى سوف تدك حصون سارقى قوت الشعب فى كافورى وغيرها .خسبى الله وهو نعم الوكيل.


#433174 [ابراهيم1£2]
3.47/5 (6 صوت)

07-21-2012 09:25 PM
اصبر يا كوز ؛ اصبر يا إنقاذ ؛ استنوا الراجيكم، افقرتوا البلاد وجوعتوا العباد ، و اكثرتم على الارض الفساد، قتلتم و شردتم الرجال و النساء ، فان الظلم ظلمات ، و الله يمهل الظالم حتى اذا أخذه لم يفلته، وان أخذه لعزيز.
ان تسمية هذة الأكلة ب اصبر او أستني لها معانى عميقة ، و دلالات عظيمة ، شعب بهذة العبقرية ، انه لقادر علي رمي هذا الحكم الجبار فى مزبلة التاريخ في ايام وليس شهور ، و لكنه منى النفس بالصبر ، و أطعم البطن بالصبر ، وسوف يفطر فى رمضان بمشروب الصبر ، ارجو من كاتبة المقال ان تبحث مرة اخري فى الأطراف و الهوامش لتأتي لنا بوصفة مشروب الصبر مما تتكون ، و طريقة التحضير ، مشكورة مقدما..
و صبرا جميلا والله المستعان على ما يصفون


#433132 [وحيد]
2.25/5 (5 صوت)

07-21-2012 06:53 PM
من بركات حكومتنا الرسالية الحضارية الت جاءت لتربط قيم السماء بالارض وتقيم الدين و قد جاءتنا برجال مجاهدين لا لدنيا قد عملوا و انما اتخذوا عملهم عبادة يبتغون بها الاجر من الله فصارت اياديهم المتوضئة تعمل لتعبد الله و صارت السياسة عبادة و الاقتصاد عبادة و الكورة عبادة و الجكة دي لله .... و من كثرة التعبد و القيام بالاعمال المختلفة ابتغاء وجه الله فقد صارت السرقة عبادة و النهب عبادة و الاختلاس و التجنيب و تبديد المال العام عبادة و صار النهب عبادة و القتل عبادة و تكميم الافواه و تعذيب الناس ايضا عبادة كما و ان اغتصاب الحرائر و الرجال هو عبادة يتقرب بها اهل النظام الى مرضاة الله ...
لذلك صار الناس ياكلون لحوم الحمير و الدجاج النافق و كوارع الجداد!
بالله تفتكروا " الشيخ" على عثمان او رئيسه الراقص او جماعة ما لدنيا قد عملناو شيوخ حركته و مجاهديها هل قد تذوقوا حساء كوارع الجداد دا؟ ليس اضطرارا بس عشان يعرفوا حال النس المحكومين!


#433096 [ِAli Algarabandi]
2.25/5 (5 صوت)

07-21-2012 05:54 PM
الي وقت قريب كان الناس في الكثير من مناطق السودان يتاففون من اكل الدجاج نفسه
والآن تؤكل كوارعه
"فليصبر وليستني" من اوصل الناس الي هذه الحالة
يمهل ولا يهمل


#433024 [عبدالماجد قنديل]
2.25/5 (5 صوت)

07-21-2012 03:43 PM
الحاجــــــــة أم الأختراع يأ أستاذتي العزيزة آمال عباس ، والمثل يقول ( ما يتحير الا مغير )
وبعــدين الجوع كافر ... ياليت المسؤولين بالدولة من أصحاب الكروش والبروش ، يعلمون بذلك ، وأغلب الظن أنهم يعلمون ( طالما شعارهم ، هي لله لا للسلطة ولا للجاه ) المفروض يكون أصحاب المشروع الحضاري على علم بذلك طالما أنهم سلالة الفاروق عمر بن الخطاب الذي لو عثرت بقلة في الشام فأنه مسؤول عنها أمام الله ( لما لم يسوي لها الطريق ) ...
أستاذتي العزيزة ... لماذا يجوع الناس في وطن بمساحة السودان ، كله أرض خصبة وتجري في وديانه الأنهار وتهطل من سمواته الأمطار بالخير الوفير ، وتزخر باطن أرضه بكل أنواع المعادن من ذهب وفضة ويورانيوم وحــديد ويزخـــر بالبترول الوفير أذن لماذا يجوع الأنسان في بلد كهذا ؟؟؟ أنها سوء الأدارة في قمــة هرمها وأنه أستغلال خيرات البلاد من قبل شريحــة تحكمت وهيمنت وأباحت لنفسها ، مص دماء المغلوبين فخزنت قوت الغلابة حتى تضارب به في السوق وعلى عينك يارئيس أو يا مسؤول ..
ما كان لنا أن نجوع ونلجأ للحيل لأسكات جوع بطوننا وبطون أطفالنا ، لو كان هناك تقسيم عادل للثروة وتحكم من قبل الحكومـة في السلع الأستراتيجية لتقوم بتوزيعها من خلال الجمعيات التعاونية بالعدالة المطلوبة ، لو كانت هناك خطط كهـذه لقلت على الأقل أعــداد الجوعـى ... ولكن لا أحـــد يعير أهتماما للغلابة الحزانى الله وحـــده المستعان .
وشعب السودان لسان حاله يردد قول الشاعر

ساصبر حتي يعجز الصبر عن صبري وأصبر حتى يأذن الله في أمري
وأصبر حتى يعلم الصبر أنني صابر على شيء أمر من الصبر

ولكــــــــــــــــن للصبر حــــــــــدود ...


#433002 [wafi]
3.75/5 (5 صوت)

07-21-2012 03:23 PM
تحياتي يا استاذة

والله لو كاتب المقال احد غيرك ماكنت صدقت المكتوب،وانا بكتب ما مصدق انو الحالة وصلت للوضع ده ،

والله يا شباب المقال ده لحاله سبب في خروج مش الشباب حتي اامة المساجد وزعماء الطرق الصوفيه.


وانا كل يوم مستغرب كيف الحرائر والشباب الثوري يواجهون الاعتقال. وانا وانتم تعرفون آلة القمع الكيزانيه

اما وقد وصل الحال لهذا ، فلا بد للنضال وتحرير البلد من عؤلاء المستعمرين.


ردود على wafi
United States [متغربه ومكتويه بنار البلد] 07-21-2012 09:58 PM
بالله نورنا يا بتاع الكليات الولائيه لماذ يشترى الميسوريين ارجل الفراخ ومنك نستفيد ؟

United States [استاذ] 07-21-2012 04:35 PM
انا اعمل في احدي الكليات الولائية لدينا قسم للإنتاج الحيواني
اصبر هذه لدينا بالحجز ليس من الميسورين ولكن من المعدمين


#432938 [سيف الدين خواجة]
2.75/5 (5 صوت)

07-21-2012 02:09 PM
الاستاذة الكريمة الجماعة ورونا جديد ما كان علي بال ..وهم بالمناسبة ضيعوا كلو حاجة المشروع الحضاري طرشق زي اسنتنج التاريخ والتعليم راح والصحة راحت والبلد راحت والغريب ما زالوا يتكلموا عن الوطنية والدستور الاسلامي واقولهم دستور ياسيادنا نعفو وترضو حينزلو في اي اغنية للزار القادم
همسة
يلا امشوا
ضاقت خلقنا
وضاقت بينا الوسيعة
تقول لا كم مننا
ولا فيكم دمنا
كان دم قراد
كان استحي
والعجب اللحا
نزت دهن
والبلد اكلت النيم واللحا
قاعده فوق نار
والله ليكم من الململة وعصار الوحوحه


أمال عباس
أمال عباس

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة