لم يعّلق أحد ! ووقفة نأمل..!
07-23-2012 12:24 AM

لم يعّلق أحد ! ووقفة نأمل..!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

لازلت أذكر جيدا ورغم مرور أكثر من ثلاثة عقود ، مدى فرحتي وأنا أتلقى أول رسالة من قاريء معجب بأحد تحقيقاتي الصحفية في ذلك الوقت المبكر وأنا لم أزل حينها أحبو في درب صاحبة الجلالة مهنة المتاعب ، التقط حروفي من تراب الأرض مقتفيا أثر الناس في غدوهم ورواحهم وهم يعاقرون دروب الحياة الشاقة عملا ومعيشة وهموما !
ويظل ذلك الاحساس ربما خالدا في دواخل أي كاتب مهما علا شأنه وذاع صيته ، فيصبح همه الأكبر هو ردة فعل مايكتب على القراء ، على كافة مستوياتهم ، ولا أنسى ان صديقي الراحل الكاتب الكبير الأستاذ/ حسن ساتي كان يعير هذه الناحية قدرا من اهتمامه ، الى درجة أنه رغم فارق التجربة بيننا كان يسألني عن راي فيما يكتب ، فيخجل تواضعي وأنا اليافع في بدايات تعاطي الموهبةوقتها ولا أقول المهنة ، بينما هو كان مرشحا لتولي رئاسة قسم التحقيقات بجريدة الأيام في عهدها الذهبي !
لا أعتقد في ايامنا هذه هنالك أسوأ من احساس الكاتب حينما يفتح مقاله ، الآن في الصحف الالكترونية وينزلق الى ، مساحة تعليق القراء ويصدم بها فارغة تتراى منها في خياله المحبط عبارة ( لم يعلق أحد ) وهو الذي بذل مجهودا ووقتا طويلا في صياغة وكتابة ومراجعة موضوعه الراتب وعينه وهمه على اجتذاب رضاء قرائه ، طبعا بعد توصيل الرسالة التي أرادها من مضمون المكتوب !
أحيانا يكون ذلك حافزا للأتيان بما هو أقوى وذلك مع توفر وسخونة القضايا التي يمكن تناولها ، ويكون أحيانا سببا للتوقف وتأمل الذات مع النفس، ولكن يظل مبدأ الاعتزال أمرا صعبا ، لان ادمان الكلمة من مقومات حب الوطن ، وصداقة القاريء ، ولا فكاك من كل ذلك الا بالمزيد من منادمة الحرف ، بحثا عن الحقيقة الغائبة دائما خلف سراب الحياة بالفكرة الجديدة والأسلوب الجاذب واللغة الرصينة ، بحثا عن انجاح كل طلاب مدرستك من أبناء وبنات أفكارك في الدور القادم وأنت تماما كمدرس جاءته نتيجة امتحانهم هذه المرة ، لم ينجح أحد ..
فحبكم هو من حب الوطن وفوق حب الذات، وأعلى الخاطر ولن نتوقف عن ادمانه عبر الكتابة ابدا وان لم يعلق أحد ، حتي ينجح شعبنا في اجتياز امتحان ثورته التي نسعى كل منا من موقعه لانجاحها في نسختها الثالثة وبتفوق نعض عليه بالنواجز هذه المرة ، ولن ينجح أحد من سارقي الثورات في التغول عليها
!
ولن يتوقف أحد من هم الكتابة الى أن يتحقق كل الأهداف المنشودة أو نموت دونها ، وحينها لن يتسنى لنا سماع أو قراءة التعليقات ولو علقت الدنيا كلها بعد الرحيل ..نعيا وتقريظا !
وسامحونا على دمعة الشوق مقدما والفراق المؤقت وبدافع المحبة هذه، وأتمني الا يطول الغياب كثيرا ان كان في العمر بقية باذن الله.
وربما تكون اطلالتي اسبوعية ، أو من وقت لآخر وفق ما يستفز القلم من أحداث وسط ركام المشاغل ، التي قد لا تجعلها يومية ،أو من قبيل كثرة الطلة قد تمسخ اقلام خلق الله ..هي وقفات تأمل متباعدة من أجل استدعاء الأجمل اللافت للعقول قبل العيون ، والذي يخدم الصالح العام من بين كل هموم الشأن الخاص .. ودمتم سعداء
ورمضان كريم ..


تعليقات 39 | إهداء 0 | زيارات 2647

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#435482 [عاشق الحرية]
1.00/5 (1 صوت)

07-24-2012 02:08 PM
انت لا تملك نفسك يا برقاوي الشعب السوداني في هذه المرحلة الحرجه من تاريخه يحتاج لكل ابنائه الاوفياء ولذلك نحن نستحلفك بالله العظيم بان لا تنقطع عن الكاتبة انا من المداومين على الاطلاع على كتاباتك الراقية ... فالثورة تحتاجك يا استاذي محمد


#435281 [haider]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2012 11:00 AM
انت جادي؟


#435126 [واحد بحبك ياخ]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2012 03:52 AM
تعليقي واضح من اسمي يا برقاوي يا صادق مع نفسك وكفي......


#435054 [baraka]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2012 01:52 AM
اكتب من اجل الاجيال القادمة الكايسة الضو في وسط الظلمة(ولن يعيك النضال ابدا يااستاذ)


#434950 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2012 12:01 AM
أخي وحبيبي ، أيها الرائع، أيها القامة ، أيها الرمز ، لا تمت وتقتلنا معك ، ايها الزهرة الفواحة لا تذبلي فإشراقة الشمس لن تتوقف.. وبالدارجي ، ، مش عليكيفك وزي ما قالت الكاتبة شريفة شرف الدين ( ايها البرقاوي .. أنت لا تملك نفسك )


#434760 [omer ali]
4.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 07:01 PM
YOUR ARTICLES MR. BARGAWI ARE THE TOAST OF ALRAKOBA

HOW COME YOU ARE GOING TO STOP WRITING ,WHEN OUR PEOPLE STARTED TO REVOLT AGAINST THE INGAZI RULE

I TELL YOU WHO WILL BE SMILING NOW,, THE VERY PEOPLE YOU ARE EXPOSING THEM TO US IN EVERY ARTICLE YOU HAVE WRITTEN

I ALWAYS QUOTE THE GREAT MAO TSI TUNG OF CHINA WHEN HE LEAD HIS PEOPLE AGAINST THE CORRUPT RULE OF CHINA ,,EVERY TIME HE FAILS HE WILL SAY,, THIS IS ONLY MY 100TH ATTEMPT ,STILL MORE TO COME,, TILL HE SUCCEEDED TO SEND HIS MESSAGE ALL OVER CHINA AND TO OVERTHROW THE RULERS OF CHINA

SO MR BARGAWI DO NOT GIVE UP EASILY ,,THERE ARE STILL MORE BATTLES TO FIGHT


#434732 [Aida]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 06:07 PM
الشعب يريد مقالاتك برقاوي
يا ناس الراكوبة هوي كلموه
ننتظره بأحر من الجمر
عائد عائد يا برقاوي
عائد عائد يا نبيل


#434603 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2012 03:35 PM
اسلوبك ونهجك في الكتابة تتقاصر دونه الكلمات والمداخلات مهما طالت . ربما هذه تكون واحدة من اسباب عدم التداخل . حقيقة لا ادري ما يمنعني من التعليق وعدم تداخلي وغيري لا ينقص من قدرك شئ .

رمضان كريم وكل عام وأنت بخير .


#434565 [الأصلى]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2012 03:07 PM
استاذنا الفاضل اننى اقول لك ان الوقت هو وقت الكتابه اليومى (بل وربما مره او مرتين فى اليوم) وذلك لحساسية الموقف وحاجة الشعب كله للتخلص من جحيم هؤلاء الظلمه @ فانا أقدر مشاغلك وظرفك لكن ينبغى ان تكون فوق كل الظروف حتى تنير للثورة الطريق @ ان الثورة بحاجه ماسه لابناء الوطن المخلصين لانارة الطريق ووضع الخطط والتكتيكات وبل وحتى مسميات الجمعه ودلالاتهاحتى لاتموت وتنطفئ جذوة الثورة حتى نتمكن من كسر حاجز الخوف خاصه وان المظاهرات السابقة ورغم محدوديتها فعلت الكثير والمثير فى هذا النظام المتهالك!!!
قلا تبخلوا على الشعب العظيم بمجهوداتكم وارائكم وكتابتكم التى ينتظرها الكثيرين على احر من الجمر!!


#434559 [Saifalhag]
4.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 03:03 PM
اخي برقاوي

انت ملهم لنا منذ ان بدانا نقرا ونكتب- فتجمع جميع مقالاتك كل الصفات- اذا اردنا ان نضحك ونقرا تحليلا ونعرف مايدور وما يمكن ان نتوقعه وما يشحذ الهمم--فمقالاتك تعنى الكثير

ولا يعنى عدم التعليق او سلبيته انك لست على صواب فاكتب من اجل هؤلاء الذين يقراوون ويعقلون ماتكتب-- ولا تبتئس--
اكتب ولا تسأل جزاؤا ولا شكورا ولا تعليقا... فربما بحرف هديت به الكثير وفتحت به اذهان الكثير وبمقال تدك به عرش الطغاة

فهذا جهاد يا برقاوي ويحتاج للصبر والعزم---

والله الموفق


#434517 [عابد مختار المختار]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2012 02:31 PM
الكتاب ثلاثة انواع
1- كاتب له لون اى محسوم أمره لجهة معينة
2- كاتب متذبذب تارة مع هولاء وتارة اخرى مع هؤلاء اى كاتب مع الموجة
3- كاتب يبحث عن الحقيقة المجردة غير مذهبى وهو ملك القراء بمختلف الوانهم
فالاول والثانى يختفيان عند عكس التيار اما الثالث فهو من يبحث عنه القراء عند تلبد الغيوم واختلاط الحابل بالنابل فهل نكون صادقين مع أنفسنا ونحدد موقعنا هل نكتب للجميع ام لجماعة معينة


#434486 [خالد حسن]
3.50/5 (2 صوت)

07-23-2012 02:00 PM
ماتقولوا لي الاستاذ البرقاوي داير يعتزل الكتابه ؟
لو عمل كده يكون كالجندي الهرب من المعركه وهي مشتعله ؟
نحن في امس الحاجه لكتاباتك ولكل الكتاب الوطنيبن لنتزود للمعركه
بعدين منو القال ليك انو مافي تعليق معناه مافي زول بقرا ليك
شخصيا بقرا ليك ولمعظم كتاب الراكوبه العظماء .. وثقافتي كلها منكم
فلاتحرمونا من مقالاتكم ..
ورمضان كريم يا استاذ
فانت احد اعمدة الراكوبه ان ذهبت تهدمت


ردود على خالد حسن
United States [zangazanga] 07-23-2012 04:31 PM
يا أخى مايكتبه البرقاوى ليس ملك له حتى يتوقف عن الكتابة بل ملك لقراءه نحن منتظرين من الكتاب لنقراء وأنا أشوف اليوم ما كتبه القراء المعلقين بمثابة أستفتاء للأستاذ البرقاوى أن يواصل المشوار أصحاب الباطل يتمسكو برئيس الدولة بعدم أحقية التخلى عن السلطة بل نحن أحوج مانكون من أراء البرقاوى والتمسك به .


#434484 [Abu Areej]
4.00/5 (3 صوت)

07-23-2012 01:59 PM
احيانا قد يفسد التعليق المعنى واخرى عدم الميل الى المدح فغالباً ما يطابق المقال ما في النفس .. وعدم التعليق لا يعني عدم القراءة او عدم الموضوعية.. نحن نتابع حقيقة ما تكتب ولا اعتقد انك (ما شاء الله عليك) بهمتك واجتهادك تحتاج لـ (دفرة)..

رمضان كريم وكل عام وانتم بخير


#434481 [شريفة شرف الدين]
3.50/5 (2 صوت)

07-23-2012 01:57 PM
أيها البرقاوي أنت لا تملك نفسك

في سماء صحافتنا السودانية ثمة غث و سمين .. ثمة صِدْقٍ و مَيْن (كذب) .. كانت بدءا الصحافة الورقية .. يقلب صفحاتها المتلقي فلا يكون رد فعله إلا لغة جسدية محضة .. تارة بإعجاب و أخرى بضدها و لكن قلما يتفاعل الكاتب مع القراء على نحو ما تتيحه الصحافة الإلكترونية .. اكتسب المعلقون دراية و احترافية عالية مكنتهم من الوقوف على لونيات و دوافع الكـُتاب الراتبين و كانوا و لا يزالون بمثابة بوصلة يهتدي بها الضال من الكُتـّاب و يشحذون همم آخرين ..

و لكوني أكتب .. فأنا ملمة عارفة بمحفزات و مثبطات العمل الكتابي .. فرب تعليق يرفع بك إلى عنان السماء و آخر يقصف بك إلى باطن الأرض .. دون أن أقصد أن الكاتب يكتب لأجل أن يسترضي قراءه .. فذاك أسلوب رخيص .. و لكنه يكتب ليدعم فكرة .. ليكشف مستور .. ليحذر عن قادم في باطنه شر كثير .. ليحلل .. ليضع الحقيقة على نحو يلمسه المتلقي و آخر كثير.

ما لا يعرفه القراء .. أن الكتابة أمر معتاص و مركب صعب سيما إن كانت كتابة راتبة على نحو يومي لسنوات .. إنه مخاض حقيقي .. فرب كلمة شاردة تجر عليك شريط الليل بأكمله .. و إن ما بين بذرة فكرة الكتابة و ميلادها لصراع و احتراب يعانيه الكاتب و معينه هو الأمل بأن يلقى ذلك المكتوب قبولا تشهد به إحصاءات القراءة و التعليقات سواء كانت مادحة أو قادحة تماما كما تتحرى النسوة إن كان ما طبخنه في الوليمة قد لاقى استحسانا فأُكلَ أو رُدَّ فيحفزهن الاستحسان و يقعدهن الردُّ لطبخ آتٍ.

الأستاذ البرقاوي أثرى قبل الصحافة الكترونية كل الساحة الثقافية .. أثراها أدبا فنا و قصيد .. حتى مشى يتغنى بشعره غير فنان .. تقرأ للبرقاوي فتتوزع بين جمال اللغة و سلاستها و قوة الحجة راسلته مرات و مرات استرشدُ بخبرته و استنير بعلمه و معرفته في مجال الصحافة .. فوجدته رجلا سودانيا قحا .. وجدته أبويا يبذل نفسه للآخر بسخاء غير محدود .. أقول حقيقة جنحني و أفرد لي مساحة للطيران في سماء الكتابة.

أقول آمرة غير طالبة .. لا لن نرضى فنحن القراء لمّا يحين وقت فطامنا من مقالك بعد سيما أن المنعطف جد خطير و الساحة تريد حنكة و دراية لديك منهما الكثير .. قد نستعذرك ليوم أو اثنين بحسب ما يقتضيه الحال و الأشغال و لكنا لن نعفيك فأنت كما النيل .. ملك لنا و لا تملك ذاتك.


#434438 [mohammed ali]
2.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 01:24 PM
بس مايكون الجماعه لحقوك جعفر الصادق والامير ود الامام ابن الامام ابن الامام ابن الامام


#434376 [الكناني]
2.75/5 (3 صوت)

07-23-2012 12:25 PM
اذا كان يهمك تعليق القراء يجب ان تتفاعل معهم يعني مش تطلع علي التعليقات وترضي قرورك الصحفي وتختفي رد علي مداخلاتهم او اشير اليها في كتاباتك دعنا نحس اننا نضيف ونساهم او ننتقد وان تصغي الينا فنحن لنا حقوق ايضاً... ودمت


#434332 [zangazanga]
3.50/5 (2 صوت)

07-23-2012 11:35 AM
ولن يتوقف أحد من هم الكتابة الى أن يتحقق كل الأهداف المنشودة أو نموت دونها ، وحينها لن يتسنى لنا سماع أو قراءة التعليقات ولو علقت الدنيا كلها بعد الرحيل ..نعيا وتقريظا...
..................................................................
أستاذنا البرقاوى تحية وأجلال من القلب السلام عليك ورحمة الله وبركاته . رمضان كريم كل عام وأنت بألف خير صحة وعافية
بصراحة أنت شعلة ومنارة ومنبر تحرر من التبعية الفاسدة فى وطننا الحبيب من الذين باعو أقلامهم بالمال والقصور الفخمة والفارهات لكن الحرية ومبادءه التى تتبنونه لايمكن يباع بثمن . قلمك هذا يأستاذنا الكريم عود وشوك ورمد على عيون الظلمة ودائما عندما نقراء لك المقالة نتشوق الاخرى بفارق الصبر والحقيقة عندما نمعن ونتعمق فى المعانى والكلمات نموت فرحا ونموت بكاء . ملكة كتابتك للموضوع جد يخلخل المشاعر والوجدان وتزكرنا الحنين والايام الخوالى رقم المساحة الضيقة فى الحكم الديمقراطى البسيط لكن حكومة الانقاذ العسكري الفاشل أخذ نصف عمرنا . ونتمنى لك فى هذا الشهر المبارك الصحة والعافية فى البدن والاهل والولد وجزاك الله عنا خير الجزاء وندعو الله العلى القدير أن يرفع وينجلى عنا هذا الكابوس الانقاذى الجاسم على الرأؤس سنين عددا بلا رحمة ولاخوف من الخالق الجبار المنتقم...


#434320 [عبدالرحمن أحمد المهيدي]
4.50/5 (3 صوت)

07-23-2012 11:16 AM
دا برضو كلام يا ابيرق .صدقني أنا أحد الذين يأتون إلى الراكوبة لقراءة مقالك . تعودنا على مقالاتك والتي كلها في الصميم وتجاري واقع الحال وكأنك تعبر عن كل ما يجول بخواطرنا . أما مسألة التعليق فصدقني يكون تعليقنا من غير كتابة ورد في نفس موقع المقال وبترجمته إلى كلمات فأقل ما يمكن قوله قولنا لك ( الله يفتح عليك كمان وكمان ) ( صاح مية المية ) ( تمام والله ) ( ممتاز ) واخريات تصب في نفس المعنى . وللأسف لا نجد الوقت لنكتبها حيث نتوجه الى مقال آخر ونلتهمه إلتهاما وكما أسلفت أنا شخصيا من المعجبين بكل ما تكتبه ونسألك بالله أن لا تنقطع الاسبوع والاسبوعين وأعتقد هذا هو حال الكثيرين مثلي فلا تحرمنا من الجرعة الصباحية . أنا شخصيا أقرأ مقالك أولا ثم أعرج على الاخرين إذا سمح الوقت وفي غربتنا صلتنا بالواقع والتحليل الواقعي هو من مقالاتك وبضع آخرين . رمضان كريم ونرجوك اعادة النظر ولولا خوفنا من المبالغة لطالبناك بمقالين في اليوم صباحا ومساء تجي الواحد عايز تستكثره علينا - دا كلام يا ( ابيرق ) وأظن اللقب من أحد مقالاتك السابقة أو كلمة اخرى قريبة منه . والسلام .


ردود على عبدالرحمن أحمد المهيدي
United States [almor] 07-23-2012 02:57 PM
هذا بالضبط مايجول بخاطري كفيتني شر الكتابه


#434297 [BRAVE]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2012 10:44 AM
ولن يتوقف أحد من هم الكتابة الى أن يتحقق كل الأهداف المنشودة أو نموت دونها
ولن نتوقف من حمل هموم الوطن والتغيير اللازم بمعناه الشامل أو نموت دونها
رمضان كريم


#434275 [مشقق]
3.25/5 (3 صوت)

07-23-2012 09:43 AM
صددقني الراكوبة أساسها نقرأ
ل برقاوي ومولانا سيف الدولة وفتحي الضوء والكرسني والعم شوقي بدري وتاج السر وبكري الصايغ والسليك ودكتور الشفيع خضر وعويس
وخارج الراكوبة دكتور القراي
والحاجوتاج السر مكي في الأيام والأستاذ محجوب محمد صالح وراق وعووضة وجلال هاشم ووليد مادبو عبد المنعم سليمان ودكتور حيدر إبراهيم والكاتب العربي المتحيز للسودان دوما عبد الرحمن الراش دوكتاب جريدة الشرق الأوسط والعربية نتوإيلاف ونكره وساخات مقوض الديمقراطية الثالثة حسين خوجلي والطيب مصطفيو البوني والمقتول ناشر الكراهية محمد طه محمد أحلد و ضيا بلال و كمال بخيت الهندي والأفندي وكل كتاب ومحللي قناة الجزيرة المعادية للسودان
وعبدالباري عطوان وفهمي هويدي الأهبل هيكل وغالبية الكتاب المصريين وجريدة الراية القطرية والقرضاوي ومشعل ونصرالله والخميني ونقرأ كتب الدكتور منصور خالد
صدقوني هذه وصفة مضادة للنفاق ومجربة وناجحة


#434265 [برقوق]
3.50/5 (2 صوت)

07-23-2012 09:22 AM
زعلك جميل زي كلمتك


#434261 [سودانية]
5.00/5 (2 صوت)

07-23-2012 08:55 AM
خبر سئ جدا يا استاذ برقاوي ،،،، طبعا عندك حق لكن صدقني بعد قراءة مقالتك عادة تكون روحنا متشبعة بوجبة دسمة جدا لدرجة عدم القدرة علي مجاراتك والرد او التعليق ، لو عملت مسح سريع علي كل مقالات الراكوبة حتلقي الاكثر تعليقا الاحداث الساخنة او المقالات المثيرة ، ولكن التحليل المنطقي او التناول العلمي والتحليلي للاحداث ستجده الاقل او المنعدم من التعليق ليس لآن لا احد يقراءه ولكن لان بعد قراءاته لايجد القارئ اي مساحة في عقله من اجل ان يضيف شئ جديد للكاتب
علي كل حال حتوحشنا وحنشتاق لمقالاتك وصدقني انا مرات كتيرة بارجع للارشيف علشان اقرأ مقالة كتبتها قبل كام شهر لانها بتكون لازالت عالقة بذهني واريد ان اؤكد معلومة او اركز فكرة تكون طرحتها
نشوفك علي خير انشالله وما تطول الغيبة


#434248 [zinjy]
1.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 08:16 AM
اولا لك التحية والتقدير استاذ برقاوي
المعروف ان مقالاتك هي فاكهة الراكوبة من حيث المواضيع واللغة والأسلوب الجميل مما يحتوي من اقتباس وطباق وجناس وكل المسنات اللفظية مما ينتج عنه لوحة ذات ألوان زاهية مهما كانت مرارة الحقائق الواردة بالموضوع وأرجو منك عدم حرماننا من سلسبيل ابداعاتك التي تلهج بهموم الوطن ولك التحية من واحد من عنديكم بيعرف كوبري البراميل وكوبري بخيت .


#434241 [جقّلو - ياوليد]
4.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 07:43 AM
الاخ برقاوى لك التحية
اذا كانت النفوس كبارا تعبت فى مرادها الاجسام
لماذا الياس والقنوط ؟؟؟؟!!!!
اقراء سيرة الانبياء والمرسلين ففيها العبر
كم لاقو من الاعراض والاستهزاء وهم رسل الله
ولكن كان النصر ياتى دائما بعد النصب والتعب والارهاق قال تعالى :
(حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِين) َ110

إنها صورة رهيبة , ترسم مبلغ الشدة والكرب والضيق في حياة الرسل , وهم يواجهون الكفرو العمى والإصرار والجحود .
وتمر الأيام وهم يدعون فلا يستجيب لهم إلا قليل ,
وتكر الأعوام والباطل في قوته , وكثرة أهله ,
والمؤمنون في عدتهم القليلة وقوتهم الضئيلة .

إنها ساعات حرجة ,
والباطل ينتفش ويطغى ويبطش ويغدر .
والرسل ينتظرون الوعد فلا يتحقق لهم في هذه الأرض .
فتهجس في خواطرهم الهواجس . .
تراهم كذبوا ؟
ترى نفوسهم كذبتهم في رجاء النصر في هذه الحياة الدنيا ؟

وما يقف الرسول هذا الموقف إلا وقد بلغ الكرب والحرج والضيق فوق ما يطيقه بشر .
وما قرأت هذه الآية والآية الأخرى: (أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ؟ . . .)
.......
فاصدع بالحق
واعرض عن الجاهلين
الى الامام الى الامام الى الامام


#434200 [elharith]
1.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 03:56 AM
يا اخى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و رمضان كريم
و الله كثير مما تكتبه عندما اقراءه احس ان كلماتك تخرج منى
رمضان كريم و دمت فى صحة و عافية و لا عدم السودان امثالكم


#434195 [TIGERSHARK]
4.50/5 (2 صوت)

07-23-2012 03:42 AM
No comments does not mean your article was boring or something, in my opinion there are strong sense of disappointment among the readers, Sudanese people have been following the uprising in other country and they seen how strong they are, when it comes to their own country they realise how slow and weak it is!! so it is a bit frustration, however, make no mistake people will never give up or surrender, it just slow process and it is going to take some time until it reaches its peak, its always good idea to take a break for some time and come back much stronger with fresh mind and soul, the revolt needs honest writers like you...Ramdan Kareem


#434192 [الواسوق]
2.50/5 (2 صوت)

07-23-2012 03:24 AM
كل سنة وانت طيب استاذ برقاوي ورمضان كريم. لك العتبى ونحن اكيد من المتابعين النهمين لمقالتك الرائعة وعلى العهد نتواصل. لك التحية وفي ترقب المزيد من كتاباتك


#434182 [نادر]
1.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 03:10 AM
يا استاذ برقاوي رمضان كريم
رجاء كتر الطبخ الا كوبه من غيرك ما راكوبة
ناسف لعدم التعليق
لكنك بقيت زي الهواء اساس الحياة لمن مافي زول بقول بالله شوق الاوكسوجين مالي رئتي كيف
يمكن رمضان
يمكن الحال الحرن
يمكن كثرة الغبن
يمكن بأخي بن خجل نعلق علي روعة مقالاتك و انت دائماً مبدع و بنحس كلامنا لا يرتقي المستوي
لم اعلق علي مقالاتك كثيرا في السابق
لكن والله يوميا بقراها لناس البيت و لو نسيت يسألوا الليلة مافي مقال للأستاذ ولا شنو
رجاء لا تحرمنا من مقالاتك
رمضان كريم
وسامحنا غلطانين بنعتذر

والله والله والله المستعان
والله والله من ورأ القصد


#434176 [[محمود]]
3.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 02:57 AM
التعليق والتفاعل المباشر مع المقالات المنشوره خاصيه جيده للصحافه الالكترونيه لا تتوفر بنفس السهوله والسرعه فى الصحافه الورقيه. مقالاتك تجد منا كل الإهتمام والتقدير- يا أستاذنا الجليل- وعدم تعليق القراء -احيانا- لا يعنى ابدا أن المقالات لم تقرأ وأن الرساله المضمنه فيها لم تصل. قد يكون العذر فى عدم التعليق الفورى هذه الايام هو إستعداد المواطنين لتوفير إحتياجات شهر رمضان رغم قسوة الظروف. سؤالك عن تعليقات القراء يثبت لنا انك كما عهدناك دوما متميز ومهتم بقرائك وكواحد منهم أقول لك نحن معك ونتلهف لمقالاتك وإن كسلنا أو تكاسلنا عن التعليق فذلك أمر طارئ ولك العتبى حتى ترضى يا استاذنا.


#434168 [mohy]
3.50/5 (3 صوت)

07-23-2012 02:42 AM
دمت يا أخ برقاوي قلماً حراُ شريفاُ


#434166 [الصابري]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 02:40 AM
أنا شخصياً أبدأ بمقالك يا أستاذ برقاوي عند مطالعتي للراكوبة
وليس هذا من قبيل المواساة لك أو التشجيع فأنت لا تحتاج لذلك ولكن طريقة تناولك للشأن السوداني أراني أتفق معها, فلا أنت متعصباً لأيديولوجيا ولا مداهناً لفئة, ويبقى من نافل القول أن نذكرك بان السودان في أمس الحاجة لمثل قلمك في هذه الظروف العصيبة.


#434139 [العامري ابو ليلي]
2.75/5 (4 صوت)

07-23-2012 02:02 AM
شنو يا عبد الله شكلك عايز تغيب يا عبد الله انت بتشعر بالخيبة في حالة عدم التعليق فما بالنا نحن نتظاهر ضد الظلم والفساد والناس ينظرون اليك كانما الامر لا يعنيهم والله قد اصبت باحباط شديد جراء البرود الذي يقابل به بعض افراد الشعب السوداني المظاهرات واكثر ما يحذ في النفس الاحساس الذي يوصله لك الناس ان القضية تخصك انت فقط ويتساءلون (اها عملتو شنو وجمعتكم الجاية اسمها شنو ) شعب غريب يدخل المباراة ليتفرج لا ليشجع لا تحركة اشياء تحرك الاموات في قبورهم استغفر الله .


#434107 [omer ali]
4.00/5 (2 صوت)

07-23-2012 01:36 AM
لا فض فوك يا استاذ برقاوي

دائما نقراء مقالاتك بتشوق وتمعن ,,,حصافه وبلاغه لا تجاري,,,ادخلت نوع جديد من الادبيات في لغة السياسه السودانيه

ان تتوقف عن الكتابه في راكوبتنا فهذا امر لانرضاه,, الراكوبه قامت علي اكتافكم انت ومولانا سيف الدوله وابراهيم الكرسني وشوقي بدري وتاج السر ,,اصبحتم شيالاتها الرئيسيه والله علي ما اقول شهيد

خبر توقفك عن الكتابه في ما يجري في بلدنا الحبيب وخاصه في مثل هذه الايام التي بداءت تلوح في الافق فيها بشائر التغير وزوال حكم الانقاذ البغيض سيسعد سفله الانقاذ وكل من حاباهم

استاذنا برقاوي لاجف الله مدادك ,,اكتب وتاكد ان كل ما تكتبه مقرؤ ومشجع حتي وان لم يعلق عليه احد


#434091 [الزول الكان سَمِحْ]
3.00/5 (4 صوت)

07-23-2012 01:13 AM
الأخ برقاوى

عذراً أخى ..إنه ليس تقليلاً من شأنك ككاتب مواظب وذكى ..فمقالاتك لاغبار عليها وذات منطق وموضوعية

أنا لاأكتب ذلك مجاملةً لك وربماذلك رأى الكثيرين من رواد هذا الموقع الشامخ بكتابه المخضرمين والحادبين على المعرفة والفكر والمناقشة والسياسة وهموم الوطن..وأقولها بمنتهى الصراحة..فمن الملاحظ بأن الهمم قد بدأت تفتر وبدأ اليأس والإحباط يدب فى عقول الكثيرين..مما آل إليه حالنا بعد الحماس الذى بدأ به الحراك وأملنا بأن نري الآلاف تهدر فى الشوارع كالسيول..ولكن مع آلة القمع وممارساتها ضد العشرات الذين بدأوا يخرجون فى الشوارع لدعم الطلاب خبت تلك الشعلةإلى أن دخل علينا هذا الشهر الكريم ومات الأمل.. بموت النخوة والكرامة والعزة والرجولة فى هذا الشعب
ولربما تأتى صحوة فى مقبل الأيام أو الشهور..نأمل ذلك

فلك العتبى حتى ترضى


#434090 [مسلم]
4.00/5 (2 صوت)

07-23-2012 01:12 AM
الأستاذ محمد
الحقيقة أن المالات التي تتلقي تعليقات كثيرة ليست الجيد منها
وأن التعليقات غالبا تكون انتادية تصل إلي حد الشتائم
ونربأ بك أن تتلقي مثل ذلك
أما مقالاتك فهي ممتازة


#434069 [ناصح]
3.50/5 (2 صوت)

07-23-2012 12:58 AM
أستاذ برقاوي , نحن كده ! السودانيون شعب عنيد . منذ دخول رمضان سكت صوت الكثيرون , وقلت همتهم كتابة وتعليقا مع أن المفروض العكس . علو الهمة مطلوب في كل الأوقات خاصة ممن يقودون بكتاباتهم . وعلى الكتاب الدخول لمقصدهم دون مرور بالبدايات والمقدمات . صدقني عن نفسي أمر سريعا على اي موضوع من عنوانه ولا أقره سطرا سطرا , فقط أريد معرفة خلاصة ما يريد الكاتب . مثل عناوين أخبار قناة أمدرمان !! وما أظن التغريدات في تويتر إلا إستجابة لهذه العقلية . دمتم مشاعل تنير الطريق .


#434067 [DonCyber]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2012 12:56 AM
الاستاذ محمد عبد الله انا من المتابعين بقوه لمواضيعك الهادفه و تأكد انو رسالتك وصلت لكن حته التعليق دي ممكن تقول كسل بس مني .. :) نأسف لعد الرد لو ناس الراكوبه اضافو زر لايك يكون احسن لانو سريع و كده تقدر تعرف مين قراء ومين ما قراء :) و عايزك تعرف انو يحزني توقفك بالجد
تحياتي .. شاذ افاق


#434059 [انور]
5.00/5 (2 صوت)

07-23-2012 12:50 AM
ابشر يا برقاوى

قريبا ستشرق الشمس

وستعود الى سودانك

مرفوع الراس


#434050 [انور]
4.50/5 (5 صوت)

07-23-2012 12:40 AM
اخونا الغالى

هل اصابك شك فى ان التغير لن يكون
ابدا ابدا
الثوره اتيه شئنا وكنا جزء من الثوره
او لملمنا نفسنا وقعدنا نتفرج هى اتيه
بلا شك


محمد عبدالله برقاوي
محمد عبدالله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة