المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
غصباً إنزرعوا فلابد من قسراً وغصباً نزعاً ينقلعوا
غصباً إنزرعوا فلابد من قسراً وغصباً نزعاً ينقلعوا
07-25-2012 11:21 AM

غصباً إنزرعوا فلابد من قسراً وغصباً نزعاً ينقلعوا

عباس خضر
[email protected]

فالذي يمغس ويحز في النفس ويمغص المعدة ويملأ القلوب حسرة والخلوق الضايقي فورة والحلوق الجافة غصة أن معظم هؤلاء الإنقاذيين متعلمين ـ لكن هنا القلم لم يزل لهم بلم ـ تعلموا كمان في الجامعات بل كثير منهم درسوا في جامعات راقية وعريقة في الخارج وفي الداخل كجامعة الخرطوم، ورغم هذا فإنهم للأسف ومن أجل الثروة والسلطة والجاه (هي.. لله ، هي..لله لاللسلطة ولاللجاه) فإذا بالفساد والنتن للبلاج كإعصار إجتاح، فتسلطوا كالوحوش النهمة المسعورة والكلاب الضالة على الشعب الفقيرلله وممتلكاته وعمله وموارده فأحالوها ركاماً ورمادا وهشيماً تزروه الرياح.

تسلطوا كرباطة وشماسة وبلطجية وقاطعي طرق وشبيحة وجنجويد وهمباتة بل كعصابات مراهقي شوارع تكساس والعنصريين البيض تجاه الأفارقة السود في أمريكا وجنوب إفريقيا وكعصابات المخدرات ألمافيا وطالبان وكالاهون فتدمروا المصالح والمؤسسات وأحالوا الخدمة العامة فتات فقتلوا وعذبوا وفصلوا وشردوا ثم حتى قصفوا بالطائرات الأهالي والمواطنين في ديارهم وشردوهم للملاجيء.

هم كالسوسة نخروا وتغلغلوا في نخاع السودان وإرتفعوا وعشعشواوركدوا وأفرخوا ، فحشوه نفاقاً وإفكاً وكذباً وعاثوا تمزيقاً وتنكيلاً وإختلاساً وفسادا ، وتهوروا لدرجة الوقاحة بالشتم والسباب وقلة الأدب مع الشعب الأبي وتبجحوا قائلين: بالرجالة شلناها وبالقوة أخذناها وبالسلاح مسكناها والزارعنا غير الله اليجي يقلعنا.

وما دام الأمر كذلك وعلى هذا الحال دواليك ومستمرعلى هذا المنوال التمكيني الحقيرالسائد المائل والمغلق كل نوافذ التنفس والأبواب بالضبة والمفتاح فلابد مما ليس منه بد أن يحدث للشعب الثوري ي كل البطاح إنفتاح وأن يضرب الإنقاذ بيد من حديدعلى قفاها بالعصا والمرزبة ـ فالعصا لمن عصى ـ فلابد للمنغرس أن يخلع كالضرس المسوس بالكماشة ويخرج من جذوره كالجضل بالطورية وينزع كالمسمار بالمقلاع والزردية.

فقد إنغرسوا وخلف مليشياتهم المدججة إحتموا وتمترسوا وصاروا بعين قوية لاتعرف الحياء يناوشوا في الضحية فيرفعوا الدعم عن المواد البترولية وحتى الغاز وكل المحروقات والسكر والمواد الغذائية ثم رفعوا الدعم عن السد الذي كان للرد فطارت أسعار الكهرباء للسماء فقال الشعب متألماً زافراً بحشرجة يا للسماء!!

فهؤلاء جاءوا بالدبابة والكلاش غصبا عن هذا الشعب الطيب المسالم جاءوا قصرا فلابد لهذا الشعب كله أن يثور ويفور ويمور وينتفض أكثر وأكثر ولايخضع للعسكر والدولة البوليسية المتشددة والمتغرضمة ولايستكين ويستسلم مهما تكبرالعدو وتجبربل يداوم الهبة وبإستمرارعلى عزة نفسه وحريته وكرامته يداوم ويستمر في المقاومة الشرسة يداوم إلى أن ينقلعوا من جذورهم.
فالذي أتى غصباً إنزرع فلابد من غصباً وقسرا ونزعاً كالضرس المنخور ينقلع.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 764

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#436550 [إبن السودان البار ==--]
5.00/5 (1 صوت)

07-26-2012 12:34 AM
للأسف الشديد ان بعض السذج تفتنهم الشهادات الأكاديمة وخاصة لو صدرت من الجامعات الأوربية العريقة؟؟؟ ويقول لك البعض الترابي راجل فاهم درس في السربون وحاز علي الدكتوراه في القانون الفرنسي ؟؟؟ ماذا يعني القانون الفرنسي للسودان وماذا نستفيد منه ؟؟؟ وكيف أفاد فهم الترابي العبقري الفريد في عصره السودان ؟؟؟ هل تدبيره وخداعه المعروف لعمل انقلاب عسكري أفاد السودن أم دمره ؟؟؟ هل قانونه الفرنسي هذا يبيح الأغتصابات للرجال والنساء في بيوت الأشباح التي انشأت في عهده وبمعرفته ؟؟ وهل قانونه الفرنسي هذا يبيح قتل شاب بريء( مجدي) لوجود حفنة قليلة من الدولارات في بيت وخزينة والده ؟؟ وهل قانونه هذا يبيح لأنجاله التجارة الغير قانونية في الدولار والسكر والأسمنت ؟؟؟ وياليتهم يعرفون كيف تمنح هذه الشهادات لطلاب العالم الثالث ؟؟؟ مصر بها عدد حاملي الدكتوراة مايعادل تعداد سكان اسرائيل الدولة الصغيرة التي تتفوق عليهم بحوالي قرن في كل المجالات وتساعدهم في تربية الدواجن واستصلاح الصحراء والطاقة الشمسية ؟؟؟ بالرغم من دكاترتهم وعددهم الكبير ؟؟؟ واللبيب بالأشارة يفهم ؟؟؟ وكما يقول الكاتب عن المتعلمين السودانيين ( القلم لم يزل لهم بلم ) من الظواهر المعروفة ان متعلمي العالم الثالث عندما يتعلموا ويذوقوا طعم الرفاهية ولبس الكرفتات الحرير والأكل بالشوكة والسكين وينظر لهم الغير متعلمين نظرة اعجاب وأحترام أكثر من اللازم ؟؟؟ معظمهم ينسلخون من جلودهم ويتنكرون لأصولهم وينظرون لمناطقهم وأهلها الفقراء بأستعلاء ويشعرون بالقرف منهم ويبتعدون عنهم ليسكنوا في العاصمة ولا يحبون احد ان يذكرهم حتي بمنطقتهم الفقيرة ؟؟؟ ويصبحون ما يسمي بالأنجليزي الأسود ؟؟؟ اي انهم حلوا محل المستعمر ؟؟؟ هل سمعتم بمتعلم اتي من الريف الفقير رجع الي منطقته وساهم في مساعدتهم في اي مجال ؟؟ والغريب في الأمر ان المستعمر تجده أكثر رأفة وأحتراماً للفقراء أكثر من الأنجليزي الأسود ؟؟؟ ففي زمن الأنجليز في السودان لم نسمع بأنه كانت هنالك بيوت أشباح يغتصب فيها الرجال والنساء ؟؟؟ فقد كان حال السودانيين أحسن بكثير من حالهم في عهد الأنقاذ الفاسد والمجرم عهد اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء قاتلهم الله ؟؟؟


#436346 [mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2012 05:01 PM
نهر النيل
عاشق السودان
===============
اضم يدي على يدك
فالعمر محدود والحياة تمر مسرعة
فكيف نعيشها منزوعي العزة والكرامة
وائ حياة تلك التى تُعاش في وحل الذل والمهانة
وائ ُ مستقل نصبوا اليه ونحن مكسورى الارادة
فكيف بالله عليكم نحمل صفة الرجال وقد إستكنا لجلادينا
ورضينا بالذل والامتهان
هل هذا هو وضعنا وتلك هي إمكانياتنا ؟؟؟
لا والله لا والف لا نحن بني سودان لن يرهبنا الكيزان
سنزلزل عروشهم ونهدم مملكتهم ونقتلعهم من جزورهم
فهم والله والله والله والله اجبن من خلق الله في الارض ونحن اقوى واقوى
منهم وغدا لناظره قريب
هيا ياشعب السودان الشجاع كلنا مع بعض يدا ً واحدة وقلب واحد
هبة قوية ، فإن اردتم الحياة الكريمة اخرجوا جميعاً لتنالوا شرف
استردادها من الكلاب الذين سطوا عليها وتركوكم للذل والفقر والحاجة وقد كُنتم الاعلون


#436190 [كروري]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2012 01:02 PM
الرجاء من الجميع كتاب و معلقين وقف الكتابة و التعليق و حمل السلاح لأن هذا النظام لن يذهب إلا بالسلاح.


عباس خضر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة