المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مصر المفروسة بالسواهي والإمام المتماهي .. !!
مصر المفروسة بالسواهي والإمام المتماهي .. !!
07-26-2012 12:11 PM


مصر المفروسة بالسواهي والإمام المتماهي .. !!

سيف الحق حسن
[email protected]

عدة مقالات كتبت ولم يجف مداد الحبر بعد. غيري و شخصي الضعيف كتب منذ فترة قصيرة جدا عدة مقالات لنصيحة السيدين بالإنضمام لركب الثورة في: "النداء الأخير للسيدين ومن غيركم إلي الأمام ثورة"، وأخري تحذيرية من الطغمة الظالمة: في "إياكم وسلام السراب المنفرد".

وقد هممت بأن أكتب مقالا آخر كما سبقني الكثير ولكن ما جدوى الكتابة إذ يبدوا إنه لا حياة لمن تنادي أو بالأحرى لا إعتبار لمن ينادي. وتوقفت قليلا وقلت مهلا فلربما هناك سبب غير جلي لنا يؤدي إلي بروز هذه المواقف الضبابية التي تمتد إلي التخويف والتفزيع والتهويل من نموذج ليبي أو سوري لثورتنا المنطلقة.

دعونا نقف عند ملاوذة الإمام قليلا. إجتررت من ذاكرتي مقال "هل بنهاية الطواغي ستبدأ السواهي" الذي كتبته عندما أخذت الثورة الليبية منحي العنف المسلح حيث لخصت هل هذا الربيع حقيقي أي خالي من أي نظرية مؤامرة أو إلتفاف أو إحتواء للحكومات الجديدة. فقد كانوا من قبل يتحكمون في الشعوب بالطغاة والآن إستبدلوهم بالسواهي. ففي تقديري أن هناك صفقة عقدت بين الإسلاميين والقوة الغربية التي تريد أن تضمن بأن التغيير الذي سيحدث في المنطقة يجب أن يكون متماشيا مع سياستها.

ناخذ مثال بما يحدث في الحديقة الامامية. ركوبهم الثورة ووعودهم التي أطلقوها للكسب الجماهيري والسياسي ومن بعدها الحنث كمشاركتهم في البرلمان بنسبة 30% فقط، ولن يترشح منهم أحد للرئاسة وغيرها. وأخبار متفرقة نقرأها هنا وهناك إذا جمعت تمثل نقاط فوق الحروف للكلمات التي بين السطور وتساعد في القراءة السياسة الصحيحة لما يحدث. ومنها الموت السريع والمفاجئ لعمر سليمان والعمل الضخم لمسلسل عمر بن الخطاب والذي كان منذ فترة ممنوع تجسيد المبشرين بالجنة، ولكن أظنه الآن لتحفيز الجمهور بأن الإسلاميين سيقيمون مثل عدل عمر. و ترشيح الدكتور هشام قنديل كرئيس وزراء والذي ينفي أنه ينتمي لجماعة الإخوان، وربما ترشيح الشاطر كوزير للتنمية الإدارية والتي ستعمل علي غربلة وهيكلة كل المؤسسات وربما تدخل فيها الشرطة والجيش وفي النهاية التوغل والتحكم في الأزهر. وهناك خبر أيضا قرأته بأن الشركات المصرية ستشارك بكثافة في الإنشاءات لكأس العالم 2022. ولا ننسى أن اول زيارة قام بها مرسي كانت للسعودية. وليس آخرها الكشف بأن حملة الإخوان دعمت بواسطة الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ 50 مليون دولار. وبإختصار بأن الحكومات الإسلامية ستلاقي الدعم من الغرب بالذراع الطويل المقوى بجسر تحالف دول البترول وسيحاولون بقدر المستطاع تدعيمهم إقتصاديا لتمكينهم سياسيا ونجاحهم حكميا.

وبأسلوب الديمقراطية الناعمة سيتم التمكين الناعم علي عكس ما حدث عندنا. فلديهم مدة خمس سنوات لإنجاز هذه المهمة في مصر المحروسة. وإذا تمكنوا سيستمروا إلي عقود مسيطرين على النقابات حتي يفشل ويعجز كائن من كان لتحريك قيد أنملة مظاهرة.

ففي تقديري أن السيد الإمام يجفل لأنه أولا يرى أن الطغمة الظالمة تمددت وترهلت في البلاد وربطت مصير بقائها بالوطن. وثانيا أننا لسنا معزولين عما يحدث ولما يخطط له هذا التنظيم العالمي والقوة الإمبروإسلامية الجديدة بضمان حكومة جديدة تتماشي مع حكومات المنطقة. فمهما كانت تجربتهم فاشلة لن يتركوا الحديقة الخلفية تؤرق إتكاء رأس الرمح علي كرسي الحكم. ولهذه المعضلة المعقدة تتذبذب مواقف الإمام.

ولكن نقول له إنظر إلي هذا الشعب المظلوم فهو القوة الفعلية والباقية. فقد حسم الأمر بأن تكلفة بقاء هذه الطغمة الظالمة أكثر من أي تكلفة أخرى فلذلك لابد من زوالهم. فكفي رهقا لهذا الوطن المكلوم والشعب المظلوم. فنحن نريد دولة ديمقراطية وحرية وقانون، فهل هذا امر بعيد؟. فالثورة متقدة ومستمرة إلي أن يتحقق ذلك إنشاء الله ولا تحتاج لسيد لأن السادة الفعليين هم هذا الشعب كما قلنا: "سيد نفسك مين أسيادك". فبرغم التآمر عليه ولكنه متوكل علي الحي القيوم الغالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون، فالله أكبر من كيد ومكر كل السواهي مجتمعين.



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 736

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سيف الحق حسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة