المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قيادات فاشلة تعودت علي الفشل
قيادات فاشلة تعودت علي الفشل
07-27-2012 09:10 PM

قيادات فاشلة تعودت علي الفشل

سعدان اليافعي

القيادة فن وحنكه وإنفتاح لمن اراد القيادة من خلال سياسته وفنه الممكن في دراسة الظواهر والمتغييرات المتواجدة من حوله قد ينال شرف القيادة لاي مشروع مرغماً، لا طالباً من الجماهير التي رآت فيه صفات تلك القيادات التي يمثلها و يوصلها الي هدفها المنشود بإلتزامه مع السير تحت مطلبهم والرجوع اليهم في حالة الحصول علي اي تقدم في القضية التي خرجوا من اجلها وجعلوه في مقدمتهم ليقودهم.
إذاً فالقيادة آخلاق قبل ان تكون مسئولية يجب علي القيادي ان يكرسها في شخصه قبل ان ينشدها في الآخرين، فاخلاق القيادة يجب ان تكرس في المضيء مع تلك الجماهير الي اخر المطاف دون الرجوع او الإلتفاف علي هدفهم مهما كانت التضحيات فالجانب الإخلاقي في عدم الخيانة والتراجع عن مطلبهم مهم لان تضحيات تلك الجماهير التي سفكت دمائها للوصول لهدفها قد تعتبره خيانة وخلف للوعد والميثاق الذي من خلاله وصلت تلك القيادة لزمام مسك امور حمل القضية.
فنموذج تلك القيادة قد يكون معدوماً في زمننا هذا لان القيادة هي العمل في الميدان و ترجمة الشعارات والاقوال الي عمل ميداني صحيح، فذلك القيادي الناجح هو البارع والمحنك ويعمل بهمة عالية وبوتيرة وجهد دءوب، بخطوات جبارة نحو المستقبل، لانه ملزم بهذه المكانة التي وضع فيها وكلف بها لانه يعلم انه سيحاسب عن اي عمل سلبي يعمله.
فعل العكس من ذلك فهناك قيادات فاشلة عجزت عن تقديم مايلبي طموحات الشعوب بل صارت حجرة عثرة اصبحت اليات وادوات مطيعة بصناعة الاعداء لتعيق طريق الجماهير التي وثقت فيهم، ليبرهن ذلك بانهم وضعوا في مكانة لا يستحقونه ووصلوا الي الاخلاص في القيادة وان مرحلة هذا لا يستطيعون القيادة فيها من خلال المتغييرات التي تحدث هنا وهناك والتي لم يحسبوا النتائج التي يقعوا فيها لانهم لم يتوقعوا بان تلك المرحلة قد يصلوا اليها دون وضع رؤية مسبقاً للتعامل معها مما جعلهم يوقعوا في الفخ و يسقطوا عندها دون ايجاد البديل مسبقا مما يعني انهم وصلوا الي تلك المرحلة والتي يجب ان نختار قيادات اخري افضل تستطيع ان تتعايش مع تلك المرحلة وقيادتها بالطرق والاساليب التي تحتاجها وذلك ليس بالبعد عن الجماهير التي تريده تحقيق اهدافها.
فتلك القيادة الفاشلة التي وضعت الجماهير فيها امل تحقيق تطلعاتها لتجازي بخيبة الامل من تلك القيادة بافشال تحقيق احلامهم وامالهم وكافة اهدافهم المنشودة والسير قدما نحو المستقبل، القائد الفاشل الذي تعود علي الفشل لن يبرحه اذا كان يلازمه في شتيء جوانب الحياة المختلفة، بل اصبح يتحلي باسلوب قذر يري في نفسه انه القيادي البارز، والشخصية المرموقة بين اوساط الناس و الجماهير متعودا علي الفشل والتعالي والغرور معا بل اكتفي بنشر البيانات المضادة و التصريحات الرنانة وتوجيه التهم والتخوين للآخرين بإعتبار نفسه القيادي و المناضل والافضل وغيره لا وجود لهما ولا يستحقوا العيش ولم يعلم انه يتواري من خلف الحجب متقمصاً شخصيات الآخرين ويدعي البطولات بإسمه، والاخطر من ذلك انه وضع نفسه بانه الحامل الرئيسي للقضية التي يناضل من اجلها الجميع ليظهر امام الآخرين بانه الممثل الشرعي والوحيد لها دون الإشارة لتلك الجماهير التي اعطته تلك المكانة واصبح يغرد ويخرج وحيداً خارج السرب ولذا تجده بعيدا عن الرؤية الإستراتيجية القادرة علي بلورة تلك الإرادة الشعبية.
فذلك القيادي يريد ان يقود السفينة ويكون الربان وهو لا يجيد فن قيادتها فلن يستطيع ان يرسوا بها في النهاية الي بر الامان بل يغرق ويغرق الجميع معه نتيجة لتعنته والفشل.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1234

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#438208 [فقعومرارتو]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2012 02:09 PM
ده منو غير الحبيب الذبيييب!!!

[فقعومرارتو]

#437924 [ودالشريف]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2012 02:34 AM
السودان التعليم يتم بصورة عشوائية حيث لا يتم توجيه الدارسين حسب ما يسروا له وميولهم الفطرية لذلك بعد كل الجهود الأكاديمية والدرجات العلمية يأتي الأدااء متواضعا أوفاشلا تماما في أغلب الأحيان وبما أن الإدارة فن يتأثر به الناتج الكلي لحركة المجتمع إذ أنه هو الرأس الذي يدير العجلة الكاملة لكلمنظومة أنشطة الدولة المختلفة لذلك عند فساد هذا الرأس فسدت كل المنظومة وكان الناتج صفرا كبيرا أو قل سالبا وهذا مايشهده بلدنا المنكوب إداريامن قمة الهرم الإداري للدولة إلى أسفله وإن لميخلو من بعض الإشراقات المتباعدة والتي تحسب لصانعبها وليس لنظام دولة

[ودالشريف]

#437811 [kumatsu]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2012 09:56 PM
وهل نطلق على هؤلاء فاشلين ؟؟؟حزب الجبهة كان يخطط منذ الستينات لفصل الجنوب ـ وقد كان لهم ما ارادو ـ اي انهم وصلوا لهدفهم المنشود ـ بل انهم نجحوا في تحقيق احلامهم وذلك في نهب ثروات البلد وتفتيتها ــ ـاما تعمير البلد ليس من اهداف حزب الجبهة ـــ اعتقد ان مصطلح ادمان الفشل لا يتناسب مع هولاء

[kumatsu]

سعدان اليافعي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة