المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الانتفاضة السودانية في الميزان ...استراحة محارب ام الهدوء الذي يسبق العاصفة
الانتفاضة السودانية في الميزان ...استراحة محارب ام الهدوء الذي يسبق العاصفة
07-28-2012 05:01 PM


الانتفاضة السودانية في الميزان ...استراحة محارب ام الهدوء الذي يسبق العاصفة

عمر الحلاوي
[email protected]

لا ينكر الا مكابر ان حكومة الانقاذ حاولت الاستفادة من جميع الثورات السابقة فى السودان بالإضافة لثورات الربيع العربى لقمع المظاهرات ومنع المد الثورى حيث انها اتخذت عدة اجراءات في مستويات مختلفة
اولا : اعتقال جميع قيادات الصف الاول من الشباب الثورى من خلال رصد دقيق لهم عبر معلومات امنية ومعلومات من داخل الاحزاب نفسها ، بالإضافة لاعتقال الشباب المؤثر في تلك الاحزاب حيث كانت اغلبية حالات الاعتقال اختطاف من الشارع او اقتحام للمنازل ، ليصل عدد المعتقلين اكثر من الفين شاب .
ثانيا : اغلاق الجامعات التى تسبب ازعاج للسلطة وتقديم موعد جدول الامتحانات مثلما حدث مع جامعة الخرطوم حيث صمت طلابها مدة ثلاثة اسابيع متتالية .
ثالثا : محاولات النظام فتح حوار مع العناصر الرخوة في الاحزاب الكبيرة وتسويق هذه الحوارات واللقاءات عبر الاعلام لإحباط المناضلين والمتظاهرين وبزر حالة الشك وسط الشباب الثائر
رابعا : تكثيف الوجود الامنى والشرطى في العاصمة ومنع اي بوادر تحرك وعمل ضربات استباقيه والدعوة لمظاهرات وهمية في اماكن مكشوفة للقبض على الشباب الثائر والمتحرك
خامسا : تشويش على مواقع التواصل الاجتماعي اكبر وسيلة للدعوة للمظاهرات عبر نشر معلومات كاذبة والتشكيك بين المجموعات وبزر الخلافات ونشر الاحباط وأخيرا الهكرز
سادسا : استخدام العنف المفرط لتفريغ المتظاهرات بضربة قوية وحشد اكبر عدد من الاجهزة الشرطية والأمنية يفوق احيانا عدد المتظاهرين
اسباب موضوعية لانحصار المظاهرات في الوقت الحالى
1 / تأثير شهر رمضان بشكل مباشر لانحسار موجة المظاهرات للظروف الموضوعية لهذا الشهر الكريم
2 / ذهاب الطلاب الى منازلهم في الولايات بعد تفريغ الداخليات وعدم قدرة الطلاب الصوم في العاصمة مع التكاليف العالية للمعيشة ، والطلاب هم المحرك الاساسي لكل الثورات
3 / اعتقال قيادات الصف الاول من الشباب وعدم وجود قيادة للصف الثانى تقوم بالدور التنظيمي والتعبوي خاصة في المناطق السكنية في العاصمة القومية
4 / الضعف الاعلامى للمظاهرات وعدم تغطيتها بالشكل الكافى كما حدث للثورة في مصر حيث كانت قناة الجزيرة تغطى الاحداث على مدى 24 ساعة وعدم معرفة الاعلام وكثير من الجهات بعدد المظاهرات التى خرجت في اليوم الواحد
5 / تقاعس القيادات العليا في الاحزاب عن الاطلاع بدورها التاريخي في تأيد المظاهرات وعمل اجراءات موازية برفع مذكرات احتجاجية للحكومة والمنظمات الدولية وتنظيم لقاءات على مستوى رؤساء الاحزاب وتنظيم ندوات مفتوحة
6 / غياب الدعم المالى ، وهي قضية مهمة حيث كانت المظاهرات تتحرك بدعم الشباب الثائر
عوامل استمرار المظاهرات :
نعم مازالت عوامل استمرار المظاهرات موجودة بل ازداد بعد الزيادات غير الطبيعية لأسعار المحروقات والكهرباء والسلع الضرورية وسيدخل هذا العيد على الناس بظروف اقتصادية حادة وهنالك عوامل ومؤشرات تؤكد استمرار الثورة في الفترة المقبلة واهم العوامل التى ستؤدى لذلك
1 / رجوع الطلاب من الولايات الى العاصمة مما يشكل اضافة قوية للمظاهرات والاحتجاجات
2 / نجاح اضراب عمال جامعة الخرطوم سيؤدى الى تفكير قطاعات اخرى بالإضراب بعد رمضان والعيد ، بالإضافة لنجاح تكوين نقابة الاطباء والمحاميين سيدفع بنقابات وأجسام اخرى لتنظيم نفسها وتكوين نقابات وطنية مما سيؤدى الى اضرابات متتالية بشكل تصاعدى بعد اجازة العيد
3 / عدم قدرة كثير من الاسر والموظفين على تحمل النفقات والمصاريف اليومية والتى ستظهر خلال هذا الشهر والشهر القادم مما يدفع لمزيد من الاحتقان والغضب
4 / عدم قدرة النظام فى الاستمرار لاعتقال المتظاهرين خاصة بعد رمضان نتيجة للتكلفة المالية عليهم من جميع النواحى بالإضافة سيؤدى ذلك للمطالبة بإطلاق سراحهم عبر المنظمات والأحزاب والنقابات وسيشكل استمرار الاعتقال مادة سياسية للضغط على النظام بإشكال مختلفة
عوامل تفكك النظام
1 / اتساع رقعة الاختلافات بين ركائز النظام
2 / تقدم الحركات المسلحة في قدراتها القتالية وعدم قدرة الحكومة على ضربها
3 / الضعف الاقتصادى وعدم قدرة النظام على الصرف الامنى المتواصل
4 / انسداد افق الحل الاقتصادى للنظام والسياسي
5/ الحصار المفروض على النظام يزداد يوما بعد يوم
6 / قرب نجاح الثورة السورية مما يؤثر ايجابا فى الثورة السودانية
* السودان ليس كسوريا بالطبع ولا خوف على ذلك وهو ليس اليمن ولا ليبيا ، لدى السودان تجربة كبيرة في الثوراة ، ابريل ، اكتوبر ، مؤتمر الخريجين ، اللواء الابيض ، لدى الشعب السوداني رصيد نضالى تراكمى يحدث التغير في لحظات مفصلية ومنعطفات تاريخية كلها تتوفر الان كما توفرت في زمن الثورة المهدية / اليوم انتظمت قطاعات الشعب المختلفة ، فبدأ الاطباء بتكوين نقابتهم ، وتحرك المحاميين ، واضرب عمال جامعة الخرطوم ، وغدا ستنتظم قطاعات ونقابات اخرى وبعد العيد مباشرا
*النظام ليس لديه حل للمشاكل الاقتصادية المتصاعدة ، واستمرار الغلاء الفاحش وعدم قدرة الاسر على شراء الضروريات سوف يزيد من الغضب ، حينما قال الاستاذ محمد طه محمد احمد ان الثورة القادمة ستكون ثورة الجياع لم يصدقه الكثيرين ، أي مظاهرات سوف تصل الخرطوم بعد رمضان سيكون من الصعب ايقافه وسينضم اليها الشماشة ، كما ان المظاهرات الاقليمية كانت ظاهرة جديدة جديرة بالدراسة حيث انتظمت مظاهرات في كوستى وسنار والابيض وودمدنى وبورسودان وغيرها من مدن السودان بل حتى شندى خرجت فيها مظاهرات ، المظاهرات الاخيرة كشفت عورات النظام ونقاض ضعفه وعدم قدرته للقتال في جبهات مختلفة ومتعددة .
*النظام يفاوض الحركة الشعبية حتى يستطيع ان يجد شوية دولارات يفك بيها الزنقة بتاعتو ، مع العلم ان البرميل كان سعره وصل الى 160 دولار وكانت تذهب كاملة لخزنة حكومة الانقاذ ولم يفعلوا شيئا ، فكيف ينقذوا الاقتصاد ب 20 دولار للبرميل مثلا اذا وافقت الحركة الشعبية ، بالإضافة للفساد المنتشر والصرف البزخى .


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1570

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#438561 [MAX]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2012 01:33 AM
كلام جميل لكن اذا كل المدن السودانيه طلعت يوميا بعد صلاة التراويح او اتجمهرت فقط بشه وصعاليكو والرعاع التحتهم والله إلا ينجدم الله أو كفيلم بتاع قطر داك...


ردود على MAX
United States [عمر] 07-29-2012 02:54 PM
هذا ما سوف يحدث قريبا حينما تكتمل حلقات الثورة ، الان اصبح الشعب السوداني اكثر قناعة بذهاب نظام الانقاذ وعمر البشير واعوانه ،


#438539 [ركابي]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2012 12:52 AM
تحليل موضوعي جميل بعيد عن التشنج وواقعي جداً مع التحفظ علي النقطة دي (6 / قرب نجاح الثورة السورية مما يؤثر ايجابا فى الثورة السودانية)
اجمل جزئية دي (النظام يفاوض الحركة الشعبية حتى يستطيع ان يجد شوية دولارات يفك بيها الزنقة بتاعتو ، مع العلم ان البرميل كان سعره وصل الى 160 دولار وكانت تذهب كاملة لخزنة حكومة الانقاذ ولم يفعلوا شيئا ، فكيف ينقذوا الاقتصاد ب 20 دولار للبرميل مثلا اذا وافقت الحركة الشعبية ، بالإضافة للفساد المنتشر والصرف البزخى .) دي ان شاء الله التماسيح الصغيرة حتهبرها في طرفة عين هههههههههههه
لو المؤتمر الشعبي ساعد الانتفاضة بامكاناته الماديه والتنظيمية ...نستفيد منهم مؤقتاً وبعد الخلاص حيكون في حساب عسير لكل من شارك في وأد الديمقراطية او استمرارية هذا النظام الفاسد طوال ال23سنة


ردود على ركابي
United States [عمر] 07-29-2012 02:59 PM
الثورات تؤثر في بعضها البعض ، وحينما نجح تنظيم الضباط الاحرار في مصر بالاستيلاء على السلطة بقيادة عبد الناصر ، حينها تأثرت ليبيا فجاء القذافي ، والسودان فكان نميري ، واليمن والجزائر هكذا هي الشعوب ، فالافكار لا يوقفها حاجز او حدود ، نحن في السودان لدينا ابريل ولدينا اكتوبر ولدينا رصيد نضالى كبير منذ المهدية مرورا بثورة عبد القادر ود حبوبة ثم اللواء الابيض فمؤتمر الخريجين والاستقلال
والان الشعب السوداني يستلهم هذا الماضي العظيم ويتأثر بما حوله من ثورات من اجل الديمقراطية والحرية كما تأثر سابقا بحركات التحرر ،


#438505 [Magdi Sarkis]
3.00/5 (2 صوت)

07-29-2012 12:00 AM
ممتاز.
الأخ عمر الحلاوي نأمل في المزيد من الأفكار والإبتكارات والأساليب لإستمرارية الثورة حتى النصر.
وما قل ودلل وبنفس الأسلوب ، ومع النشر في جميع المنابر الإلكترونية.
و معاً لإستئصال نظام الجبهة الإسلامية القومية المجرم الفاسد.


ردود على Magdi Sarkis
United States [عمر] 07-29-2012 03:00 PM
شكر استاذ مجدى / نريد مشاركة جماعية من الكل لانجاح الثورة


#438452 [عابد مختار المختار]
3.00/5 (2 صوت)

07-28-2012 09:57 PM
قوموا لصلاتكم يرحمكم الله


#438440 [abu samaka]
5.00/5 (2 صوت)

07-28-2012 09:12 PM
اهم شى هو تكوين النقابات و الاتحادات حتى يتسنى اعلان الاضراب السياسى فى نهاية المطاف. الدعوه موجهة لكل الكيانات مثل المهندسين - مدنيين - معماريين - زراعيين - بياطره - فنيين ثم العمال والمزارعين وغيرهم الاسراع فى تكوين اتحاداتهم المستقله عن النظام الفاسد والاستعداد لليوم الموعود عند ساعة الصفر فى اخر جمعة من رمضان باذن الله تعالى وتوفيقه وببركات ليلة القدر فى نصر عباد الله المسحوقين فى ارض السودان - لنسمها جمعة الشماسه والمحرشين المحرومين من فرحة العيد ...


#438434 [البعاتى]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2012 09:05 PM
نومة وطن ..


#438417 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (2 صوت)

07-28-2012 08:07 PM
الاخ عمر . سلطة الانقاذ ساقطة .. ساقطة . اجزم لك . لقد فشلت السلطة ونهبت السودان ووصلت به الى الحضيض . ولن تقوم له قائمة البته الا بسقوط دولة الكهنه المجرمين . نحن مثل سوريا .. الاسد ومجموعته يتخيلون انهم سوف يسيطرون على الدولة من جديد . وسيقوم كل سورى بتعليق صورة الاسد الاله حتى فى حمامه الخاص . هكذا يتصور لصوص الانقاذ .. ان الشعب يؤيدهم . ونصف الشعب حمل السلاح للاجهاز عليهم والنصف الاخر جائع بائس لا امل له ولا مستقبل .. لم يعد الوعد بالجنه ومخدرات تجار الدين تجدى . الثورة ناجحه ومنتصره .ولن تكهن بالخسائر . فليس لدينا ما نخسره .


#438408 [قادمون]
4.00/5 (3 صوت)

07-28-2012 07:16 PM
الثورة مستمرة ، وهذه استراحه محارب لإلتقاط الانفاس (مع رمضان) ، النظام سقط ، ولم يتبقى الا القليل . لانه اصبح محاصراً ( انسداد افق الحل الاقتصادى والسياسي )
ان الثورة المصريه التي اتقلعت فرعون مصر (الاقوى) من نظام الانقاذ ، بدأت إرهاصاتها منذ 2007 .
لقد كشفت ثورة الايام الفائته عورات النظام وضعفه وابانت الكثير من الثقوب والثغرات في بنيته المتهالكه ـ بعد انقضاء (رمضان) ـ سيكون الطوفان اعلى كثيراً ، سيجرف بقوته
وعزيمه الشباب والشابات اجهزه النظام الكرتونيه ، لان التكتيكات قد تم تعديلها حتى تصبح اكثر فاعليه وقوة وحسم .

والثورة منتصرة .


ردود على قادمون
United States [عمر] 07-29-2012 03:01 PM
نعم الثورة مستمرة حتى النصر


عمر الحلاوي
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة