المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

07-28-2012 09:08 PM

النصر والحرية لشعب السودانى الآبي!!

الدومة إدريس حنظل
aldomaidris@yahoo.com

أولاً نهنئ الشعب السودانى البطل! وكل الشعوب العظيم بشهر رمضان الكريم, أن يعود علينا ,وعليكم باليمن والبركة والخير ؛ونخص بالشكر والعرفان ,على الشعب السودانى الأبي !على صبرهم وثباتهم على إبتلاءت الكوارث, والطوفان والجراد والضفادع والقمل والدم والخنازيروالمنخنقة والموقودة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع ؛الذين جثموا على صدور ورقاب الشعب بالحديد والنار؛ ويعربدون فى مجزرة الشعب !أبيد اباداً وإغتصباً وسجناً واعتقلًا وتشردًا وتهجيراً!! أن النظام الطاغوتى الفرعونى الاستبدادى البربري؛ لا تعرف غير وسيلة المجازر البشرية, ضد شعبها, لتمسكها وتشبثها بكرسي السلطة؛ وممارسة الفساد الإقتصادى والسياسي والاداى والاخلاقي؛ وتكميه الافواه ,بحيث لا تتحدث الا بتمجيد الطاغى الفرعونى عمر البشير وحشراته وجرذانه! هذا كل مايفعله النظام البائد, لن يحميه من غضب الشعب الثائر؛ الذي صصم على إسقاطه !ودفع الشعب وسيدفع فى ذلك ثمن الحرية؛ بشهداء وجراحى ومتشردين ونازحين ومهاجرين من ديارهم !وحتماً سيعودون منتصرين بإذن الله؛ ولو بعد حين .!
ونطالب من المجتمع الدولى التدخل السريع لنصرة الشعب ىالسودانى المغلوب على أمره؛ بكل الواسائل ,بما فى ذلك التدخل العسكري الحازم والحاسم ؛لمساعدة الشعب لاسقاط النظام الطاغوتى؛ الذي أزهق أرواح الشعب بالدمار والهلاك بالقتل المباشر و الغير مباشر ؛بازمة الاقتصادية الشاملة الخانقة ,والامراض الهالكة المهلكة! وبالتالى أيها الشعب السودانى البطل .
وصاكم الله ان تقاتلوا هؤلاء الخونة والماجورين لان قتالهم واجب قال تعالى :ـ (ومالكم لاتقاتلون فى سيبل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها وجعل لنا من لدنك وليا وأجعل لنا من لدنك نصيرا) ,وقال تعالى أيضاً( قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدورقوم مؤمنين) .
ها هى دولة العبرية المأرقة والكيانى الشيطانى المجرم الذي عشق سفك الدماء وقتل الابرياء؛ وارتكاب المجازر والمذابح ؛أكثر بشاعة وجرماً وأشد فتكاً !هذا الكيان الغاضب الآثم الذي قام على جماجم الأطفال؛ وأشلاء النساء ؛ودماء الشيوخ !حان الأون أيها الشعب السودانى البطل, موعد الانفجارات الشعبية التى سنعلنها مدوية على دولة الارهاب على دولة العنصرية على دولة الجهوية؛ وناكد لكم ايها الشعب الآبى؛ خيارنا الوحيد المقاومة! لاسقاط النظام البائد الهالك المتهالك؛ بكل الآليات المتاحة, لنكتب الانتصار بدماء الشهداء ؛ونأكد لكم, سنجعل ليلهم نهاراً ونهارهم ليلاً ,سيكون هذا فى القريب العاجل نجعل الشوارع الخرطوم وكل شوارع السودان, شلالات من الدماء! وياتيهم الشعب الثائر من كل فجن عميق ويزلزلون الارض تحت اقدامهم! وحتماً سيزول المؤتمر الوطنى الخائن.
والله! لن يهدا لنا بال ,حتى ينال الشعب السودانى الآبى, حريته كاملاً؛ وحتى نحرر أسرانا , من قيد السجان, الظالم الحاقد الجنرال الراقص ,عمر البشير وخنازيره وجرذانه, ونراء المجرمين خلف الغضبان ؛ولن يهدا لنا بال حتى نقتص لحقوق الشهداء والمصابين والارامل والأيتام .!
النصر والحرية لشعب السودانى البطل؛ والهزيمة والدمار للمؤتمر الوطنى.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 593

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الدومة إدريس حنظل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة