المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ماسك العصايه من النص أفضل منه كوز دوغرى؟!ا
ماسك العصايه من النص أفضل منه كوز دوغرى؟!ا
10-02-2010 09:55 PM

ماسك العصايه من النص أفضل منه كوز دوغرى؟!

تاج السر حسين –
[email protected]

وللعلم فان كلمة (كيزان) هذه ليست شتيمه وأنما صفه أطلقها المرحوم (عمر البنا) مؤسس حرة الأخوان المسلمين على نفسه واتباعه حينما قال : (الدين بحر نحن كيزانه)، ولذلك على من ارتضى ان يكون مع هذه الجماعه طائعا مختارا ان يقبل (بالكوزنه) وتبعياتها.
وعلى كل فهؤلاء الواضحين المعلنين انتماءهم (الكيزانى) أرى انهم افضل من (انصاف الكيزان)، القابضين على العصا من (النص) المندسين وسط الشرفاء الأحرار القابضين باياديهم الطاهره على جمر الغربه..
من ضمن الروايات قيل لما حضرت أبا طالب (عم) النبى الوفاة، جاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فوجد عنده أبا جهل بن هشام، وعبد الله بن أبي أمية بن المغيرة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي طالب : يا عم ، قل لا إله إلا الله ، كلمة أشهد لك بها عند الله . فقال أبو جهل وعبد الله بن أمية : يا أبا طالب ، أترغب عن ملة عبد المطلب، فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرضها عليه، ويعودان بتلك المقالة ، حتى قال أبو طالب آخر ما كلمهم : هو على ملة عبد المطلب ، وأبى أن يقول : لا إله إلا الله.
قال العارفون عن هذا الموقف لم يرفض (ابوطالب) ترديد الشهاده اصرارا على الكفر، بل ربما كان قلبه عامر بالأيمان، وانما رفض حتى لا يقال بالبلدى أنه (انكسر) فى لحظاته الأخيره خشية الموت وذاك عار عند العرب مابعده عار، خاصة اذا اعيد المشهد الى سياقه التاريخى الذى حدث فيه.
وهكذا كان أهل قريش كما تم وصفهم فى (مكه) اما اسلام صراح أو كفر صراح.
ولذلك نزلت الآيه التى ابانت ان المنافقين فى الدرك الأسفل من النار أى هم فى مكأنة أدنى من الكفار.
\"إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيراً\"
ماسكين العصايه من النص .. يعرفون بسيمائهم وعباراتهم وكلماتهم التى يرددونها ومن بداية دخلتهم الغلط فى اى موضوع ، مثلا يقولون لك (هسه دى معارضه) ؟
طيب اذا كنت معارضا تهمك مصلحة وطنك فلماذا لا تنورنا عن نوع المعارضه الوطنيه التى تريدها ولماذا لا تمارسها؟
ولماذا لا تبدأ هجومك بالنظام الحاكم، ومعلوم فى مبادئ السياسه ان النظام القوى هو الذى ينتج معارضه قويه، والنظام الديمقراطى هو الذى يثمر عن معارضه ديمقراطيه.
ماسكين العصايه من النص .. المعارضه الوطنيه التى يرضون عنها تعنى عندهم ان يسفك البشير ونظامه الدماء، وأن تفنى حرب الجهاديه الملايين فى الجنوب ودارفور وأن يردد عبارته الشهيره ( لا أريد أسرى ولا جرحى)، وأن يعذب الشرفاء فى بيوت الأشباح وتنتهك ادميتهم ويغتصب الرجال، وأن يعدم ضباط القوات المسلحه الأحرار فى نهار رمضان دون محاكمه عادله ثم بعد كل تلك الجرائم ضد الأنسانيه ان يرفض المعارض لكى يصنف (وطنيا) محاكمته فى لاهاى فى وقت لا تتوفر فيه محاكم وقضاء مستقل وعادل فى السودان؟
هذه الوطنيه التى يتدثر بها ماسكى العصا من النصف؟
الا يعلم هؤلاء ان النظام محتكر للسلطه وللثروه والأعلام والرياضه وللبزنس وكل شئ فى السودان، اذا كيف تعمل المعارضه فى ظل هذا النظام وتكون مقنعه؟
ومن اين تمول المعارضه قواعدها وتحركها وكيف تخاطب جماهيرها وتستقطب قواعد جديده؟
الا يعلم هؤلاء ان النظام طلب من المعارضه ان ترجع داخل البلاد وتعهد بأن يوفر لها المناخ الديمقراطى والحريه الكامله ، ثم خدعها واسس لنفسه مكاتب بالخارج لكى يضلل عن طريقها الأعلام فى تلك الدول ولكى يشترى الذمم الخربه؟
مثلما قرر النظام فى بداية ايامه ايقاف البعثات التعليميه فى الخارج، ثم فؤجئنا بأنهم ارسلوا اخوانهم وابناءهم فى نفس تلك الفتره لتحصيل العلم فى اغلى دول العالم، بالأمس القريب ذكر شقيق (البشير) بأنه حصل على الدكتوراه فى (القلب) من بريطانيا عام 1991، يعنى فى نفس الفتره التى اوقفت فيها البعثات الطلابيه للخارج!
ومن عجب أن الوطنيه اصبحت تقاس عند (هؤلاء) ماسكى العصا من النص باجادة اللغات الأجنبيه الحيه (انجليزيه أو فرنسيه)!!
للأسف من بين هؤلاء عدد غير قليل يعيش فى الخارج وفى بحبوبه من العيش، فاذا كان النظام (الكيزانى) الذى يدافعون عنه جيدا ووطنيا الى هذه الدرجه، فلماذا لا يعودون للوطن ويعملون داخله مع الغلابه والبسطاء وأن يدفعوا (الجزيه) المتمثله فى الضرائب والزكاه والنفايات والمحليات ودمغة الشهيد والجريح وباقى الأتاوات التى يفرضها (بلطجية) النظام طوعا وكرها؟
لماذا هذه (الساديه)، ولماذا يريدون لمواطنى السودان أن يحكمهم نظام لم يوفر لهم العدل أو المساواة ولا لقمة العيش الهنيه مثل التى يجدونها فى استراليا وماليزيا وبريطانيا والولايات المتحده الأمريكيه؟
الم يقرأ أو يسمع انصاف (الكيزان) الخجلانين من اعلان انتمائهم لدولة الكيزان الطالبانيين، المندسين وسط الشرفاء خارج السودان قصة الصحابى عمير بن الحمام الذى سمع قول الرسول، \"والذي نفسي بيده لا يقاتلهم اليوم رجل فيقتل صابراً محتسباً مقبلاً غير مدبر إلا ادخله الله الجنة، فقال عمير بن الحمام وفي يده تمرات يأكلهن بخ بخ فما بيني وبين أن أدخل الجنة إلا أن يقتلني هؤلاء فقذف التمر من يده وأخذ سيفه فقاتل حتى قتل.\"

يعنى ذلك (الصحابى) حينما سمع بأن من يقتل مصيره الجنه، لم ينتظر حتى يكمل أكل تمرات فى يده، بل رماها ودخل فى المعركه فمات شهيدا؟
فلماذا لا يفعل (نص الكوز) ماسك العصايه من النص مثل هذا الصحابى، ولا يذهب ليواجه الموت بل أن يتخلى عن كل ما يجده من خير ونعيم فى تلك البلدان الديمقراطيه (الأباحيه)، وأن يرجع ويعمل تحت ظل نظام يدافع عنه ويتمنى بقاءه حتى ظهور المسيح!
هل يعقل ان تدافع عن نظام وتؤيده وتتمناه متسلطا على رقاب شعب السودان وأنت تستمتع مع المعارضين بهواء الحرية النقى فى بريطانيا وبديمقراطيه امريكا ونظافة ماليزيا و(ولفير أستراليا)؟
فى الزمن السابق حينما يبعث سودانى الى الخارج ويشاهد ما يتمتع به مواطنوا تلك الدول من خيرات ونعم ونظام، كان يتمنى أن يتمتع اهل بلده بنفس الحال، لكن فى زمن الواسطه والفوضى والمحسوبيه (الكيزانيه) خرج سودانيون من بينهم حاقدون ساديون يعيشون فى بحبوبة من العيش ويتمنون لأهلهم مواطنيهم اسوا وأحط نوع من الحياة بل ان يوضعوا تحت الأحذيه.. ولذلك يدافعون عن الأنقاذ!!


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1450

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#29846 [;hسوداني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2010 09:07 AM
الاخ كاتب المقال
اذا تحصل شخص علي درجة علمية في 1991 يعني انه بعث للدراسة علي الاقل 1988 وشكرا


#29805 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2010 03:15 AM
أولاً أحيي كتابتا الموقر القابض على الجمر، تاج السر حسين
من سيماء المنافقين الجمل التالية:
1
- الجماعة ديل شبعوا، تاااني نجيب لينا جماعة يبدأوا من الأول
2- الجماعة ديل سيئين لكن البديل منو !
(ودي طبعاً تكسير مجاديف وفتح مجال لتحويل النقاش نحو إساءة رموز المعارضة)
3- السياسة كلها كضب بس يعني، عمر البشير دا هو أفضل السيئين
4- ما ممكن أقبل أبداً إنه يحاكموا سوداني واحد في لاهاي الموضوع هنا موضوع سيادة

ودي بس بعض الأمثلة
ودايماً النقاش معاهم لا يجدي ويرفع الضغط وفي أغلي الاحيان بينكشفوا سريييييييييع من خلال إستماتتهم في الدفاع عن النظام


#29738 [سيف الاقرع]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2010 10:45 PM
يسلم قلمك يا استاذ تاج السر


#29737 [قاسم خالد]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2010 10:41 PM
فى زمن الواسطه والفوضى والمحسوبيه (الكيزانيه) خرج سودانيون من بينهم حاقدون ساديون يعيشون فى بحبوبة من العيش ويتمنون لأهلهم مواطنيهم اسوا وأحط نوع من الحياة بل ان يوضعوا تحت الأحذيه.. ولذلك يدافعون عن الأنقاذ!!!!!!!!!!! التركي و لا المتتورك ..... قال الراوي إياكم والكذابين ، قيل : كيف نعرفهم ؟ قال : يبدأ أحدهم حديثه بجمل أمثال : لست مؤيداً للحكومة لكن و الحق يقال ... ثم يمضي في المديح لآكلي السحت ، أو يقول : إن كانت هذه هي المعارضة فأفضل منها الحكومة ، أو يقول : لا يوجد بديل للحرامية أهل بيوت الأشباح ، أو يقول : تعالوا نبحث عن إصلاح الحال مع الحكومة ، و يقصد : تعالوا ننهب مع الهبرو ملو .... أو كما قال و قال الشاعر أمل دنقل : لا تصالح ... أترى لو أخذوا عينيك و أعطوك أخرى من الزبرجد ، هل ترى ... إنها أشياء لا تشترى ....


#29735 [Alcheeky]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2010 10:37 PM
عوض الجاز يسكن مدينه الرياض منزله مقابل جامع سيده السنهوري غير بعيد من منزل علي عثمان طه وهي ليست صدفه وفعلا اشتري المنزل المجاور له ولصق المنزلين بهذاء الجسر وكل اموال الشعب السوداني بالعمله الصعبه توجد في احدي المنزلين , علي عثمان يذهب للصلاه كل يوم في مسجد اخر مسجد سيده السنهوري او مسجدالقادسيه في نفس الحي الذي يقطن به الرياض مربع


تاج السر حسين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة