المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
و رحل الغوث الاجتماعى بولاية القضارف
و رحل الغوث الاجتماعى بولاية القضارف
07-29-2012 08:28 PM

و رحل الغوث الاجتماعى بولاية القضارف (الاستاذ ابو كساوى التقى البهلول)

أمجد السماني
[email protected]

(وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلاً)
صبيحة يوم السبت 14\ 07 \2012 كان يوما تعفر وجهه بحزن عم جميع ارجاء ولاية القضارف هذا التاريخ الذى سيظل محفورا فى ذاكرة الولاية عموما و ذاكرة محافظة الرهد خصوصا و اهل مدينة المفازة على وجه الخصوص و هو اليوم الذى ودعوا فيه الاستاذ ابوكساوى التقى البهلول الى مثواه الاخير.
هذا اليوم الذى رحل فيه رمزا ينضح قيما و اخلاقا و مثلا كانها سيقت اليه ظل ممسكا و متمسكا بها يحتويها رغم نوازل الزمن و تقلبه الا انه كان كما هو سمحا خلوقا سامقا سموق الثريا.
بكته مدينة المفازة كما لم تبك احدا قبله حيث كان عليه شآبيب الرحمة و سحائب المغفرة كبيرا دون كبر بليغا بلا تقعر سهلا ممتنع كان عليه الرحمة حلو الحديث جزل العبارة يتدفق حديثه بسلاسة يحسده عليها ارباب الكلام بلسان ذرب و مكحة حاضرة و طرفة تنتزع الضحكة من دواخلك مهما كانت الظروف و الاحوال التى كان يقهرها بسهولة و يسر و كأنه يحمل عصا موسى او يسير فى صحبة الرجل الصالح او نشأ فى كنف لقمان الحكيم.
كان مسكونا بهموم الآخرين يسعى بينهم يبذر الود و الالفة دون من و لا اذى بقلب الرضيع الذى ظل يحمله بين جوانحه و ضحكته الطفولية التى تسر من يراه و يعجب بها من سمع عنه و عنها.
احب المنطقة و اهلها حبا ارهقه و رغما عن ذلك ظل يتعهده و ابتسامته المعهودة لا تفارق ثغره ابدا.
كان طوال سنى عمره العود الاشد و السهم الاسد منافحا و مكافحا عن المنطقة و اهلها و كل من فيها امه و ابيه و اخته و اخيه و بنته و ابنه لا يفرق بين احد منهم و لا يرضى لهم ضيما او حيفا.
ظل طوال عمره العامر متصديا لكل ما يمس من حوله متصديا بمنطق مزينا بكلمات كأنها تتنزل عليه بحرف منمق و كلمات موزونة و مقفاة بقسطاس وهبه هو لم ار له مثيلا فى هذه الايام الكالحات.
رحل الاستاذ ابوكساوى و ترك فى القلب حسرة و فى الحلق غصة و رغما عن ذلك ما زال بيننا نتلمس فى كلماته و حكمته منطقا يزين صدر المجالس و صوت حداءه يدلنا على حسن المسير و يبعدنا عن مواطن الزلل.
اختطفته يد المنون و كما نعلم ان للموت ذبالات مضيئة تجعله يتخير او كما قال الاستاذ صلاح احمد ابراهيم فى قصيدته نحن و الردى
و امان الله منا يا منايا
حومى حول الحمى و استعرضينا و اصطفى
كل سمح النفس بسام العشيات الوفى
الحليم العف كالانسام روحا و سجايا
اريحى الوجه و الكف افترارا و عطايا
فاذا لاقاك بالباب بشوشا و حفى
بضمير ككتاب الله طاهر انشبى الاظفار فى اكتافه و اختفى.

اعلم كم الحزن الذى يعتريك اخى محجوب عبد القادر الامين و كما تعلم ان الفقد كبير و المصاب جلل و لكن الامر امر الله.
نسأل الله ان يلهم آل الشريف التقى البهلول الصبر الجميل و ان يطرح البركة فى ذرية الفقيد وان ينير طريقهم و ان يفرغ عل قلوبهم صبرا.
نم يا اخى الكريم فى مرقدك المدثر بمحبة اهلك و ناسك
و انا لله و انا اليه راجعون


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1351

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#439206 [يايا كور]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2012 12:06 AM
رحمه الله رحمة واسعة ، تزاملنا فى المهنة وعشنا بالقضارف اياما رطابا وهاهو الموت يودرها ، اللهم اغفر له بقدر ما اعطى مجتمعه ومهنته


#439180 [حسب الله]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2012 11:21 PM
نسأل الله له الرحمة وأن يلهم اله الصبر والسلوان وان يلحقه بالصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ....اللهم اميين .


#439142 [بدر]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2012 10:19 PM
اللهم ارحمه واغفر له


#439132 [Abdalla Elkhatib]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2012 09:49 PM
سلام امجد وشكرا للبوح الجميل فى حق استاذنا ابوكساوى, فلنذكره دوما بالخير وبحسن ماقدم ودعواتنا له بحسن القبول وفيض الاجر بقدرماقدم للانسانية, سوف تظل اعماله شاهدا له . الارحمه الله وجزاءه خيرا يبتر به عندالله.


أمجد السماني
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة