المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
لـو أجَّـلـَك كـان الـرحـيـل
لـو أجَّـلـَك كـان الـرحـيـل
07-29-2012 08:35 PM

لـو أجَّـلـك كـان الـرحـيـل

طلال دفع الله
[email protected]

.................................
لو ما وقف بينا الرحيل
يا عادي يا زول يا نبيل
يا غيمه
يا مويه بارده و سلسبيل
ما كنا هدّانا العطش
و خِصْب المحبه الـ في رؤاك
كان ماشَجْ التُربه البِكِر
و سقيتو من إيديكَ نيل.
****
لو كنت أجَّلت الرحيل
يا نجمة الخُطى في الضلام
في ليل سجَى و داجاهو ليل
ما كنا حار بينا الدليل
لا فالنا غطَّاهو التعب
لا عيونّا محتارات تشوف
في ليل سجَى و ضيَّع شليل.
****
لو كنت أجَّلت الرحيل
كان الطريق أصبح قريب
و الخطوه تبدا و تبقى ميل
و مشينا كنا على هُداك
هاديه العيون شمعة رؤاك
و الميل معاك كم بعدو ميل.
****
لو كنت أجَّلت الرحيل
دارَجْتنا
و كلَّمتنا
و علَّمتنا :
العدل نتشارك سوا
التربه ..
و الماء ..
و الثمار.
العِلم ..
و الحِلم النضار
القوه من إيد الجميع
و الكلمه زي عصفور ..
تحِّلق في الفضاء
و تغنى زي ما الروح تشاء
الغنوه و اللحن الجميل
شايل جناحاتها الصباح
كالنسمه في الفجر العليل.
****
يا إنتَ يا غيمنا الظليل
و مطرنا حين يبدا الهميل
من طور رذاذ .. لى دور حصاد
بي حِن شديد
يا برقو لامع كالبشاره .. و
رعدو جايي كما النشيد :
شمِّر سواعدك .. يلاّ شِيد
حقلك تشوفو جديد جديد.
طرفاتك الحلوات لُذاذ
شالتنا مَهَلَه على المِعاد
كلماتك الأمن الملاذ
الحكمه و الراي السديد
أحلامنا بالوطن الجديد
اللون قَدَر .. و الدين خيار
و الكل سوا
بس عمرو ما بِرخَص نجيع
لا بِغلَى في شانك يسيل
الوطن واحد وسيع
نتساوى .. بالعدل الرفيع
نلقاهو قد وسع الجميع
الوحده هي السد المنيع
و بيناتنا ما الوطن البِضيع
تِطايب الأنفس بِشيل.
****
لو كنت أجلت الرحيل
يا كنا حيا على الفلاح
يا خيلنا حيا على الصهيل.
الوحده في طيف الحياض
أجمل إذا انسجم التضاد
الخضره و النور الرياض
جاوزنا تاريخ المَضاد
البذره خير ما القنبله
يوم بُكره لو سال العرق
نلقاها غنوة سنبله
الحقل و الشدر الظليل.
****
فنيت على الأزرق بياض
ورقه و قلم فكره و دليل
من منبع النيلين .. و فيك
إنمازجن واحد هديك
من جنة الفردوس سليل.
****
يا دوبو دان ليهو الزمام
يا دوب رجع
للدوح هدل غنّى الحمام
يا دوبو جاكَ .. و
هزَّ أغصانو السلام
يا دوبو .. آهين يا وطن
حسينا إنك يا سلام
تبرا الغباين و الخصام
يا دوبو حسيت يا وطن
تبراهو تبقى على الدوام
وطناً نشيد سالم تمام
وطناً عديل.
****
لو أجَّلك كان الرحيل
كان الحلِم بِنْتَم
يا جون معاك نوصل
لى جملة الأهداف
و يصيب معاك الفال
المرمى و الأهداف
يشفَى الوحيح و ينجم
جرح الشقا النزاف
ما همَّ قِصر الهم
جوه العيون أو زاد
لو الهوى الزفزاف
ضمَّد دموع الدم
بقت الموده الزاد
قِدّامها ضاويه سبيل.
****
بعد ضنَّن
مناخات السلام صَحَّن
بعد جنَّن
مناحات البيوت ونَّن
بعد أنَّن
صراخات القلوب صنَّن
بعد عمَّن
براحات الأمان صحَّن
وطن يا ليل
وطن يا نيل
وطن يا شليل.
****
تبشِّر نبته بى جَيْتَك
سبيل الهامش العطشان
و من إيديك و من اقوالك الخالدات
عرق سلوكه سِنّاره
محبه و مزرعه و مصنع
تطمِّن بُكرة القمحان
****
بديت .. ماتتمو مشوارك !
بديت في أُفقنا الأغبش
بشارة صحوة الجايات
تعال راجِع مع الأحلام
سريعه خطاكَ .. تتبارك
معاك لا بُدَّ من نوصل
تعال راجياك قوافلنا
أهو الرايحات بتتدارك
وراك بانت .. كلامك حق
و صار أعداكَ أنصارك
تعال راجياك حوافلنا
عشان ما تلمس الغايات
أمانينا الصِّحَت بيك .. و
تحلم قاعده بالجايات
جديده الدنيا زين و عديل
شموخ نبته و صمود دارفور
عناق ابريل
مع أكتوبر المنصور
رايْة السلطنه الزرقا .. و
صدى التهليل
وسامة أربجي و سوبا
و جيل ورا جيل
تقالِد فيكَ حكمة رَث
وكِت جاتك
تشيل من نبعك الفياض
ثمارها تشيل
كجور من فرحة الرؤيا ..
الحكت عن جون
و صِدقها فاض بعد تأويل
قولة شيخنا ود تكتوك
و روعة مدحة البرعي
تهز آهة شجن درويش
و لال يا ليلى ضوّى الليل.
****
سلافة شجرة الأسلاف
قعدت عليها و إنكبّيت :
بصيرتك للوطن مفتاح
وكِت ناديت :
يموت عصفورك الغنّاي
و فيك يكتر نعيق البوم..
مع الغربان !
فمهلاً يا عظيم الشان،
قِدرتَ تلِم
لسان يَعرُب علي الرَّطان،
غُنا الدّوبيت مع التُم تُم
نحيب الكيتا والطمبور
البالنبو و أُم كيكي
تَلِم حُمران
علي خُضران
علي زُرقان،
و الإنجيل مع التوراة
علي الفرقان.
نشيدك كيف
و إنت نشيدك التوهان ؟!
قلنا يفوت خلاص الفات
طالْ ما مهرو كان الدم
و كم ناديت :
نشيدك صاح
إذا ملَت المحبه الروح
و كان قلب الموده دليل
بَكون أجمل وساع البيت
و مافي خلاف
بِكون أوسع جمال البيت
و نتواصل
بدل بالفرقه نتفاصل
يشيلنا شتات
و يفرِّق بين خطانا سبيل
نكون واحد هجين و خلاس
إذا واحد هو لون الدم
و حُكم الود ..
دم لى دم محَنَّه يميل
خلاصة حكمة الإنسان
و ثمرة دعوة الأديان
في القرآن
و في التوراة و في الإنجيل.
****
و شان يسمع بشاراتك
خدع مجراهو جاك النيل
سِمعتك تحكي تاريخو .. و
يحاجِج فيك :
دا ما التاريخ !!
و طيِّب كنتو إيه فاهمين ؟!
بعد أعذار عدل كلماتو :
طيب كانوا أيه فاهمين ؟!!
****
وراك
حال الوطن لا بْسُر و لا معروف :
يكون وطنين !
وطن واحد !!
وطن وطنين !!!
وطن أوطان !!!!
دا واقْع الحال .. بدون تفصيل.
****
و طبعاً ياما دِنّاهو
سمَحنا و قلنا دا سمِحنا
و طبعاً و بى مقال الحال
نقع من مِحنه في مِحنه
و هاك أدِّيكَ عينه مثال :
لما حلايب
عليها نصلي صلاة الغايب
و شكله مدوِّره في أبيي
مش معناها الدم بِقى مويه ؟
و ياي بيلدنا شمار في مرقه ؟!!
آخ يا فتاكي
و آآه يا ياي.
أكيد الدم بتحوَّل مويه
طالْ ما جراح دارفور بِتنوني
و رقص الموت في محل التويا.
كفايه عليك !
و لاّ أواصل ؟!
:
فتْك الجوع .. في الشارع باين
و الصدريه ..
الناهشه غروب العافيه
محل ما تمشي .. و وين ما تعاين
البترول .. القلنا يساعد
فاضِح أمرو الفقر القاعد
و ما معروف يا جون لى هسع
سِر القصه .. و وين العايد
:
مركب نوحنا انصادر قيفها
و ما عارفين
يا وين و متين
مع جِن الموج
يا جون حا ترسى ؟!
و حق الناس " تختار على كيفها "
أحسن ليها تغمِّض تنسى
إشاعه كبيره
دي زي ما كانت يوم شماعه ..
مقولة إنك
مره شيوعي
و مره عميل للأمريكان !
و اكتر ناس إتأكدوا إنك
وطني حقيقي
و قلبك قلبو علي السودان
لما عفيت الوقعوا في أسرك
جوا و حكوا لينا
و لما سمعنا .. وقعنا في أسرك
راجل وطني .. و أخو أخوان.
شهامتك بانت يوم سالمت
و نبلك أوضح في الميدان.
حتى الطُرفه رساله بليغه
لما حمام الإلفه استوطن
عشة أمانو
و شدرو يشبِّل بى أفنانو
طال ما اتآمن نار الحرب
إرتاح بستانو
قلت خلاص يا وطني عشانك
و لى عِرسانك ..
يبقى .. و يبقى أريج دُخانو
:
قمحنا كفايه فيهو قمحنا
قطن ما بكفِّي للأكفان
عمينا و حِدنا عن قولك
بلغ سيل الزبى الطوفان
:
الدرداقه بِقت مُحتَكره .. و
ليها إداره
خط الجوع بهناك فتناهو
و نحنا بنتج في الطياره !!!
ضريبه .. جبايه حِيَل مبتكَره
الأنفاس يا جون محتكره
و برضو سراير سِت الشاي
و سِت الشاي الكشه وراها
بِتنده لينا و ساكتين ساي
مين البحمي دموع الهامش
من الظَّلَمه و بطش الآي.
وينها شموسك .. وين يا جون
نور الفُقَرا .. و نِعم الراي
وينا شموسك غابت وين
و ليل الفقرا انمدَّ طويل
****
يا جون مشيت ؟؟!!
لأ .. ما مشيت
لا مشى الحب الخضيل
جوانا روح .. قط ما بتروح
خالد بقيت
حاشاك يشيل وهجك رحيل
عشرين و إيدك في الزناد
فارس نبيل
عشرين .. و ابيت بينا القعاد
ليه يا جميل ؟!
****
رحلتَ و حيَّه وراك الذكرى
و قاعد حي .. يا جون الفكره.


تعليقات 1 | إهداء 2 | زيارات 1011

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#440007 [.زولة من أرض الله]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2012 10:11 AM
و عشان يا جون زرعت البذرة
ورويت الآرض الحرة وبكرة
بالدم الغالى ونبل الفكرة
حتطلع بكرة وتنبت شجرة
شجرة ظليلة
جذورها كرامة إنسانية
وساقها هوية سودانية
وفروعها سلام
وغصونها أمان
و أوراقها سماح
زهورها .. حرية وديمقراطية
ثمارها عدالة إجتماعية
*** *** *** ***
ولآنك إنت زرعت البذرة
حتبقى الذكرى
وتحى الفكرة
ونتلم جديد
فى سودان بكرة


طلال دفع الله
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة