المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وحدة الحركة الإسلامية... متاهة الأوهام!!
وحدة الحركة الإسلامية... متاهة الأوهام!!
07-31-2012 09:43 AM

في ما أرى....عادل الباز

وحدة الحركة الإسلامية... متاهة الأوهام!!

عادل الباز:

لا يتفوق على بياخة الدراما السودانية الرمضانية الا قصة وحدة الحركة الإسلامية!! . قبل ان نفرد حيزاً خاصاً للدرما السودانية، اود ان أسأل أساطين المسرح والدراما التلفزيونية ... من علم الشباب ان التمثيل «عوارة» والكوميديا «هبالة» فى اى معهد درس هؤلاء ؟ ما الذى حول الدراما السودانية من مادة للامتاع الى مادة للسخرية والتندر بين الناس. حسبنا الله ونعم الوكيل.
نعود لقضية باخت ولم تعد تجذب احداً ولاتثير اهتمام الرأي العام ، على الرغم من ذلك تصر دوائر ومصادر مجهولة اعادة وتكرار الاسطوانة المشروخة « وحدة الإسلاميين».أوهام هذه الوحدة غالباً ماتروج وتتصاعد كلما مرت ذكرى ماسمى بالمفاصلة فى الرابع من رمضان او اقتربت.اصبحت هذه الذكرى موسماً لاستغلال الاشواق وترويج الامانى الكاذبة واستخدام حيل لم تعد تخدع احداً. ولكن ياترى لماذا تروج تلك المصادر المجهولة التى غالباً ما تنسب لها الاخبار مثل هذه الحكايات ما السبب ؟ مالفائدة المرجوة؟ ماهى الغايات القريبة والبعيدة التى تتحقق من اذاعة تلك الأوهام؟.
يبدو، والله اعلم، ان هناك «اخوان مسلمين» صادقين من زمن غابر «ياحليلو»عاشوا عهود الصدق والاخاء يحلمون بعودة ايام الصفاء والوحدة، وظلوا يعملون صادقين لارجاع عقارب الزمن للوراء ، وهيهات. هؤلاء الصادقون كلما شرعوا فى نزع الغبائن من النفوس وجدوا الاوضاع أشد تعقيداً واصطدموا بواقع مر.اقسى ماصدمهم من حقائق ان اكثر الإسلاميين كرهاً للوحدة هم القياديون فى الحزبين ،واكثرهم حرصاً على اجهاض أية مبادرة يمكن ان تقود اليها.هؤلاء كانوا فى زمن مضى وسرعان ما انزووا الى ركن قصى ، ورضوا بالمكتوب فى جبين الحركة الإسلامية حتى يقضى الله امراً كان مفعولاً.
ما ان انسحب هؤلاء حتى اطل اخرون «مستهبلين» يعزفون على اوتار الوحدة وهم يعلمون استحالتها بل هم ليسوا جادين فى تحقيقها.الهدف من هذا العزف هو الدخول فى عملية سمسرة سياسية لا نتائج ترجى منها ، ولكنها تتيح لعب دور ما، وهذه الظاهرة تكثر فى اوساط الذين تقاعدوا تنظيماً ولم يعد لهم مايفعلونه، حين يشتغلون على أوهام الوحدة يشعرون بانهم لازالوا فى قلب الاحداث ويلعبون دور المصلحين، لعل ذلك يعود بهم من جديد لساحة الفعل السياسى والوجاهة الاجتماعية.
هنالك فئة ثالثة قضية وحدة الإسلاميين بالنسبة لها مجرد موضوع للاستغلال السياسى. هذا الاستغلال يتناوب فيه الطرفان.فاذا ما أحس الحزب الحاكم مثلا «بزنقة ما» روجت دوائر بداخله وهم الوحدة واطلقت دخاناً كثيفاً كغطاء للخروج من مأزق ما ، واذا ما تم تجاوز «الزنقة» لاتسمع حساً ولاخبراً للوحدة تلك. بنفس القدر اذا اراد المؤتمر الشعبى زعزعة الوطنى واضعافه واظهاره بمظهر الرافض لوحدة الإسلاميين أوعز لمجموعة من كوادره بتحريك الملف بغرض فضح موقفه، ولكن سرعان مايطوى الملف بعد استنفاد غرضه. اذكر اننى ذهبت والصديق عثمان فضل الله لاجراء حوار مع «شيخ حسن»، واثناء الحوار اطلق الشيخ قنبلة ،مشيرا لضرورة وحدة الإسلاميين قبل الانتخابات، وامكانية خوضهم الانتخابات سوياً.فاستغربت وقلت له « الكلام دا كيف ياشيخنا؟».فابتسم!! فعلمت ان الشيخ يدبر امراً ،فعادته ان يلف شمال اذا ما أشر يمين!!. بالفعل بعد ايام قليلة دخل خليل امدرمان!!.
ماحيرنى مؤخراً ذلك الخبر الذى اذيع ونشر فى الصحف بكثافة.مفاد الخبر ان ثلاث من دول الربيع العربى دخلت على خط مصالحة الإسلاميين السودانيين، واكد الخبر ان وفداً من تلك الدول سيزور السودان بهدف اتمام المصالحة.الخبر منسوب لنزار حامد القيادى بالمؤتمر الوطنى.حينما قرأت الخبر انتظرت له تكذيباً عاجلاً لأن اخبار وحدة الإسلاميين دائماً بلامصدر معلوم.مرت ايام ولم ينف نزار الخبر انما جاء النفى من دوائر المؤتمر الشعبى.الخبر ماهو الا مجرد دخان كثيف ليغطى على دخان المظاهرات التى جرت بالعاصمة مؤخرا ، ولكن ما يحير ان يزج بالإسلاميين بدول الربيع العربى فى أتون صراعات الإسلاميين السودانيين كأنهم ناقصين بلاوى!!.فى ظل بقاء الجيل الذى انشقت الحركة الإسلامية فى عصره فى سدة القيادة، فان حلم الوحدة مستحيل. فضوها سيرة.

الصحافة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1799

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#440384 [ابومهنا]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2012 06:06 PM
حركة سلامية !!!!! قول حرامية ولصوصية!!!!! تنظيم همه خدمة اسياده الاجانب وليس الشعب السوداني تنظيم ماسوني عميل و له اجندة خفية ضد الشعب السوداني واكثرهم حاقد على الشعب وتاريخه ونعيمه ولما سرقوا الكرسي ليلا من حاكم شرعي منتخب وخرجوا عليه اثبتوا فشلهم وفقر ادائهم. والحكم اختطفته القبلية والعنصرية وتم في عهدهم المشئوم (اللهم دمرهم وانا صائم )تدمير الوطن وبذر الشقاق بين ابناء الشعب . لماذا كل هذا ! الحمد لله الان عرف الناس خطل ما يسمى بالحركة الاسلامية وفقدت البريق الكاذب الذي استمالت به الغافلين من ابناء الشعب السوداني واصبحت بعبعا مخيفا للامنين في قراهم وتسمت بالمؤتمر اللاوطني واللا شعبي . كانت تجربة مليئة بالعبر والان الثورة في كل الجهات لتقتلعهم شر اقتلاع وتحاسب مجرميهم وان كانوا جميعا لصوص ومجرمين قتلوا اهلنا في اطراف السودان غربا وجنوبا وشرقا ووسطا وشمالا. عديمي النخوة والضمير اذلكم الله ببركة هذا الشهر.


#440313 [فرح]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2012 04:45 PM
كلكم جربتو الحكم الامه الاتحادي الشيوعيين وتاني انقلاب في السودان شيوعيين وبرضو تتكلمو عن الدوله المدنيه مافي حد احسن من حد


#440203 [mortada]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2012 02:23 PM
اين هى الحركة الاسلامية حتى يكون هناك سعى فى توحيدها؟؟؟؟؟


#440147 [محمد دفع الله]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2012 01:04 PM
ان شاء الله ما توحدوا انت غير البلاوى جبتوا للسودان شنو


#440121 [سر الختم]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2012 12:33 PM
الله يكتّر عكازكم و يقلل حجّازكم.


#440023 [ابو ابراهيم]
4.50/5 (3 صوت)

07-31-2012 10:34 AM
الحركه الاسلاميه قال ما ظهرت الحركه الاسلاميه علي حقيقتها يا استاذ الباز بالله كفايه قال اسلاميه قال


عادل الباز
عادل الباز

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة