المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

07-31-2012 08:56 AM

اغبى سؤال سودانى

عمر صالح
omersalih55@gmail.com


فى الابام الماضيه استبشرنا خيرا باستيقاظ المارد السودانى من غفوته وحتما قلنا سيصلح من كبوته شباب فى عمر الزهور الو على انفسهم ان يتصدو لسيل الكذب وجبال النفاق عازمين على اجتثاث اخبث نظام حكم عبر تار يخ البشريه تحملوا عنت وتعنت الجهات الامنيه التى الهبت ظهورهم بالسياط وافرغت فى مساحه لا تتجاوز بضع الامتار اطنان من الغاز المسيل للدموع لم تقصد بذلك تفريق مواكبهم انما قصدت خنقهم واختناقم لتقتل الكلمه التى تصدح بها حناجرهم حيث بلغ الكبت مداه والسلب والاستلاب اقصاه والضياع اصبح السمه المميزه لمستقبلهم فلم يلوح فى افقهم ولو بصيص امل فى ان ينصلح الحال الذى مال قبل ثلاث وعشرون عاما فاصبحوا بقدره قادر شذاذ افاق والقى بالامل فى غيابت جب سحيق فتراجع الوطن الى اسفل اسفلين بفعل هؤلاء السافلين تبجحوا فى ان وسيلتهم لبسط العدل هى اتباع طريق الدين فاذا بهم ضالين مضلين فاصبحت متلازمه حكمهم الكذب والنفاق والفساد بل والافساد قباسم الدين دمروا السياسه والاجتماع والخدمات والاقتصاد والمتامل فى حالنا تخنقه العبره وتنزف عيناه بدل الدمع دماء وتعتصر قلبه حرقه وحزنا وغبينه ويزداد كرهه لهؤلاء القوم صباح مساء لدرجه ان الكره ذات نفسه كرهنا من شده نعاطيه بصوره راتبه ويوميه فاصبحت الحياه خاليه من اى مباهج ممله رتيبه كل هذه العوامل هى التى ادت لخروج هؤلاء الشباب ضد الكبت والفقر والفساد والخوف من المجهول ينشدون الحريه والسلام والعداله تلك القيم الساميه التى لاتتوفر فى مثل هذه الانظمه القمعيه الاحاديه الرؤى منادين بالعوده الى النظام الديمقراطى ايمانا منهم بانه هو الامثل للحكم فى هذه البلاد اذ انه النظام الوحيد الذى يقوم على الايمان بالاخر والتعايش مع التعدد الاثنى والعرقى والدينى والثقافى والتباين فى وجهات النظر مع توفير اكبر قدر من الحريات الاساسيه المنصوص عليها فى القوانبن والمواثيق الدوليه هو النظام الذى يحترم الهويه وتتلاشى فيه الجهويه والقبليه والعصبيه الضيقه يؤسس للدوله المدنيه واحترام دوله القانون فالناس جميعهم سواء تلك هى القيم وغيرها التى صدحت بها حناجر الشباب فزلزلت اركان النظام رغم محدوديتها فى نظرهم شباب يبحث عن الكيفيه التى تدار بها شئون البلاد والعباد لقد سئم هؤلاء الشباب دور الحاكم بامر الله الطاغيه المستبد الذى لا يخشى الله فى العباد وادارة شئون البلاد
رغم ذلك تجد من بسالك اغبى سؤال حينما تساله الخروج للمطالبه بحقوقه وتبصره بها وتسوق له من الادله والشواهد بانه لم يعد هنالك ما نخاف عليه وانه فى ظل هذا النظام لم يعد هنالك فرق فيما بينه والفطيع حيث ان ما يعرف بالمسؤولين فى الدوله باتو لا يهتمون لامره قد شغلتهم مناصبهم والغنائم التى بتهافتون عليها بل يتبارون فى افقارنا ويكتنزون مواردنا ويهضمون ابسط حقوقنا ويهدرون كرامتنا ويتمادون فى اضطهادنا بقرارت غير مدروسه تعتصر اخر قطرات عرقنا لتصب فى مواعينهم فيشربونها بكل تلذذ ورغما عن ذلك يسالك (البديل منو ) بكل اسف اجد هذا السؤال هو اغبى سؤال يطرح لى فى حياتى اليوميه ويتضح لى جليا مدى الدمار الذى احدثه هذا النظام داخل نفوسنا فهل يا ترى عقمت حواء بلادى !!!! فمهما حاولت جاهدا ايضاح ان الفكره تكمن فى (كيف ؟؟؟؟ والبديل شنو) وليست فى ( من ؟؟ والبديل منو ) لانه عند الوصول الى كيف والتراضى عليها فحينها ما اسهل ان ياتى من فبالله عليكم الم يكن هذا هو اغبى سؤال؟؟؟؟




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2523

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#440593 [إبن السودان البار ==--]
5.00/5 (1 صوت)

08-01-2012 12:19 AM
كثيراً من السلبيين الذين لا يتحركون وينتظرون تحرك الآخرين يقولون من هو البديل وفي مخيلتهم ثالوث شياب الكتشينة الميرغني الصادق الترابي ؟؟؟ أو البديل الآخر العسكر ؟؟؟ لقد تعلم الشعب من أخطائه السابقة ولن تفوت عليه هذه المرة ؟؟ فالبديل هو انتم الشباب ؟؟؟ وهؤلاء العواجيز والعسكر قد اختبرتموهم أكثر من 55 سنة وأمامكم الآن حال السودان الذي تحسونه انتم أكثر من هؤلاء اللصوص المترفين الذين لا يحسون به ولا يتورعون في قتلكم وشرب دمائكم ؟؟؟ ضعوا الثقة في نفسكم وتوحدوا لتكونوا قوة ضاربة تبطش بهؤلاء اللصوص مغتصبي الرجال والنساء قاتلهم الله ؟؟؟ توحدوا ! توحدوا ! توحدوا ! فالأتحاد قوة ؟؟؟ وأيد في أيد تجدع بعيد ؟؟؟ والتشرزم ضعف ولا يمكن لأي تنظيم شبابي من هذا الكم الهائل من التنظيمات الشبابية التي تظهر كل يوم بأسم جديد فعل شيء يذكر بمفردها ؟؟؟ فيجب ان تتحدوا و تشكلوا قوة أمام هؤلاء الديناصورات الذين يدعمهم الجهلاء المغيبين دينياً ؟؟؟ وبضعفكم وتفككم ستفرشون لهم الطريق للعودة مرة مرة أخري بدون اي مجهود يذكر ؟؟؟ توحدوا ! توحدوا ! توحدوا ! فالأتحاد قوة ؟؟؟ بعد كل هذا الدمار للسودان يعرف جيداً هؤلاء اللصوص ان مصيرهم سوف يكون مرعباً ومخيفاً ؟؟؟ وعليه سوف يكونوا متوحشين ليقاتلون الي آخر قطرة من دمائهم وسوف يستقلون كل موارد الدولة لحماية أنفسهم ؟؟؟ والذين ينتظرون معارضة الأسياد فزمن الأسياد قد ولي وعرف الشباب الثائر انانيتهم وخوفهم علي مصالحهم ودورهم الرخيص في محاولة اجهاض الثورة ؟؟؟ الشباب الآن اصبح واعي ولن يركع ويبوس ايدي الأسياد الذين انتهي تاريخ صلاحيتهم وسوف يكون مكانهم مزبلة التاريخ كعلب الساردين المتعفنة ومنتهية الصلاحية ؟؟؟ فمن كان منكم وطنياً جاداً ويود ان يري في حياته دولة سودانية ديمقراطية تبدأ السير في طريق النهوض والتقدم كسائر دول العالم فعليه اليوم الأتحاد والأنضمام الي الثوار أما فعلياً او بالتأييد وهذا اضعف الأيمان ؟؟؟ ولقد سبق ان قالها هذا السفاح المجرم المطارد دولياً المدعو عمر البشير أخذناها بالسلاح فالراجل يجي يأخذها مننا؟؟؟ نعم هنال رجال بالسودان وسوف يأخذونها منك بقوة السلاح والأرادة الوطنية ؟؟؟ ثورة ثورة حتي النصر لا نريد عواجيز بالقصر ؟؟؟


#440412 [بت البلد]
1.00/5 (1 صوت)

07-31-2012 06:17 PM
تأكد يا أخي أن كل من يسأل عن البديل هو من يريد لهذا النظام أن يبقى لأنه مستفيد بطريقة أو بأخرى لذلك لا يحب زوال هذا النظام لذلك يسعى في تعجيزك بهذا السؤال الغبي وكثير منهم سوف يغيير رأيه قريبا بعد أن يقع الفأس على الراس ... تحياتي


#440390 [mohy]
1.00/5 (1 صوت)

07-31-2012 05:19 PM
السؤال مفروض يكون البليد منو ؟ لانو أبلد من البشكير مافي وهنا تكمن الخيرة


#440160 [baraka]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2012 12:19 PM
صدقت قول اغبي سؤال


#440123 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

07-31-2012 11:36 AM
سؤال غبي جدا
ودي الاله الاعلاميه الانقاذيه الزرعت في نفوس السذج انه اما هي او الطوفان
اما هي او ناس خليل ؟


ردود على خالد حسن
United States [mohy] 07-31-2012 05:20 PM
يا حليل ناس خليل حبابهم 1000

United States [مواطن] 07-31-2012 04:01 PM
ناس خليل مالهم ما كويسين هو إحنا لاقينهم وقايلين لأ !!


عمر صالح
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة