29 يناير 2005 - 30 يوليو 2012
08-02-2012 08:35 PM

29 يناير 2005 ____30 يوليو 2012

عبد الله موسى
[email protected]

مظاهرتان سلميتان ومزبحتان بالرصاص تستهدفان المتظاهرين
لماذا تهون دماء المهمشين على حكومة المركز العنصرية الاسلامية
فى 29 يناير 2005 تحركت مجموعه من شباب البجا حاملين مذكرة الى الحكومه يحتجون فيها على تهميش شعبهم ويطالبون بالاعتراف بمؤتمر البجا والتفاوض معه اسوة بالحركه الشعبيه وحركات دارفور وكان ذلك باسلوب متحضر وقد استلم ممثل السلطه المذكره ووعدهم بالرد بعد ثلاثة ايام وعندما تحركو نحو امانة الحكومه لاستلام الرد واجهتهم فرقه خاصه تابعه لجهاز الامن وتسمى بالكتيبه الخرساء وقد جلبت خصيصا بالطائرات من الخرطوم حيث اطلقت وابلا من مدافع الدوشكا حصد ارواح واحد وعشرون شهيدا اعزل وجرحت فوق الخمسه واربعون جريحا واعتقلت المئات.
وبالامس القريب خرج طلاب وطالبات وشباب نيالا فى مظاهرات سلميه حاملين مطالب عادله ومعقوله فأذا بالسلطات تطلق عليهم وابلا من نيران مدافع الدوشكاحصد اثنى عشر شهيدا وجرح اكثر من 117 جريحا.
الا نجد بعد ذلك العذر كل العذر لمن ينادون بالرد بالمثل ويشعرون بالضيم والمهانه لاستهانة الحكومه بارواحههم وكأنهم مواطنون من الدرجه الثانية.
مازال البجا ينتظرون ثأرهم ومازالت السلطه المجرمه تخوض فى دماء باقى السودانيين فالى متى هذا الصمت ؟؟؟
انها مسؤوليتنا جميعا فأن لم نتحرك فان هذه البلاد ستغرق فى بحور من الدماء.
الرحمه والخلود لارواح الشهداء والخزى والعار للقتله والمجرمين.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 741

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#441869 [بكرى سوركناب]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2012 09:54 PM
اذا تحدثنا يقولوا علينا عنصريين واذا سكتنا يتمادون فى غيهم فأين الحل ؟؟؟؟


عبد الله موسى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة