جمعة غضب " الجريدة" ..!!!
08-03-2012 03:09 PM

بالمنطق

جمعة غضب " الجريدة" ..!!!

صلاح الدين عووضة

*صحيفة " الجريدة" لم تصدر اليوم الجمعة ...
*لقد نفذت (احتجاباً) - ولم نقل احتجاجاً - طوعياً تحت شعار (جمعة الغضب !!) ..
*فالاحتجاج التظاهري ( يلزمه) أخذ إذن من الجهات المختصة ...
*والجهات المختصة هذه ( يلزمها) – هي نفسها – أخذ إذن من جهات مختصة أخرى ..
*أخذ ( إذن !!) - لاحظ - كيما تمنح ( الإذن !!) .....
*والجهات الأخرى هذه ( برضو) تحتاج (إذناً!!) من جهة أعلى ..
*(يعني) باختصار ؛ (أبقي قابليني) - يا "الجريدة" - إن نجحتِ في الحصول على الإذن المطلوب هذا ..
*أو بعبارة أخرى ؛ ( لمن تلحسي كوعك !!) أو ( تشوفي حلمة أذنك) ..
*بل أكاد أشك في أن هنالك أُذونات مثل هذه ( من أصلو) ..
*فإن كانت توجد فإننا نتحدى الجهات المختصة هذه ( كلها !!) أن تخبرنا ( ما لونها ؟!) ..
*فقط لونها ؛ ولا (نُرهقها من أمرها عسرا !!) .........
*ونأمل أن لا تقول لنا الجهات هذه - مثل الذي قالته بنو إسرائيل – (إن البقر تشابه علينا !!) ..
*(طيب) ؛ لماذا احتجبت " الجريدة" غضباً ؟! ..
*لأنها - ببساطة - ضاقت ذرعاً بالرقابة التحريرية ( اللصيقة) المفروضة عليها إلى حد ( كتم الأنفاس!!) ..
*وضاقت ذرعاً - كذلك - بالرقابة (الاعلانية) اللصيقة التي تحرص على أن لا ينسرب نحوها إعلان حكومي ( بالغلط) ..
*رقابة تمنعها حتى من نشر ما صدر في شأنه بيان (رسمي!!) - مثل أحداث نيالا الأخيرة على سبيل المثال - لتُفاجأ " الجريدة" صباح
اليوم التالي بصحف الخرطوم كلها تنشر ما مُنعت هي من نشره ..
*رقابة مثل تلك التي كان قد طُلب من لاعب الهلال ( شواطين) فرضها على أسطورة كرة القدم بيليه حين زار فريقه السودان في زمن مضى ..
* فقد قيل له - أي شواطين هذا - (نريد رقابة لصيقة على بيليه) ..
*و(لصق!!) اللاعب في بيليه (لصقة قرادة !!) ....
*واستاء الجوهرة السوداء من رقابة تخلو من (أبسط فنون كرة القدم !!) ..
*فحتى الرقابة اللصيقة لها فنيات وليست هي محض (عوارة !!) ...
*واضُطر بيليه إلى ترك الملعب بعد أن عجز عن (التنفس!!)......... دعك من(الحركة ) ..
*وندم الهلاليون - والرياضيون في السودان جميعاً - على إضاعة فرصة (التمتع) بموهبة بيليه الكروية عن قرب بعد أن صُودرت (حريته !!) في اللعب ..
*ولكن الذين يفعلون في " الجريدة " الآن ما فعله شواطين في بيليه لا أظنهم يندمون على مصادرة (حريتها !!) ..
*فـ(عنها) ما لعبت - "الجريدة" هذه - في ميدان تلعب فيه زميلات لها دونما (رقيب !!) أو حسيب ..
*أو على الأقل ؛ دونما رقيب من شاكلة ( شواطين !!) ....
*ومن قبل ترك بيليه الملعب غاضباً - كما ذكرنا - بسبب شواطين هذا .....
*والآن تفعل " الجريدة" الشيء ذاته وإنْ ليوم واحد ..
*يوم سمته ( جمعة الغضب !!!!) .


الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3651

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#443438 [محمد وداعة الله]
5.00/5 (1 صوت)

08-05-2012 04:03 PM
الاستاذ المحترم صلاح الدين عووضة
و ياسم الغضب نقول لكم ، اغضبوا و تنفسوا و لا تحردوا ابدآ ، فهذا سيكون امانيهم
وبعدين ياخى
ما نحن قلنا واحدين بلدياتنا ما بخلصوا
محمد وداعة


#442766 [كاره للظلم]
5.00/5 (1 صوت)

08-04-2012 01:57 PM
ان كان لابد من الظلم رغم شعارات الدين فالمساواة في الظلم عدل


#442408 [haider]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2012 11:36 PM
نجضت نجضت


#442272 [رشا]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2012 04:54 PM
يا سي عووضة ( الشواطين ) الذين يكتمون على نفس الجريدة ومثيلاتها ، يا ليتهم في براعة شواطين الهلال الزمان ، مع انه قلنا نرتاح منهم شوية في رمضان ، لكن ديل يبدو أنهم كاسرين حتى القيد الرباني ، قاتلهم الله !


#442271 [عوض محمد عوض]
4.00/5 (3 صوت)

08-03-2012 04:49 PM
شكرا استاذنا الكبير ، شكرا للزميلة الراكوبة ولقرائها الكرام
وقفة احتجاج - جمعة الغضب
تعلن اسرة الجريدة عدم الصدور غدا الجمعة 15 رمضان 1433هجرية 3 اغسطس 2012 م
وذلك بعد ان تأكد لنا أن الرقابة الفعلية تمارس فقط على جريدة الجريدة دون غيرها وبعد اصرار الرقيب علي حذف خبر احداث نيالا رغم بيان الشرطة وتصريح والى جنوب دارفور الذى وافانا به مراسلنا من هناك وقد تكرر نفس الشئ اليوم مع عدد من الاخبار التي تم حذفها من الصحيفة ووردت فى بعض الصحف و هذا قليل من كثير فى معاملات الرقابة التى تمارس علينا.
الهدف من هذه الوقفة الاحتجاجية نقل مايجري لقرائنا الكرام رغم تعذر وصول هذه الرسالة عبر النسخة الورقية
نعتذر لاطفالنا لغياب ملف الجمعة الصحفي الصغير وسنعاود الصدور .. شان عيون اطفالنا ماتضوق الهزيمة.
كامل التضامن والمشاركة في الاحزان لاسر ضحايا وجرحي تظاهرة نيالا.
حتما سيشرق فجر جميل .. نبقي عشرة علي المبادئ ومبدأ الحرية اول
اسرة صحيفة " الجريدة "
الخرطوم الخميس 2 اغسطس 2012
-------
مختارات جمعة " الجريدة "
شعرتُ هذا اليوم بالصدمه
فعندما رأيتُ جاري قادماً
رفعتُ كفي نحوهُ مسلماً
مكتفياً بالصمت والبسمه
لأنني أعلم أن الصمت في أوطاننا .. حكمـهْ
لكنهُ رد عليَّ قائلاً :
عليكم السلام والرحمـه
ورغم هذا لم تسجل ضده تهمه .
الحمد لله على النعمـه
مـن قال ماتت عنـدنا
حُريّــة الكلْمـهْ ؟!

احمد مطر


#442258 [عبدالواحد المستغرب أشد الاستغراب!!]
4.25/5 (3 صوت)

08-03-2012 04:27 PM
ذكرك لجملة (لحس الكوع) ذكرتنى بجمله كنت قراءتها عرضا فى معرض إنتقاد لشخصيه سياسيه مصريه تنتمى لنفس الفكر وممارساتهم صوره طبق الاصل من تصرفات (الجماعه عندنا)ولاعجب لانهما ينهلان من معين واحد ولذا (تشابه البقر)فعلا وقولا ولا علاقة لبقر بنى إسرائيل الذى جاء ذكره فى الذكر الحكيم سوى ان الجماعات وبنو إسرائيل ابناء عمومه او ربما إخوان بالرضاعه وهذا هو الشىء الذى يجعل تصرفاتهم تجاه الاخرين متطابقه قولا وفعلا إلا ان بنو إسرائيل يختلفون عنهم قليلا او بالاحرى يتمتعون بذكاء جزئى يندر وجوده لدى جماعتنا لانهم غير مؤهلين لها!!والجملة التى قرائتها تصف المتأسلمين من الجماعات التى تدعى التدين بأنهم يعانون من (غباء لا إرادى) بمعنى ان غبائهم أكسبه لهم إنغلاقهم على أنفسهم وعدم الانفتاح على الآخر فتكونة لهم البيئه التى تفرزهم00ومن هنا ابشر الامه العربيه ان نهايتهم أزفة وباتت أقرب إليهم من حبل الوريد فبينما كانوا فى الماضى فى مواجهة الانظمه التى كانت تقمعهم باتوا الان فى مواجهة الشعوب المستنيره كافه وخاصة بعد ان إنكشف المستور من ممارساتهم المتمثله فى إنتهازيتهم وإنعزاليتهم وجهلهم للعمل السياسى!! وها نحن نتابع فى القنوات الفضائيه رفقاء لهم رضى الله عنهم يفضحون تصرفاتهم وقد ثيت للجميع بأنهم لم يعودوا ذلك البعبع الذى كانت ترتعد لها فرائص السلطات رهباوتبين ان سلطاتهم هى أهون من بيت العنكبوت والدليل ما ذكره استاذنا ود عووضه فى شأن الصحف 0


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة