المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
السفارة السودانية بالقاهرة:علاقات عامة وليست خاصة!ا
السفارة السودانية بالقاهرة:علاقات عامة وليست خاصة!ا
10-03-2010 06:23 PM

السفارة السودانية بالقاهرة:علاقات عامة وليست خاصة!! ..

عبد الغفار المهدى
[email protected]

هل من الضرورى أن اى موظف حين ياتى لمكان عمله الجديد لابد أن يلفت الأنظار اليه ليقول للجميع : أنا هنا وبالسلامة للذى مضى،خصوصا وأن وظيفة مثل العلاقات العامة ،وملحق ادارى وما شابه تضفى على صاحبها قدر من الهيبة قد تدفعه لممارسة شىء من النرجسية وأثبات الذات فى الموقع الجديد.
هذا الموضوع يقودنا لقصة محزنة تتعلق بالصحفيين السودانيين بالقاهرة ، ووجه الحزن فى القصة هى أن الصحفيين السودانيين بالقاهرة محرمون من أبسط حقوقهم فى معرفة المعلومات ،او مايجرى فى الساحة ،حيث أن معظمهم لايعرف من السفارة أى معلومة تتعلق بالزيارات الرسمية اللهم ألا قليل من اصحاب الحظوة!!!وخلاف ذلك نتحصل على المعلومات بالصدفة ،أو أن تجبرك الظروف لزيارة السفارة لتطلع على الجديد!!! والعجيب فى الأمر أن كبير الصحفيين السودانيين بمصر يلاقى نفس القدر من التجاهل ،واليوم ذهبت الى السفارة بناء على معلومات عن تواجد شخصية بارزة بالقاهرة جاءت لتلتقى بعدة مسئوليين واليوم كان لها لقاء مع وزير التنمية المصرى ،وكالعادة ذهب لحضور هذا اللقاء ولم يكن صحفى واحد موجود.وفى البوابة الرئيسية اخرجت بطاقتى ووضعتها أمام الموظف المسئول كالعادة ، ألا أنه استوفنى بعد أن تفحص فى البطاقة بطريقة تدعو للأشمئزازوسألنى عن وجهتى؟؟ فقلت المكتب الاعلامى فرد لا أحد المستشارية الثقافية المستشار غير موجود ، قلت له يا سيدى أريد الدخول فقال لى ممنوع !!!فقلت له يا سيدى أنت ترانى أتى هنا باستمرار وهذا لممارسة عملى ، فقال لى أول مرة أشوفك قلت له لقد شاهدتنى مرارا وتكرارا ، وعلى العموم أوصلنى بالذى أصدر هذه الأوامر وبلهجة امره قال لى أقعد هنا قلت له لن أجلس فأتصل بالملحق الادارى صاحب الاوامر الجديدة وحكى له ما حكى واوصلنى به فقلت له هذا الاسلوب غير جميل فرد على خلى عندك أسلوب أنت صحفى قلت له لماذا تصدق رواية موظفك دون ان تسالنى وشكرته...وطبعا لم تمر دقائق حتى انفتح الباب أمام الكثيرين دون حتى أن يسألهم الموظف عن وجهتهم أو يتحرى معهم كما فعل معى ,,وبعضهم دخل فى صحبة بعض الموظفين...
هذا ما حدث معى فى السفارة والتى تتعامل مع الصحفيين والاعلاميين بطريقة الخيار والفقوس والصحفيين فى القاهرة يعانون لكن دوما الحكمة الخالدة تقتضى منهم أن يقولوا تعامل بالسياسية والتى من المفترض أن تكون هى واللباقة شرط أساسى فيمن يشغلون وظائف العلاقات العامة ، بدلا من هذا الأسلوب العنترى...وربما الاخرين معهم حق فى هذه المسكنة وقد تطرأهم ظروف البحث عن معلومة او خبر او تقرير أو حوار التعامل هكذا أو السعيد فيهم يكون صديق لآحد العاملين بالسفارة وحينها ستسهل مهمته.
فى ظل نظام مثل نظامنا لابد أن تتحول السلطة الرابعة الى (سلطة) وتتمرمط فى أبواب أصحاب القرار وتقبع ذليلة فى محراب مدحهم ،وأدعاء صداقتهم،فقدت الصحافة كثيرا من كرامتها وهى تجثو راكعة أمام من بيدهم توزيع الأعلانات ومانحى صكوك الرضا.
دوما ما تجد الأحداث السودانية والتى تفيض بها القاهرة على مر العام لاتجدطريقها للصحف السودانية خصوصا تلك المتعلقة بأمر الشراكة بين البلدين وبالرغم من وجود كم هائل من الصحافة المصرية ألا أنك تدهش حين لاتجد لها فى الصحف المصرية مساحة وأن وجدت لاتتعدى ثمن عمود.والصحفيين السودانيين لايستطيعون الى تلك اللقاءا ت سبيلا الا اذا كنت من أولى القربى أو لينا كفرع البان تميل حيث ما وجهت.
السفير السودانى الجديد ومنذ وصوله للقاهرة لم نستطيع للوصول أليه سبيلا لمحاورته،واذا قابلناه فى الخارج ونقلنا له رغبتنا ،ألتفت الى ساعده (هيثم) بكره ولدنا ده يجى يقابلنا وبكره تاتى وتليها أيام والسيد (هيثم ) لايتكرم بالرد، واذا جئت الى السفارة تعذر لك بمشغوليات سعادة السفير والذى لاتمنعه مشغولياته للقاء الفضائيات ووسائل الاعلام المصرية..والتى لها خبراء فى شأننا تحصلوا على خبرتهم فى شئوننافى سنوات لاتتجاوز صوابع اليد ونحن الكمسالى لم نتمكن حتى اليوم من حل مشاكلنا والتى يكتسب الأخرين خبرتها فى سنوات قليلة ونحن أكثر من نصف قرن ندور فى محور دائرتها الجهنمى.بالرغم من أن خبراء شأننا السودانى لاينقلون لنا خبراتهم وتحليلاتهم تلك فى مطبوعاتهم اللهم الا مرات قليلة عبر الفضائيات حبيبة الخبراء واللبيب بالاشارة ...
ألا رحم الله الدبلوماسى الفذ والسفير الأب لجميع السودانيين بأختلاف مشاربهم (أحمد عبد الحليم)...
ولا حول ولا قوة ألا بالله العلى العظيم
عبد الغفار المهدى
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 1675

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#34718 [اعز مكان]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2010 12:47 PM
ليس دفاعا عن السفاره وسفيرها
اطلعت على موضوعك ولقيتك ما عندك موضوع ’’’اول حاجه انا طالب وما عندى علاقه بالكيزان وبحب السفير لانه هلالابى ومن الجزيره’’فىما يخص قضايا المبعوثين لولاه كنا نكون بره الشبكه,, ده برفع تلفونه بتكلم مع الرئيس ونايبه ووزير الماليه ’’يعنى زول عندو وضع واحترام,,ولاحظ انه ما كوز ,,ما كوز وحكم الجيش وزير للدفاع انا قال لى واحد قريبى انه كان اشطر ضابط سودانى بيفهم فى الاسلحه وقدر يعدل فيها وكان صاحب للشيوعين والكيزان والاتحاديين وصديق للدقرى وما دقرى يعنى زول محبوب وبعدين ده كان والى بالجزيره 8 سنوات لاحظ 8 سنوات والجزيره فيها كواهله وشوايقه اصعب بشريه بعد الصعايده’’’’ورئيس الهلال 6 سنوات والهلال ده قدر السودان ,,وهنا كل مره بنسع به فى الجبل الاصفر وعين شمس واربعه ونص والسويس وبورسعيد واسوان ,, بالنسبه للصحفين يالقاهره انا بعرف بس واحد اسمه زين العابدين وواحد اسمه بهاءالدين اصلو ما سمعت بيك انت بتكتب وين فى الاهرام ولا الجمهوريه ولا الوطن ولا الانتباهه ,,,ياخى خلينا ’’’كل واحد يصحى الصبح عنو 2 جنيه يقول داير يعمل صحفى وحوار ويعمل فيها ابو العزائم والهندى عزالدين ,,,عليك الله خلى الناس ديل فى حالهم ,,ولما تبقى ذى هانى غسلان ولا اسماء الحسين اذعل لو ما قابلوك بالسفير لكن ازعل نص نص ,,,, بعدين قول لصحبك ساق القطن اسمه شنو وبعداك خليهو يتكلم فى مشروع الجزيره ,,,,سوال بدون حساسيه انت قدمت لبلدك شنو ما لبلدك لاهلك بس ,,تصدق انو السفاره خفضت رسوم الجوازات 50% انا عملت جواز لزوجتيى وهى من الحسنوات فقط 60 جنيه,,, بدون حساسيه ادى الرجال حقها وانا بعزك


#30246 [waheed]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2010 07:11 AM
هذا زمانك يا مهازل فامرحى ! استغرب كيف تم تعيين هذا الجزار سفيرا بعد ان ذبح ودمر اضخم مشروع زراعى فى افريفيا وكان درة السودان الغالية فى العطاء والنماء وتعيش من خيراته ملايين الاسر الكريمة مشروع لا تضاهيه الف بئر بارول دمر فى لحظات سريعة وبيعت ممتلكاته وموجوداته فبدل ان يذبح او يسجن هذا الوالى اللئيم بعد ان دمر اكبر مشروع اقتصادى تم تعيينه سفيرا بمصر ! ! ! بالله هنالك فساد وفسق اكثر من هذا ؟ لو كنت فى روسيا الشيوعية او الصين كان اعدموك فورا لكن هيهات فى ظل حكومة الاخوان الشياطين هذه هؤلاء جل همهم الثروة والسلطة وفرض القهر البوليسى ضد المواطن من اجل حمايتهم فقط اما المواطن لا يساوى عندهم شيىء انت يا عبدالرحمن سر الحتم مثلك لا يصلح ان يكون بوابا فى سفارة ناهيك عن سفير لكن من يعقل ؟ الكل يلهث وراء جمع الثروات وتشييد العمارات وزواج الحسناوات ! الله يرحم الدبلوماسيين السودانيين سابقا امثال المحجوب وجمال محمد احمد وغيرهم من الوطنيين الغيورين - ماتوا ولم يتركوا شواهق البنايات ولا الارامل الحسناوات تركوا خير متاع الدنيا من الذكرة العطرة والسيرة الحميدة ولم يظلموا ولم يدمروا صرحا من صروح البلد ولا زال المواطن فى الخارج والداخل يفتخر بهؤلاء الرجال الشرفاء 0 لكن حكومة رئيسها حمق ونائبه ثعلب وثالثهم نافع الحاقد
مذا نتوقع منها غير هذه المصائب - اللهم لا اعتراض على حكمك ولا نسألك اللطف والتيسير 0


#30168 [kavim]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2010 09:59 PM
والله ياخى انت فاك منك سفارة شنو وسر ختم شنو دا شالو من ولاية الجزيرة بعد ماباع واشترى فيها فرموه فى السفارة بالقاهرة لزوم المعايش وكدا لن البشير عمل البلد اقطاعية ليه ولجماعته وتصبحون على وطن


عبد الغفار المهدى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة