المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مقال عن ماذا يريد حزب الامة ؟ا
مقال عن ماذا يريد حزب الامة ؟ا
08-06-2012 04:31 PM

ماذا يريد حزب الامة ؟

بقلم مبارك عبدرالحمن اردول
[email protected]

مياه كثيرة جرت تحت الجسر الذي يربط بين حزب الامة وهيئة شئون الانصارمن جهة والنظام من جهة اخري ما الجديد في الامر ؟ لعل المانع خير.
ظننت انني استمع اواشاهد بالخطاء لتصريحات ائمة النظام ( مسجد النيلين ولا مسجد محمد عبدالكريم ولا...... اي مسجد من مساجد النظام) ولكن الحقيقة التي ظللت اتهرب منها كانت بائنة بيان الشمس في كبد السماء انه عبدالمحمود ابوه الامين العام لهيئة شئون الانصار يقول كلماته المتخازلة التي اعجز عن ذكرها، ربما لم يقراء هذا الامام عن الثورة المهدية ومكان انطلاقها وربما لا يعرف هذا المريد الامام المهدي الذي بني له هذا المسجد او ربما لم يتطلع الي مذكرات الخليفة واركانه في ودنوباوي، اين كان هذا الشخص عندما حارب الانصار من مسجدهم نظام نميري واين كان عندما اندلعت المظاهرات في الجمعات الاولي جمعة لحس الكوع وجمعة الكنداكة وغيرها ام ان وحي التحريم جاء متاخرا.
المشكلة هل في هذا الخطيب ام شيخ الخطيب ! أتسال من الذي اعد هذا الموقف وساقه للخطيب الذي يمثل الحلقة الاخير من الموقف.لان خطبائنا في هذا الزمان بارك الله فيهم لايجتهدون في صياغة الخطب التي تهدي الي سبيل الرشاد بل تاتيهم من الغرف الخلفية للتعبير عن مواقف سياسية واجندات اخري والا لما كان الكلام خرج من لسان الخطيب الي اسماعنا بهذا المرور بدون باسورد.
لم تكن مفاجاة من جانب اتباع هذا الحزب في تبني هذه المواقف المتزحزحة دوما تجاه قضايا اسقاط النظام ، لقد سمعنا من قبل تحذير امام الانصار من انتصار وتمدد ثورة المهمشين وكذلك عرفنا مواقفه الاولي عندما انطلقت تظاهرات يوليو 2012 ، وكذلك ما نسينا سفينة التراضي الوطني ويستبشرون والقائمة تطول.
بالله عليكم ما الذي يدور داخل حزب الامة هل انه يحاول يتشكل وياخذ موقفه من القضايا التي تدور حاليا في البلد ام ان في طور الاتزان والنضوج الحزبي ، بالامس مريم الصادق في كمبالا توقع مع حركة تحرير السودان مذكرة تفاهم تفضي في النهاية الي اسقاط للنظام واقامة نظام جديد معافي يحاول استيعاب كل مكونات السودانيين (علي حد المذكرة)هدف نبيل وشي جيد.
والمعروف ان حركة تحرير السودان تناضل عمليا بالسلاح لاسقاط النظام، وبما ان امير جيوش حزب الامة الان اصبح مساعد لظام البشير، وقبل توقيع المذكرة بيومين فتح (الابوه) نيرانه علي المتظاهرين الذين يسعون لنفس الهدف مع حركة تحرير السودان وهي اسقاط النظام ، اذن كيف يريد حزب الامة بمؤسساته ان يساعد الحركتين العسكرية (تحرير السودان) والسلمية في الخرطوم (شرار ، قرفنا وشباب من اجل التغيير) كألية عملية لتنفيذ الهدف اعلاه ، لانه في نهاية الامر لاذم من مشاركتك في العملية (مش كتابة ورق وبرامج ونظريات ) كلها دي هينة، عليكم اما تختاروا مناولة الحجارة او ترموا مع الراميين ام انكم تريدون تغييرا دون ان تدفعوا ثمنه.
مع العلم ان تصنيف الحزب هذا انه في المعارضة او الحكومة وارد في الحالتين، ولكن الذي يحير حقيقة ان نفس هذا الحزب يغازل نظام البشير ويقدم له فرص عبر موقفه المربكة،ويوقع في المذكرات مع الاجسام المعارضة المختلفة بربكم افيدونا ما الذي تريدونه بالضبط .
- اسقاط النظام.
- المصالحة مع النظام يعني (تبديله كما يحلو لكم).
- ام كل النقطتين خطاء.
- او كل الاثنين صحيحات.
نقطة اخيرة: سمعنا ان دنيال كودي ذهب الي الصادق المهدي يطلب منه حل مشكلة جبال النوبة، نقول لهم هذا طلب من لا يستحق لمن لا يملك.

مع فائق شكري


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1196

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#444693 [خضر عابدين]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 04:24 PM
لا عليك لن تجد اجابة صحيحة كلو جائز المه التقي التعي.... مع خائب الرج......وكل العواجيز والمعاشيين ريسينهم ناشفة


#444656 [حاتم محمد جباره]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 03:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
هذا بيان للناس
قال تعالى " إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لاَ تَحْسَبُوهُ شَراً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ المُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ" صدق الله العظيم
خطبة الجمعة التي ألقيتها يوم 15 رمضان فسرتها كل جهة حسب هواها، وانبرى المرجفون في المدينة يؤولونها بعيدا عن سياقها، واتصل بي عدد من المخلصين والأصدقاء يستفسرون، فشرحت لهم ماحدث، تفهم بعضهم وخالفني آخرون؛ وتلك هي طبيعة الحياة؛ أن لايتفق الناس جميعا على رأي واحد، وإنني توضيحا للحقائق أقول الآتي:
أولا:الأحداث التي وقعت في نيالا من قتل للمدنيين، واستعمال العنف المفرط ضد المتظاهرين أدنًّاه، وطالبنا بتحقيق عام ينصف المظلومين، ويعاقب الجناة، وصلينا على الشهداء صلاة الغائب.
ثانيا: لم يرد في الخطبة أي كلام عن منع التظاهر، بل أقرت أن التظاهر حق مشروع للشعب تنص عليه المواثيق الدولية، ويكفله الدستور.
ثالثا: طالبت الخطبة باحترام قدسية المسجد ورعاية حرمته، وطالبت لجنة المسجد بتهيئته ليجد المصلون فيه راحتهم، كما طالبتها بمنع أي ممارسات لاتليق بحرمة المسجد، ولجنة المسجد تعرف فحوى التوجيه وحدوده؛ ففي جمع فائتة وجدت بقايا سجايروتمباك داخل المسجد.
رابعا: الثورة ضد الباطل والظلم، عقيدة عندنا وتجري في دمائنا، لانقبل المزايدة علينا، ولانحتاج إلى شهادة من أحد،ونقول لأدعياء الثورة الجدد ؛ إن الثائر لايجلس خلف الكيبورد، ويحرك الثورة من منزله ، والثائر لاينزوي ويتلذذ بأخبار الثوار، ولانقبل لأحد أن يحدد لنا متى نثور وكيف نثور، فأدعياء الثورة شهدناهم بعضهم ربما يكون أول مرة يدخل فيهاالمسجد في حياته؛ وبدل أن يخرج من الصلاة بالسلام قال: الشعب يريد اسقاط النظام! وبعضهم تسرب خلسة وترك الثوار الحقيقيين ليواجهوا مصيرهم!
خامسا: الأنصار يعرفون واجبهم الوطني، ويتحركون وفق مايمليه عليهم ضميرهم ولايقبلون من أحد أن يحدد لهم كيف ومتى يتحركون، وهم في قمة الانضباط والمسئولية الوطنية، وسيكونون في مقدمة الركب إذا رأوا جدية؛ ولكنهم لايشاركون في أي عمل غيرناضج؛ وربما يكون في صالح النظام.
سادسا: نحيي الشباب المخلص المنكوب الذي أضاع النظام مستقبله، ودفعه للتصدى للسياسات التي أضرت بالوطن والمواطن، ونحيي فيه ثوريته الصادقة، وندعوه للعمل بكل الوسائل السلمية لتحقيق أهدافه،وليحذر سارقي الثورات الذين يتلذذون بأخبار الشهداء،ويتكسبون باسم ضحايا التعذيب، فهولاء "لوخرجوا فيكم مازادوكم إلاّ خبالا، ولأوضعوا خلالكم، يبغونكم الفتنة وفيكم سماعون لهم" ونحيي الثائرمحمد غنيم الذي ترك عمله في دبي وجاء ليشارك الثوار في ميدان التحرير حتى تحقق النصر.
سابعا: إن قضية الوطن تهم الجميع ونحن مع المخلصين الداعين للاصلاح أوالتغيير السلمي، وأي عمل وطني صادق وجاد؛ يهدف إلى استعادة النظام الديمقراطي، وإلى حماية الوطن من التمزق، وإلى محاربة الفساد والمفسدين؛ سيجدنا في مقدمة الصفوف، ولتختار القوى الوطنية أي مكان عام تنظم فيه احتجاجا ضد سياسات الحكومة الفاشلة، وتلتزم كل فئة بعدد معين من الأشخاص بلافتاتهم وشعاراتهم، سنلتزم بإحضار عشرة أضعاف لأكبر فئة تشارك ونتحمل المسئولية.
إنني لدي مسئولية أخلاقية تجاه من أمثلهم،وسأعمل بكل ما أستطيع لتحقيق أهدافهم ولحمايتهم من الاستغلال، والقهر ، ونقول للذين يظنون أن الأنصار وقود يقدمون إلى المحرقة ليتسلق الوصوليون عبر جثثهم إلى السلطة؛ سيخيب ظنكم وسيطول انتظاركم، فالوطن للجميع وعلى الجميع أن يتحركوا ونحن معهم حتى يتحقق النصر.
"إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص"
صدق الله العظيم

عبدالمحمود أبّو
الأمين العام لهيئة شؤون الأنصار للدعوة والارشاد
17 رمضان 1433ه


#444320 [بدر]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 12:34 AM
كان للمهدى داك ولدا قدل فوق عزه ,,,,,, حت ود ......... ختانا فى ..... وزه : فضوها سيرة


مبارك عبدرالحمن اردول
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة