بأديس ... ( في حاجة ما ياها)
08-06-2012 10:10 PM

إليكم


الطاهر ساتى
[email protected]

بأديس ...(في حاجة ماياها)



** ما تم الإتفاق عليه بإثيوبيا (خير وبركة).. ولايزال الغموض - وليس الشيطان - في تفاصيل الحدث..نعم، ما تم الإعلان عنها - بتوجس وحذر - هي بعض التفاصيل وليست كلها..يعني بالبلدي كده : (في حاجة ما ياها)..فالإتفاقية ليست هي فقط ( قيمة رسوم عبور نفط خط بترودار 9.10 دولار، وقيمة رسوم نفط الخط الغربي 11 دولار)، بل هناك مبالغ أخرى - مجهولة القيمة - ستدفعها حكومة جنوب السودان لحكومة السودان خلال فترة إنتقالية قوامها ثلاث سنوات ونصف، ثم هناك أشياء أخرى مسماة - إعلامياً - بالتعاون الإقتصادي خلال تلك الفترة الإنتقالية، وبالتأكيد هو تعاون تفاصيله في أوراق الإتفاقية المخبوءة عن نظر الإعلام ..!!

**وبالمناسبة، غضب الوفدين والوسيط الإفريقي من رقم أول البارحة الذي أجمعت عليه صحف الخرطوم (25.80 دولار)، يثير الدهشة ويطرح علامات التعجب..لقد غضبوا وإجتهدوا في نفي ذاك الرقم، ولكن دون توضيح جملة أرقامهم المعتمدة في أوراق الإتفاقية، إذ لاتزال الصحف تلتقط الأرقام وبعض التفاصيل من مصادرها الخاصة، وليست من المصادر الرسمية، سودانية كانت او جنوبية، بل حتى لسان حال الوسيط أمبيكي ( في فمه ماء)..لماذا كل هذا الغموض؟، الله أعلم..المهم، (في حاجة ما ياها).. ربما تنازل وفد السودان لحد (الإنبراش) كعادته في مواقف كهذه ، أو تنازل وفد الجنوب لحد (الإنبطاح)، وهذا أو ذاك - فقط لاغيرهما - سبب هذا الغموض الذي ستكشفه قادمات الأيام، ربما على لسان باقان..إذ باقان كما تعلمون من الذين يمكن وصفهم ب( البليلة ما بتتبلى في بطنو)..وهذا وصف - في مقام العمل العام- بمثابة محمدة وليست مذمة.. فالشفافية هي الأصل في أي عمل عام ( إتفاقاً حول النفط كان أو إختلافاً حول الحدود)، بيد أن المذمة في أي عمل عام هي ( شغل الغُمتي)، كما حال هذا الإتفاق ..!!

**وعلى كل حال، بغض النظر عن تفاصيل الإتفاق التي ستكشفها مراحل التنفيذ، هذا الإتفاق بمثابة مفتاح لحل بقية القضايا التي تعكر صفو البلدين والشعبين، ومنها توتر الحدود بينهما وإشتباكاتها وما بها من خروقات دامية..توقف النفط أرهق الدولتين، وكاد إقتصادهما كاد ينهار، إن لم يكن قد إنهار إنهياراً غير معلن، وهذا هو الدرس المستفاد من مغبة الإحتراب و نهج (ركوب الرأس) بلا مقومات إقتصادية وبلا مراعاة لمعاناة الشعبين وضحاياهما وجرحاهما..ولذلك، (خير وبركة) الموصوف به الإتفاقية في مقدمة الزاوية مراد به الإشارة الى المكاسب الأمنية التي يمكن أن تحققها الإتفاقية، وليست المكاسب المادية فقط..تمرير النفط عبر أنابيب دولة السودان، يعنى لحكومة جنوب السودان توفير الأمن لهذا (التمرير).. وكذلك عبور النفط عبر أنابيب دولة السودان، يعنى لدولة السودان توفير الأمن لهذا ( العبور)..كذلك تجارة الحدود لم تتجاوزها الإتفاقية في إطار المسمى ب (التعاون الإقتصادي) ..وما لم يتوفر هذا الأمن في مناطق الإنتاج وما حولها، وفي حدود البلدين حيث معبر التجارة، فلن يجد الإتفاق طريقاً الى حيث التنفيذ، وبهذا تصبح حكومتي البلدين هما الأكثر حرصاً على توفير الأمن والسلام في مناطق الإنتاج وحدود البلدين.. والمؤسف أن توفير الأمن والسلام بتلك المناطق ليست لحفظ نوع الشعبين - بالجنوب والشمال - من الإنقراض، ولكن حرصاً على جني ( عائد البترول وتجارة الحدود )، إذ هذا العائد المرتجى صار - عند الحكومتين - أغلى من المواطن، بدليل تجاوزهما لملف النفط قبل مجرد الإطلاع على الملف الأمني..!!


تعليقات 11 | إهداء 1 | زيارات 5065

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#444784 [كوز القطران]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 07:58 PM
اتفاق حرامية ليس الا وحرامي انبرش الى رباطة


#444745 [ربشة]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 06:06 PM
اتاريه رئيس البرلمان قال الازمة الاقتصادية سوف تنحل خلال الثلاثة او الاربعة اشهر القادمة
الجماعة مظبتين الاوضاع وعاملين فيها دا ما نافع معاهم ودا نافع معاهم اتاريها كلو تمثيل ولعب على الدقون


#444615 [فقيري]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 02:26 PM
انبراش أو انبطاح الجنوب انفصل و هذه اكبر الخسائر و القلب بيدق خوفا من انفصال اجزاء أخرى و شوووووف براك زى ما بيقولوا
http://www.washingtonpost.com/opinions/keeping-sudan-from-becoming-another-syria/2012/08/02/gJQAXgrXSX_story.html


#444573 [abubakr]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 01:20 PM
غلطة الشاطر بعشرة. كيف فات عليك يالطاهر أن تكتب "تصبح حكومتي البلدين"بدلا عن حكومتا


#444502 [Abu Areej]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 11:01 AM
تكون الباميا يا ربي؟؟؟


#444493 [never lost]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 10:21 AM
الله ينعلهم الاتنين


#444416 [ودرحمه]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 04:04 AM
الغالب هو انبراش ناسنا المتعوديين علي الانبراشه!!!فالعصا الامريكيه والجنائيه كفيله بتدوير راس الحكومه في الشمال للقبول باي شئ او كل شئ مقابل السلامه الذاتيه لهم!!!هذا اذا اضفنا لها الوضع المتازم في الشمال وهبوب الربيع العربي او قل الوجع السوداني الذي ادي لتزمرالمواطنيين وخروجهم للشارع مما اخاف الحكومه التي اثببتت انها لاتملك مليم احمرللخروج به من وكست نيفاشا وعنتريه الاستعداد والاموال التي اهدرت في الفساد!!والعبره في القادم هل ستستطيع الخكومه المترهله الاستفاده من التجربه وحلحلة الامور واستخدام العائدات في مايفيد الوطن!!ام ستنمو اجنحة الفساد من جديد للقضاء علي القادم من اموال لم تعد تكفي بطونهم المنتفخه!!! وهل ستبقي الخكومه ولايدركها الموت قبل الاموال والعوائد الجديده!!وهل ستتوقف العاصفه السودانية بعد رمضان!!! فالقادم مجهوا والمستقبل ضبابي والايام حبلي بالمفاجأت!!


ردود على ودرحمه
United States [abubakr] 08-07-2012 01:22 PM
وهل ماتت "أجنحة الفساد"لتنمو من جديد؟ لا أظن


#444383 [لَتُسْأَلُنْ]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2012 02:24 AM
ما يعرف ب (المؤتمر الوطني) و ما تتسمي ب (الحركة الشعبية) هما عصابتان احتربتا و بعد ان ازهقتا ارواح شباب السودان وخربتاه تنازلت كلتاهما عما كانت تسعي لتحقيقه (مشروع حضاري - السودان الجديد) و اقتسمتا ترابه و لم ترض كلتاهما بنصيبها فظلت العلاقة بينهما هي الد الخصام؛ لا قيم اخلاقية لهما لتحفظا بها عهدا أوترعيا بها حسن جوار, فلا يفرحن عاقل ان ابرما بينهما صلحا و لا يعجبن ان انقلبا حربا - فديدنهما المراوغة و المخاتلة و كلتاهما تتربص بالاخري الدوائر و الشعب هو الخاسر.


#444317 [Asmar]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2012 12:29 AM
تم بيع الحركات المسلحه فى كل من الجانبين
تم بيع اراضى بقيمة 3.5 مليار تدفع بالاقساط
الاتفاق امريكي والتنفيذ امريكي قطري

شيخ قطر يريد ان يكون امارته الاسلاميه والدور الان على دول الخليج

ولكن اعلموا ان السودان سيكون مغبرة الاسلاميين


#444288 [ادم موسى عيسى]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2012 11:37 PM
سلام عليك يا استاذ ساتى ورمضان كريم نسال الله العافية لنا ولبلادنا.انا من الذين يداومون على كتاباتك واشهد اللد ان معظمها تلقى عندى الاعجاب بما فيها من حقائق وجراءة وعدم مجاملة ومساومة فيما تراه صحيحا وفى مصلحة السودان (اى طرف كان حكومة او معارضة او تمرد).كما تعلم فى الايام الماضية وحتى الان تجرى امور فى ارض دارفور وتحديدا فى كتم حيث الواحد منا فقد اعزاء له ربنا يتقبلهم فى هذا الشهر والاعلام عامل اضان طرشا.فاحنا احنا والله يا استاذ سودانيين مسلمين موحدين لا ذنب لنا سوى اننا ننتمى لجزء من حمل السلاح ومعلوم انه لا تزر وازرة وزر اخرى فلماذا لا يناصرنا ويقف معنا الشعب السودانى؟؟هب ان الذى حدث فى كتم كان فى احدى الولايات التانية -لا اتمنى ابدا-ماذا كان سيكون رد الاعلام والمجتمع المدنى وحتى الحكومة؟؟اللهم انا ضعفاء ولا ملجاالا اليك الى من تكلنا يارب فلا رب سواك .هل نعشم ان تعطوا اؤلائك العزاء فى قتلاهم فقط كونهم مسلمين مؤمنين صائمين نازحيين حكم عليهم باوزار ابنائهم


ردود على ادم موسى عيسى
United States [ودرحمه] 08-07-2012 04:08 AM
ياخوي ادم العزاء لنا اجمعيين فالقتلي هنا وهناك هم فلذات اكبادنا!!والاعلام مغلوب علي امره!!يسيره الامن!!!فالنعو في رمضان ان يرفع الله البلاء عنا اجمعين


#444279 [وحيد]
5.00/5 (2 صوت)

08-06-2012 11:19 PM
25 دولار او 11 او 9 او مهما كان كلها ستذهب الى حيث ذهبت موارد النفط حين كان 100 في المية.... اصبحنا لا نبالي باحاديث النفظ و اتفاقياته فكله ذاهب الى جيوب الرساليين


الطاهر ساتى
الطاهر ساتى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة