المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أديس.. جوهر الأزمة سياسي
أديس.. جوهر الأزمة سياسي
08-07-2012 01:24 PM

علي كيفي ...عادل الباز

أديس.. جوهر الأزمة سياسي

عادل الباز:

حتى لاتهدر جهود الرجال أود ان ابعث بتحية خاصة لاعضاء فريق المفاوضات فبلاشك ان الاتفاق حول ملف النفط انجاز يحسب لهم، لطالما صبر هؤلاء الاذكياء المخلصين لدينهم ووطنهم على التشكيك والتخذيل الذى ادمنته جهات معينة ظلت تشن الحملة تلو الحملة بقصد تشويه سمعتهم واتهامهم بالتفريط دون انتظار للنتائج التى تتوصل اليها المفاوضات.بغض النظر عن التفاصيل التى لم يكشف عنها، فان ما جرى بامكانه ان يهيئ الاجواء لتفاوض جدى يغلق باقى الملفات، ولذا يستحق الاتفاق الشد على ايادى المفاوضين.
يمكن قراءة هذا الاتفاق فى بعدين أمنى واقتصادى.على المستوى الامنى يمكن رؤية التعقيدات والصعوبات التى تواجهها المفاوضات القادمة ليست فيما عرف بالقضايا العالقة «الحدود،وأبيي ابرزها» ولكن الأزمة الكبرى تنحصر فى الحرب الدائرة فى كردفان وجنوب النيل الازرق.حدود البلدين ليست بذات تعقيد المنطقتين وقد يحتاج التوصل لحل نهائى لترسيمها لوقت قد يطول وهناك خيار الذهاب بالقضية لمحكمة دولية وعلى كل فالحلول متوفرة.
قضية المنطقتين متداخلة ولذا يتعقد حلها. فالجنوب لايزال يحتفط بالفرقتين التاسعة والعاشرة وهما تشنان الحرب بتمويل من دولة الجنوب التى تنظر للموقف من زاويتين. الاولى تعتبر جبال النوبة وجنوب كردفان بمثابة مناطق عازلة لتأمين حدودها ولذا فان الانفاق على الفرقتين او على الحرب الدائرة هناك هو جزء من كلفة التأمين والزاوية الاخرى تعتبر فك الارتباط مع اكثر من أربعين ألف مقاتل خاضوا معها حرب التحرير وحتى بلوغ الاستقلال ليس اخلاقيا وقد يرتد عليها اذا ما احس رفاق السلاح القدامى انه قد تم بيعهم برخص لحكومة الشمال.بالطبع يمكن لحكومة الجنوب ان تتبرأ رسمياً واعلامياً من قطاع الشمال وحروبه التى يخوضونها فى المنطقتين وانكار وجود الفرقتين ولكن لن يصدقها احد طالما ظلت الحرب دائرة هنالك. السبيل الوحيد لايجاد حل لقضية الامن بين الدولتين هو التوصل لاتفاق سلام فى المنطقتين.
ان المكر فى السياسة ليس بلاثمن. لذا الاجندة الصحيحة هو ان تبدأ المفاوضات بالحوار مع قطاع الشمال وابناء المنطقتين ليتم التوصل لاتفاق أمنى _ سياسى ينزع فتيل الحرب دعك من منابر التهريج السياسى فلاسبيل سوى الحوار.
الجانب الاقتصادى رغم انه مرهون حاليا باستكمال الاتفاق الامنى الا ان هذا الرهن لن يستمر طويلا وخاصة تحت ضغوط المجتمع الدولى وضغوط الاوضاع الاقتصادية المتدهورة فى البلدين.ولذا غالباً مانشهد تدفق النفط قبل التوصل لاتفاق أمنى نهائى بين البلدين. قد تلجأ الحكومتان وقطاع الشمال لاتفاق وقف عدائيات يتم تحت غطائه تمرير ضخ النفط بسرعة.اذا ماحدث ذلك غالباً تشهد الاوضاع الاقتصادية فى البلدين استقرارا لتبدأ مرحلة التعافى التى بحاجة لزمن. سيكون الاثر المباشر على سوق الدولار، فالمليارات الموعودة التى اشار لها الاتفاق اذا ما انسابت جزئيا فى شرايين الاقتصاد اضافة لمئات الملايين من الدولارات التى تدخل خزينة الدولة شهريا فان اسعار الدولار ستتراجع كما تشير التوقعات الى أربعة آلاف جنيه« بالقديم».ولكن استقرار الدولار بشكل حاسم لن يكون قبل نهوض كلى بالاقتصاد.اذا اخذت الحكومة درساً من الأزمة الحالية فان اول سطر لابد ان تتعلمه هو عدم اهدار الموارد فى البذخ السياسى بعيدا عن المشروعات الانتاجية.الان المطلوب هو الانفاق على القطاعات المنتجة والتى حددها البرنامج الثلاثى، ودفع عجلة الصادرات ولو بتحمل خسائر مؤقتة للحفاظ على الاسواق الخارجية.
حينما كنا نقول ان الأزمة الاقتصادية لن تحل بعيدا عن السياسية انكر الكثيرون علينا هذا الربط البديهى الان بدا واضحاً الأزمة جوهرها سياسى ولامناص من تسويات سياسية هى اقل كلفة بكثير من هذا الرهق الاقتصادى واقل بكثير من كلفة حروب التى لم نعد نقوى على تسديد فاتورتها.

الصحافة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1579

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#445104 [BRAVE]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2012 01:25 PM
الان المطلوب هو الانفاق على القطاعات المنتجة والتى حددها البرنامج الثلاثى، ودفع عجلة الصادرات ولو بتحمل خسائر مؤقتة للحفاظ على الاسواق الخارجية.
هل تعلم ما المطلوب الان بعد هذه السنين العجاف المطلوب كنسكموذهابكم لمزبلة التاريخ
وليأت اى من كان خلافكم وخلاف الاحزاب التى لاتريد ذهابكم
المطلوب ذهابكم ثم ذهابكم ثم ذهابكم


#444850 [البروف]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2012 12:36 AM
عزيزى الباز رمضان كريم..... فعلا أزمة السودان فى سياسة ساسته ،، التوصل لمربع اتفاق هو الطريق الأمن لبر الأمان .....


#444839 [زول قرفان جداً]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2012 12:07 AM
قال مئات الملايين من الدولارات التي تدخل الخزينه شهريا .....شويه شويه علينا ي كوز بعمليه حسابيه بسيطه انتاج الجنوب من النفط 350 الف برميل يوميا نصيب الشركات 160الف برميل يوميا المتبقي 190الف برميل.يوميا حاصل ضرب الكميه في 11دولار(2090000)اتنين مليون وتسعون الف دولار في اليوم يعني في الشهر (4180000) واحد وأربعين الف وثمانين الف دولار فقط لاغير في اي شرايين تنساب هذه الدولارات الضئيله جداً في مواجهة اقتصاد منهار بالكامل هو أنتو ي الباز لسه بتطبلوا الله يلعنكم دنيا وآخره


#444653 [Abu Areej]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2012 03:23 PM
بقيت من جريدة الى جريدة الله يكون في عونك ويجازي الكان السبب


عادل الباز
عادل الباز

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة