المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أبيى ..الغُصة فى حلقٌوم المؤتمر الوطنى وأعوانه
أبيى ..الغُصة فى حلقٌوم المؤتمر الوطنى وأعوانه
08-11-2012 05:06 PM


أبيى .......الغُصة فى حلقٌوم المؤتمر الوطنى وأعوانه

أشويل أجانق كير
[email protected]

كنا نأمل خيراً من مفاوضات الدولتين (جنوب السودان والسودان) فى أثيوبيا بشأن القضايا العالقة، وكان الأمل أكبر وأعظم لدى شعب منطقة أبيى، بأن تُكلل المفاوضات بإختراق عظيم فى ملف قضيتهم لا سيما بعد أنتهاء العد التنازلى للمهلة التي حددها الإتحاد الإفريقي ومجلس الأمن الدولي للدولتين بغية الوصول إلي حلولٍ، شاملة، كاملة، حول كافة القضايا العالقة بعد الإنفصال. لكن أتت الرياح بما لا تشته السفن، عندما مارس حزب المؤتمر الوثنى (المعروف مجازاً بالوطنى ) الحاكم فى السودان سياسة التقهقر والتقاعس وقتل الوقت لكيلا تحقق المفاوضات أهدافها المرجوة، نكاية لقرارات ومجهودات المجتمع الدولى والإقليمي ووأداً لتطلعات ورغبات شعبي الدولتين المشرئب لرؤية الإستقرار بين قطريهما. لم يعترِني الدهشة قط من عدم وصول الدولتان إلى إتفاق حول ملف أبيي لان الخصم أى المؤتمر الوثنى لايأبه أن يعود الإستقرار و الطمأنينة إلي منطقة أبيى وشعبها. فكيف لا وأن مذهب دعاة الدولة الإسلامو عربية أو المدنية في السودان منذ خروج الإنجليز فى منتصف القرن الماضى لا يعترف ولا يعرف إعطاء الحقوق كاملة لغير العرب والمستعربين، كيف لا وأن ضمير قادة المؤتمر الوثني لا يريد البقاء والحياة لشعب دينكا نقوك لذلك قاموا بتنكيله وتقتيله وتشريده منذ الوهلة الأولي عندما سرقوا السلطة في ليلة 30 يونيو 1989م وكأنما أوصاهم حزب الأمة الذي نفذ مجازر بشرية بشعة ومروعة لن يغتفر في حق دينكا نقوك وملوال في الثمانينيات من القرن الماضي ، علي أن يسلكوا منهجه ودربه الرامي للقضاءعلي القبائل غير العربية المتواجدة علي الشريط الحدودى بين الجنوب والشمال اَنذاك. كيف لا وأن المؤتمر الوثني هو الذي أمر جيوشه ومليشيات المسيرية أن تجتاح أبيي في مايو من السنة الفائتة لقتل وتشريد حوالي 200 الف من المواطنيين العزل الذين يدّعِي المؤتمر الوطني أنهم رعيته، فكيف بالراعي أن يتربص برعيته ويسعي النيل منه ومحاولة أبادته؟
أن المقترح الذي تقدم به وفد حكومة السودان في محادثات أديس أبابا حول تسوية قضية أبيي لم يحمل في طياته جديدا وحتي لم يتطرق علي كيفية تجاوز معضلة من سيحق لهم التصويت في إستفتاء أبيي المزمع إجراءه، حيث يصر المؤتمر الوثني علي أن يصوت رعاة المسيرية الرحل في الإستفتاء، الشئ الذي يعد جرماً أخلاقياً ودستورياً وخرقاً للقوانين الدولية المتعارفة عليها بما فيها القوانين السودانية التي لا تعتبر الرحل مواطنين المناطق التي يترحلون اليها أثناء رحلتهم الموسمية بحثهم عن الماء والكلأ بإعتبار أن لهم مواطنهم الأصلية التي ينطلقون منها ويعودون إليها بعد المصيف. الغريب في الأمر أن إدعاءات حكومة السودان بضرورة إشراك رحل المسيرية في أستفتاء أبيي لا تدعمها أية حجة أوحقيقة قانونية كانت أم دستورية بحكم أنها هي التي رفضت في 15 يوليو 2005م بعيد إتفاقية نيفاشا تقرير لجنة الخبراء حول ترسيم حدود مشايخ دينكا نقوك التسع بحجة أن الخبراء تجاوزوا التفويض الممنوح إياهم بضمهم مناطق تابعة لقبيلة المسيرية إلي التقرير أي لحدود دينكا نقوك، وبالتالي قام المؤتمر الوطني بعدم تنفيذ برتوكول أبيي وعدم سحب القوات المسلحة منها والتي قامت في مايو سنة 2008م بإعلان حرب وتقتيل وتشريد حوالي 100 الف من المواطنين الأبرياء كما قامت مليشيات المسيرية يساعدها الجيش السوداني بنهب وسرق كل ممتلكات دينكا نقوك ونقلها إلي مدينة المجلد مثلما فعلوا في السنة الماضية حيث أقيم سوق كبير يسمي سوق أبيي يباع فيه الممتلكات المسروقة في وضح النهار دون أن تتدخل أجهزة الدولة لإلقاء القبض على اللصوص ووضع حداً للمنكر.
فبعد أحداث مايو 2008م الكارية في أبيي أتفق شريكا نيفاشا الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني علي تكوين أدارة مؤقتة لأبيي وإحالة قضية ترسيم حدود مشايخ دينكا نقوك التسع وليست حدود الدينكا والمسيرية جمعاء، إلي التحكيم الدولي في المحكمة الدولية الدائمة في لاهاي بدولة هولندا. الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني قاما بالنحت العميق في التاريخ والجغرافيا والديموغرافيا، بل وإستعانا بشركات عالمية متخصصة في مجال القانون والمحاماة والدفاع عساهما يجدان ما يشفع ويعضد موقف كل طرف أمام القضاءة الدولين بلاهاي و الذين سيبتون في تقرير لجنة الخبراء حول حدود مشايخ دينكا نقوك التسع إما بالتأكيد علي عدم خروج الخبراء عن تفويضهم والتأمين علي تقرير الخبراء بحذافيره أو بالتأكيد علي أن الخبراء ضموا أراضي تتبع للمسيرية في تقريرهم وبالتالي تقوم المحكمة بإعادة ترسيم حدود منطقة مشايخ دينكا التسع التي حولت من إقليم بحر الغزال إلي كردفان في عام 1905م. حسب الوثائق التاريخية والمستندات الرسمية والخرائط القانونية التى رفعتها الحركة الشعبية ومحاميوها فى عام 2009م تأكدت للمحكمة أن إدعاءات الحكومة السودانية أو المؤتمر الوثني باطلة زائفة ولكن رغم هذه القناعة والبينة قامت المحكمة الدولية بإعادة ترسيم حدود مشايخ دينكا نقوك بإستقطاع وبتر مساحة شاسعة حوالي 30% من أراضي دينكا نقوك خاصة الغنية بالنفط لصالح المؤتمر الوطني والمسيرية،وكأنما فعلت ذلك ربما سعياً لسد الجشع والطمع الذين أظهرهما الوثني للإستسماك مكراً ودهاءاً بملف أبيي.
ومن ناحية أخري كأن المحكمة أحست وظنت وبعض الظن أثم، أن بتر وهتك أجزاء مقدرة من أراضي دينكا نقوك وإعطائها مجاناً للمسيرية والمؤتمر الوثني ربما يكبح جماح الحسد والطمع والأنانية العرقية والدينية التي ساهمت في نسف عدة إتفاقيات سابقة في السودان لاسيما البند الخاص في أتفاقية أديس أبابا عام 1972م القاضي بإجراء إستفتاء لشعب دينكا نقوك. فبعد التحكيم الدولي وإعلان النتيجة النهائية عن الحدود الجديدة المبتورة لأراضي دينكا نقوك أعلن الطرفان (الشعبية والوطني ) قبولهما القاطع والنهائي لنتيجة التحكيم الدولي بشأن أبيي وتلاه مرسوم جمهوري من رئاسة الجمهورية في أغسطس 2009م القاضي بإعتماد النتيجة إقراراً بملكية وتبعبية الأراضي وفق الخريطة الجديدة إلي دينكا نقوك دون منازع. أيضاً قيبلة المسيرية من جانبها أعلنت قبولها وموافقتها الكاملة علي نتيجة التحكيم الدولي علي عكس الدينكا الذين أستقبلوا النتيجة بمشاعر ممزوجة بالرضي والرفض ذلك لانهم متيقنون أن المحكمة الدولية إستقطعت وأعطت بعض أراضيهم إلي جارتهم المسيرية. لكن علي الرغم من أن المحكمة الدولية فصلت نهائياً في حدود مشايخ دينكا نقوك إلا أن المؤتمر الوطني لم ينفك، يروّج الأكاذيب لتضليل الرأي العالمي والإقليمي، ويضع العراقيل للحيلولة دون إجراء إستفتاء لشعب دينكا نقوك حتي تصبح المنطقة بؤرة الصراع بين الدولتتين ليستمد أرجمة المؤتمرجية شرعية الإستمرار في السلطة لإلحاق المزيد من الويل علي الشعب السوداني الذي أنتفض ويسعي لإجتثاث النظام الشيطاني من جذوره، وإني علي يقين أن إرادة الشعب السوداني ستنتصر عاجلاً ام اَجلاً.
لماذا يريد المؤتمر الوطني الزج بالرحل المسيرية في إستفتاء أبيي بيد أن هو نفسه الذي أحتج ورفض تقرير لجنة الخبراء بزريعة أنه ضم مناطق تابعة للمسيرية؟ ولذلك كان الذهاب إلي التحكيم الدولي الذي قام ببتر كل قطعة من أبيى تشتبه أنها تتبع للمسيرية وبالتالي أضحت ما تبقي من الأرض كلية تتبع لدينكا نقوك، أي أن لاهاي حددت الحدود القبلية بين الدينكا وجيرانهم المسيرية. فلماذا يريد الجار أن يتدخل في تقرير مصير جاره؟ علماً أن ذاك الجار هو العدو اللئيم اللدود الذي بين حينٍ واَخر يتربص ويفتك بأرواح وممتلكات جاره مستغلاً سند ودعم الحكومات المركزية له. كيف يعقل للمؤتمر الوطني الإدعاء أن أبيي تتبع لدولة السودان أو الشمال؟ بيد أن ححكومته هي التي أقالت وأعفت عام 2011م قبيل إستقلال الجنوب وفق قرار مجلس الوزراء رقم (236) لذات العام، كل أبناء وبنات دينكا نقوك في الخدمة المدنية والعسكرية بإعتبارهم مواطنون من دولة جنوب السودان. أيضاً منذ يناير 2011م قبل إستقلال دولة جنوب السودان بسبع شهور إلي لحظة كتابة هذه السطور لم تقم حكومة السودان والمؤتمر الوثني بإرسال إلتزاماتها المالية لإدارة منطقة أبيي ناهيك عن مستحقات المنطقة من عائدات البترول التي جمدت منذ توقيع أتفاقية نيفاشا سنة 2005م. أن منطقة أبيي منذ عام 2005م إلي يومنا هذا تعتمد كلياً علي الهبات المالية من حكومة جنوب السودان مما يؤكد تماما إلي أين تتبع أبيي، لأن الراعى الحقيقي والصالح هو الذي يهتم برعيتة وليس الذي يتنافق ويتظاهر سعياً لإعدام رعيته. الأدلة كثيرة......... واللبيب بالإشارة يفهم....
لماذا قام المؤتمر الوطني والمسيرية بعد إحتلال أبيي في مايو 2011م بنهب كل ممتلكات دينكا نقوك وحرق وهدم كل المنازل والمؤسسات العامة والخاصة إذا كان حقاً يكِن إهتماماً ومسؤلية تجاه رعاياه من الدينكا نقوك؟ لقد كانت تلك الأحداث ومثيلاتها في الماضي البعيد والقريب برهاناً ساطعاً ودليلاً قاطعاً أن قادة المؤتمر الوطني ومن ناصرهم في القول والفعل يريدون إبادة شعب دينكا نقوك بشتي السبل وبما أُتيحت لهم من قوةٍ. لاشك أن منطقة أبيي الاَن تابعة لدولة جنوب السودان وتدار وتُموَل الحياة اليومية فيها بواسطة جوبا وحتي عملة التداول بين المواطنين هي جنيه جنوب السودان الذي يحمل صورة رمز النضال الوطني الراحل المقيم بيننا أبداً د. جون قرنق دي مبيور الذي نرجو أن تلهم روحه الثوار في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور وشرق السودان. أن المكان الطبيعي لشعب دينكا نقوك هو دولة جنوب السودان حيث أشقاءهم وإخوتهم وأخواتهم الذين يربطنا بهم علاقات دم فضلاً عن العلاقات الثقافية والإثنية والدينة وليست علاقات الجيرة المريرة كما هو الحال مع المسيرية – أي بالدُخرررري كدا الطيور علي أشكالها تقع.
وصيتني للمؤتمر الوطني وحكومة السودان ألاّ تخلق من الحّبة قُبة وتقف صداً منيعاً أمام المساعي الإقليمية والعالمية السلمية الراغبة في حلحلة قضية أبيي بالتي هي أحسن، لأنني متيقن أن تعند المؤتمر الوطني تجاه منطقة أبيي قد يخدم مصالحه المرحلية الاَن علي منضدة التفاوض ولكن ذلك سيمطر عليه في المستقبل القريب ويلاً وناراً حيث تحسم الأمور لصالح دينكا نقوك ولا يفيد الندم وعندئذٍ سيعاني رعاة المسيرية ويصعب عليهم الترحال بمواشيهم إلي ديار الدينكا أو الجينقي كما يقولون.مهما توصل الدولتان إلي إتفاق في القضايا العالقة الأخري فإن ذلك وحده لن يوفر سلاماً دائماً بين الدولتين ما لم تُحل قضية أبيي حلاً جذرياً وسرمدياً. وإذا تعسر الحل وبقي الوضع كما هو عليه فإن أبيي ستكون غصة مسمومة في حلقوم المؤتمر الوطني وأعوانه وقنبلة ذرية موقوتة بين الدولتين.

" قُولوا الحق والحق يُحرركم"


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1462

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#447082 [Deng]
5.00/5 (1 صوت)

08-12-2012 06:53 AM
الشكر الجزيل مرة اخرى الى الأخ لدكتورِِ اشويل اجانق لمساهمته النيرة هذه عسى ان يستفيد منه هولاء القزم المسماه المؤتمر الوطنى زورا وبهتانا.بعض الأحيان افكر بان لهم الحق لأن كلما اغترفوا مجازر يخرجوا منها خفى حنين وبدون محاسبة سواء من الأنحاد الأفريقى او المجتمع الدولى فحرق ابيى الأبى مرتان فى عامى 2008 و2011 ومن ثم جلس وفدنا دون ان يطالبوا بحقوق المواطنين التى سرقت فاين العدالة على هذه الأرض؟ البقاء فقط لاقوى وفلنتنظر الجلسة القادمة عسى ولعلى ابيى نخرج منها بخبر يقين رغم تشائمى التام من هذه النظام التى تقودها الجزار الدولى المحترف عمر احمد حسن البشير الما بشر بخير اصلا منذ وصوله للحكم والبلاد والعباد يترنح من سئ الى اسوا.


#446984 [The great]
5.00/5 (1 صوت)

08-12-2012 12:58 AM
Dear Faisal, first of all you should correct your English because Miss is for a women and not a man like Achuil. So you better call him Mr. and not Miss.It looks like you don't know even a letter in the history of Sudan that is why you allegedly said that Dink Ngok came to Abyei area in 1905. Do you think Dinka Ngok are migrants like Missirriyah who just came yesterday from Chad and are now grapping Abyei land? Abyei area is 100% Dinka Ngok land and 100% South Sudan territory whether the enemies want it or not. You are completely ignorant to think that Dinka Ngok have been living in Abyei for only 107 years. Please go back and study the real history of Sudan not the modified one and you find that Dinka Ngok are the real owners of Abyei and not the news comers and nomads from Missirriyah. Please not Missirriyah didn't enter Sudan through Waadi Mugadam , they came from Chad in 1800 after colapse of Wadai Kingdom. Note we shall take every piece of land that belongs to us sooner or later......


#446909 [faisal]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2012 09:36 PM
listen miss ashol, abyae is north all maps and histry told that, dinka nagoke come to abyae in 1905, you have only 107 years and you want to take the land with you, even if there is no miseria over the land you don't have the right to take any part of sudan just because you live for certain time over this land, we are anti NCP but we do not accept what you are calling for, you took south and you wish other part of sudan, so you should stop now.


ردود على faisal
United Kingdom [The great] 08-14-2012 05:54 PM
Dear Faisal, it is you who don't have concrete evidences at all because what you have been vomiting is all groundless. Please go to archieves and archeology and you will see and notice that the contested area of Abyei is 200% for Ngok Dinka and not the nomads Missirriyah whose name implies for wanderers (strolling or mobiling) The arabised Africans like you are more fundamentalist more than the real Arabs in the Gulf. Are you not aware that when arabised arab like you goes to the Gulf (real Arabs) they call you small slave(Ubied or Abid). You guys are in the tail of Arabs countries because they consider you as slaves ..big slaves. For us we are true africans and we come in number when ranking true africans but for you , you are haflcast. The Arabs of Sudan are not Arabs and shall always dream to become Arabs and they will not forever. Thanks
True African

Switzerland [faisal] 08-13-2012 04:35 AM
dear Deng, your problem you have no evidance and argument to provide except some historian books, deeply sorry for people who want to prouve their right in this way, what ever my english level but i know whow to defend the right of my country well, i have many freind from south sudan who think like you that they become white english man cause of their language, but Europe for ever see you as balck african who just distroy their country and their region by war for nothing, while them continu developping their country, hei man you have to wake from your dream.

United States [Deng] 08-12-2012 07:52 AM
Dear Faisal please stop your vomit dirt on this prestige electronic paper Al Rakobe. First you do not deserve to be reply for your a bove mentioned nonsense, which is lagging credible and actual facts.Henceforth i will render you a brotherhood service by introducing to you this book written by a well renounce history writers on Sudan P.M. Holt and M. W Dally about the migration of your stooges Missiria and the Great Dinka Ngok Atung Dhiak, please read the history before you come back and start uttering craps and unfounded facts.However, this book is written in English and with your doom English above, i'm afraid you will come out with nothing but give it a try my friend.All the best


أشويل أجانق كير
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة