المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
صراعات أجنحة جهاز أمن المؤتمر الوطني يتصاعد
صراعات أجنحة جهاز أمن المؤتمر الوطني يتصاعد
08-14-2012 11:59 PM

صراعات أجنحة جهاز أمن المؤتمر الوطني يتصاعد

الطيب خميس

ظل جهاز أمن المؤتمر الوطني منذ تأسيسه مبنياً على أجنحة وتيارات , تيار يقوده علي عثمان طه ومجموعة المهووسين الدينيين , وتيار العسكريين ويضم مجموعة من الوزراء والأمنيين وهو تيار شبه مسيطر الآن على كل المجالات في كافه المناحي السياسية والاقتصادية بقوة السلاح , وتيار ثالث وهو تيار نافع علي نافع وهذا التيار خفض نجمه وهو تيار أمنيين ومؤسسي جهاز الأمن وأصبح هو من مراكز القوة داخل الاسلاميين يتعامل مع إيران وحماس وحزب الله والحوثيين في اليمن , أصبح جهاز الأمن يدار حسب التوازنات فكل ما ضعف تيار كل ما قلت حصته ووزنه داخل جهاز الأمن مما أصبح الجهاز يشكل خطر كبير جداً للمسؤولين داخل النظام بتجميعه معلومات عن الوزراء وأسرهم وأنشطتهم الاقتصادية ويبتزهم في اتخاذ المواقف والقرارات , وأيضاً تضخم جهاز أمن الدوله فأصبح غول السياسة السودانية حيث يمتلك الجهاز 700 شركة حسب تقارير المراجع العام 2009م ومرتبات وأجور أفراد جهاز الأمن فاقت ال160 مليار جنيه لميزانية العام 2010م , إن ميزانية الجهاز تشكل فوق ال70% من ميزانية الدولة , ظل الصراع داخل أجنحة الجهاز مستمرة ومتصاعدة وبعد أن جاء ابن ديوم الخرطوم الفريق محمد عطا قائد حراسات بيت الترابي سابقاً خريج دبلوم هندسة لحام أنابيب رئيس وردية شركة ماربلس محطة بحري الحرارية صاحب عطاء الكفتريات بجامعة السودان عندما كانت معهد والملحق الأمني لسفارة الهند سابقاً , بعد صراعات التيارات الإسلامية بين نافع ومطرف صديق وتم فيها إقالة نافع وذهب مطرف صديق مدير الأمن الخارجي تم انشاء مستشارية السلام وجاء فيها محمد عطا مدير مكتب مطرف صديق بتعيين مباشر من نافع حتى يستطيع السيطرة على المعلومات في اطار الصراع القائم بينه وبين مطرف صديق وبعدها تم حل مستشارية السلام وجاء صلاح قوش مديراً لجهاز الأمن كما احتدم صراع آخر بين صلاح قوش ونافع وفي هذا الاتجاه ساهم نافع بكل جهد أن يطيح بصلاح قوش ويكافيء محمد عطا بالجهد الذي قام به بإمداده بالمعلومات التي كانت بمكتب مطرف صديق وأطاح به , وقام بترشيح محمد عطا مديراً لجهاز الأمن وتمت ترقيته برتبة فريق . هذا هو الصراع الخفي الذي جرى داخل جهاز نظام البشير واستمرت الصراعات بهذا الشكل حتى اليوم وفي غضون الأيام الفائتة احتدم صراع قوي بين 3 تيارات عندما اجتمع طلاب المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي بجامعة الخرطوم بالمسجد في رمضان والذي ناقشوا فيه أمر السلطة وقالوا بالحرف الواحد إن قيادات السلطة ارتدوا عن المشروع الإسلامي وإن الفساد أصبح واضح ومستشري بشكل علني ومخجل والآن أصبح المؤتمر الوطني لا يلبي طموحاتهم كنظام حكم وبعد أن انفض الاجتماع تم اعتقال بعض من أبناء المسؤوولين في النظام أشهرهم صلاح غازي والآن يتم التحقيق معهم في جهاز الأمن السياسي ببحري ومن ثم حدث اجتماع طارئ من الطلاب الإسلاميين بشمبات لتصعيد الصراع مما أحدث صراع داخل الجهاز وفي تنوير للذي حدث اشتبك ضباط بالمسدسات وتبادلوا الرصاص الحي وقتل 4 من الطرفين مما شكل تحدي آخر لأجنحة الجهاز ومازال الصراع قائم حتى الآن وهذا إن دل فإنه يدل على تفكك جهاز أمن البشير ونتوقع في القريب العاجل إعلان انسلاخ عدد كبير من ضباط جهاز الأمن ....

الطيب خميس
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3286

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#448970 [الكناني]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2012 12:06 PM
انهم هم الاشباح يعملون في الظلام وبظلام ... حسبنا الله ونعم الوكيل


#448875 [عمر جابر]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2012 07:01 AM
والناس الأربعة ديل يا ود أمي ماتوا فطايس ما سمعنا بيهم


#448849 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

08-15-2012 03:55 AM
دى انجازات جهاز امن الانقاذ يقعدوا يطاردوا فى المعارضة الداخلية ويشتغلوا زى المشاطات؟؟؟ ديل ما سمعوا باسيادهم ناس الموساد والسى آى ايى والام آى سكس الخ الخ البيشتغلوا لتامين اوطانهم وليس حكوماتهم او اشخاص ويحاسبوا ويساءلوا اذا اساؤوا استخدام سلطتهم وهم ليسوا فوق القانون!!! هو انحنا عندنا جهاز امن وطنى؟؟؟؟ عندنا جهاز امن يحمى السلطة التى اتت بانقلاب غير شرعى ومفروض تحاكم على ذلك لانها استخدمت السلاح ضد حكومة منتخبة من الشعب الذى هو سيدهم وسيد ابوهم كمان!!!بلا قرف بلا وسخ بلا دعارة امنية وسياسية من الحركة الاسلاموية السودانية بت الكلب وبت الحرام!!!!!!


الطيب خميس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة