الديمقراطية 1
08-18-2012 12:34 PM


الديمقراطية 1

شوقى بدرى
[email protected]

بعد 11 سيتمبر كتبت انا عن موضوع الديمقراطية . و نشر هذا الموضوع في عديد من المواقع وفي جريدة الايام تحت عمود منوعات الثلاثاء وهذا بعنوان ( الديمقراطية وسياحة مع تشرشل وهتلر ونميري) .

-----------


بينما كانت انجلترا تناضل ضد الغارات والقصف الجوي بواسطة سلاح الطيران الالماني بعد هزيمة جيوش غرب اوربا قاطبة ، والجيش البريطاني في معركة دينكرك . واضطرار البريطانيين للفرار الى جزيرتهم ، قام اليابانيون بقصف قاعدة بيرلهاربور الامريكية وحطموا الاسطول الامريكي .
وعندما ذهب الجنرالات البريطانيون – وهم في حالة هلع – الى رئيس الوزراء البريطاني ويلسون تشيرشل وابلغوه خبر تحطيم الاسطول الامريكي فتح تشيرشل زجاجة من الشمبانيا المعتق وشرب نخبا قائلا لجنرالاته (اهنئكم لقد كسبنا الحرب). وعندما رأى استغرابهم قال لهم : ان امريكا عبارة عن مرجل كبير ، والنار التي اشعلها اليابانيون ستولد كمية هائلة من الطاقة ستقضي عليهم .
لقد كان تشريشل واسع الافق ، متفتح الذهن ، ولقد قضى فترة غير قصيرة في السودان مرافقا لجيش كتشنر كضابط صغير وصحفي ، وهو كاتب كتاب (حرب النهر) الذي تطرق لواقعة كرري . وعاش تشريشل في امدرمان لفترة . ولكن الذي لم يفهمه تشريشل ان الطاقة التي انتجها ذلك المرجل قد قضت على اليابانيين والالمان والايطاليين وكل دول المحور ثم ابتلعت الامبراطورية البريطانية لكي تجعل بريطانيا ذيلا لامريكا وهذا الذي لم يفكر فيه تشريشل .
ان النار التي اشعلتها ( القاعدة ) قد ولدت طاقة هائلة من مرجل امريكا . وهذه الطاقة ستسبب كثيراً من الألام والاخطاء ، الا انها ستغير العالم ، خاصة افريقيا والشرق الاوسط . وستاتي الديمقراطية رضينا ام ابينا . فالذي هزم هتلر وموسليني وامبراطور اليابان هو الديمقراطية ، التي قد تنحجب او تشوه الا انها تعود في كل الاوقات ولقد ولى الزمن الذي يقرر فيه فرد او مجموعة صغيرة من البشر سياسة دول.
حتى هتلر ارتكب غلطات قاتلة ، لانه لم يمارس الديمقراطية حتى وسط قادته ، ولم يكن هنالك من يستطيع ان يعارضه . فبعد ان نجحت سياسته في حرب الصاعقة وسرعة الاقتحام متفاديا خط ماجنو الحصين في شرق فرنسا مقتحما بلجيكا ومحطما الجيوش الاوربية الا انه تردد في( دنكرك) خوفا من انغراز الدبابات في سواحل دنكرك وايام التردد سمحت للجيش البريطاني بان يهرب من فكي الكماشة ويهرب الجيش البريطاني على ظهر اي شيئ يطفو حتى مراكب الخشب القديمة .
وعندما كان جيكوف بطل الحرب العالمية الاولى واعظم جنرالات الاتحاد السوفيتي ، يحذر ستالين من الهجوم الالماني بالرغم من معاهدة عدم الاعتداء . كان ستالين يقول له (لماذا تفكر في الحرب؟ الا يكفيك من الميداليات ما تزين به صدرك ؟ هل تريد ان تخوض حربا لتحصل على مزيد من الميداليات؟.) والنتيجة ان الهجوم الالماني الاول كلف الاتحاد السوفيتي خمسة مليون قتيل . ارتفعت الى تسعة وعشرين مليون قتيل . واجبر الحصار سكان( بيترسبيرغ) لاكل لحوم البشر.
من غلطات الفرد انه عندما كان سلاح الجو البريطاني على وشك الانقراض تحت ضربات القصف الالماني . طالب هتلر بتحويل كل القصف على المدن البريطانية لان بعض الطائرات البريطانية قد ضربت المدن الالمانية . وأعطى هذا التحويل فرصة لسلاح الجو البريطاني ليعيد بناء نفسه . والنتيجة هزيمة المانيا في النهاية.
القصد من الديقراطية ان يكون هنالك راى وراي آخر ، وان لا يترك الامر لجهة واحدة . ومن المؤكد ان اي فرد او مجموعة من الناس تتأثر بظروفها الشخصية ولا تستطيع ان تتخذ كل القرارات الحكيمة كل الوقت . على سبيل المثال . مشروع الجزيرة والذي هو اكبر مشروع في العالم تحت ادارة واحدة (2 مليون فدان) – لاحظ ان كل الارض المزروعة في مصر منذ ايام الفراعنة وحتى الان هي 5.8 مليون فدان – كان من انجح المشاريع في العالم وفخر السودان.هذا المشروع كان نتيجة سبعين سنة من التجارب والدراسات والراي والراي الاخر والاستشارة والاستنارة . وبدأ الانجليز بزراعة القطن في طيبة ومشروع الزيداب ، وبدأوا عن طريق الحساب المنفرد وهو تزويد المزارع بالماء واخذ الرسوم على الفدان ، اظنها عشرين قرشا ثم صارت ثلاثين قرشا . وبعد الدراسات بدأوا بطريق الحساب المشترك . والدورة الرباعية ثم الدورة الثلاثية والشراكة بين ادارة المشروع وحكومة السودان والمزارع . وكان العيش او القمح او البقول ملك صافي للمزارع وكان المزارع يستفيد من سيقان القطن.ومع ظهور الامراض منع نقل او تحريك السيقان وكانت تحرق. وعندما تضاءلت انتاجية القطن. صارت التقاوى تزرع في طوكر ثم ترد الى مشروع الجزيرة خالية من الامراض بنوعية عالية الانتاج
وفجأة يقرر عبقري زمانه نميري مجموعة كبيرة من القرارات من شريعة اسلامية غير مدروسة . ونظام قضائي لا يعرف عنه القضاة شيئا ، وقوانين يجهلها منفذوها اكثر من الذين طبقت عليهم . ويطلق نميري رصاصة الرحمة على مشروع الجزيرة فخر الاقتصاد السوداني ويقرر الرجوع للحساب المنفرد الذي تركه الانجليز قبل العشرينات دون ان يجرؤ اي انسان لمعارضته . مثلما كان يجيز بعض الاغاني الهابطة باوامر جمهورية بعد ان رفضتها لجنة النصوص. .
مع التحية
ع.س . شوقي بدري
------------------------------------------------
ملحوظة :
انا كنت متأكدا، ان ما يحدث الآن من ربيع عربي و انفتاح ديمقراطي كان قد تقرر بعد 11 سبتمبر وتقسيم بعض الدول قد تقرر. مثل السودان وستعود أمريكا بالتخلص من الانقاذ ، بعد ان تستفيد منها كمخلب قط في المنطقة. والتاخير بسبب عدم اهمية السودان في الوقت الحاضر. و أمريكا مشغولة الآن بأمور أكبر من الانقاذ . ولكن ( كلو بوكتو) .
عندما وصلت حملة انقاذ غردون متأخرة للخرطوم ، كانت بريطانيا تهئ لحملة لاسترداد السودان لمصلحة بريطانيا وليس لمصلحة مصر. ولكن حرب القرم جعلت بريطانيا تؤجل الحملة . و عادت بريطانيا ومدت خطوط سكة حديد ووضعت السودان تحت الادارة البريطانية، والشعار كان ( سيطرة بريطانية من كايرو الي كيب تاون ) .




تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 2159

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#450676 [إبن السودان البار -]
5.00/5 (1 صوت)

08-19-2012 01:34 AM
الديمقراطية حلم جميل ونتمني ان ياتي يوم ويحكم السودان بحكومة وطنية ديمقراطية مكونة من وطنيين مشهود لهم بالكفائة والأمانة والوطنية ؟؟؟ وبالطبع هذه الحكومة لا تأتي الا عن طريق الإنتخابات الحرة ؟؟؟ ولكن انتخابات الجهلة تأتي بجهلاء ؟؟؟ وهذه القاعدة تم تجريبها واسبات صحتها أكثر من مرة بسوداننا الحبيب ؟؟؟ في اي اتخابات تمت بالسودان نتج عنها تولي الأسر الطائفية السلطة يدعمهم كم هائل من المغيبين دينياً ووفئة قليلة من الأفندية المصلحجية ؟؟؟ ويبدؤوا في تقسيم الغنيمة قبل ذبحها ؟؟؟ في أحد المرات حلف احمد المهدي وقال علي بالطلاق يا وزارة الداخلية أو الخارجية ؟؟؟ وأحدهم طلب وزارة التجارة وعاس فيها فساداً ؟؟؟ وعندما يشعر أحد المغامرين الطباط بضعف الحكومة ومهزلة الحكم يصحي مبكراً ويذيع بيانه الأول ويقدم وعوداً لو نفذت لأصبح السودان دولة أرقي من السويد ؟؟؟ هذه الساقية تدور من بعد الأستقلال لمدة 56 سنة ؟؟؟ هل ننتظر الي أن تتعلم وتوعي نسبة كبيرة من السودانيين وينفضوا من حول حوليات الطوائف الدينية؟؟؟ فالسودان ليس به أحزاب بمعني كلمة حزب ليخوض انتخابات حرة ويكسبها ؟؟؟ الحزب كما هو معروف للمستنيرين هو تنظيم ديمقراطي تحكمه لائحة تنظيمية وله برنامج وطني لتطوير الوطن موضوع من لفيف من المتخصصين علماء اقتصاد ، قانون ، صناعة، زراعة، تعليم أبحاث الخ وهذا البرنامج يكتب وينشر ويروج له ليقرأه الجميع ومن يقتنع بهذا البرنامج والتوجه يلتحق بالحزب ويناضل ليتم تطبيق برنامجه الوطني ؟؟؟ ويسيير اعمال هذا الحزب مجلس منتخب ورئيس منتخب لمدة محددة ويمكن انتقاده وتوجيهه وأقالته في أي وقت تري فيه الأغلبية ذلك ؟؟؟ كما يمكن إقالة أي عضو من أعضاء المجلس في حالة عدم رضاء الأغلبية عن تصرفاته التي لا تتماشي مع لائحة الحزب او اي تصرفات مشينة تضر بسمعة الحزب ؟؟؟ وهذا بأختصار وعجالة تعريف الحزب ؟؟؟ وأن كنت مخطيء في هذا التعريف فلتصححوني ؟؟؟ اما ان نسمي الأسر الطائفية التي تتاجر بالدين ولمة الفتة حزب فهذا هراء ؟؟؟ وخطأ جسيم يقع فيه الكثيرين والحقيقة دائماً ما تكون مرة ويصعب بلعها؟؟؟ كما ان الذين رسخت في ذهنم أكذوبة في الصغر من الصعب تكذيبها في الكبر ؟؟؟ كيف يمكن تسمية تنظيم أسري طائفي رئيسه أبدي ؟ ويتوارس رئاسته احد كبار الأسرة ومن المستحيل ان يكون من غير الأسرة ؟؟؟ وهو أبدي لا يقال ولا يخطيء او ينتقد أو يوجه أو يصحح وتنفذ أوامره بالأشارة ؟؟؟ وكل من يعترضه لهو قليل أدب خارج عن الملة ويبعد فوراً من قطيع الجهلة المغيبين دينياًويحرم من الفتة ؟؟؟ وهذا الجهل هو سبب تخلف السودان وتزيله لجميع دول العالم في كل المجالات الا في الفساد فنحن الأوئل ؟؟؟ أما الأحزاب الصغيرة المنتشرة بكثرة في الخرطوم بمسميات عدة لا حصر لها فهي ضعيفة العددية ومنغلقة في الخرطوم ومعظمها نشأ بعفوية وتحكمه العواطف وأختزل في شخص واحد يحمل شهادات علمية مميزة ؟؟؟هنالك بالخرطوم أكثر من 84 حزب مسجل وأكثر من هذا العدد غير مسجل؟؟؟ وأعتقد ان معظمهم أحزاب وطنية تدعوا لرفعة السودان؟؟؟ إلا ان بعضهم له اسماء نشاذ لا تجد قبول في السودان مثل حزب البعث العربي الذي من اسمه نشعر بأنه تكوين عنصري يستبعد القبائل الغير عربية بالسودان؟؟؟ والحزب الناصري الذي من أسمه نشعر بانه يؤله بطل وطني مصري قد لا يعرفه السودانيين في الغرب والشرق ؟؟؟ ولما لا يكون أسم سوداني حتي يجد بعض القبول ولكن الأحزاب لا تتشكل تحت اسم فرد حياً ام ميتاً وأنما تحت برنامج وطني ؟؟؟ ويا ويل حكومة الأنقاذ الكيزان القتلة مغتصبي الرجال والإناث قاتلهم الله لو اتحدت هذه الأحزاب الصغيرة وكونت حزب سوداني جماهيري مؤسس وقوي يجمع كل الشباب الثائر؟؟؟ حزب ديمقراطي له برنامج وطني مدروس ؟؟؟ وأعتقد ان ذلك حلم قد يصعب تحقيقه في الوقت الحاضر ؟؟؟ دعونا نحلم ونبدأ فقد يتحقق هذا الحلم بعدعدة سنوات إن شاء الله ؟؟؟ فيا شباب السودان وتجمعاته وأحزابه اتحدوا ؟ اتحدوا ؟ اتحدوا ؟ فالأتحاد قوة مخيفة لوباء الكيزان وسيكون سبب فنائه انشاء الله ؟؟


#450459 [omer ali]
4.50/5 (2 صوت)

08-18-2012 02:12 PM
قصدك الجنرال جيكوف بطل الحرب العالميه الثانيه وليس الاولي
هذا الجنرال العبقري هو من بداء الهجوم المضاد ضد قوات الرايخ الثالث الالمانيه التي كانت تحتل جزء كبير من روسيا وخاض اشرس المعارك في ستالينجراد ولينينجراد وحررهما

ومنها قاد جحافل الجيش الاحمر لتدق حصون برلين العاصمه الالمانيه

وكان ينوي القبض علي هتلر وكبار قاده النازيه احياه لتكون تلك هديته الكبري لستالين ولكن سبقه هتلر وجوبلز وهملر وغيرهم بالانتحار

الجنرال جيكوف قائد عسكري فذ احترمه الاعداء وغار منه الحلفاء الغربيين

وعندما اسمع الفريق عبد الرحيم حسين يصرح بان معارك هجليج الدونكشوتيه الوهميه يجب ان تدرس في الكليات العسكريه العالميه ,,اصاب بالدوار والغثيان في ان واحد


ردود على omer ali
United Kingdom [omer ali] 08-19-2012 12:18 PM
شكرا استاذنا شوقي علي التصحيح نحن دائما نتلقي منك المعلومه التامه والصحيحه

ودمت لنا

Sweden [شوقى بدرى] 08-19-2012 02:37 AM
الاستاذ عمر على كون ان المارشال جوكوف بطل الحرب العالميه الثانيه ، هذه حقيقه معروفه فهو الذى دخل برلين مع رفيقه الجنرال كونيف برلين وهزم النازيه . لكنه كان بطلاً فى الحرب العالميه الاولى وكان حامل اللواء فى سلاح الخياله وهو شاب صغير . وهذه الوظيفه تعطى فقط للابطال والشجعان . ثم حارب مع الجيش الاحمر عندما كان جنرال كريموف قد خان العهد والقسم الذى اداه للحكومه الاشتراكيه ، واقسم بشرفه العسكرى ثم انضم للقوات المناوئه للثوره المدعومه بالتدخل الاجنبى . جوكوف يا عزيزى عاش للسبعينات لاننى شاهدت استطلاع فى مجله امريكيه كمقابله معه فى السبعينات .
التحيه
شوقى


#450457 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2012 02:08 PM
جزاك الله خيرا على هذه المعلومات استاذ شوقى


#450434 [جاقوم]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2012 01:27 PM
ياستاذ شوقي الديمقراطية علي العين والراس لكن هل يمكن تطبيق الديمقراطية في بلدان العالم الثالث
الديمقراطية الثالثة أتت باحفاد السيدين الصادق والميرغني ولم يستفد السودان شئيا اللهم الا الشقاءوالعذاب
وجاء الترابي وانقلب علي الديمقراطيةواتي بالانقاذ التي دمرت كل شئ ولم تترك خيرا ابدا

فالنظام الامثل هو الشوري وقد نطق به القران وشاورهم في الامر وتمثلت به ملكة سبا بلقيس حين دعت قومها وشاورتهم ومحصت الاراء وعملت برايها فكانت حكيمة
ان القرارات الارتجالية والتي كان النميري يعملها لم تخدم السودان واتي البشير من اجل ان يحكم السودان خلق الفتن في كل بقعة من ارجاءالوطن وقسم السودان
التاريخ ياستاذ شوقي في الحروب لا يحتاج الي ديمقراطية يجتاج الي راي وكما قال المتنبي الراي قبل شجاعة الشجعان وقديما مثلنا يقول الكثرة غلبت الشجاعة

شكرا لسردك ولكن كل القادة في السودان شموليون ودكتاتوريون وان تزيو ببردة الديمقراطية


ردود على جاقوم
Sweden [شوقى بدرى] 08-19-2012 02:40 AM
الاستاذ جاكوم . كيف تحدث الشوره فى بلد شبه قاره . ومن الذى سيستشار . ومن الذى اعطاه الصلاحيه بأن يكون مستشاراً او مستخاراً . هذا لن يحدث الا اذا كانت هنالك ديمقراطيه تنتخب هذا الشخص لكى يأتى من عد الغنم ، اركويت ، كادوقلى ، لقاوه ، المجلد ، البورقيق . ويمثل اهله . هذه هى الشوره او الديمقراطيه الحقيقيه .
التحيه
شوقى

Saudi Arabia [ادروب] 08-18-2012 03:52 PM
معك تماما في ماكتبت من تعليق وجزاك الله خيرا وللاستاذ شوقي بدري خير الجزاء ايضا


شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة