المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حملة توقيعات للمطالبه بطرد (تيتاوى) من المنظمات الصحفيه المنظمات الأقليمه والدوليه
حملة توقيعات للمطالبه بطرد (تيتاوى) من المنظمات الصحفيه المنظمات الأقليمه والدوليه
08-18-2012 04:06 PM

حملة توقيعات للمطالبه بطرد (تيتاوى) من المنظمات الصحفيه المنظمات الأقليمه والدوليه

تاج السر حسين
[email protected]

الصحفى (محى الدين تيتاوى) الذى يقعد على كرسى رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين، بدون وجه حق ، لا يستطيع أن ينكر بأنه صحفى (النظام) الشمولى الديكاتورى فى السودان ولذلك لا يستغرب أن يضعه النظام على راس ذلك الأتحاد بوسائله المعروفه التى ظل يستخدمها لكى يرأس أحد أتباعه اتحادات المحامين والأطباء والمهندسين وغيرها من اتحادات ونقابات ، حتى وأن جرت انتخابات تبدو (ظاهريا) بأنها نزيهة وديمقراطيه.
وبذلك الأسلوب الماكر الخبيث، قضى (النظام) على منظمات المجتمع المدنى وأفقدها هيبتها مثلما قضى على الأحزاب وجعل المعارضه تبدو ضعيفه كما يردد الكثيرون، بوعى أو لا وعى .. وكيف يستغرب ذلك والنظام نفسه أغتصب السلطة عن طريق انقلاب عسكرى ثم واصل البقاء على كراسى السلطة بانتخابات (شكلية) ومسرحية اشبه بالأستفتاء ينزل فيها (سباح) لمنافسة الرئيس بايعاز من النظام، وحينما حاول أن يجمل صورته بعد توقيع اتفاقية نيفاشا، وافق النظام على خوض انتخابات حرة ونزيهه وشفافه، لكنه لم يلتزم بذلك فزور الأنتخابات كما شهد عدد من المراقبين الدوليين الشرفاء، وهيمن على الأعلام وسخر موارد الدوله من أجل أن يفوز (رئيس) النظام وحزبه، مع أنهم يعلمون بأن ذلك الفوز يعنى، انفصال الجنوب.

فى ذلك الوقت كان (نقيب) الصحفيين - محى الدين تيتاوى - فى صف النظام كعادته، ولم يبذل اى مجهود للوقوف الى جانب الصحفيين الشرفاء الذين اعتقلوا وعذبوا، وكانت اسوا تصرفاته خلال قضية (الصحفيه) لبنى أحمد حسين حينما سارع بسداد الغرامه التى رفضت أن تسددها تلك (الصحفيه) قاصدا من ذلك عدم احراج النظام بدلا من فضحه وادانته ونقل ما حدث لأجهزة الأعلام المحليه والخارجيه ورفض الغرامه والعقوبه بدلا من سدادها، مما يؤكد حق النظام فى فرضها.
من غير المستغرب أن يفوز (محى الدين تيتاوى) كنقيب للصحفيين فى ظل نظام ديكتاتورى وشمولى وهو ينتمى فكريا ووجدانيا لذات الفكر الذى ينتهجه النظام، لكن ما استغرب له حقيقة أن نجد من هم مثل (تيتاوى) يشغلون مناصب دوليه واقليميه وتاريخهم يقول بأنهم كانوا يوالون انظمة ديكتاتوريه باطشه بشعبها وكأن تلك المنظمات لا يهمها أختيار (عضو) داعم ومساند لنظام غير ديمقراطى.
تيتاوى (نقيب) الصحافه (الحكوميه)، الذى يكتب لم (أرى) على هذه الطريقة و(لم) (تجزم) الكون كله لا (الياء) وحدها، وأتحاد الصحفيين يوافق على قانون يغل ايادى الصحفيين ولا يعترض عليه، اسمه (القيد) الصحفى الذى ينجح فيه اتباع النظام حتى لو كانوا من الفاقد التربوى والثقافى مثل النقيب نفسه، ولا ينجح فيه الصحفيون الأكفاء الشرفاء، مثلما كان يوافق على الرقابه (القبليه) والتى ترهب الصحفيين والمؤسسات الصحفيه وتجعلهم يحجمون عن تناول قضايا الفساد والقضايا الحساسه التى تحملت مسوؤلية كشفها المواقع الألكترونيه وشبكات التواصل الأجتماعى.
لا يهمنا كثيرا أن يبقى (تيتاوى) فى منصبه نقيبا للصحفيين السودانيين بغير وجه حق أو امكانات حتى تأتى ساعة (التغيير) الشامل، لكننا نرفض أن يبقى (تيتاوى) أو من هم مثله أعضاء ومسوؤلين فى تنظيمات دوليه واقليميه محترمه كممثلين للسودان، وهو يمثل نفسه والنظام الذى يسانده، والدليل على ذلك موقفه من قضية الصحفية المصريه (شيماء عادل) والتى بسببها جمد اتحاد الصحفيين المصريين علاقته باتحاد الصحفيين السودانيين.
اضافة الى ذلك فان (تيتاوى) واتحاده ظلوا يبسطون سيطرتهم على الأتحادات الفرعيه فى الخارج من خلال تنسيق مع الملحقين الأعلاميين بالسفارات بدلا من أن يصر اتحاد الصحفيين فى الداخل على استقلال تلك الأتحادات وعدم تبعيتها لنظام أو حزب، فالصحافه هى السلطه الرابعه التى تمارس الرقابه على أداء كآفة مؤسسات الدوله وسفاراتها بالخارج، حتى تؤدى خدمتها للمواطنين بالصوره المطلوبه وفى شفافية ، للأسف بدلا عن ذلك كان اتحاد (تيتاوى) يغرى الصحفيين ضعاف النفوس بقطع اراضى ومزايا وحوافز لا يحصل عليه الصحفيون الشرفاء الأحرار الذين لا يقبلون بالأنضمام لتلك الأتحادات (المدجنه) والمواليه لنظام، أفسد واضاع ثروات البلد وفصله ومزقه وفرق شمله.
لكل ذلك اوقع مطالبا المنظمات الأقليمه والدوليه بطرد الصحفى (محى الدين تيتاوى) مرشح النظام والأتصال بالصحفيين الشرفاء الأحرار لتمثيلهم بصحفيين يستحقون تلك المواقع وأرجو من كآفة الصحفيين الشرفاء التوقيع.

تاج السر حسين


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1345

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#451701 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2012 02:10 PM
هذا المدعو تيتاوي الذي يجلس على كرسي نقابة الصحفيين عار عليهم ومسمار في نعش الحريات اتحدوا ايها الصفيين الشرفاء واقلعوا هذه الرموز الفاسده من واجهة الصحافه


#451242 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2012 11:42 AM
النظام العواليق لازم يكون كل منظماته من العواليق ودى ما دايره ليها درس عصر يا اخ تاج السر حسين!!!!!!


#451075 [مروان]
3.00/5 (2 صوت)

08-19-2012 11:49 PM
جيب مليون توقيع ياتاج السر وماتنسي انك ماعندك دخل بالصحافة ولا اتحاد الصحفيين
السودانيين الشرفاء لانك هارب من البلد وماداير تمشي بمزاجك ومافي زول منعك عشان
تمشي تقول كلامك دة جوة البلد .. وبعدين التوقيع هو الجاب تيتاوي يعني الانتخاب الحر
ما جاكم بي دبابة او انقلاب .. تيتاوي رجل في غاية الادب والتهذيب ولايمكن ان يجرح اي
شخص بمثل كلامك دة .. .. يا ريت ربنا يديك نصف ادب تيتاوي في تعامله مع الناس واحترام
خصومه مهما كانت الخلافات كبيرة ..


#450625 [wudoof]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2012 09:39 PM
تيتاوي، وما ادراك ما تيتاوي ..؟؟!!
هنالك شبه اجماع بان اي نقابة، ومن باب اولى رئيسها ، اتت في عهد الانقاذ، قطعا تكون مزورة وبالتالي تكون غير شرعية، وتزوير النقابات هذه تشترك فيها كل مؤسسات الدولة المنوط بها الاشراف على هذه العملية بما فيها القضاء . وهذه العملية يمارس فيها كل ما يخطر وما لا يخطر بالبال .
اما اسم تيتاوي هذا فقد سمعته اول مرة في الثمانينات، عندما كنت ارتاد دور الرياضة حينها،حيث كانت الجماهير تردد احيانا ويصورة جماعية عبارات :( تيت.. تيت.. تيتاوي بليد ..!!) وذلك عند الدخول او الخروج من الاستادات، ولم اكن احفل بذلك كثيرا، ومنذ ذلك الحين انقطعت صلتي بدور الرياضة والكرة السودانية عموما ،ويبدو ان تيتاوي ذاك كان من احد الكتاب الرياضيين، اما تيتاوي الحالي فلا ادري ان كان هو ذاتت الشخص ام اخر والشيء بالشيء يذكر .
وفي وقت سابق صرح بعض الصحفيين بمن فيهم الصحفية- امل هباني- باحتضار الصحافة في عهد هذا التيتاوي، وهو ينكر ذلك الواقع..!!. وقد كان تعليقي عبارة عن المثل القائل : اتنين لو قالو ليك راسك مافي اهبشو !! وخاصة اذا كان من بينهم امل وكان قد ذكرها في رده تحديدا،وقال بانهم لايمثلون رايا عاما، وقلت: ان قالت -امل فصدقوها، فان القول ما قالت -امل ، رغم عدم معرفتي بها الا من خلال كتاباتها ومواقفها الصلبة عبر الصحف السيارة.
فاذا كان هذا التيتاوي المعني هو ذاك الذي كان يهتف به الجمهور ،فقد عرف سبب تدهور واحتضار وموت الصحافة، وبطل العجب..!!
اما موت الصحافة فحقيقة وواقع لايمكن انكاره ،لاسيما شهادة الوفاة تلك الصادرة من شمال الوادي .


#450611 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2012 08:26 PM
معاناة الصحافه في ظل الاستعمار الاخواني

http://www.youtube.com/watch?v=picvHGwmOkQ&feature=youtube_gdata_player


#450609 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2012 08:23 PM
هذا دور الصحفيين الاشراف لعزل هذا النبت الشيطاني المدعو تيتاوي
وعلي الصحفيين حزو ححزو نقابة الاطباء وتكوين نقابتهم بعيدا عن كلب النظام التيتاوي


#450606 [فيك الخير يا جنى]
5.00/5 (1 صوت)

08-18-2012 07:45 PM
لايحتاج توقيعات فقط مخاطبة المؤسسات الدولية التي يرتبط بها والاشارة الى مهازل كثيرة خرق فيها دون ان يدري مبادئ تلك المؤسسات يكفي جدا فستنفض يدها منه وتتبرأ من ارتباطه بها ، فقط ترجموا لهم مقال الرآي الذي كتبه أخيراً فهو قد ادان نفسه بنفسه،ونصيحتي له ان يستقيل


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة