المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
القطن المحور وراثيا: لنقتدى بتجربة أندونيسيا
القطن المحور وراثيا: لنقتدى بتجربة أندونيسيا
08-22-2012 06:32 PM

القطن المحور وراثيا:
لنقتدى بتجربة أندونيسيا

سيد الحسن
[email protected]

بسم الله الرحمن الرحيم

دار جدلا كثيرا أخيرا بخصوص أصرار وزارة الزراعة على زراعة القطن المحور وراثيا مع معارضة بعض المتخصصين حتى داخل أجهزة الدولة , مع أصرار السيد الوزير على الزراعة حيث عرف منتقديه فى أجهزة الأعلام بأن كل المعارضين لزراعة القطن المحور وراثيا يتحدثون بحديث دوت توفير المستندات الداعمة لمعارضتهم.
ولقد علمت قبل أيام من أخ كريم أن أندونيسيا من أوائل الدول التى دخلتها تجربة زراعة القطن المحور وراثيا وبعد بحث تحصلت على بعض المعلومات علها منسوبة الى مصادرها من الصحف والمجلات العلمية والمؤسسات التعليمية.
بدءا سوف أورد بعض المعلومات عن زراعة القطن حيث أن زراعة شجرة القطن من أكثر النباتات تكلفة من حيث تكلفة المبيدات الحشرية حيث أن زراعة القطن وحدها تستحوز على أكثر من 10% من الأنتاج العالمى للمبيدات الحشرية . ومن أخطر آفات زراعة القطن ما يسمى بـ (الدودة الأمريكية) حينا وأحيانا دودة الأوكرا (البامية) . وتعتبر هذه الدودة من أكبر أخطار زراعة القطن حيث تتسبب فى أصابة شجرة القطن بما يعرف بمرض العسلة التى تصيب الساق واللوزة مما يضرب الكمية المنتجة فى مقتل.
عند قيام مشروع الجزيرة ورد فى قانونه أن من يقوم بزراعة شجرة البامية فى أرض المشروع يعتبر قام بجرم جنائى يستوجب مثوله أمام القانون ليحاكم بتهمة تخريب الأقتصاد القومى وتصل عقوبتها السجن 6 أشهر (حتى ولو شجرة واحدة). خاصية الدودة أن بها مناعة ضد معظم المبيدات الحشرية ولا تتمكن ألا مبيدات معينه لقتل هذه الدودة ومنعها من أصابة شجرة القطن.
البروف شومخر المعروف عالميا بأبو النيم ورد فى كتابه عن صناعة المبيدات العضوية من بذرة النيم , أن مادة الـ ( Azadiryachtin A) المستخلصة كمبيد عضوى تعتبر من أقوى المبيدات حيث ثبت أنها الأفضل لمحاربة دودة الأوكرا (البامية ) ( الأمريكية) . أن مخلفات تصنيع المبيد العضوى من بذرة النيم ما يزال بها جزء من المادة المستخلصة للمادة العضوية القاتلة للحشرات وهى ( Azadiryachtin A) وهى قادرة على القضاء على الدودة داخل التربة , لذا يستعملها الهنود وحتى فى مشروع الجزيرة يتم تشتيتها مع حرث الأرض وهو ما يعرف بالنيماتودا ( Neematoda) وكانت تستورد من الهند.
أرتفاع تكلفة المبيدات الحشرية والآفات دفعت بعض الجهات العلمية للبحث عن تحوير بذور القطن وتدعيمها بجينات من بكتريا التربة لتكون ضمن الجينات المشكلة للبذرة. مهمة هذه الجينة مجرد أنبات البذرة تقوم بأنتاج سموم لتقضى على الحشرات والآفات الضارة منها والنافعة وعلى رأسها الدودة الأمركية (الأوكرا – اللوز) .
معظم بذور محصول القطن المعدلة وراثيا في جميع أنحاء العالم وهندستها مع المعدل وراثيا لمقاومة الآفات الحشرية والتي تروج لها شركات مثل شركة مونسانتو وصديقة للبيئة، لأنها تحتاج إلى أقل المبيدات الحشرية.مونسانتو القطن المعدل وراثيا "Bollgard 'يحمل الجين cry1Ac من بكتيريا التربة، باسيلوس عصية، (بي تي) لإنتاج المادة السامة التي تقتل بعض آفات القطن بما في ذلك سوسة اللوز. ومع ذلك، Bollgard لا تقاوم الآفات التى تمتص والتي قد تضر أيضا المحصول ولذا فإنها تتطلب رش بالمبيدات الحشرية.

ونجحت بعض الشركات فى أنتاج ما يسمى بالبذور المحور وراثيات وقامت بتجربها فى بعض الدول منها الصين وأمريكا (تحت رقابة صارمة وفى مساحات محدودة) ودول أخرى منها أندونيسيا والهند وبوركينافاسو. وأثبتت التجربة فشلها فى الوصول لمعدلات الأنتاج العالية الموعودن بها المزراعون من مخاطر على صحة البيئة والتربة فى المدى الطويل( سوف أتعرض أليه لاحقا).

حسبما ذكرت صحيفة جاكارتا بوست الصادرة بتاريخ 17 مارس 2001 وتحت عنوان :

(وصول مطار مكاسار بذور القطن المحورة وراثيا من جنوب أفريقيا) .
ورد فى الخبر أنه فى يوم الخميس 15 مارس هبطت طائرة يوشن روسية بمطار ماكاسار الحربى تحمل كمية 40 طن من بذور القطن المحور وراثيا من جنوب أفريقيا وتم تفريغ الشحنة فى تمام الساعة الواحدة ظهرا. وحسب الخبر بالصحيفة أن هناك جماعات من جماعات حماية البيئة أعترضت الشاحنات الحاملة للبذور لكن مرت الشاحنات تحت حراسة الأجهزة الأمنية. حسبما ورد بالصحيفة أن الأجراء الصحيح يجب عبور هذه الشحنات عبر المحاجر المخصصة ( الكرنتينة) ليتم فحصها وفحص مستندات سلامتها ومستندات التصديق بأستيرادها , مما يثير شكوكا حولها وحول طريقة دخولها- حيث أنه حسب الخبر المنشور بالصحيفة أنه تم التصديق من وزير الزراعة بموجب المرسوم رقم 107/2001 يوم 6 فبراير 2001، والسماح لمبيعات محدودة من البذور المعدلة وراثيا في سولاويزي. وأنتقد وزير الدولة لشؤون البيئة صدور مرسوم وزارة الزراعة وأفاد أن مكتبه سوف يتخذ الأحتياطات اللازمة لأن لا أحد يستطيع أن يضمن سلامة هذه المحاصيل (والتي يتم تطويرها علميا).
ضربت على الطائرة رقابة شديد ومنع الصحفيين والمصورين من الأقتراب من الطائرة.
الطائرة تم أستئجارها بواسطة شركة مونسانتو الأمريكية وكان أربعة مسؤولين من الشركة المدير العام لمكتب الشركة لاندونيسيا هانز بيجلمير، ومدير الاتصالات سوكيرمان تري و المدير الإقليمي إدوين ومسؤول الشؤون العامة وتحدثوا في نهاية المطاف للصحفيين في مطعم المطار.

وقال مسؤولى الشركة أن الكمية التي تم استيرادها من بذور القطن لتلبية احتياجات المزارعين في محافظة سلاويزى. "وقال" انها أول استيراد البذور من هذا القبيل في هذا البلد. هناك ما لا يقل عن 400000 هكتار من مزارع القطن لتوضع من قبل المزارعين هنا "،" وقال وردا على احتجاجات دعاة حماية البيئة
أنهم تحصلوا على مرسوم من وزارة الزراعة وأنهم سوف يتخذون أيضا تدابير وقائية. إيجابيات تفاديا لشائعة سالبة في العالم عن هذا النوع من البذور.
(أنتهى انقل)
الخبر بصحيفة جامارتا بوست على الرابط:
Genetically modified cotton seed arrives in Makassar from S. Africa
http://www.thejakartapost.com/news/2...-s-africa.html

كما ورد خبر على نفس الصحيفة الصادرة بتاريخ 17 يوليو 2001 أن هناك دودة غزت أشجار القطن المحور وراثيا , وأن الدودة معروفة بتأثيرها على كمية الأنتاج حسب التجارب السابقة للمزراعين . الخبر على الرابط:

http://www.thejakartapost.com/news/2...-sulawesi.html


ورد فى تقرير نشر بصفحة:
Institute for Science and Society
تقرير برقم ISIS Report 26/01/05
على الرابط :
http://www.i-sis.org.uk/GMCFATW.php
بعنوان :
GM Cotton Fiascos Around the World

التجارب الفاشلة لزراعة القطن المحور وراثيا.

وردت فقرة فى التقرير عن التجربة الأندونيسية أنقل ملخصا لها بترجمة غير رسمية :

التجربة الإندونيسية: قصة تحذيرية

وكانت إندونيسيا هي أول دولة في جنوب شرق آسيا للسماح التجارية الزراعية المعدلة وراثيا ضد تحذيرات العلماء والناشطين في الآثار البيئية والاجتماعية والاقتصادية. لحسن الحظ، تم السماح فقط على أساس عام تلو عام، وعلى الحكومة النظر في الآثار المترتبة على المحصول المعدل وراثيا فشلت.
وصف كاتب التقرير بالنص :
الأدلة من اندونيسيا هو أن "المحاصيل المعدلة وراثيا ليست أكثر من عملية نشر لتحقيق الربح المادي من قوة علمية مخصصة لامتصاص الدم من المزارعين".

وعدت شركة مونسانتو القطن المعدل وراثيا سيعود 3-4 طن من القطن في الهكتار الواحد في حين تتطلب قدرا أقل من المبيدات الحشرية والأسمدة من Kanesiaالفصيلة العادية من البذور المحلية العادية للقطن المحلى . أعطت شركة مونسانتو البذور للمزارعين مع مبيدات الأعشاب، والمبيدات الحشرية، (بما في ذلك تقرير اخبارى)، والأسمدة، كجزء من خطة الائتمان تكلف 16 مرات أكثر من غير القطن المعدل وراثيا.

وحسب ورقة أحصائية قدمت فى سمنار عن نتائج زراعة القطن المحور وراثيا بسلاويزى فى 2001 . (السمنار كان فى 29 أكتوبر 2001 ) ورد أنه بالرغم من الدعاية الأعلامية الكبيرة أن أنتاج الهكتار التقريبى سيكون 4 طن للهكتار ألا أنه حسب الورقة الأحصائية المذكورة كانت النتيجة :
المساحة المزروعة 4364.2 هكتار
الأنتاج الفعلى 4312.131 كجم
معدل أنتاج الهكتار 0،989 طن للهكتار
الأنتاج المفترض حسب تقديرات لشركة المنتجة للبذور 17456.800 كجم
النتيجة أن 76% من المزراعين لم يتمكنوا من سداد ديونهم للجهات الممولة.
الورقة الأحصائية موجود باللغة الأندونيسية على الرابط:

http://www.peipfi-komdasulsel.org/wp...-BAKTERI-4.pdf

على الرغم من ذلك، مددت الحكومة الأندونيسية الموافقة على القطن المعدل وراثيا لمدة عام آخر، وكانت النتائج ليست بأفضل من سابقتها.

في عام 2001 وقعت شركة مونسانتو عقدا للمزارعين، ولكن في عام 2002 وارتفع سعر البذور وانخفضت أسعار القطن. وكان لا يوجد للمزارعين أي خيار سوى تحمل الديون وبيع أنتاج القطن للشركة وبسعر الشركة، والنتيجة أن 76٪ من المزارعين الذين انضموا للبرنامج الائتمان لم يتمكنوا من سداد الديون, وأحرق كثير من القطن في احتجاج ضد الحكومة والشركة .
أما من شروط عقد الأذعان التى أرغمت الشركة المزارعين على توقيعها:

(1) لا يحق للمزارع أعادة زراعة البذور بعد حصاد القطن.
(2) لا يحق للمزراع التصرف بالمنحة أو الهدية أو البيع فى البذور بعد الحصاد
(3) أن يتحمل المزارع غرامة 120 ضعفا لقيمة العقد فى حالة أخلاله بأحد شروط العقد.

في عام 2003، أوقفت شركة مونسانتو العمليات قائلة ان قرار الحكومة الاندونيسية أن تأذن لإنتاج القطن المعدل وراثيا على أساس العام تلو العام كان عقبة كبيرة أمام أستثمارهم فى أندونيسيا . وكانت شركة موناقرو الأندونيسية هي شركة تابعة شركة مونسانتو، قيد التحقيق من قبل وزارة العدل الأميركية واللجنة الاندونيسية للقضاء على الفساد للاشتباه في أنه تم دفع مبلغ خمسين ألف دولار الى مسؤولين اندونيسيين في عام 2002 كرشوة دخول بذور القطن المحور وراثيا. .
في يناير 2005 أدانت محكمة أمريكية شركة مونسانتو وحكمت عليها بغرامة مليون ونصف المليون دولار لقيامها برشوة مسؤول أندونيسى .
كما أعترفت شركة مونسانتو بأنها قدمت رشاوى لمسؤولين أندونيسيين عبر وكيلها شركة موناقرو تصل 700 الف دولار منذ 1997 وحتى 2001 .
أما داخل أندونيسيا فذهبت تهمة الرشوة لمسؤول فى قضية هذه البذور الى الهيئة العامة لمحاربة الفساد فى أندونيسيا.
الخلاصة :
بالبحث والتحليل توصل العلماء الى الحقائق التالية من واقع التجارب فى أندونيسيا وبعض الدول التى تمت زراعة القطن المحور وراثيا فيها :

(1) الفشل التام فى تحقيق الأرقام التقدرية للأنتاج ألا فى ظل ظروف معينة وتحت شروط معينة فى الولايات المتحدة الأمريكية والصين والأرجنتين . وتوصلت البحوث أنه ليس البذور وحدها هى التى تحدد الكميات المنتجة من أى نوع من الزراعة حيث الرى ومواعيده وطرقه وخصوبة الأرض والآفات.


(2) من الأثار السلبية أيضا أن الدودة الأمريكية ( أو ما يسمى دودة اللوز أو دودة الأوكرا) سوف تكتسب مناعة ضد السموم الناتجة من البذور المحورة وراثيا فى المدى الطويل مما يقوى من مناعتها ضد حتى أقوى المبيدات الكيمائية العادية.

(3) من أكبر الأثار السلبية خطورة أن زراعة القطن المحور وراثيا (حسب البحوث والدراسات) هو ما سوف يصيب التربة من دمار فى المدى الطويل , حيث أن جدور الشجرة تنتج نوعا معينا من الأنزيم يصيب خصوبة التربة فى المدى الطويل , تصل بعدها التربة الى الحد الذى يمكن تسميتها التربة الفقيرة من الخصوبة.

ولتفاصيل أكثر أنقل ملخص مختصر جدا لبعض ما ورد بورقة علمية بعنوان :
Transgenic Bt-Cotton Affects Enzyme Activity and Nutrient
Availability in a Sub-Tropical Inceptisol, B. Sarkar, A. K. Patra & T. J. Purakayastha, J. Agronomy & Crop Science (2008) ISSN 0931-2250.
الورقة كاملة موجودة على الرابط :

http://stopogm.net/sites/stopogm.net...Inceptisol.pdf


ملخص بترجمة غير رسمية لبعض ما ورد بالورقة العلمية المذكورة . ويمكن لأهل الأختصاص الطلاع على الورقة كاملة والأدلاء بدلوهم:



- في اي نظام زراعي طبيعي تقوم بكتريا التربة التي تعرف ب Bacillus thuringiensis بانتاج بلورات بروتين سامة (Cry endotoxin) التي تقضي علي الحشرات بما مقداره 0.25 جرام/الهكتار, أما في حالة الذرة الشامي المعدل وراثيا بجين من هذه البكتريا فان نسبة هذا البروتين تبلغ ما مقداره 650 جرام/الهكتار.
- كل النباتات المعدلة جينيا لها تاثير عالي علي التفاعلات الكيميائية التي تحدث في المحيط الجذري للنبات (سوا كان ذلك كائنات حية او التربة المحيطة بجذر النبات), هذه التاثيرات تتمثل في التغييرات التي تطرأ علي تكوين وتركيب الاملاح في التربة, وكذلك عملية تغير الكربون وتحويله من شكل الي آخر. جميع هذه التغييرات تؤثر بصورة مباشرة علي التنوع الحيوي Biodiversity (نوعية وعددية الكائنات) التي تقطن وتتفاعل في منطقة المحيط الجذري للنبات.
- كل نوع من هذه الكائنات الحية له دور محدد في المنظومة البيئية للتربة, عليه فإن اي اختلال في التنوع الحيوي سوف يؤدي الي اختلال المنظومة الطبيعية للنظام البيئي ككل.
- في حالة القطن المحور وراثيا (Bt-Cotton) اثبتت التجربة العلمية ان عملية الاكسدة في التربة التي تعكس الانشطة الحيوية لكائنات التربة في منطقة المحيط الجذري للنبات تنخفض بما مقداره 17% مقارنة مع القطن الطبيعي مما يعني ان هنالك انخفاض في كمية كائنات التربة التي تستوطن المحيط الجذري للنبات مع الاخذ في الاعتبار ان التجربة اجريت في فترة زمنية لموسم واحد (من طور البذرة الي مرحلة النموء الكامل للنبات).
- بناء علي نفس التجربة السابقة فان الانزيمات المفرزة من جذور القطن المحور وراثيا تؤدي الي انخفاض في تهوية التربة (Soil Respiration). انخفاض عملية الأكسدة وعمليات الأيض الحيوية في التربة زائدا الإنخفاض في تهوية التربة يقود في نهاية الامر الي الأنخفاض في النيتروجين الكلي (Total N) للتربة بما مقداره 14% في مدة زمنية مقدارها 120 يوم (مدة التجربة), انخفاض النيتروجين في التربة احد مؤشرات فقدان خصوبة التربة مما يعني انه بنهاية الامر وتكرار هذه التجربة في نفس التربة سيقود الي فقدان التربة لخصوبتها تماما.

ما ذكرت بهذا المقال ملخص لبعض مما أطلعت عليه مع الأشارة لمصدر معظم المعلومات التى وردت بالمقال, علما بأننى لست من أهل الأختصاص , بل أجتهاد فردى لتوفير الملعومة مع أملى من أهل الأختصاص الفحص والتمحيص قبل وقوع الفأس فى الرأس.

نسأل الله أن يهدى القائمين على أمر الزراعة بالسودان التريث وعدم التعجل لنشر هذه المصيبة والتى سوف تصيب الزرع والأرض فى مقتل مما يفقدنا الأمل المستقبلى أن تكون الزراعة هى أعظم مواردنا ومخرجنا الأوحد من أزمتنا الأقتصادية والقطن على قمتها.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3418

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#452564 [العامري]
1.00/5 (1 صوت)

08-23-2012 09:46 AM
نشكرك لك جهدك يااستاذ سيد الحسن ونرجو ان يتم دراسة تجربة زراعة القطن المعدل وراثيا او المحور خاصة بان مشروع الجزيرة يملك من الخبرات العلمية والعملية مما تؤهله لتقييم التجربة قبل تعميمها .


#452465 [د. أحمد هاشم]
1.00/5 (1 صوت)

08-23-2012 01:22 AM
نشكرك على المساهمة وطرح وجهة نظرك فى هذا الموضوع والإستشهاد بتجربة أندونيسيا. لقد استندت فى مقالك على معلومات وبيانات نشرت فى عامى 2001 و 2003 وورقة علمية نشرت فى عام 2008 وخلصت إلى فشل تجربة المحاصيل المعدلة وراثياً فى أندونيسيا. هذا الطرح بهذه البساطة لتقنية حديثة عمرها 16 عاماً للأسف مخل ولن يصمد أمام وسائل النقد العلمى الحديث. هذه التقنية تتطور مع مرور كل عام وكان الأفضل الإعتماد على البيانات والدراسات الحديثة التى تم نشرها فى عامى 2011/12 أو الإشارة إلى التقرير السنوى للهيئة الدولية لتطبيقات التقنية الحيوية الزراعية عن الوضع العالمى لتسويق المحاصيل المنتجة بالتقنية الحيوية والمعدلة وراثياً لعام 2011. وبالمناسبة أندونيسيا هى ليست من الدول التى تبنت هذه التقنية وليست لها خبرة فى هذا المجال تماماً مثل السودان ولهذا لا تمثل أى قدوة تقنية حديثة يحتذى بها. فى عام 2011 بلغت المساحات المزروعة بالمحاصيل المعدلة وراثياً 160 مليون هكتار موزعة فى 29 دولة تتصدرها الولايات المتحدة الأمريكية، البرازيل، الأرجنتين، الهند، كندا، الصين، باراغوى، باكستان، جنوب أفريقيا وأراغوى بالإضافة إلى بوركينا فاسو ومصر.

إحتفلت الهند بمرور عشر سنوات من الزراعة الناجحة للقطن المعدل وراثياً (هجين البى تى) وساهم بدخل 2 ونصف مليار دولار بتصديره لأمريكا، كما أخرج 7 مليون مزارع صغير وأسرهم من حدة الفقر، حيث إزداد دخل المزارع بنسبة تصل إلى 250 دولار للهكتار الواحد وكذلك خفض نسبة الرش بمبيدات الحشرات إلى 50%. كما حقق أيضاً 7 مليون من المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة (نصف هكتار) فى الصين رقماً قياسياً بزراعتهم حوالى 4 مليون هكتار من قطن البى تى. وتسعى المكسيك إلى الإكتفاء الذاتى من قطن البى تى إذ بلغ حجم إنتاجها منه نسبة 87% بنهاية عام 2011. أما فى أفريقيا فقد بلغت المساحة المزروعة بالمحاصيل المعدلة وراثياً 2 ونصف مليون هكتار وقامت ثلاث دول بتسويقها، جنوب أفريقيا وبوركينا فاسو ومصر.

للمزيد الرجاء مراجعة مقالاتى فى موقع مؤسسة كردفان للتنمية على هذا الرابط http://kurdofan.kordofan.co.uk/#home


ردود على د. أحمد هاشم
Indonesia [سيد الحسن] 08-26-2012 03:51 PM
أخى الكريم د. أحمد هاشم
بعد التحية والأحترام
حسبما مداخلتك أننى أعتمدت على أوراق ومستندات قديمة.
أدناه تقرير من الصفحة الأقتصادية لصحيفة هندوس تايمز الواسعة الأنتشار فى الهند والصادرة بتاريخ 26 مارس 2012 . تضمن التقرير بعض تعليقات القائمين على أمر الزراعة بالحكومة الهندية والتى تؤيد ما أوردت فى مقالى , مع العلم أنها نشرت هذا العام.
لك الشكر والمودة والتقدير
سيد الحسن



http://www.hindustantimes.com/News-Feed/Business/Ministry-blames-Bt-cotton-for-farmer-suicides/Article1-830798.aspx


Business
Ministry blames Bt cotton for farmer suicides
Zia Haq, Hindustan Times
New Delhi, March 26, 2012
India’s Bt cotton dream is going terribly wrong. For the first time, farmer suicides, including those in 2011-12, have been linked to the declining performance of the much hyped genetically modified (GM) variety adopted by 90% of the country’s cotton-growers since being allowed a decade
ago.
Policymakers have hailed Bt cotton as a success story but a January 9 internal advisory, a copy of which is with HT, sent out to cotton-growing states by the agriculture ministry presents a grim scenario.
“Cotton farmers are in a deep crisis since shifting to Bt cotton. The spate of farmer suicides in 2011-12 has been particularly severe among Bt cotton farmers,” says the advisory.

Bt cotton’s success, it appears, lasted merely five years. Since then, yields have been falling and pest attacks going up. India’s only GM crop has been genetically altered to destroy cotton-eating pests.

For farmers, rising costs —in the form of pesticides — have not matched returns, pushing many to the brink, financially and otherwise. Simply put, Bt cotton is no more as profitable as it used to be.
“In fact cost of cotton cultivation has jumped…due to rising costs of pesticides. Total Bt cotton production in the last five years has reduced,” says the advisory.
This could have larger implications for Asia's third-largest economy where rural prosperity has been a key driver of overall growth.
The note is based on observations from the Indian Council of Agricultural Sciences, which administers farm science, and the Central Cotton Research Institute, the country's top cotton research facility.
Yet, officials HT spoke to either denied or downplayed the advisory. Swapan Kumar Dutta, India's deputy director-general of crop science, said he had no knowledge of the note and that Bt cotton continued to drive India's cotton production.
He could neither “confirm nor deny” that such a note had been sent, said Prabeer Kumar Basu, the agriculture secretary.
Of the nine cotton-growing states, Maharashtra has seen the largest number of farmer suicides. In the state's Vidarbha region, a cotton-growing belt comprising six districts, 209 farmers committed suicides in 2011 due to “agrarian causes”.
In February 2010, the environment ministry put an indefinite moratorium on Bt brinjal, India’s first GM food crop, days after the country’s biotech regulator cleared it for cultivation. Among many reasons, the ministry said it was “necessary to review” the performance of Bt cotton first.


#452461 [مجودي]
1.00/5 (1 صوت)

08-23-2012 12:56 AM
يا سلام يا سيد

أوضحت فأبنت

في عهد الإنقاذ يمكن لأي وزير أو أي من متنفذي الحزب الحاكم

أن يجرب على المزارعين أو عموم المساكين ما يراه صالحا ولا يخاف عقباها

لأنو في لنهاية محصن ضد التساؤل حتى ولو أدت تجاربه الى إفقار المساكين أو حتى موتهم.

لا أحد يحاسبه بل أقصىى عقوبة له أن ينقل لوزارة تانية ثم يرجع مرة تانية

بعد أن تهدا الزوبعة.

نتمنى إن أصر الوزير على رأيه أن يتحمل المسئولية كاملة هو دولته بحيث أن يدفعوا هم أي

خسائر تحدث من تجاربهم الفاسدة .. وإن لم يتم محاسبتهم في هذا العهد نتمنى أن لا يعفو من يجئ بعدهم

عن ما سلف بل يحاكموا حتى يكونوا عظة وعبرة لمن هم بعدهم.


#452421 [خلف الله عبدالعظيم]
1.00/5 (1 صوت)

08-22-2012 10:35 PM
بوركت وجزاك الله كل خير عن هذا المقال القيم جداً استاذ سيد
في ظل الفساد وعدم الشفافية يحصل اكتر من كده ....نبتهل الي الله عزوجل ان نتمكن من اقتلاع نظام الانقاذ الفاسد قبل ما يدمروا بلدنا اكتر من كده والله يستر علي تربتنا الخصبة من التقاوي المعدلة وراثيا والله يستر علي مزارعينامن مصير مزارعي اندونيسيا


سيد الحسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة