اليوم يوم جليلة
08-23-2012 12:48 PM

اليوم يوم جليلة

لازال النظام العنصرى النازى فى الخرطوم يواصل فى استهدافه لابناء وبنات النوبة والهامش الاشاوس.فبعد ان تجرع النظام العنصرى مر العلقم على ايدى ابطالنا فى الجبال وكل سوح النضال فى ارضى الهامش الصامدة ، فى ملاحم التضحية والنضال. لم يتبقى له غير الاستئساد على المدنيين العزل.عام مضى والنظام العنصرى الهالك لايزال فى سعىً دئوب لتحقيق نصر ولو معنوى، دون جدوى. كل حملاته العسكرية باءت بالفشل...كل محاولاته، لبذر بذور الفتنة بين النوبة وشق صفوفهم، قد عادت عليهم بالحسرة والندامة، وخسروا خسرانا مبينا.
ارادو كسر كبرياء النوبة بحصارهم وتجويعهم، فلم تلن منهم قناة. بل علموهم معنى الصمود والكبرياء.
جليلة خميس كوكو، تلك المراة الصابرة ،الصامدة ،الشجاعة. حالها تلخيص لصراع الخير والشر المطلق.ضرب النظام فيه بعرض الحائط كل قيم الخير والاخلاق .خرجوا علينا بسلوك همجى بربرى لا يوجد حتى فى الحيوانات.
خالفوا فيه حتى تعاليم الاسلام الذى صار لديهم مطية لتحقيق مأربهم الدنيوية.فالرسول صلى الله عليه وسلم قبل وفاته وصى بالنساء.فقال افضل الخلق: ( أيها الناس، اتقواالله في النساء، اتقوا الله في النساء، اوصيكم بالنساء خيرا ).
اعتقلوها وهى فى لباس النوم.بغرض الحط من قدرها وكرامتها.فعرتهم هى .والبسوها من حيث لا يعلمون ثوب العفاف والطهارة والكبرياء. خمسة اشهر ونيف، تعرضت فيها البطلة جليلة خميس كوكو لشتى انواع التعذيب البدنى والنفسى. رأوا فيها صمود وجسارة الجبال العصية عليهم، فارادوا كسره، ولكن هيهات. صمود جليلة وغيرها من الشرفاء ابطل اخر ما فى جعبة الطغمة المفلسة من حيل التخويف العقيمة.وسياسة
(اضرب القراف، خلى الجمل يخاف). فالكل صار موقناً اشد اليقين بأن نظام الطغمة العنصرى يلفظ انفاسه الاخيرة. وما استئسادهم على جليلة الا دليل على قلة حيلتهم.
اليوم الخميس ٢٣ اغسطس، اولى جلسات محاكمة المناضلة جليلة خميس كوكو.بدورنا نناشد كل ابناء وبنات جبال النوبة ،وكافة منظمات المجتمع المدنى، التوجه الى مجمع محاكم الخرطوم شمال للتضامن مع المناضلة جليلة خميس..سنقوم بدورنا بالتنسيق مع المنظمات الحقوقية العالمية والمحلية ،بالضغط على الحكومة عبر مسيرات التضامن والاعتصامات حتى يتم اطلاق سراحها،وسراح كل المعتقلين السياسيين.
التحية والتجلة للصامدة جليلة خميس كوكو وعبرها لكل النساء الصامدات فى جبالنا الحبيبة ونساء الهامش.اللائى اعطين لهذا الشعب معنى ان يعيش وينتصر.

تضامن ابناء جبال النوبة بهولندا


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 786

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة