المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
السودان الذي كان وسيكون .
السودان الذي كان وسيكون .
08-25-2012 11:16 AM

السودان الذي كان وسيكون .

أحمد علي
[email protected]

." لماذا "

لماذا عندما تكون بطارية (الريموت كونترول) ضعيفة نقوم بالضغط بقوة على الأزرار؟؟
يعني بنشحن البطارية!!؟؟

لماذا نخفض صوت المسجل أو (الراديو) في السيارة عندما نشعر بأننا دخلنا بالطريق الخطأ؟؟؟
يعني كدة هنعرف الطريق الصحيح!!؟؟
لماذا نقول هدية مجانية؟؟ وهل يوجد هدية غير مجانية!!؟؟

لماذا عندما نكون داخل المنزل والسماء تُمطر نتسائل: هل السماء تُمطر برة؟؟
يعني هل مطرت جوة مش برة قبل الان !!؟؟

لماذا عندما نذهب الي السودان يسألونك جاي ليه ؟؟ يعني جاي سياحة ؟ لماذا عندما تسأل واحد هل تريد تغير الحكومة يقول لك ومن حيحكمنا ؟
لماذا كلما عدت للسودان تجد انه قد تناقصت مساحته ؟ هل السودان صابونة ؟
لماذا يحكمنا جاهل ونجد ان المتعلمون يتبعونه ؟
لماذا اذا قال لنا احدهم ان الفرقة الناجية هي فرقتهم فنصدقه فوراً والطامة الكبري ان يكون اسلامه مغلوط ولكننا لا نكلف نفسنا بالبحث عن الحقيقة !!!
لماذا يظن الترابي أن الشعب السوداني غبي ؟ ويظن الصادق انه إمام السودان ويظن الميرغني ان بركاته تهلك عدوه [د.خليل] ونسي او تناسي انه لم يستطيع اهلاك البشير عندما كان في المعارضة ؟
لماذا يدفع الشعب ديون خارجية اعطيت لمجموعة لصوص وليس للشعب ؟ ولماذا يرفض هؤلاء اللصوص ادوية واغذية مجانية لانها ستذهب مباشرة للفقراء ويستجدون الدول الاخري لأخذ قروض بفوائد ربوية ؟
لماذا يسلب الاخوان المسلمون كرامة الشعوب الاسلامية ؟ ويركعون للكفار ؟
لماذا يصر بعض رؤساء العرب علي إقامة علاقات طيبة مع اسرائيل ويحاربون دول عربية اخري تقف مع الشعب الفلسطيني ؟
لماذا تسائل مظفر النواب عن اسم فلسطين وهل هو مكون من فلس و طين ؟
لماذا لا ينقسم السودان الي ستة دويلات حتي نصير لا ندري الي اي دويلة ننتمي ؟
لماذا نسمح للبشير بقتل النساء والأطفال ولا نحرك ساكنين ؟
في زيارتي الأخيرة للسودان اردت اجراء دراسة لمعرفة الواقع في وطني السودان فوجدت شعباُ بدون دولة وعدت اسافر من جديد للبحث عن دولة السودان عل وعسي ان استطيع إتمام بحثي و إذا كنت ترغب في الإجابة عن الأسئلة اعلاه فستكون اجابتك محل السرية التامة فقط تأكد انك سوداني وتعيش في وطن اسمه السودان فاذا لم تجد ذلك الوطن فيعني انك فد اصبحت غير سوداني وإنضم لنا للبحث عن السودان الذي كان وسيكون .



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 677

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#454118 [ودالبلد الأصلى-كان أسمو السودان]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2012 11:03 AM
الحمدلله أنو فى ناس بدأت تسأل.والسؤال ما بالضرورة يعقبو جواب .فمعظم الأجوبة فى رحم الغيب أو فى غياب الرحم وكلو محصل بعضو، وعندما أتخذت أسم غير الشهرة(خلافآ للمعتاد)لم انتظر أن يكون هناك من يسأل عن مغزى المقاطع الخمسة ولكل منها رؤية ورواية!الرجاء لو قابلت من يتطوع بالرد على أسئلتك أهرب وبسرعة فأنه بالأكيد كاذب!!!كل هذه الأسئلة يعرفها محمود الذى يريد أن يعرف فى كتاب المطالعة!


#453587 [محمد الامين]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2012 01:46 PM
السودان الذي كان ولن يكون .
اخي عندما اجلس مع الابناء ويطلبون يكون التعليق ان المبلغ المطلوب كان بيجيب كده وسردت لهم قصة قريب لي اشترك مع زملاء له في صندوق يدفع 10 جنيهات شهريا وعندما جاءت صرفته ذهب الي امين الصندوق ليستلم ال100 جنيه فجاءه الرد من امين الصندوق (يا فلان انا قروشك اشتريت ليك بيها بيت في الكلاكله )فغضب صاحبنا وعاد الي المكتب زعلان ولم يذهب الي امين الصندوق مرة اخرى

وسافر القريب الي السعودية وقبل 3 سنوات ذهب لزيارة صديقه امين الصندوق نعاتبه لعدم زيارته له منذ 1970 وحكاية الصندوق ودخل غرفته واحضر له اوراق الارض فتعجب من صديقهوقال له انا نسيت الموضوع دا خالص فرد عليه دا حقك وامشي كمل التسجيل فقام بتكملة التسجيل وطلع من المكتب واحد سمسار اراضي متابعه قال ليه تبيع قال ليه بكم رد السمسار 45000 جنيه(يعني 45000000 جنيه مقارنة مع ال100 جنيه) فرد عليه والله ياخى انا الارض دي اشوفا بعد 40 سنة جابت لي 450000 ضعف لا سقيتها ولا اكلتها خليها راقدة
هذا مثال بسيط
لا داعي للخوض في امور اخري لكيلا نذهب لغرف الانعاش او نطرد من المستشفيات لعدم سداد فاتورة الاكسجييييييييييييييييييين


أحمد علي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة