المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
القيادات البجاوية تدين نشاطات موسي لعقد مؤتمر باسمها
القيادات البجاوية تدين نشاطات موسي لعقد مؤتمر باسمها
08-25-2012 10:03 PM

القيادات البجاوية تدين نشاطات موسي لعقد مؤتمر باسمها

بينما المواجهةالشعبية ضد الانقاذ تتصاعد يفاجؤنا السيد موسي محمد احمد بالدعوة لمؤتمر عام لمؤتمر البجا, الغرض منه تاييد سياسة القمع التي تقوم بها الاجهزة الامنية لخمد المواجهات الشعبية وثانيا لاعادة انتخابه مرة اخري رئيسا للتنظيم ليواصل خنوع مكتبه لتعليمات الاجهزة الامنية. منذ توقيع اتفاق اسمرة المشئوم وموسي يستمر مرتميا في احضان الانقاذ, ينعم بمالها وبمناصبها, وترك تطلعات البجا في حياة كريمة جانبا, بل انه خان حتي رفاق السلاح بعد ان سلمهم لسلطة الانقاذ دون تحقيق ما وعد به من استيعابهم في القوات النظامية وتأهيلهم وتعويضهم وعلاجهم وتقديم المساعدات لاسر شهدائهم.
ترك كل هذا جانبا واسترخي لما لقيه من نعم ومال وراحات في القصر.
انه خان التطلعات التاريخية للتنظيم المتمثلة في حكم فيدرالي حقيقي واستغلال موارد المنطقة الطبيعية من اجل الانماء ومشاركة ابناء البجا مشاركة فعالة في الحكم المركزي علي مختلف مستوياته.
في قرارات اتخذها بمفرده فاجأ الرأي العام السوداني حين دعي للتصويت لصالح المؤتمر الوطني ولعمر البشير كرئيس للجمهورية في الانتخابات الاخيرة, في ظاهرة غريبة لم يسبقها اليه اي حزب سياسي في تاريخ السودان الحديث. انه وضع نفسه خادما للمؤتمر الوطني وخاضعا لتوجيهاته. وانعزل بذلك عن جماهير البجا.
الا انه في الآونة الاخيرة تحرك بتعليمات من اسياده يدعو لمؤتمر عام للتنظيم, وقام بمكتبه في القصر الجمهوري بتعيين المندوبين الذي يود مشاركتهم في المؤتمر, وجزء كبير من هؤلاء هم أعضاء في المؤتمر الوطني, بل في اجهزته الامنية.
ـــ نسي او تجاهل عمدا ان الدعوة لمؤتمر عام لابد يستلزم ان تسبقها خطوات هامة حددها القانون منها:ـ
ـــ عقد مؤتمرات في فروع الحزب في كل المحليات ثم المحافظات ثم الولايات ومن هناك وبعد ذلك يتم التصعيد للمؤتمر العام
ـــ تمليك خطاب الدورة التنظيمي والسياسي والمالي للعضويه لنقاشها قبل فترة كافيه.
مؤسي ترك كل هذا جانبا وقام في خطوة غريبة بمفرده بتحديد اسماء المندوبين. اما المسائل المالية فلا يرضي فيها سيادته اي نقاش من اي نوع.
ان اهمال او جهل موسي للملتزمات التنظيمية والقانونية ينفي اي شرعية للمؤتمر المشبوه الذي يدعو له بمفرده. مثل هذا المؤتمر يعتبر غير شرعي ومنافي لقانون الاحزاب.
تقول قيادات التنظيم بالبحر الاحمر:ـ
(ان كل العضويه الذاهبه الى(المؤتمر) معينه لذلك فمعظم كوادر الحزب بالبحر الاحمر وهى اكبر قواعد الحزب لاعلم لنا بهذا المؤتمر ولا بكيفية التحضير له
وعليه فهو ليس مؤتمرا شرعيا للحزب بل هو اجتماع خارج المواعين التنظيمية).

لم تسكت القيادات البجاوية في الداخل والخارج عن المؤامرات التي يحيكها العملاء بالقصر, فقد اوضحت تلك القيادات معارضتها لها
فقد قامت القيادات بالداخل بتوزيع بيان علي نطاق واسع اعتبرت فيه نشاط العميل موسي مؤامرة ضد الشعب البجاوي وتمثيلية جديده يقوم بها المؤتمر الوطني لتقوية عناصر بجاوية زلت خاضعة لتعليماته, واستفربت قيادات بالبحر الاحمر في اختيار الخرطوم موقعا لتنظيم قواعده فى شرق السودان, كأنما فى كل الشرق لا يوجد موقع يقام عليه مثل هذا المؤتمر. وتتساءل هل يخاف موسى من جماهير الشرق لهذه الدرجة؟ وهل سيبقى في حماية أجهزةالامن بقية عمره منفيا عن اهله؟
ويؤكد البيان ان زمرة موسي تعلم ان مجتمع البجا قد لفظها بعد ان فقد الثقة فيها منذ توقيع الاتفاق المشئؤم في ارتريا.
وكذلك تمت اتصالات واسعة بين كافة القيادات بالداخل والخارج تقرر فيه مقاطعة مؤتمر موسي والادانة للمؤامرات التي يقوم بها بالقصر لاكتساب شرعية قانونية تؤهلها لمص المزيد من المال ولضرب القضية البجاوية مرة اخري من الخلف, وأكدت ان المؤتمر الذي تدعو له هذه المجموعة اهدافه معروفة مسبقا وليس من ضمنها اسقاط النظام كما ينادي شعبنا, بل بالعكس لضرب المواجهات الشعبية ضد النظام الفاسد. وتعهدت تلك القيادات علي مواصلة النضال دون هوادة او تخاذذل ..
لقد اصبح واضحا ان المندوبين للمؤتمر تم اختيارهم هم من اعضاء بالمؤتمر الوطني والاجهزة الامنية ومنهم من عرفوا بمعاداتهم للنضال البجاوي ومنهم من خان المبادئ وانحاز للاعداء. نقول لهؤلاء اننا لكم بالمرصاد واننا علي دحركم لقادرون.
الا اننا لاننكر ان بعض الاعضاء من الخيرين ينوون المشاركة في ذلك المؤتمر بحسن نية في محاولة لاجراء التغيير من الداخل. اننا نناشد هؤلاء ان يقاطعوا تلك التمثيلية والا يلوثوا تاريخهم, فقررات المؤتمر معروفة مسبقا. ان شياطين الانقاذ يديرون المؤتمر ولن يسنطيع نفر محددود ملاواتهم. مؤتمر قام موسي بتحدديد عضويته واستبعد منه كل العناصر النظيفة الوفية المخلصة, ولم ينشر اجندته حتي اللحظة ولم ينشر خطاب الدورة التنظيمي والسياسي والمالي, كما يقتضي ذلك قانون الاحزاب والعرف والممارسات التنظيمية في كل انحاء العالم. مثل هذا المؤتمر يفقد الشرعية ويعتبر مؤامرة ضد جماهير الشرق الغرض منها اعادة موسي للرئاسة والتطبيل للمؤتمر الوطني.
لا شك ان ذلك المؤتمرسيسعي لدغدغة المشاعر وسيتوالي التصفيق للقائد الهمام والهتافات الجوفاء له.
نناشد حتي هؤلاء ان يقفوا مع رفاق الدرب من المناضلين الاوفياء وان يضعوا يدهم بيدهم حتي يتواصل النضال من اجل تحقيق مطالب التنظيم التاريخية بعيدا عن العملاء والمتسلقين والانتهازيين والغواصات.

عاش نضال مؤتمر البجا من اجل تحقيق المطالب
عاش نضال شعبنا من اجل بناء سودان العزة والكرامة والعدل والمساواة والرخاء والديموقراطية والسلام..

د.ابومحمد ابوآمنة
المكتب القيادي- مؤتمر البجا


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 726

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة