المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
سودان الانقاذ.. مع دول العدم ..أو الانحياز أم....؟!
سودان الانقاذ.. مع دول العدم ..أو الانحياز أم....؟!
08-25-2012 10:12 PM

سودان الانقاذ.. مع دول العدم ..أو الانحياز أم....؟!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

الدكتور سليم الحص رئيس وزراء لبنان السابق ، عرفه الصحفيون بتعليقاته وقفشاته الساخرة !
في بداية أحد اجتماعاته معهم وقد أصبحت في عهده الصحافة اللبنانية تلعب دورا كبيرا وخطيرا في صناعة وتوجيه الأحداث الداخلية، بادرهم قائلا ، مرحبا بكم في بلدكم الثاني لبنان !
ومرة سأله صحفي عن رأيه حول أهمية دورمجموعة دول عدم الانحياز بعد انهيار المعسكر الشرقي ، فأجابه بقوله..
أصبح نصفها عدم.. والنصف الآخر انحياز !
مناسبة هذه العرضة ، أن ايران بعد أن أخذت شاكوشا قويا كعيدية غير سعيدة من مؤتمر التضامن الاسلامي في مكة المكرمة رغم محاولاتها اليائسة لانقاذ حليفها النظام السوري من تعليق عضويته ، و هي أكثر حاجة لانقاذ نفسها !
ولكنّها كانت مثل التي ينطبق عليها ذلك المثل السوداني القبيح !

حيث وجدت نفسها وحيدة تغرد خارج القاعة!
و هاهي تسعي لاعادة الكرّة في عقر دارها من خلال مؤتمر قمة لدول عدم الانحياز التي ظلت تحتفظ باسمها ، كما هو رغم انتفاء الغرض من انشائها في عام 1961 في باندنونق باندونسيا على يد الزعماء التاريخيين ..جوزيف تيتو ونهرو و سوكارنو وعبد الناصر ، وهو أن تكون كثالثة الأثافي لحفظ توازن طنجرة العالم المشدودة بين المعسكرين الكبيرين أمريكا والاتحاد السوفيتي ولجم جماح طموحهما في منطقة دول العالم الثالث بالأحر ى ، ان جاز لي التعبير!
الان كما قال الدكتور الحص ..قد تذهب بعض الدول الى طهران من منطلق الانحياز لمواقف طهران سواء فيما يتصل بشأنها العالق مع الغرب وأمريكا حول برنامجها النووي ومحاولة فك عزلتها الدبلوماسية وكسر الحصار الاقتصادي والنفطي الذي يضيق خناقه عليها ، ومن جانب آخر ستسعي الى محاولة مساعدة شبل سوريا في زنقة الطاحونة التي دخل فيها ولم يجد فجوة للخروج!
وهناك دول ستذهب وموقفها سيكون من موقع العدم ليس الا، تسجل حضور وانصراف ويا طهران ما دخلك شر !
و ستكون هنالك مجموعة مثل
( البغل الذي يتبع الخيل ) حيثما ذهبت يحسب نفسه من جنسها !
والسؤال الذي يهمنا هنا !
ماذا سيكون موقف سودان الانقاذ وهو المحسوب على ايران عقائديا من حيث الظاهر والمدعوم منها عسكريا وتقنيا !
وهو المتظاهرأيضا بعداء أمريكا في العلن و، ولكنها في ذات الوقت بالنسبة له شريفة العالم وليس نيجيريا ولا شريفة شرف الدين بالطبع ، المبسوطة من غناء نظامنا لها ولكن تحت الطاولة!
أما موقف سودان انقاذنا المحصن ضد ملاريا الربيع العربي ، من النظام السوري فانه سيجعله في حالة من ( حوص النظر )
اذ ستكون عيناه واحدة في اتجاه ارضاء السعودية وقطر وما أدراك ما غضب قطر تلك الصغيرة التي تدمى مقلة الأسد!
أما العين الأخرى ستدمع مشبوحة في نظرة حرج من أصحاب الديار المضيفة للمؤتمر !
وهو موقف لا يحسد عليه رئيسنا اذا ما تجشم وعثاء السفرمغامرا الى ايران مثل الرحلة ديك !

فلابد في النهاية أن يختار له مقعدا ضمن الثلاث مجموعات ..أما العدم .. أو المنحازة ..واما
( المبارية الخيل )
حتى لو كانت قرارات مؤتمر طهران في مستوى اجراءات تقشف الانقاذ الذي لا يرى بالعين المجردة!
فما رأيكم ..دام فضلكم..؟


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 971

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#454435 [ود الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2012 07:14 PM
بأخلاق المشروع الحضاري ونهجه القويم والغاية تبرر الوسيلة والتمكين في العلم كله بعد أن تمكنوا داخليا هذه فرصة لضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد يذهب الملهم حادي الركب وربان السفينة عبقري الشوليات أجمعين يذهب للمؤتمر ويعرج بعد المؤتمر على قطر ويأخذ راي حمد في أن يعرج على السعودية أيضا بعد أن يوضح لحمد أن ذهابه لإيرابغرض الإختراق ويقدم ما يثبت بعد أن يكون دهاقنة وفده أعدوا له المطلوب والذي صار لهم فيه باع طويل ومن ثم يقدم المطلوب لأمريكا وإن كان المرحلة الثانية من تقسيم البلاد ويعود مادا لسانه طويلا لاوكامبو والمراة البعده


#453943 [yasso]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2012 02:24 AM
المبارية الخيل من اسي والمشوار مفازة خطيرة من النوع البخلي اي خال يمنع ود اختو من الخوض فيها - انا خايف بدل تباري الخيل تباري الجداد ومعروف المشوار مع الجداد وين بودي ؟


#453865 [ودالبلد الأصلى-كان أسمو السودان]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2012 11:00 PM
كدأبنا وكعهدنا دائما نفعل الفعل ثم نبحث عن المبرر أو المغزى وأكثر الأحايين عمن يخلصنا منه! والحديث هنا عن دولة السودان.فما أكثر الأفعال والأقوال التى أستقبحهها فاعلها قبل الآخرين،وأقوال لم يجرؤ على قولها حتى سفهاء الشوارع،وأتضح أن قائلها ليس مجرد شخص مهم،بل فى كثير من الأحايين أنه المسئوول الأول أذا لم يكن الثانى.فالمتوقع أن يقوم هؤلاء بالفعل الثلاثى،وهم مهتدون بالبصيرة أم حمد فسيذهبوا مع المنحازين ويبحثوا عن طريق الرجوع ولو فى الصين!وسيعودوا أدراجهم مع المعدمين!....... فلتذهب ريحهم....وليبحثوا عن ماسورة القذافى لعلها تنقذهم فمواسيرهم جابت السيل!!!


محمد عبدالله برقاوي
محمد عبدالله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة