المقالات
منوعات
أرض الحب والترحاب ومطر السحاب
أرض الحب والترحاب ومطر السحاب
01-01-2016 07:38 PM


سألوني من أين؟
فأجبتهم أنا من أرض الحب والترحاب ..
أرض يرويها مطر الخريف محبة ..
فيكسوها خُضرة تأخذ الألباب ..
أرض تراها عيوني ابراجاً ..
ارنو لها بغاية الإعجاب ..
أرض عانقتها روحي ..
وبادلها العشق، العين والأهداب ..
أراني على أرضي زهرة ..
تزينني صفاتها بأحلى حُلي وأثواب ..
هي في الصيف شمسٌ تتوهج ناراً ..
وفي الشتاء تمنحك دفء حب وأحباب ..
أرض تهديك دون مقابل ..
كل غالي كسبته يداها من رهق وأتعاب ..
تُفيض بشاشة وجوه أهلها ..
وتجد أهلها احفاد الصحابي الخطّاب ..
لا يرتضون إلا مجداً وعُلواً ..
وألسنتهم ترحب بالأغراب كما الأصحاب ..
هي مدرسة ننهل من علمائها ..
ونجاري في نسج الحروف الشعراء والكتاب ..
هي أم تبتسم لنا ..
وبيمناها تهدينا أزهارها ..
وبالأُخرى تفتح لنا الابواب ..
وفي حبها نحترق شموعاً تُنير ..
ومن حوضها نتوضأ ونصلي في المحراب ..
ونروي قصة أرض خاطبتها السماء ..
وناجت النسيم والتمر والأعناب ..
على ضفاف الازرق والأبيض جلسنا ..
وتحممنا وتوضأنا من ماء نيلها المنساب ..
هي دُرة في الشرق وفي الغرب مُهرة ..
وفي الجنوب سُمرة وفي الشمال ..
سحر إخضرار جذّاب ..
هي لأجلها جنّ شعري وطار
محلقاً في الافق والأجناب ..
أعرفتها؟ هي عين الدنيا ..
وقلبها عُرفت بحسن جمالها الخلّاب ..
هي أرضي أرض السودان أرض الحضارات ..
مرّ السنين والأحقاب ..
إن جف نبع الأرض يوماً وظمأ من فيها ..
فأرضي سلسبيل الحب ومطر السحاب ..


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1882

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.اشراقه حجازي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة