المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
عبد اللطيف الطيب !! البيرقص ما بيغطي دقنه
عبد اللطيف الطيب !! البيرقص ما بيغطي دقنه
08-26-2012 08:36 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


عبد اللطيف الطيب!! ( البيرقص ما بيغطي دقنو)

هاشم ابورنات
[email protected]

وردتني رسالة مختصرة على البريد الالكتروني من السيد عبد اللطيف الطيب بلال ردا على مقالي في (الراكوبة) (لماذا بكى البشير هذه المرة ).وانا ارد عليه في الوسيلة الاعلامية المحترمة التي تنشر الرأي والرأي الاخر لفائدة الجميع ولفائدة المتسائلين من امثاله. وقبل ان ارد على رسالته كنت اود لو انه كان شجاعا وارسل الرسالة الى موقع الراكوبة لاننا نتحدث في المواقع العامة وتحدثنا في امور تهم السودان والسودانيين عموما وبالاسماء الحقيقية وما سبب حديثنا الا الكوارث والملمات التي عمت ديارنا السودانية مسئول عنها في المقام الاول حاكم البلاد شرعا وقانونا وعرفا اجتماعيا وعالميا واريد ان اقول للعاملين مع النظام ان من اعطاكم الحق لتحكموا قد اعطانا الحق بان لاتكون هناك سمعا وطاعة اليكم الا بعدما تردوا على الناس وتقنعوا من ينتقدكم وان عليكم ان تحكموا بالعدل او ان تترجلوا وان من حقنا كسودانيين ان نحاكمكم طال الزمن او قصر وعليكم –ان لم يكن اليوم فغدا -.... عليكم ان تنصاعوا لهذا الشعب ورغباته وعليكم ان تعرفوا ان جهلكم بما يفعله هولاء الحكام لايشكل عذرا لان الاجتهاد لمعرفة الحقيقة واجب على كل شخص وان الحق حق مهما طالت السنين او قلت ومعذرة فاني اود ان ارد على عبد اللطيف الطيب فيما كتبه وارجو ان اراد ان يرد علي ان يرد بالراكوبة ولامانع من ذلك اطلاقا طالما اننا بشر لنا اخطاءنا وحسناتنا ونحن نود ان يكون ما قاله عن جهل ولندعه يبحث حتى يصل الى الحقيقة وليهديه الله اليها.
يسألني عبد اللطيف عما اذا كنت قد بكيت من قبل على عزيز توفى
اقول لك ياعبد اللطيف نعم بكيت لانني في ارض المنفى وافقد اعزاء اعرفهم واعزاء لا اعرفهم علمت كيف قتلوا بدم بارد ولعلمك لدينا كوم من الكشوفات لكل من ماتوا في عهد الحاكم قتلا بدم يارد ونهبت املاكهم ومواشيهم والذي دبر انقلاب الانقاذ وقاده هو الان مسئول عن كل ماحدث في البلاد وكل ماحدث قبل استيلائه على السلطة بحكم انه استولى على الحكم متعهدا باصلاح الحال وبعد استيلائه عليها بينما هو في حقيقة الامر لم يفعل هذا ولا ذاك.
يسأل عبد اللطيف عما اذا كنت انا قد شاهدت قرية تباد ومن هو المأذون ومن هو مسئول تلك القرية؟؟
ويا عبد اللطيف شر البلية ما يضحك فالله سبحانه وتعالى عرفناه بالقلب ولم نراه بالعين واذا ما كنت تريد ان تعرف كيف علمنا بمئات الالوف الذين ماتوا في مختلف ارجاء السودان فأعلم ان العلم قد تقدم واننا نمتلك صور كل القرى التي ابيدت بالفيديو والكاميرا العادية ونعلم باسماء الذين قضوا في كل قرية ومدينة وبيوت اشباحكم وان الكشوفات هي على ادراج واضابير محفوظة وفي كمبيوترات موجودة فاذا كنت تريد ان تطلع عليها فجهز نفسك لنهارات طويلة وعشرات الليالي لتطلع خارج البلاد بعيدا عن السودان لانها لو وجدت هناك لقتل من يمتلكها .
اود ان اضيف اليك سيدي عبد اللطيف ان الذين قتلوا وقتلوا بدم بارد كثر ولكن اكثر منهم الذين يموتون كل يوم لان حاكم السودان المسئول عنهم قصر فيما وعد به حين استولى على السلطة ونبسط لك هذا الامربأن نقول لك ان العالمين ببواطن الحكم اكثر من اوجزوا في تقييمهم لفترة حكم اي حاكم سواء ان كان ديمقراطيا او ديكتاتورا ملكا كان او امير او سلطان –قيموا مدى نجاح الحكم في (امسك ورقة وقلم) :-
1:- الاقتصاد او ليس اقتصاد الدولة منهارا منذ قيام الانقاذ والترقيع ادمى جلباب الاقتصاد حتى قال الشاعر فيكم
وهل يصلح العطار ما افسده الانقاذ
وانهيار الاقتصاد معناه فشل في كل الخدمات واهمها الصحية
فكم من نفس ازهقت بسبب الفشل في تقديم ابسط الخدمات الطبية وتقديم الدواء اللازم والمستشفيات الكاملة التعداد؟
ومن هو المسئول عن موت امة الا راعيها وهو رئيسكم المفدى عمر حسن احمد البشير والذي كان اسمه ايام كان ضابطا بالجيش هو عمر حسن فقط وما ربع اسمه الا لتصوروا لنا انه جاء بشيرا!!!
2:- التعليم.... وسعتم التعليم وانشأتم الجامعات دون دراسة وميزانيات مرصودة فأضحت الشهادات تخرج بلا كفاءت كافية وليس من ذنب للدارس فيها فهو يدخل الى مؤسسات بلا معامل ولا فصول ولا ادوات للتعليم بل وقلة من الاساتذة ذوي الكفاءات وكثر منهم هم اجهل من طلابهم وكلهم لاذنب جنوه سوى ان الحكومة عاوزة كدة فأصبحت الخدمة المدنية تذخر بالامية فلا تقدم خدمات لمواطن محتاج ولاتعطي صاحب حق حقه
فكم من نفس ضاعت وماتت بسبب هذا القصور وهل من مسئول عن ذلك سوى راعي الامة ورئيسها!!!
3:- المفصولين تعسفيا..... لم نسمع بفصل جماعي في الدنيا كما جرى في زمانكم . ففي القوات النظامية تم فصل اكثر من ثمانين الف ضابط وصف ضابط وجندي دون تأهيلهم للحياة المدنية المقبلة باعطائهم التدريب المناسب لذلك كم يفعل صندوق النقد والبنك الدولي في بلدان اخرى وتصور حال الجند نظاميا سواء كانوا ضباطا او صف ضباط او جنود والذين يعتمدون على مرتباتهم.... فجأة وبمزاج من رأئد اسمه الهادي عبد الله... يجد الانسان نفسه في الشارع بلا مال ولا سكن ولامصاريف للتعليم... كم من هولاء مات كمدا وكم منهم مات هما ومرضا وكم منهم لم يرض بحالكم الذي لايرضي احدا فترك الديار اما مهاجرا واما مناضلا ليرفع عن بلاده الهم الثقيل الذي اثقلتم كاهل العباد به. وفي مجال الخدمة المدنية صنعتم العجب .... مزقتم كل جميل في نظامها واتيتم بكل قبيح من جعبتكم .... بدأتم برفت الموظف وهو جالس على كرسي مكتبه كأنما لم يكن يعمل بشروط خدمة وشردتم الاف الموظفين والعمال بجرة قلب بسبب اسمه الصالح العام وهو في الحقيقة صالح خاص بالجبهة الاسلامية فضاعت الكفاءت وحلت محلها الولاءات الامية الجاهلة فانهار النظام ووجد العاملين الاكفاء انفسهم على قارعات الطرق بدعوى انها رغبة الحاكم ومن هو الحاكم او ليست الجبهة الاسلامية التي لم يتعد اصوات مؤيديها في اخر انتخابات الخمسون الفا من الاصوات .... فكم شخص نزيه اصيب بالوهم من رفته وكم من اب لاطفال رضع قتله الهم من اجل لبن اطفاله وكم ممن صدموا لاقوا ربهم وهم يعتريهم الذهول ولربما ظنوا انهم قد اجرموا وهم لايدرون ولعل الظلم نفسه يراه خالقنا سبحانه وتعالى ويرد دعوة المظلوم بينما انتم في غمرتكم تعمهون ...
ومن المسئول عن كل ذلك اليس راعي الامة وهو الرئيس عمر حسن احمد البشير
4:- الامن :- وهنا علي ان اعرفك ان الحاكم عليه ان يوفر الامن والامان للمواطن وذلك مباشرة بعد لقمة العيش فالحق سبحانه وتعالى يقول (الذي اطعمهم من جوع وامنهم من خوف) صدق الله العظيم والامن هنا يستدعي ان يكون الحاكم عادلا والعدل هو ان يعدل مع نفسه ثم رعيته فهل يا ترى رأينا شيئا مثل هذا في عهد راعي الامة العميد عمر حسن ....!!! نعم ربما رأيتم هذا انتم ولكن لا احد سواكم رأي هذا فرؤيتكم تستند الى ان ميزانية الامن هي 70% من ميزانية الدولة وهذا لعمري مال ضخم لتوفير الامان للدولة التي امتلآت كروش اصحابها به وصار الامان هو البطش بكل من خالفكم الرأي ثم تدعون وبسرعة البرق بواسطة اعلامكم اللاهف انكم كنتم الضحايا ومن ثم تشحذون سيوف الانتقام وتغرسوها في احشاء كل برئ على اساس انه المعتدي وعلى العاملين بأجهزتكم ان يحضروا الضحية تلو الضحية ......... اي ضحية عابرة في الطريق ... فالضحك ممنوع في الشوارع لانها حرمات الانقاذ والنقد هو عيب الشوم لكن من يقوله واللي عايز ينتقد يكلم ناس المؤتمر الوطني قالديمقراطيه كدة كلمنا ونحنا برانا نسمعك وبعدين نوديك الى اربعين داهية فقط يعني ما ستين
والشوارع امنة تماما فالجريمة منتشرة على قفا من يشيل واللي عاوز نديه شوية منها ولايخلو يوم من دستة اطفال لقطاء تتكرمون انتم بكل شرف وامانة الى ارسالهم الى ديار اللقطاء ودي ميزانية جديدة لكي يأخذ منها المدير ليفسح اولاده بالخارج والقسمة تتواصل وسط الموظفين وكلها من قوت مخصص للقطاء الذين جاءوا نتيجة لسياسة امنية تقتل الابرياء وتنتج اللقطاء واللقطاء يؤمنون الراحة للاعضاء فقط .... حتى اللقطاء يموتون جوعا او يباعون لدول واناس اخر وكل هذا مسئول عنه راعي الامة يا عبد اللطيف ان كان هذا اسمك الحقيقي
والطامة الكبرى ياعبد اللطيف ان العالم بأجمعه يعلم ويعرف ويدري بكل نفس ذاقت الموت بسببكم ولكن لآمر ما يغضون البصر ويوما ما سياتي كشف الحساب لنعلم ان بشار الاسد ما هو الاتلميذ في رياض الاطفال مقارنة بدراساتكم العليا في مجال القتل والسحل والارهاب وقتل الروح المعنوية وقتل شخصيات الناس وهم احياء وجلد النساء واغتصاب الحرائر.
اخر سؤال لعبد اللطيف يسألني ان كان البشير هو الذي حارب الثوار ام ان الثوار هم الذيين حملوا السلاح واعتدوا على الدولة وكأنه يريد ان يقول انهم الفئة الباغية .... الا انتم يا عبد اللطيف .... اتنم ... وبل انتم هم الفئة الباغية التي حملت السلاح في ليلة 30 يونيو1998 وبغيتم على الشعب السوداني واستوليتم على السلطة وقضت على شعب كان يسعى لبسط نظام يرضي الجميع وهو بعيوبه وحسناته خير ملايين المرات مما فعلتموه من تدير وتقطيع وهدم لبلاد كنا نفخر بها فصرنا نخجل ان نقول اننا نتنمي اليها .
والحق ابلج والباطل لجلج
وسنواصل وان عدتم عدنا
هاشم ابورنات


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1506

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#455075 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2012 03:31 PM
ردك فى الصميم يا اخ هاشم وليعلم الجميع ان رب العباد يمهل ولا يهمل ولا يرضى الظلم!!!بعدين انت جبتها من الآخر يا هاشم وهو ان الذى بدأ بجريمة محاربة الدولة الشرعية هى الجبهة الاسلاموية لانها حملت السلاح ضد حكومة منتخبة شرعيا ومهما كانت اخطاء هذه الحكومة او سوء اداؤها فلا يجب ان تغير بقوة السلاح وهذه جريمة كبرى يعاقب عليها القانون وليس جريمة من يحارب اللص الذى سطا على الدولة بالسلاح!!! ناس الانقاذ مجرمين وحرامية سرقوا الحكم بالقوة وعايزين كمان يجرموا من يحاربهم؟؟؟والله دى قوة عين وقلة ادب!!!! بعدين ما تنسوا ان الانقاذ حرمت الشعب السودانى من حل مشكلة الحكم once and foreall من خلال اتفاقية المبادىء بتاعة الميرغنى قرنق والتى وافق عليها كل السودانيين عدا الجبهة الاسلاموية وكان المؤتمر القومى الدستورى مزمع اقامته فى سبتمبر 1989 لو لا انقلاب الانقاذ المشؤوم!!!!!


#454496 [badar]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2012 09:00 PM
سلمت اخى الكريم لقد افحمت اذ خاطبت حيا ولكن لا ضمير لمن تخاطب...على كل وللتلطيف احكى لك قصة قريبى الذى تخرج فى كلية الشرطة 1989 وكان البشير هو رعى حفل التخريج وكان برلوم فى الحكم..المهم ورد اسم ذلك الخريج من ضمن المحاليين للصالح العام فى العام 1990 يعنى ما كمل سنة وما لحق اتكشف عشان يحكموا عليه..قابلت والده وكان هو ايضا من المحالين للصالح العام لكنه ذو خبرة فى مجاله وهو محاسبة التكاليف يعنى ممكن يباصر اموره لمن ربنا يعدلها ولم اساله عن ما سيفعل هو بل سألته عن ابنه. فرد ساخرا : يعنى زى دا يعمل شنو ؟؟ الا يفتح نقطة بوليس خاصة..قصة فيها كثيرا من الاشارات زاهديها لمن كتب لك


هاشم ابورنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة