المقالات
منوعات
هيثم مصطفى جمالٌ لا يتخلفُ عليه ذوقان ...
هيثم مصطفى جمالٌ لا يتخلفُ عليه ذوقان ...
08-27-2012 12:53 PM

هيثم مصطفى جمالٌ لا يتخلفُ عليه ذوقان ...

عروة علي موسى
[email protected]

أيُّها الهيثمُ قفْ .. نضحكُ على هذا المآل
هِلالُنا ضاع فلم نحزن ..
ولكنّا غرقنا في الجدال
عند فقدان التعقُلِ!
لا تلوموا هيثمَ
حين رفض السير في دربٍ للصف مال
فعلى تاريخه يلعبُ الآنَ أقزامٌ صغار !
كلهم في ساعة الشدّة .. ( أشباه رجال ) !
لا تلوموه
فكلُ الصفِ أمسى خارجَ الصفِ
وكلُ الوعودِ قصورٌ من رمال
لا تلوموه
فقد كان فدائياً .. أفلا تعلمون!!
حين رفض بيع الوهم .. في دكاكين ( التسيير ) وقال
هو منذ البدء ألقى حبه فوق الهلال
هو هيثمٌ ـ أنشودة الجماهير ـ فلا تندهشوا
لو أن جمهوره تمادى في التناسي
لكنا نحن بالدهشة أولى من سوانا
فهيثمُنا
حمل راية التوحيد
و( ومجلس الغفلة) باعَ التاريخَ بأفعال العيال
ولدى جمهوره حط هيثمنا الرحال
ثم ألقى الآية الكبرى
علامةً للتأفف .. من بؤسِ المقال!
أفلح الهيثمُ
فها نحن ( بعرضتنا ) نرابطُ من أجله
ومن تاريخنا نعتصر التجارب للقتال
أيها الهيثمُ وصحبه الرجال
لماذا يهدرون الوقت في قيلٍ وقالْ؟
نحن في هلالنا ـ هذه الأيام ـ أسرى على أية حال
يستوي الكبش لديهم و( الغزال )
أيها الهيثمُ وصحبه الرجال
لا تنادوا ( مجلساً ) ولد عاجزاً ، فالكل أشباه رجال
وهواةٌ أتقنوا اللعب على شتى المصالح والحبالْ.
يتبارون بفنِّ الاحتيالْ
كلهم سوف يقولون له : بعداً ...
ولكن .. بعد أن ترتجفُ قلوبهم من غضبة أبناء الهلال
سيقولون: تعال
وكفى الله ( مجلس الغفلة ) القتال!
أنا لا أحب الهيثم فحسب
ولكن .. صدّقوني :
ذلك الهيثم .. من ذاك الهلال!

عروة علي موسى ،،،




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1575

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#455068 [الكناني]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2012 03:20 PM
اهوا دا الكلام البيخلي هيثم يقل ادبه علي رجال في مقام والده
لكن الاحترام نابع من تربيه وهو ما افتكر تربي وإلا لما تلفظ وأساء شياب
فليذهب من حيث اتي ولا حسرة عليه .. انه آبق


عروة علي موسى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة