المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الأحزاب الشيوعية ..المعارضة ضد مجهول ..!
الأحزاب الشيوعية ..المعارضة ضد مجهول ..!
08-28-2012 12:58 PM

الأحزاب الشيوعية ..المعارضة ضد مجهول ..!

جمال على حسن
[email protected]

على الرغم من قناعتي بان الاحزاب الشيوعية في الوطن العربي وافريقيا تقريبا فارقت جميعها ومنذ وقت طويل الخط الفكري الاستراتيجي لها وتاهت في خضم افكار واطروحات وسلوكيات سياسية متناقضة مع إيديولوجيتها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي تهدف إلى تأسيس مجتمع ثوري اشتراكي خال من الطبقات ومبني على الملكية المشتركة لوسائل الإنتاج ونظرية كارل ماركس بتحويل المجتمع الرأسمالي الى مجتمع إشتراكي ..برغم هذا الواقع التاريخي لتجارب ونشاطات الاحزاب الشيوعية في هذه المجتمعات العربية والافريقية في الخمسين عاما الماضية إلا ان ثمة شئ ما يجعل الشيوعيون يتراجعون في اللحظات الاخيرة عن اي مسعى للمراجعة الاعترافية الكاملة برغم قيامهم بتحالفات مستمرة مع احزاب دينية واخرى راسمالية بجانب عدم التزام قيادات وكوادر الشيوعين بمظاهر الدعوة للنظرية الاشتراكية على مستوى السلوك الخاص نفسه فقد تفاجات ذات مرة وانا في زيارة لاحد قيادات الحزب الشيوعي في السودان انه يعيش في فيلا فخيمة ومترفة جدا ..قلت عن ماذا سيحدثني هذا القيادي الاشتراكي في حواري معه..هل اتوقع منه حديثا حول افكار ماركس وانجلز عن الخلل حسب اعتقادهم في تطبيق العدالة بين ما يجنيه العامل من عائد متمثل في راتبه المقطوع وبين الربح الفاحش الذي يجنيه أرباب الأعمال..
اكتب هذه الخاطرة بعد مطالعتي لخبر في صحيفة الحرة امس حول دعوة الحزب الشيوعي في جنوب السودان للتظاهر ضد نظام سلفاكير ..
قلت حقا الشيوعية في اوطاننا صارت مصطلحا مطابقا لمصطلح المعارضة ..ولايكاد يوجد او يولد حزب شيوعي في افريقيا الا وهو مزود باسنان المعارضة ضد كل شئ موجود ..
وكأن الشيوعيين اصحاب منهج معارض ضد خصم مجهول ..
لانه ومهما كانت افكار ومسارات سلفاكير وبقية قيادات الحركة الشعبية فانهم في نهاية الامر بمقياس التصنيف اليساري يتجولون في فضاءات المهد القديم للحركة الشعبية المهد الماركسي الذي ربما تم التراجع نسبيا عنه لاغراض براغماتية تتعلق بالدعم الموجود والمنتظر من الغرب الراسمالي ليس بمبدا القناعة بالنظرية الراسمالية اوغيرها ولكن بفهم انتهازي واعي جدا وربما بسبب الرغبة في الحصول على مكاسب شخصية لبعض قيادات الحركة الشعبية
اعتقد ان الاحزاب الشيوعية في السودان وجنوب السودان تحتاج لعصف عنيف ومراجعة دقيقة للمسار قبل ان تقبر بتراب الزوال نهائيا من خارطة الفكر والسياسة ..




تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1155

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#457124 [كمال أبو القاسم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2012 06:32 AM
يا جماعة الزول دا بقا صحفي كيف
طيب يا أخي أمشى زور (سعودى دراج) في ديوم بحرى....ولا (جعفر بكري ) في السجانة....ولا (على عسيلات) الطافش في بيوت أهلو في العيلفون!!!
يا خي خليك (جميل ) يا جمال ...إنت دقست ولا شنو يعنى نطلع ليك (الرفيق دا ) من بيتو....ونجيبو عندنا في (ديم برتى ) بالإيجار....وبعد داك تمشى تذاكر شوية في (مطلوبات ) العدالة الإجتماعية ومناهج أهل اليسار ومدارسهم الإشتراكية المختلفة في تناول التشكيلات الإجتماعية والطبقية وعلاقات الإنتاج الناشئة ومدى (نيلها حقوقها والإستمتاع بها) ونصيبها في ثروة هذا (المجتمع)....إلخ.

خلونا من الكلام (المجانى بتاع الونسة دا)....الصحافة مسئولية الواحد حقو يكون قدر (اللقب المهنى الشايلو دا ) حتى لو كان أوانطة....أظن مرة إكتشفت السلطات طبيب عامل ومعاهو (سادسة إبتدائى مش سادسة طب ) في مستشفى عطبرة ....زملاء (الطبيب الأوانطة ومن زاملوه في العمل ) قالوا إنو كان مقنع ومجتهد....وخسارة يفقدو مستشفى عطبرة في زمن ...(من أين أتى هؤلاء؟؟!!)

يعنى ياجمال (الحزب الشيوعى السودانى دا )فيهوا أعضاء تجار ورأسمالية (تسعى للربح وفائض القيمة) أها شن قولك فيهم....ما رأيك دام فضلك؟؟ إيش يعمل ليهم الحزب نورن كدا نور الله قلبك..يا...ياجمال!


#456121 [hamed]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2012 11:08 PM
دار الزمن ودارت الأيام ... وتمنى أهل الزمان بعودة الماضي ... جاء الإشتراكية المارسية لإزالة الفاشية والبرجوازية ... وبعد إزالة الفاشية والبرجوازية الطبقية ... جاء الرأس مالية فوضعت هدف إزالة الإشتراكية ... وتحقق لها ذلك ... والآن سوف تدور الدائرة على الرأس مالية لتعود لنا الإشتراكية ... لتزيل ما خلفته الرأس مالية من فقر وجوع وشتات ...


#455961 [بدر]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2012 05:38 PM
ياجمال انامن زمان قايلك منهم ,, طلع شبه ساى ,, حاجة غريبه !!


#455928 [Ghazy]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2012 05:02 PM
الشيوعيه سقطت عمليا بنهاية الاتحاد السوفيتى كنظام سياسى اقتصادى اجتماعى وتبقى منها الجانب الالحادى والذى لايعتنقه الشيوعيون فقط اما شيوعيو السودان فهم فى متاهه منذ نشات حزبهم وفى تناقض مستمر مع الحياة من حولهم قابلت شيوعى ذات مره فاقسم لى براس لينين وتربة ماركس وكان الاتحاد السوفيتى بالنسبة لهم كما الحجاز بالنسبة للمسلمين فلو انهم تبنوا الاشتراكية وتسموا بها لكانت فرصهم فى التاثير على الساحة السياسيه السودانيه اكبر فهم حاليا فقدوا الهدف وغير مستعدين لمراجعة النفس وممارسة النقد الذاتى خصوصا بعد ان تشرزموا ومات زعماؤهم التاريخيون وهوت عروش الشيوعيه فى روسيا واروبا الشرقيه


#455885 [مظلووووووووووووووووممممم]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2012 03:50 PM
( فقد تفاجات ذات مرة وانا في زيارة لاحد قيادات الحزب الشيوعي في السودان انه يعيش في فيلا فخيمة ومترفة جدا ..قلت عن ماذا سيحدثني هذا القيادي الاشتراكي في حواري معه)



جمال علي حســن

كل النقول موسـى نلقاهـو .......... , فقـد كنت اظنك ممن يفهمون أن العدالة الاجتماعية قضية
جماعية و لا تتحقق على المسـتوى الفردي , لكنك طلعت متحامل دون فهـم , هب ان من زرته ترك فلته
وقف أو وهبها لك أنت , ح يمشـي يعيش في كرتون كســلا , قول دا حصل و مشـى هناك تفتكر في دولة
ح تعيشــو , يا أخي خليك معقـول و افهـم الحاجات بوعي


#455869 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2012 03:33 PM
اذا كان جورباتشوف باع الاتحاد السوفيتي السابق للولايات المتحدة وقام بتفكيكه
لصالح الرأسمالية الغربية والآن جورباتشوف هو وزوجته يعيشون بالولايات المتحدة.
فلا عجب أن تتخلى الأحزاب الشيوعية عن مبادئ الاشتراكية .


#455755 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2012 01:13 PM
الاحزاب الشيوعية في الوقت الراهن اصبحت أحزاب رأسمالية تحت الاسم القديم ... يسعون الي الوصول الي الحكم باي وسيلة حتي يطبقوا النظرية الاشتراكية علي الشعب الغلبان
اما علي انفسهم فانهم يعيشون حياة رفاهية مثل المجتمعات الرأسمالية.
كان لي صديق بالجامعة من الظرفاء مررنا علي الكافتيريه ووجدنا أصحابنا من الشيوعيين وإمامهم ما لذ وطاب من الأكل والمشروبات الغازية الامريكية
فكان سؤال صاحبي لي (الجماعة عايزين يجربوا الاشتراكية فينا نحن؟؟؟؟؟)


جمال على حسن
جمال على حسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة