المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هوامش علي دفتر الأحزان في السودان
هوامش علي دفتر الأحزان في السودان
08-30-2012 12:30 PM

هوامش علي دفتر الأحزان في السودان

صلاح الباشا
[email protected]


هوامش علي دفتر الأحزان ... في السودان
كتب صلاح الباشا
في وطني ...
سحائب الأحزان قد تجمعت
سوداودية الألوان .. قد تناسلت
تدفع بتراكم البؤس المعشش في الضلوع
كي يستقر الحزن المفجوع من فجيعتي
*****
في حنايا القلب .. ينتظر
إعلان وفاة أعز ما نحب ومن نحب
وطناً كان بالأمس حلم الجائعين
يأتونه من اقاصي الدنيا
يأملون العيش فيه
*****
مذ كان لقيط القطن جاذبا
لشعوب قارتنا السمراء
وحليج القطن موردا .. للغذاء والكساء
مذ كان في بركات .. بركات هذا الوطن
لثمانين عام خلت
ترفد شعبنا بمدارس العلم
ومشافي العلاج والدواء
****
فالإنجليز .. قد إختاروا بلادنا
فالقطن والنيل ... والخزان في بلادنا
والترعة العظمي ... تروي جزيرتنا
والخيرات والبركات والأنعام تتبختر
والطير ذي الأوان .. في الساحات يتبدل
وننصب الشراك لها
والأطفال ... في الأرياف والبندر
*****
والأفدنة ..
مليونان ... تجودان بالكثير
تجودان بالخير الوفير
قطنا وقمحا .. وفي صيف مطير
والوطن قد عاش السعادة
من خفرائه حتي المدير
حين كان العلم للجميع
والدواء للجميع
والكساء للجميع
والغذاء للجميع
حين لم يكن الفرق بائنا
مابين الوزير والسفير والخفير
****
الآن في بلادي...
تتجمع الخطوب
فالأوباش قد نهشوا جسد الوطن
ويمموا شطر النجوم البعيدة
في كوالا .. والفلبين
وغوانزو .. التي في الصين
ويحلفون في التلفاز باليمين
ألا ّ سرقات في النفط والبنزين
ولا فساد قد أتي من التمكين
كأنهم ورثوها ...
من أجدادهم الأقدمين
ويحلفون بالقرآن وبياسين
بأنهم خيار من في الأرض
فلا فساد عند الطاهرين
****
لكننا .. نظل نجلس القرفصاء
في صلاة الجمعة ..
نشحذ النصر من عنده تعالي
ليهزم الكفار واليهود
وينصرنا علي القوم الفاسدين
المتربصين بالبلاد والعباد الصابرين
لكننا ... نخاف أن نقول
من بيننا .. جيوش الفاسدين
*****
فالويل .. ثم الويل .. لمن يقل بغم
فالصمت أبلغ الردود ... حتي حين
إذن ... لابد للشعوب الكادحين
أن تقتلع حقوقها ...
من مصاصي دمائها
فالنصر دائما ...
لملايين الصامدين
****
[email protected]




تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 976

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#457784 [أبو أيوب]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2012 02:02 AM
العم صلاح الباشا الأستاذ الفنان و الإبن البار لبركات الحنينة لك التحية ورد الله غربة الجميع وتقبل تحيات الوالد د.أحمد


#457607 [عبدالرحمن أحمد المهيدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2012 08:03 PM
أخونا صلاح : كما عهدناك في سطورك دائما هدف وغاية . فيها إبداع نثرا كانت أم شعرا أم بين هذا وذاك . مقالاتك تحمل روح ورؤيا في رجاء وتوسل وآمال سوف تتحقق يوماً ما بإذن الله ووفقنا ووفقكم الله فما نراه وتراه لا يرونه بكل أسف . ولكن وبحكم عمر الزمان فهو أقرب من قريب .


#457392 [الامين حسين]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2012 02:10 PM
السودان بلد عظيم مليئ بالخيرات وأهله اناس بسطاء يعيشون على الكفاف حامدين شاكرين كل مناهم الحرية و لقمة هنية وشوية سعية ومدارس لوليداتهم ومستشفيات للاستشفاء ولكن لم تكن ه1ه الطغمة التى داست على كل شئ تفكر مجرد تفكير فى ان يسعد اهلنا فى السودان ولو اتيحت هذه الفرصة لأى مجمعة ناضجة لجعلت السودان جنة ولكنها دمرت كل شئ اجل دمرت كل شئ.


صلاح الباشا
صلاح الباشا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة