المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
البترول السوداني ... انابيب الأنين
البترول السوداني ... انابيب الأنين
08-30-2012 08:49 PM

البترول السوداني . انابيب الأنين

الزين عثمان

الثلاثون من اغسطس اليوم تمر ثلاث عشر عاما علي تصدير النفط السوداني
والثلاثون من اغسطس يلاحق الثلاثون من يونيو ليلف (عقاله) علي الشعب السوداني
ثلاث عشر عاما علي خروج اول برميل نفط والشعب ما زالت حالته زي (الزفت)
ثلاث عشر عاما ببترولنا ودي النتيجة
حقول النفط تحرق القطن طويلة التيلة والكركدي بقي (ما غرضنا بي) الصمغ العربي لحق فلسطين العربية
الفول السوداني بقي يجينا من غانا
ثلاث عشر عاما وانابيب النفط تقلص مساحات الارض والوطن يبقي منقوص مساحته وناسه
الجاز جات المسكينة تفرح ما لقتلهاش مطرح
وكل الاماكن تطرح الارواح من قائمة السكان فمن لم يموت بحرب البترول مات بالعربات التي تمضي علي زفت الزلط المصنوع من بقايا البترول
ثلاث عشر عام والجاز يشفطه (الجاز) والمواطن (يجر شفاطة) في مستشفيات اهمال دكاترة الغفلة وغياب الدواء
سيدي مك البلد الفيها بترول
تلتاشر سنة عام وراء عام بالصبر الجميل منتظرك انا .
تمخض الانتظار فولد انفصالا ذات الانتظار ولد فسادا وكانت النتيجة
(قصور كافوري وشقة في الطائف وفيلا وين ما عارف ومزرعة السليت) ومعاه جامعة النور التصلوا فيهو براكم
البلد ام بطرول جالون الجاز فيها ب12 جنيه وجنيها ست منه حتي يجيبوا ليك دورار واحد ودوراراتا مدورة في سويسرا وماليزيا الغاز ببيعوا الجهاز يعني ببساطة كدة البترول في دولة المشروع الوداري بقي للعاملين عليه زيو وزي الزكاة .
تلتاشر سنة بترول وانتوا شايلين كوركم للشحدة .
اها زي مافي دولة المشروع الاسلامي في شيخ بقبضوه مع اربع نسوان عديل كدة
في دولة البترول في فصول كرانك وفي دواء بات مافيش وفي معاشيين ما بصرفوا مرتباتهم وفي معلمين معلمين الله من الهللة والدكاترة سافروا ليبيا .
هسة النبي فيكم كان خليتوا البترول دة في واطاته ما كان اخير لينا اقلاها كان جيمس صاحبي لسة قاعد في الفتيحاب .
تلتاشر سنة بترول واطفال السرطان لا يجدون العقار فيستدرون عطفنا وعطف البلد بعبارة(يا بلد انا طفلة)
تلتاشر سنة بترول (والبلف المقفول) يعود باهل الابنوس الي الاستكانة في وجع التاسيس وذات البلف يحمل كل صباح 3500 سوداني الي خارج الحدود
تلتاشر سنة بترول وكل يوم تنهض عمارة جديدة لاهل السلطة فوق اشلاء الشعب
تلتاشر سنة بترول وكل يوم تراق الدماء بفعل المأجورين باموال السلطة والمكوك يطبقون نظرية النفط مقابل الدماء والغاز في مقابل الغاز المسيل للدموع .
تلتاشر سنة بترول كانت كافية لايقاف مصانع النسيج وتعليب الاحزان بدل الفاكهة وحلب الشعب بالجبايات بدلا عن البان بابنوسة
تلتاشر سنة بترول وحكومتنا ترفع رايات التنمية بالزفت وهي تنادي قروش البترول فاتت الزلط وقروش الضرائب للزلط وقروش الزكاة للزلط انتوا منو القاليكم انه الغبار ازمة في البلد ؟
تلتاشر سنة بترول ولا نمنا غطانا العشم ولا صحينا عاجبنا الصباح البدا بنقة في قفة الملاح في الفرج القريب الجاء وما وصل وزي الحال دة لا كان لا حصل .
اقوليكم حاجة حرقتوا جازنا شيلوا انابيبكم واتفكفكوا
اناي الشاهقة
هو الوطن ان حرق جازنا هو الوطن ان قصر اعمارنا هو الوطن ان اغتال احلامنا هو الوطن ان دارنا هو الوطن وان ابانا برضوا يظل ابونا الوطن هذا الصباح انابيب عشقي لا تنضب ولا تغلق في مسارها اليك ابقي انت والحلم في ذات المحطة التي نخطوا في اتجاهها حتما سنصل الشمس البعيدة ويبقي فرحنا عيدا
رئيس التمرير المكلف
وما زالت انابيب قلمك تمتلئ بالكذب ضخها الان فلم يعد هناك الكثير
هذه الصحف كانابيب النفط الواصل بين الشمال والجنوب مليانة هواء ساكت فلا تضيعوا جنيهاتكم واجمعوها لغاز الطبخ المستورد ف بلدنا ام بترول


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1251

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#457657 [yasso]
4.07/5 (5 صوت)

08-30-2012 09:57 PM
* اي نوع من الشعر هذا ايها الزين ؟


الزين عثمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة