المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ابناء المغتربين , فلذات أكباد الوطن
ابناء المغتربين , فلذات أكباد الوطن
09-01-2012 03:38 PM

ابناء المغتربين , فلذات أكباد الوطن

صدقي البخيت
[email protected]


حكايا


اذارأيت الرزق ضاق ببلدة وخشيت فيها أن يضيق المكسب
أرحل فأرض الله واسعة الفضا طولا وعرضا شرقـها والمغـرب


الاغتراب هو ذاك الشعور الذي يخرجك قسرا من محيطاتك المهعودة فيقذف بك بعيدا لتصطادك رياح الحنين فتتلاعب بك متلذذة على هواها بعيدا عن (كنترولك ) وأنت لاتكاد تستوعب ما يجري حولك سيما في الاشهر الأولى وما ان تحاول السيطرة على ما يدور في محيطك الا وتجد نفسك في قلب أمواج الذكريات فتتقاذفك يمنة ويسرى وانت في بداية حنينك وبداية تطلعاتك فتتراءى لك صور الوطن بكل جماله وابداعه , وروعته ...حينها فقط تستيقظ ثم تباشر في الغوص حالما بالعودة غانما بما يجعل القادم من الايام أكثر أمنا وطمأنينة وتأمينا .

وحين تشرع في أعمالك التي يفترض ان من شأنها نقلك محمولا الى مارسمته من طموحات واماني , يبدأ الحنين في التلاشي رويدا رويدا
فيحركه الشوق وتدفعه الذكريات , بيد أن الاعمال استحوذت على كل الوقت وجل المجهود .والسنين تمضي والعمر يجري والشعر الابيض يفرض سيطرته هناك على فروات الرؤوس اولا بأول , كل هذا والمسئوليات تتضاعف والابناء يقفزون من فصل دراسي الى الذي يليه وانت (مكانك راوح) لم تصل الى ربع الطموح الذي حلمت به في غوصك بين الامواج .

هذه هي الغربة التي طالما سعينا لها ,وتبقى دون شك أفضل من الذلة والمهانة في ارض الوطن , وما يتعجب له المرء فعلا , ان الاهل والاحباب داخل أسوار الوطن (المضمحل )مافتئوا يتخيلون ان المتغرب ينعم بهانئ العيش ورغد الحياة ورفاهيتها , بل ومازالت سهام اللوم والعتاب تتصيد الاحبة المغتربين حال تقصيرهم في جلب الهدايا او في كيفية اختيارها , او حتى في قيمتها المادية ( هسي دة توب يجيبو مغترب )


ولعل المعضلة التي باتت تؤرق الاباء في غربتهم هي بلوغ الابناء سن الزواج سيما الفتيات , الوالد يتلظى بين أمرين (أحلاهما مر) فأي أب أينما كانت اقامته يسعى لتسليم ابنته الى من يحفظها ويحافظ عليها ويصون عزتها وكرامتها غير انه يعي ويعلم صعوبة هذا المنال في الغربة فالشباب المتواجدين خارج الديار جلهم وضع نقاط كلماته على الاحرف قبل ان يهاجر فذاك خطب بنت عمه وهذا تحدث في امر ابنة الجيران ..وهكذا . ورغم ايمان اولياء امور بناتنا بالقسمة والنصيب الا ان هذا الامر يشغل تفكير أغلبهم حقا, وفي ذات الوقت لايستطيع العودة دون ان يحقق ولو قدرا يسيرا مما يتيح لاسرته عيشا كريما يستغني به عما سوا المولى جلت قدرته .

أسال الله ان يحصن ابناءنا وبناتنا , ويمن عليهم بازواج صالحين وزوجات صالحات هو مولى ذلك والقادر عليه


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1664

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#459472 [faten ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2012 02:29 PM
هذا الكلام له ابعاد والفتاة تكون مرغوبة في عمر معين وبعدها تدخل مرحلة البيات العنوسي
المظلم فيا اخي المغترب ريالاتك ودولاراتك وعماراتك لن تسعد ابنتك اذا فاتها قطار الزواج ومهما عاشت مدلله ستشعر بالنقص اذا لم تتزوج فلا تظلموا بناتكم والزواج صحيح قسمة ونصيب ولكن بالمنطق
كده اذا لم تتوفر لها فرص ان تلتقي وتختلط بالناس وتعرفهم ويعرفونها كيف تكون القسمة اتقوا
الله في بناتكم


#458942 [Alczeeky]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2012 09:56 PM
طبعا الموضوع دا معقد تعقيد شديد خالص ولكنه لاينطبق علئ الزواج وحده وانما علي كل خيارات المغترب الاخري فالاختيار دائما صعب لان المغترب في راي وخاصه الذين طال اغتربهم تتنازعه روح الحنين الي موطنه الذي شب به وحاضره الذي يحياه مع اناس لايشاركونه نفس عبق الحنين الئ ذلك الموطن وهنا تكون المعضله في الاختيار. ولذلك اري ان موضوع الزواج وليس في كل الاحوال في غايه التعقيد.


#458890 [ابو رغد]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2012 08:09 PM
الاخ الكرم كاتب المقال الموضوع جدير بالاهتمام فعلا مشكلة تؤرق المغتربين وخاصة البنات امكن لان فرص الاولاد افضل فى البحث عن بنت الحلال


#458854 [شهاب ثاقب]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2012 06:50 PM
ياأخي المسألة ليست بهذا الحجم وياليتك كنت هنا في الرياض في العيد كان عرفت أن الزواج قسمة ونصيب ثانيا عدد كبير من بنات الداخل عوانس ثالثا هناك جزء من المغتربين البنات تعلموا في السودان أو خارجة ومعهم شهادات تمام مما يجعلها مرغوبة رابعا إدرك بعض المغتربين الحال والآن هناك زواج عكس الساعة كثيرات تزوجوا وتركوا الغربة ليعيشوا مع الزوج في السودان وفي الختام لك كل الود والتحية وأقول الزواج قسمة ونصيب


#458820 [fax]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2012 06:00 PM
يا أخي بنات المغتربين عايزات طلبات وشروط مثل السعوديات خاصة في الشقة وأثاث غرفة النوم ,, وعايزات ذهب ومش عايزات يرجعن السودان أبداً , كانت عندي محاولة لكني تراجعت عنها وتزوجت من السودان الحمد لله .............. حقيقة زواج المغتربة مكلف أنا أعرف أشخاص تزوجوا وهلكوا بالأموال الكثيرة بل وندموا علي الزواج منهن ..... وخلال هذه الأيام أعرف شخص ينوي الزواج من إحدي الأسر المغتربة وصرف ما اكتنزه سنوات لكنه لم يصل الحد الأدني من الشروط المطلوبة منه و دخل في ديون شرق وغرب ولم يصل بعد مرحلة الدخلة... أخير ليكم بنات الحارة هناك المغبرات بالكتاحة فهن الأفضل لكم للعيش معكم من دون ضجيج وطلبات كثيرة . هل من مثني علي رأي هذا؟؟؟


ردود على fax
Sudan [faten ahmed] 09-02-2012 02:21 PM
كلام في المليان

Saudi Arabia [OSAMA] 09-02-2012 04:04 AM
هذا عين الحقيقة لا يرغبن بالعيش في الوطن والوطن كان بالنسبة لهن مرحلة سواء مرحلة دراسية او اجازة وهن قد تشوهن بالنمط الثقافي السائد علي المجتمعات المستضيفة فلا يرغبن باقل منة وكان الوطن دائما ناقصا ومقصرا اليس كذلك؟


صدقي البخيت
صدقي البخيت

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة