المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ازمات السودان من المسؤل وسيناريوهات الحل
ازمات السودان من المسؤل وسيناريوهات الحل
09-04-2012 11:36 AM

ازمات السودان من المسؤل وسيناريوهات الحل

محمدعلى تورشين
[email protected]

(1)
منذ ان نال السودان استقلاله ظل يعانى من الاضطرابات السياسية والامنية والعسكرية وفشلت الحركة الوطنية فى وضع دستور دائم متفق عليه كان ذلك اس الازمات التى عاشها الشعب السودانى كان الفكر الاستراتيجى للحركة الوطنية قاصرا حيث كانت تعمل من اجل تحقيق الاستقلال دون النظر الى مابعد الاستقلال والاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية ويعتبر غياب الدستور اساس ازمات السودان .
بالاضافة الى ازمة الدستور نجد ان غياب الديمقراطية داخل الاحزاب السياسية واشكاليات التركبية البنيوية حيث نجد ان الاحزاب تسيطر عليها اسر اومجموعة معينة والاستقطاب يكون على اساس طائفى او عرقى او دينى الامر الذى اثر على شكل العملية السياسية وتباعدة المساحات بين مكونات المجتمع السياسي وظهر ذلك جليا فى الفترة الديمقراطية فترات الائتلافات وبرزت المناكفات بصورة واضحة الامر الذى يجعلنلى اقول ان النظام البرلمانى غير صالحا فى السودان لان الاحزاب لم تصل مرحلة الوعى والتكامل السياسى من اجل تحقيق مصلحة الوطن .
الازمة الاخرة تتمثل فى الشعب السودانى نفسه نجد ان الشعوب لديهم دور فى نشر ثقافة الديمقراطية والتوعية باهمية الديمقراطية كوسيلة للتداول السلمى للسلطة وترجيح الخيار الافضل بغض النظر عن الانتماءات الدنية او الثقافية والاجتماعية او العرقية الان المواطن السودانى ظل يروج للامثال لااساس لها من الصحة مثل جنا بتعرفوا ولا جنا مابتعرفوا ؟ الناس ديل شبعوا ؟ وغيرها من الغرافات التى لاتمثل الحقيقة او المعرفة العلمية باى حال من الاحوال .
(2)
تجارب الحكومات الديمقراطية نجد ان الحكومة الديمقراطية الاولى استطاع تحقيق اهدافها او برنامجه الانتخابى والاخفاق فى بعض الجوانب وتمت سودنة الوطائف بنجاح لكن الاخفاق ابعاد الاخوة الجنوبين الامر الذى ادى الى تعميق الفجوة بين الشمال والجنوب واندلاع التمردات والصراعات . والهدف الثانى الجلاء اوالاستقلال .
والخطاء الثانى دخول العسكر المسرح السياسى واستلام السلطة من قبل عبدالله خليل على العموم نجد ان الفترات الديمقراطية تتميزة بالمناكفات وعدم استقرار الحكومات التجارب العسكرية كانت جمعيها حكومات قمعية بوليسة صادرات الحريات العامة للشعب السودانى ام نميرى فقد شهد السودان فى عهد اضطرابات سياسية وامنية انقلاب 1971واتفاقية اديس ابابا وهجوم المرتزقة 1976وانقلاب حسن حسين وقوانيين سبتمبر للشريعة الاسلامية الامر الذى ادى الى تمرد 1983.ام الانقاذ تحتاج الى مقالا خاصا بالاضافة سيناريوهات الحل........................


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 926

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#460958 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2012 02:58 PM
الديمقراطية لازم تكون فيها مناكفات والسودانيين ما عندهم صبر عايزين الديمقراطية تكون زى الغرب وفى خلال ثلاثة سنوات فقط وده اصلا ما ممكن اطول فترة لحكومة ديمقراطية منتخبة كانت ثلاثة سنين وسبعة شهور من نهاية 1965 الى مايو 1969 (1964 الى1965 حكومة سر الختم الخليفة الانتقالية)!!الديمقراطية لازم تعطى فرصة كافية للممارسة وتصحيح اخطائها ولازم الجيش يبعد من السياسة!!!هسع لو عنك ولد وما نجح فى سنة اولى تقوم تطلعه من المدرسة وتقول الولد ده المدرسة ما بتنفع معاه ولا تخليه يحاول ويحاول لحد ما يبقى كويس وينجح ويستمر فى المدرسة!!!!بعض السودانيين ما عندهم صبر ابدا ويمكن اغلبهم!!!هسع لو ما الانقلابات العسكرية التافهة كان عملنا دستور وحلينا مشكلة الجنوب بالحوار وحدة او انفصال وكان الحكم استقر وبعد داك التنمية البشرية والمادية مش تعمل تنمية مادية بدون استقرار دستورى وسياسى يبقى زى الكانك بتشطب فى البيت قبل ما تبنى الاساس!!!!!السودانيين اتاثروا بناس عبد الناصر والقوميين والبعثيين بشوية بناء اقتصادى ما انجز غير الفقر وجيوش واناشيد ما حررت ارض ولا حفظت عرض!!(اسرائيل فى ستة يوم عملت العملته وامريكا فى اقل من شهر دخلت بلد النشامى (بغداد) والجيش السورى الآن يقاتل بشراسة داخل المدن السورية والجيش السودانى من الاستقلال ما عنده حرب غير فى الجنوب وهمشكوريب والان فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق!!الديمقراطية بى سجم رمادها افضل مليون مرة من الانظمة العسكرية او الشمولية ودى ما بيتغالطوا فيها اتنين بيعرفوا شوية سياسة!!!!


ردود على مدحت عروة
Sudan [مواطن] 09-05-2012 12:48 AM
أمريكا دخلت العراق في أقل من شهر ولكنها خرجت بعد ثماني سنوات مهزومة وسحب أوباما
جيشه سرا من العراق بعد أن أذاقه نشامى العراق طعم الموت الزؤام ... العبرة
بالخواتيم ... قال الراحل صدام حسين :( تشتطيع أمريكا أن تدمر العراق ولكنها
لن تستطيع الامساك بالأرض ).


محمدعلى تورشين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة