المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الفساد فى الطيران المدنى
الفساد فى الطيران المدنى
09-05-2012 03:11 PM

الفساد فى الطيران المدنى

ابوبكر جعفر أحمد عبدالكريم
[email protected]


الأخ عبدالغفار المهدى

تحية طيبة

كنت قد أخذت عهدا على نفسى بان أطوى والى الأبد صفحة عهدى بالطيران المدنى أوحتى ما يدور فيه من بعدى واعتبرها كأن لم تكن وذلك نأئيا عن مكائد وصراعات وافتراءت شملت للأسف حتى مسئولين بالدولة . وأصدقك القول إننى توقفت حتى عن قراءة الصحف ومتابعة القنوات الرسمية حتى لا أعكر صفوها (نفسى) بافتراءات جديدة فى زمن أضحى التمسك فيه بالقيم النبيلة جريمة بينما يزين الفاسد رأسه بتاج العفة الكاذب .فلقد فوضت أمرى لله مقتنعا بأن الحق لابد أن يبين ولو بعد حين.

ما أجبرنى على الخروج عن صمتى ودفعنى للتعليق على ما جاء فى مقالكم عن الفساد بهيئة الطيران المدنى -الجزء (1)- وتحديدا الجزئية التى تناولتم فيها فترة ادارتى للطيران المدنى ووصفتموها بأصل الداء استنادا على ما سميتموها (مصادر أصلية) داخل الهيئة أو كما )سمعتموها( ممن وصفتموهم بالشرفاء !!

سامحك الله هلا تحريت وراجعت وتأكدت من صدق هذه المعلومات (المسموعة)أولا ثم من مصداقية وأمانة هؤلاء (الشرفاء) حتى لا تؤخذ بجريرة آخرين فيما إفتروه!! واتحداهم أن يأتوا بمستند واحد فقط لأى فساد لى طوال فترتى بإدارة الطيران المدنى (24 أبريل 2002 حتى 10 يونيو 2008) أو حتى بالقوات الجوية !! ثم (ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون ليوم عظيم . يوم يقوم الناس لرب العالمين). حقيقة ذهلت وأنت تسطر أو تردد ببساطة مثل هذه الاتهامات السخيفة فى حقى فقط لأن البعض قد همس بها اليك !! وقد لفت نظرى أحدهم الى مقالاتك عن العدل والفساد فى القضاء ثم أراك تصدر حكما متعجلا لم تتوفر فيه حتى أبسط اركان العدالة.

اولا عن فتح مكتب بالخارج لتحصيل الايرادات من الطائرات العابرة فلم يكن لى شرف إتخاذ هذه الخطوة الهامة أو تنفيذها كما أشرتم فقد سبقنى هذا الاجراء بعدة سنوات واستمر فى عهدى ولا أظن عاقلا سيوقفه .فالمكتب لا يستلم أى إيرادات بل ينحصر دوره فى المطالبة وحفظ البيانات وملاحقة توريدها مباشرة من الشركات و بمقابل لم يتعدى 3% (وليس 15%) وهو إجراء مصدق من بنك السودان ووزارة المالية وقد ساهم فى تحقيق نسب عالية من التحصيل ثم إن كل الاجراءات الداخلية تمر عبر إدارات النقل الجوى والملاحة الجوية والادارة المالية وغيرها قبل أن يستلمها الصادق الشامى (المدير المالى الاسبق بالهيئة) أى أن المعلومات تبدأ دورتها من الهيئة وتنتهى بها.ويقى الاهم أن الإجراء بإيجابياته وسلبياته لم يصدر عنى كما زعمت. أما الحسابات السرية المزعومة والشركات المنتقاة (12 شركة) فهذا أكبر دليل على سذاجة من (نمّ ) اليك بها ولو كلفت نفسك وتحريت لوجدت الحساب تم فتحه فى نفس البنك (وبتصديق أيضا) كضمان ل Credit Line من البنك بمبلغ 5 مليون دولار متجددة لانشاء مركز الملاحة الجوية بضمان إيرادات هذه الشركات. أى بمعنى آخر قرض وبدون فوائد وضمانات إضافية حتى !! ودونك المركز الذى يقف شاهدا ويعمل بكفاءة عالية الآن .أما الصرف من هذه الحسابات فبالله عليك هلا راجعت شخصيا او أرسلت من تثق فى مصداقيته الى إدارة النقد الاجنبى بالهيئة ثم مكتب مندوب المراجع العام بها وبوزارة المالية وبديوان المراجع العام لتقف بنفسك على آلية هذا الصرف ومستنداته قبل أن تتبنى الاحكام جزافا.

الوزير جوزيف ملوال الذى أكن له كل التقدير والاحترام لم يشكك يوما فى نزاهتى بل خلافنا كان فى تداخل صلاحيات العمل حسب قانون الطيران المدنى ولوائح مجلس الوزراء وحتى عندما طلب ارسال وفد لمراجعة المكتب والحسابات بسويسرا تم من جانبنا تسهيل كل الاجراءات للوفد بقيادة ممثل للمراجع العام ولم يأتى الوفد بملاحظة واحدة سالبة عن اداء المكتب . وظلت علاقتنا ودية وقد شرفنى بزيارة فى بيتى حتى بعد تحوله من الوزارة.

أنا يا أخى جاهز لأى مواجهة بينى وبين مصادرك هذه وبأى وسيلة يختارونها ولى تجربة مع حكاية المصادر هذه (وأظنها نفس المجموعة فالأسلوب واحد) فقد كانوا وراء حملة صحفية تبنتها احدى الصحف ضدى أبان سقوط طائرة سودانير وزودوها بكمية من المعلومات الكاذبة ولجأت حينها للقضاء وكل هدفى أن يظهر أى منهم فى المحكمة ليثبت معلومة ولو واحدة فقط مما ورطوا الصحيفة فيه ولكنهم وكما هو متوقع كأنما الارض قد إنشقت بهم وقلت لرئيس التحرير حينها لن ترى أى منهم فأنا اعلمهم (مكرين فى الهمس والنميمة مفرين فى المواجهة) .

أنا يا عزيزى طردت (كما تقول) ورأسى مرفوعة وليس لدى ما أخفيه أو استحى منه فلقد أرضعتنا امهاتنا وورثنا عن آبائنا معانى الشرف والفضيلة ولم نتعلمها من الانقاذ أو غيرها ولا شأن لى بما تقوله مصادرك أو يقوله البشير عن (النهب المصلح) فلتبحث مصادرك عن صيد آخر .(وعنت الوجوه للحى القيوم وقد خاب من حمل ظلما)

والله من وراء القصد



لواء مهندس م.

أبوبكر جعفر أحمد عبدالكريم

سيراليون – 2012-09-05


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1584

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#462801 [عوض الكريم - السعودية]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2012 02:46 AM
كما عهدناك يا ابن المكارم


#462785 [واحد مفصول]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2012 01:57 AM
نرجو من حمامة المسجد ان يحدثنا عن مستشاره الالماني ومافعله باموال الطيران المدني التي نهبها ك كوميشنات فقط دع عن الباقي وكيف كان يدير الهيئة وكيف كان يخيف الكل؟؟


#462756 [مهند محمد عثمان الزين]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2012 12:47 AM
السيد اللواء ابوبكر حعفر
لقد عرفناك منذ ان كنت قائد ثاني القوات الجوية السودانية ، وعرفنا عنك كل الصفات المرتبطة بالشرف والنزاهة و المهنية العالية ، وهي ما تبعثر في زمن استرخصت فية الزمم ، وبيعت بعدد من الشقق والفيلات هنا وهناك .
كما عرفنا من من عملوا معك خلال توليكم ادارة الطيران المدني ، انكم كنتم مثال للشرف والامانه ، ولم تخنعوا وتنهاروا وراء الثراء الحرام ، و بيع الوطن لتكسبوا اموالا حسبنا انها وبالا عليكم وعلي ابنائكم من بعدكم ( كل مال نبت من سحت فالنار اولي به ).
فاليعلم الاخ عبد الغفار المهدي ، بان في وطني كل من يقف صدا منيعا امام الارتزاق و الكسب الغير مشروع ، ويراعي الله في ما اوكل اليه من عمل ، اصبح من السابحين عكس التيار ، ومن الغير مرغوب في وجودهم لكثرة المتضررين من شاكلته ، وهذا ما لحق بالسيد اللواء ابوبكر جعفر ،.
فالتعلم اايها القارئ كما يعلم كل من له علاقه بالطيران المدني في عهده ، بان السيد ابوبكر جعفر قد قدم استقالته عدة مرات قبل حادثة سودانير او حادثة اليوشنن 76، والتي سقطت بالقرب من الساحة الخضراء ، ولكن استقالته كانت تقابل بالرفض .
تحياتي لك سعادة اللواء م. ابوبكر جعفر ، و نتمني ان نري من امثالك و اخلاقك و نزاهتك ، في من يولون علي المرافق الحكومية ، ويبددون اموالنا يمنة ويسري للصالح الخاص ( الرجاء مراجعة المقال المنشور عن الفساد الحالي لما يعرف بوليد حداد مستشار الطيران المدني ).
نسال الله ان تكون ايدينا وانفسنا عفيفه عن الثراء الحرام ، وان نخدم وطننا بكل عزة وافتخار ، و ان نترجل مرفوعي الراس كما ترجلتم .*


#462455 [محمد جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2012 02:27 PM
سيدي اللواء م. م.: ابوبكر جعفر...
حفظكم الله ذخرا للوطن...
لا فض الله فاك.. ولانامت اعين الجبناء...من الجهلاء و انصاف المتعلمين... فهم دون القامة و دون التكليف... يصطادون في الماء العكر... بحثا عن شهرة زائفة و بطولة واهمة... و امجاد لا توجد الا في اخيلتهم المريضة..
نشهد لك... و انت ممن يشهد لك اصلك قبل تاريخك... بانك كنت عفيف اليد... طاهر اللسان... نقي السريرة.. واسع البال في حكمة...راقي الفهم ... عالما في مجالك.. من انسب مدراء الطيران كفاءة وخبرة.. و لكنه زمن المهازل...


#462033 [MOHAMED]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2012 12:38 AM
اولا كل من يتقلد منصب عام مٌعرض للاتهام حتي يثبت نزاهته ومع احترامي يا ابوعمر كسير التلج كيف طيب وبعدين حكاية حمامة مسجد دي مامقياس للنزاهة لاننا شايفين حمام المساجد عاملة شنو وبتقوقي كيف


#461975 [عباس إبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2012 10:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

أين نحن من هذه الأية، الأمر هنا للمؤمنين، للتباين والتفحيص، قبل كل شئ، فمن يجد الإيمان في نفسه فعليه تقوي الله قبل كل شئ،
نشر غسيل والسلام،


كلنا نعلم من الحقائق الكثير وفي مجالات أخري، وما دام هنالك لا قضاء و لا عدالة ، فحسبنا الله في كل مفسد هالك بأذن الله


#461906 [ابو عمر]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2012 08:05 PM
احبائى
لقد تعاملت مع الطيران المدني في فترة اللواء م. أبوبكر جعفر، ونشهد الله ان التعامل معة في تلك الفترة كله
أمانه ونزاهة وأدب جم وأمانة وأخلاق، أقول هذا لأنني عندما قرأت التقرير الاول تألمت وحزنت جداً عندما أساء
الكاتب للباشمهندس أبوبكر،لان هذا الحديث لا يشبه أبوبكر
والدليل علي ذلك نقرأ كثيرا عن الفساد في هذا الموقع، والغالبية من المتهمين عاملين أضغان الحامل طرشاء، ونادرا
مانري مثل أبوبكر يرد عن التهم الموجهة له، وهذا الرد يأتي من رجل واثق من نفسه ومستعد للمواجهة والمحاسبة،
وشاءت المقادير ان أتعرف علي بعض أسرة الباشمهندس أبوبكر، وأقل ما يمكن قوله دى ود بيوت ومتربي من بيت أبوه
وعينه مليانه، ويخاف الله في السر والعلن، فنرجو من كل الأخوة توخى الحذر قبل ان تخطئون في أشخاص أبرياء،
وهنا لا أكتب أسمي كاملا حتي لا يقال ( كسير تلج) كما يقول شباب هذا الزمان.
الاخ أبوبكر
عرفناك رجل حليم وحمامة مسجد فأرجوك ان تعفوعن من أخطأ في حقك، ونسأل الله لك بمضاعفة الأجر
أبو محمد


ابوبكر جعفر أحمد عبدالكريم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة