المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الوزير يشجع هجرة الكوادر الطبية!
الوزير يشجع هجرة الكوادر الطبية!
09-05-2012 11:09 PM

الوزير يشجع هجرة الكوادر الطبية!

د.عبداللطيف محمد سعيد
[email protected]

أعلن وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفسير مأمون حميدة عن تشجيعه لهجرة الكوادر الطبية الى الخارج، مشدداً على وجود فائض عمالة من الأطباء، وقال (ما منزعجين من الهجرة بل نشجع الخطوة).
حديث الاخ وزير الصحة بولاية الخرطوم يعيدنا الى ما وقفنا في مقامه مراراً وتكراراً فقد ذكرنا قبل ايام ان الهجرة فرار من السودان وانها مشكلة واننا سنستيقظ يوماً فلا نجد الدكاترة والاطباء والعمال المهرة وكل الخبرات... كتبنا عن هذه الهجرة حين وصل عدد المهاجرين من اساتذة الجامعات الى الرقم 600 وقلنا انها البداية ولكن احدهم من الذين يجيدون التصريحات وعندما يصرحون يزيفون الحقائق ولا يرمش لهم جفن لانهم اعتادوا على ذلك هذا الشخص وهو مسؤول او هكذا يجب ان يكون قلل من هجرة الاستاذ الجامعي وقال ان هناك من يضحي من اجل الوطن! واليوم نسأله وقد كشف رئيس جهاز المغتربين في السودان أن عدد المواطنين السودانيين الذين يترددون على الجهاز للحصول على تأشيرة خروج للهجرة للعمل بالخارج بعد أن حصلوا على عقود عمل في دول أجنبية وصل إلى رقم غير مسبوق؛ إذ إنهم يستخرجون كل يوم ثلاثة آلاف تأشيرة خروج فيما يشبه الهجرة الجماعية! نسأله هل هذا العدد من غير المضحين؟ وهل سيتوقف نزف الخبرات؟ وهل التصريحات وحدها تكفي؟ نتمنى ان نسمع تصريحاً من هذا المسؤول.
ويبدو اننا سمعنا تصريحاً متعجلاً من مسؤول هو وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفسير مأمون حميدة.
هل يمكن فتح الهجرة لكل الاطباء يا بروف؟
هل العالم يحتاج الى طبيب عمومي او طبيب امتياز او خريج جديد؟
كم عدد الاطباء في السودان؟
كم نسبة الاطباء مقارنة بالمرضى او بعبارة اخرى بعدد السكان؟
هل كل طبيب يصلح لان يكون محاضراً بالجامعات او كليات الطب ام ان هناك صفات معينة ومؤهلات محددة وخبرة جيدة؟
الاخ وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفسير مأمون حميدة هل نفتح الباب للهجرة لكل الاطباء ام نحدد فئة معينة هي التي يسمح لها بالهجرة.
الاخ وزير الصحة بولاية الخرطوم هل الكوادر الطبية متوفرة في السودان؟
كنا نتمنى ان يحتوي حديثك على ارقام لان لغة الارقام لا تكذب.
الاخ وزير الصحة بولاية الخرطوم اذا كان هناك فائض عمالة من الأطباء كما ذكرت فلماذا كل يوم نشاهد افتتاح جامعة او كلية طب؟
الاخ وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفسير مأمون حميدة هل الوضع الان بالستشفيات يدل على توفر الكوادر الطبية؟ واذا كانت الكوادر الطبية متوفرة فلماذا الاستعانة بكوادر اجنبية؟ ويمكنكم زيارة المستشفيات للوقوف على ذلك... ويمكن ايضاً ملاحظة عدد الكوادر التي ذكرتها وعدد المرضى الذين ينتظرون دورهم في الفحص او الغيار او الصور بانواعها.
بعد ذلك نتوقع ان توقف الدراسة في الجامعات لتخصصات معينة مع التوسع في التخصصات التي تعاني من قلة ومما يدل على قلتها تكلفة كشف الاطباء العالية.
اننا نأمل ان تقنن الهجرة وقبل ذلك ان يجزل العطاء للعاملين حتى لا يبحثون عن الهجرة.
والله من وراء القصد





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1483

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#462159 [هبار]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2012 09:29 AM
ننصح الوزير بإغلاق جامعته أولا.إذ لو كان هنالك فائض في الأطباء كما يدعي، فلماذا يتقاضى الوزير آلاف الدولارات سنوياً من ذوي الطلاب كرسوم دراسية في كلية طبه؟ أيسعي لتخريجهم حتى تمتهن اأناث مهنة بيع الشاي في قارعة الطريق، ويمتهن الذكور قيادة الركشة؟ هذا وزير، لا يدري ما يحدث في السودان العميق. فليخرج من ولاية الخرطوم، وليذهب لأقرب مستشفى ولائي آخر. حينهاسيتضح له إن كان هنالك بالفعل تكدس للأطباء كما يدعي!


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة