المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حرام علي الطير من كل جنس
حرام علي الطير من كل جنس
09-08-2012 09:14 AM

حرام علي الطير من كل جنس

محمد بانقا - المملكة البريطانية المتحدة -مدينة شفلد
[email protected]

مقابلة الدكتورة مريم المهدي مع القوى الثورية بكمبالا أثارت حفيظة صقور المؤتمر الوطني السوداني ووصفوها بالمتمردة وقد سبقها السيد نصر الدين الهادي في لقاء القوي الثورية والإنضمام إليها وقد أعلن حزب الأمة وعلي لسان السيد الصادق المهدي بان السيد نصر الدين الهادي كان مفوضاً من الحزب للتفاكر مع القوي الثورية اما إنضمامه للقوي الثورية - إذا حدث - فهو قرار شخصي يستوجب إسقاط عضويته من حزب الأمة ولم يؤكد السيد الصادق المهدي إنضمام السيد نصر الدين الهادي للقوي الثورية من عدمه ، بعدها أعلن مكتب السيد نصر الدين الهادي عن دعمه للقوي الثورية لإسقاط نظام الخرطوم بكل الوسائل بما فيها العسكرية . أما عن مقابلة الدكتورة مريم المهدي مع القوي الثورية فقد أوضح حزب الأمة إن الغرض الرئيسي من هذه المقابلة يتركز في إقناع القوي الثورية بالتخلي عن حمل السلاح والإتجاه نحو الحل السياسي لحل أزمة البلاد وتجنيبها ويلات القتال . حزب الأمة العريق وضع نفسه في تساؤلات عدة وأحاط نفسه بكثير من الضباب وأمسك بالعصا من وسطها وحير أنصاره ومراقبيه .
الطريف أن حكومة الخرطوم أتت بما لم تأت به حكومة من قبلها بفرض وصايتها علي مختلف القوي والأحزاب السودانية واحتكارها للمفاوضات والإتفاقيات والتأكيد بان أي اتفاقية لا تكون الحكومة طرفاً فيها باطلة بل تستهدف الدولة وأمنها إمعاناً في فرض وصايتها ومصادرة حقوق الأخرين ، فهذه الحكومة - الفلتة - لها خاصية تميزها عن حكومات الدنيا حب توقيع الإتفاقيات وعدم تنفيذ حرف واحد علي ما وقعت عليه مستخدمة ماتسميه بفقه الضرورة وفن التوقيع والزوغان ورزق اليوم باليوم وتأخير الربيع العربي ما أمكن أقصد الصيف العربي او كما قل .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 664

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد بانقا
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة