المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
دانيال كودي لم يكن قساً و هذا محض افك و افتراء علي القسوس و المسيحية !
دانيال كودي لم يكن قساً و هذا محض افك و افتراء علي القسوس و المسيحية !
09-09-2012 12:13 PM

دانيال كودي لم يكن قساً و هذا محض افك و افتراء علي القسوس و المسيحية !

ايليا أرومي كوكو
[email protected]

لا يتردد بعض من الغاضبين الحانقين علي الاستاذ دنيال كودي من الصاق كلمة القس بأسمه امعاناً في التعبير الحانق المراد منه النيل و قتل الشخصية .وهذا لعمري امعان في الظلم و الافتراء و الخشامة من نوع اخر علي رجال الدين المسيحي و هو نوع من العنصرية و الحقد او التمييز الديني المغلف بمزاج الاشخاص . قد يكون هذا بقصد او بدونه لكنه في كلا الاحوال مرفوض و غير مبرر ابداً و بالاخص عندما يجئ مثل هذا الامر من الذين يدعون انهم ضد كل صنوف الظلم و اشكال الاضطهاد و التمييز العنصري و الديني . فالمسائل الدينية و كل ما يتعلق بها حساسه يتوجب فيها مراعاة الدقة و التحري عند التناول و التداول .
الاستاذ دانيال كوي لم يكن في أي يوم من الايام قساً و لم يحمل في حياته لقباً دينياً او كنسياً مسيحياً .قد يصح ان الاستاذ دانيال كودي كان معلماً للتربية المسيحيه في بدايات عمله المبكر في التدريس الذي بارح فصوله وسبوراته باكراً دهاليز السياسة . و يصح ايضاً انه تلقي تدريباً متقدماً في تدريس و تعليم منهج التربية المسيحية في المدارس الحكومية ، و قد يصح ان سافر الي ايطاليا او الفاتيكان لهذا الغرض . لكن هذا لا يمنحه لقب القس الذي يلصقة بعض الكتاب في كتاباتهم عن الاستاذ دانيال كودي بغرض او بغير غرض .
ليست ادري شيئاً عن مدي و صحة ارتداد الاستاذ دانيال كودي عن الدين المسيحي و حسب يقيني و معرفتي المتواضعة به اكذب هذا الكلام و القول الغير دقيق حتي اشعار اخر . فقد يكون الاستاذ دانيال كودي منغمس في السياسة حتي أغمس قدميه بعيداً عن الكنسية و المسيحية و هو بالتالي مسيحي يمكن تسميته بالمسيحي الغير ملتزم بأموره الدينية و هذا لا يبرر لأحد تسميته بالمرتدد و القس في آن فما بالكم لا تميزون .
حكي لي اخ حكاية الاستاذ دانيال كودي عندما كان نائباً لوالي ولاية جنوب كردفان ذلك عندما قام بزيارة تفقديه لمدينة ابوجبيهة . لكن ابوجبيهة لم تخرج لأستقباله كوالي بل اخرجت طلابها في مسيرات و مظاهرات مضادة وهادرة تندد به غير مرحبة و هي تهتف بملء حناجر الطلاب و التلاميذ . ( لا نوالي هذا الوالي . و السكير لن يحكمنا ) . فاختلط حابل مسيرة الاستقبال بنابل مسيرة مظاهرة التنديد .
ولا اعرف شيئاً عن نهاية فلم و مسرحية تلك الزيارة الرسمية الكارثة لنائب الوالي دانيال كودي لمحلية ابوجبيهة لا اعلم شيئاً عن الانطباع الشخصي الذي خرج به نائب والي ولاية جنوب كردفان من تلك الزيارة المستفزة والمهينة جداً.
المؤتمر الوطني بالطبع يجد في دانيال كودي حليفاً قوياً و مهماً وفق فقه الضرورات تبيح له المحظورات فهو بالنسبة لها ضروري و اباحة مبلوع لها في هذه المرحلة الحرجة .
فدانيال لا يخاف الله و لا معني له لمحبة المسيح او مباديء حقوق الانسان الذين هم أهله في جبال النوبة . فهو لم يفتح فمه بكلمة لحليفه المؤتمر الوطني ، دانيال كودي و زمرته لم يفتح لهم الله بكلمة حق او باطل و لو علي استحياء يطالبون فيه حليفهم الكبير مطالبين بفتح الممرات الامنة لمرور الغذاء و الدواء الي أهلهم من الاطفال و النساء و كبار السن المحاصرين بالجوع لنحو من عام و نصف بل سيزيد .
لم يكتب لهم الله كلمة يقولون فيه بأن طائرة الانتينوف و اسلحته خبيرة جداً فقط في قتل الآطفال و النساء المختبئين في جحور الكهوف و اؤلئك الظماءة الذين يوردون الماء في في الخيران و باقي المضخات المعطوبة .
المهم في هذا كله هو التأكيد بأن الاستاذ دانيال كودي ليس بقس ابداً . و من يصرون علي الصاق كلمة القس بأسم دانيال كودي يصرون علي مواصلة هذا النوع من التخبيش والتشويه و الاضطهاد للمسيحيين في السودان . و هذا نوع اخر من انواع الظلم و الجور كبير علي المسيحيين بشكل عام و علي و الاباء القسوس و هم رجال الدين المسيحي علي وجه الخصوص .
و لكم العتبي حتي ترضوا .... !


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 973

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#464516 [الخجوقي]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2012 06:07 PM
يعني شنو ما قاعدين يقولوا لعلي عثمان شيخ علي المعتصم زاكي الدين شيخ معتصم وأي طرطور تناديه مجموعته بشيخ فلان يعني خلاص حبكت علي كودي ما هو برضو كوز مخرم


#464339 [wudoof]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2012 01:31 PM
ان امثال دانيال كودي يمكن ان يباع ويشترى بابخس الاثمان وقد يكون ب (كأس )، دون تمييز الجهة التي تمد ذلك الكاس. مثله لا يعتد يه مسلما كان ام مسيحيا او سواهما، والحكومة لا يهمها (دين) كودي بقدر ما يهمها المهمة التي توكل اليه.!!.. وهي المساعدة في ابادة اهله وذلك بمحاولة شق صفهم الذي يبدو عصيا هذه المرة.
الطريف والمحزن في ان واحد، استنكاره لذات الدور، عندما قام به (نوبة) المؤتمر الوطني في نيفاشا.!!..وها هو يكرر ذات السيناريو..!!.. وكانت الكاس مجراها اليمينا.؟!!


ايليا أرومي كوكو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة