خدش الخاطر !!
09-13-2012 10:46 AM

خدش الخاطر !!

الباحث والاعلامي : قاسم بلشان التميمي
[email protected]

اعتقد انه لايختلف احد معي بأن اغلب الاحاديث سواء كانت سياسية او اجتماعية او ر ياضية تجرى في سيارات الاجرة مثل التكسي والكيا والكوستر وغيرها من وسائل النقل ، اما الطائرة فحقيقة لا اعلم لاني لم اسافر في طائرة الا مرة واحدة في حياتي ولم اكمل سفري على متنها وذلك بعد ان استيقظت من نومي ولم اكمل حلمي !! ومن هذا المنطلق يواصل فرحان الغضبان سائق سيارة (الكوستر) تقديم حلقات برنامجه حديث الكوسترال(مو) سياسي وبعد ان امتلئت مقاعد سيارته (الكوستر) بالركاب قال الغضبان (رجاء ما اريد حجي يخدش الخاطر واريد الجميع ان يتحلى بروح رياضية) فرد عليه رجل في الخمسن من العمر وقال (يعني قصدك نحجي امور اجتماعية بعيدة عن القضايا الاخرى ) فقال له الغضبان (الف رحمة لوالديك هذا قصدي ما اريد حجي بالقضايا الاخرى) وهنا تكلم شاب في الثلاثين من العمر وقال ( انا خريج منذ سنوات والى هذه اللحظة لم احصل على تعيين فهل استطيع ان اتكلم عن هذا الموضوع ) فقال له الغضبان (عمي هسه انت شلك بهاي الحجاية مو اتفقنا ما نحجي عن الامور الاخرى عمي الله كريم) بعدها تكلمت امرأة في الخمسين من العمر وقالت (زين انا ما عندي اولاد وزوجي مفقود واموري تعبانة ممكن احجي ) فقال لها الغضبان (يمه اتركي هذا الموضوع اكو اهواية مثلج قابل انتي وحدج تعانين من هاي الحالة ) وهنا تكلم رجل في الستين من العمر وقال (زين اني الى هذه اللحظة ما عندي بيت وساكن ايجار وبطلعان الروح دا اطلع العيشة وادفع الايجار ممكن احجي) فقال الغضبان (يابة مو اني حجيت بالبداية وكلت ما اريد حجي يخدش الخاطر وما اريد كلام عن الامور الاخرى) وكانت امرأة عجوز في السبعين من العمر تحمل في يدها وصفة طبية من ضمن العبرية) الركاب) وقالت( أبني فرحان اني وحيدرة والشايب راح الى رحمة الله وعندي بنات اثنين ما جتهن قسمة وادور على الدواء وماكو بهاي الحالة اكدر احجي لو لا ) ،فرد عليها الغضبان(يمه الله الشافي والمعين واني بصراحة ما اريد اخدش خاطر احد ) بعدها تكلم رجل في الاربعين من العمر وقال( اني اطلع على باب الله من الصبح للعصر لكن اكثر الاحيان من ارجع للبيت ماكو كهرباء وماكو مي ايضا هل استطيع ان اتكلم عن هذه الحالة لو حالتي تعتبر مو اجتماعية وتصنف على اساس انها من القضايا الاخرى) فقال الغضبان( مو كل الحجي ينحجي يعني هسه اني سايق هاي السيارة والادوات الاحتياطية غالية والتايرات سعرها نار والكاز والبانزين مطشر في الشوارع وينباع بذاك الحساب على الرصيف ولو اكو تنظيم جان ما صار سرة على محطات التعبئة واكمل الغضبان كلامه وقال لكن اني ما احجي ) فرد عليه احد الركاب وقال (عمي فرحان رجاء لاتحجي حتى مانخدش خاطر بعض الناس ) ووصلت الكوستر الى نهاية الخط وفرغت من جميع (العبرية) لكن الغضبان ردد مع نفسه حديثنا لم نتطرق من خلاله الى الامور الاخرى ! حتى انه نسى ان يقول اللبيب بالاشارة يفهم.
كواليس المقال

ورد في المقال اسم فرحان الغضبان والمقصود به لسان حال الشعب
ورد في المقال (الركاب ) العبرية والمقصود ابناء الشعب
ورد في المقال اني زوجي مفقود والمقصود كثرة القتل والمفقودين من ابناء هذا الشعب
ورد في المقال امور اخرى والمقصود بها حالات الفساد خصوصا الفساد السياسي والاقتصادي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 472

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




قاسم بلشان التميمي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة