المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
النوبة لا يمثلهم الجبناء والحرامية ولأهل الخرطوم ايضا مصلحة
النوبة لا يمثلهم الجبناء والحرامية ولأهل الخرطوم ايضا مصلحة
09-13-2012 05:02 PM

النوبة لا يمثلهم الجبناء والحرامية ولأهل الخرطوم ايضا مصلحة

بقلم /مبارك عبدالرحمن اردول
[email protected]

لقد تحدثنا في في مقالنا السابق بعنوان (وفد الحكومة السودانية في اديس واختلال موازين العقل) والذي نشر في كثير من المواقع الالكترونية السودانية كنا قد ركزنا فيه حول نصوص القرار الاممي الذي يعتبر مرجعية اساسية للتفاوض بين الحركة الشعبية /شمال وحكومة السودان ، وكنا قد ذكرنا ايضا التجمع الغير نظامي الذي حشده الوطني لحضور المفاوضات بحجة اهل المصلحة ويعني بها ان في المنطقتين (جبال النوبة والنيل الازرق) اهل مصلحة وان الحركة الشعبية / شمال لا تمثل سكان الولايتين.
بعد بداية الجولة الحالية ومرور اكثرمن شهر علي توقيع الاتفاق الانساني بين الترويكا والحركة الشعبية شمال من جانب والحكومة السودانية والترويكا من جانب اخر بغرض ايصال المساعدات الانسانية للمنطقتين وخاصة المواقع التي يسيطر عليها الحركة الشعبية، نجد ان الوطني قد وقع الاتفاق لكي ينائ بنفسه من العقوبات الاممية وخاصة التي حددها المجلس في الثاني من اغسطس المنصرم وتهرب من التنفيذ وتجاهل كل العالم (باستيكة) والفشل الزريع الذي احدثه الوطني للاتفاق الانساني. وبما ان الاتفاق كان مجحف بالنسبة لنا خاصة جزئية ادخال الغذاء من ناحية الخرطوم (الذي يعتبر عدو بالنسبة لنا)، ولكننا قبلناه ووقعناه استجابة لحوجة المواطنيين للمساعدات وتاكيد للوسطاء حسن نيتنا وجديتنا في العملية السلمية.
فبعد انقضاء كل الجداول الزمنية المبوبة في الاتفاق، علي الالية الرفيعة والترويكا ومن خلفهما الاتحاد الافريقي ومجلس الامن اثبات جديتهم ومصداقيهم تجاه القرار الذي اتخذوه بمحض ارادتهم ورعايتهم لمفاوضات وايجاد سبيل ومخرج لايصال المساعدات الانسانية للمتضررين بطريقتهم وحتي لو تعارض ذلك مع توجهات الوطني حتي نتاكد من جدية خوض المفاوضات السياسية، لان التجربة اثبتت ان الوطني لايوقع علي اتفاق جاد لولا هنالك ضغوط حقيقية من طرف ثالث وقوي وانه دوما يتجاهل ويستصغر قضايا الاتحاد الافريقي وما اتفاق عقار ونافع ببيعد.
دعونا ندلف ونتحدث عن الحشد الهتيفي الذي جلبهم الوطني الي طاولة التفاوض في اديس باسم اهل المصلحة للتهرب من الاستحقاقات المشروعة التي سوف يقدمها الحركة الشعبية شمال لصالح كل السودانيين، فهذه الاحزاب بالحقيقة مجموعة احزاب (القومي المنشطرة اميبيا كل عام) تدعي تمثيلها لمواطني المنطقتين فقبل ان نتحدث عنهم علينا ان نسأل الالية الرفيعة (لجنة امبيكي) هل قبلت بهم كطرف ثالث في التفاوض؟ وتجاهلت نصوص القرار الذي قدمته لمجلس الامن وتبناه كقرار اممي والذي حددت فيه طرفين فقط هم حكومة السودان والحركة الشعبية شمال، اذا كانت الاجابة بنعم فهذا توجه جيد ومحمود، فعليهم ايضا قبول القائمة من الاحزاب التي سوف يقدمها الحركة الشعبية شمال لحضور التفاوض ، لان كل الطرفين متساويين ولهم (equal share and equal access ) ففي الخرطوم ونهر النيل وكوستي وبورتسودان والجزيرة ودارفور بل كل السودان يوجد اهل مصلحة وان الوطني لايمثل كل اهل الشمال والدليل علي ذلك التظاهرات التي اندلعت ضدهم في الاسابيع الفائتة وحالة القمع الوحشي والاعتقالات التي اسكت بها الوطني هذا الصوت المعارض، فاذا الالية فتحت الباب لهم فعاليها ان لا توصدها ضدنا.
عسى ولعل ان تكون هذه العملية التفاوضية حل ومخرج لجميع مشاكل السودان ومشاركة كل اهل المصالح المختلفة، وللوطني ان لا (يجقلب وينط) من الخطوة الذي نبهنا لها باشراك الكل في اتخاذ القرار الذي يمثل اهل الشأن كلهم في البلد، فالمعارضة المسلحة و حركات الشباب (قرفنا وشباب من اجل التغيير) والحزب الشيوعي والموتمر الشعبي وحزب الامة والاتحادي بعلاتهم وحزب الموتمر السوداني وحزب حق والبعث ... الخ كلهم في الاتنظار للقدوم والمشاركة لانهم اهل مصلحة ايضا. واذا لم تقبل بهم فعليهم ان يرونا عرض اكتاف الهتيفة واعتبار تلك الايام نزهة في ضواحي اديس الخلابة والعقبة لهم في المسرات.
لن اختم هذا المقالة الا واتحدث عن تلك الاحزاب فالرفيق المنضم دنيال كودي اللواء السابق بالجيش الشعبي والمتواجد في صفوف العدو حاليا ورئيس الحركة الشعبية جناح البشير، لكم ان تعرفوه ان هذا اللواء مطرد من قبل النوبة ومن قيادة اهل جنوب كردفان في اجتماع مجلس التحرير الشهيرعام 2009، نجده من المضحك والمثير للشفقة ان يدعي تمثيله لهم الان في اديس، وهو نفسه الي ان تحصل علي هذه الرتبة لم يقود حتي جماعة للقتال ضد العدو لماذا ؟ وانه معروف يتصرف كالغزال عن الشدائد فاقول لك يا حضرة اللواء ان النوبة لا يقودهم الجبناء. وساحتفظ بباقي الاشياء لوقتها.
وللذين قالوا ان الحركة الشعبية شمال لا تمثل كل اهل جبال النوبة، اقول لهم ان في انتخابات ابريل 2011 والتي زورها الوطني قد اظهرت النتائج النهائية ان القائمتين الحزبية والنسوية للحركة الشعبية شمال قد حصلت علي اعلي الاصوات حتي ان الوطني ومن خلفه المفوضية لم يستطيعوا تغييره ، هذه ابسط اجابة لهم وسوف نريحهم اكثر اننا سوف نبداء من العاصمة الخرطوم اولا لحلحة قضيتها لاننا ننتمي اليها كلنا فهي ليست حكرا علي الوطني وحده فانتظرونا الي ان نصل جنوب كردفان والنيل الازرق لان شكل الموضوع سوف يطول . ولمستشار المجرم هارون الذي يتراس القومي الديمقراطي الجديد منير شيخ الدين الذي ننحدر معه من قبيلة واحدة قصته يعلمها القاصي والداني (في نهاية عام 2010 وكدعاية انتخابية قد قررت شركة النيل الكبرى للعمليات البترولية تعويض مواطني منطقتنا وخاصة الذين مرت خطوط البترول بمزارعهم فقد دعي منير لتسلم المبلغ الذي بفوق النصف مليون جنيه سوداني من رئاسة الشركة في الخرطوم، فاستلمها واستدعي مك منطقتهم (ع . ا. ك) الذي تربطني به علاقة جيدة وسلمه فقط مائة الف جنيه سوداني بدون اي اوراق واستقطع اكثر من 90% من المبلغ وسافر الي لندن فاستلم المك المبلغ بحسن نية ودعي كل الاهل الذين يمر خطوط النفط بمزارعهم وعندما بداء في توزيع المبالغ اكتشف الدكتور الشهير (ا . م . د) مفارقة توزيع التعويضات مقارنة بمساحات اراضي الزراعية فالذي حضر مبكرا اعطي مبلغ كبير حتي ولو كانت مساحته صغير الي ان تحصل هذا الدكتور صاحب اكبر مزرعة في النهاية علي مبلغ قدره الفين جنيه ، ارغي واذبد هذا الدكتور وتعهد للجموع الغاضبين بالحصول علي الحقائق عن هذه العويضات المجحفة، فعندما ذهب الدكتور الي رئاسة الشركة اعطوه القائمة الحقيقية للاسماء وامامها ارقام المبالغ فاندهش الجميع وهم بالطبع لا يعرفون منير بل يعرفون المك المسكين الذي سلمه منير المبلغ ناقصة ولكن المك اقسم ان هذه هي جملة المبالغ الذي استلمها من منير وعندما هم الناس بمنير وجدوه قد فر الي لندن، فلولا تدخل الحكماء من اطراف القبيلة لادخل المك البرئ في السجن . ولكن الذي حدث ان كل الشباب الذين كانوا يعتقدون ان منير قيادي بالمنطقة قد قرروا مغادرة حزبه وهم الان يقاتلون في صفوف الجيش الشعبي) فاقول لك ان النوبة لا يمثلهم الحرامية. وباقون ما بقيت مشكلة السودان باقية.
ونواصل


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1299

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#468308 [wudoof]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2012 01:33 PM
نحن ضد شخصنة الامور، ولكن عندما يقحم شخصا ما، نفسه في امر عام، ليست له الاهلية لذلك..؟!.. فهو بذلك التصرف يضع نفسه في مرمى النيران ..؟؟!!..
ان ما حصل عليه منير من اصوات، كمرشح لرئاسة الجمهورية .؟!!..حصل مرشح الحركة في دائرته -هبيلا- على اكثر منها ..؟؟!!..علما بانها دائرة (ولائية) وليست (قومية)..؟؟.. فايهماالاولى بتمثيل دائرته .؟؟..دع عنك القومية ثم الجبال النوية عموما .؟؟..مالكم كيف تحكمون .؟؟
وهكذا في هذا البلد كل شيء بالمقلوب .؟!..حرام على بلابله الدوح ** حلال للطير من كل جنس.؟؟!!


#468206 [خضرعابدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2012 11:16 AM
المشكله ليست في الجبناء ولاء الحرامية انما ان تكون غبي ومنبوز ( المجنون والسكران في زمه الواعي )


#468186 [ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2012 10:37 AM
فيم الخوف يا شجاع ؟ لماذا تعطونا الحقيقة ناقصة ؟ لماذا لا تطعن الفيل مباشرة ، بدل الطعن في ظله ؟ منير شيخ الدين ، وما أدراك ما منير شيخ الدين ، تحوم حوله الشبهات ، وتهم كثيرة حوله ، ولكنا لم نسمع بأن بلاغاً واحداً فُتح ضده. ومن قبل سمعنا بشركاته العملاقة ، التى وعدنا مكتشفها بأنه سيقدم لنا الأدلة ، وكم طال الإنتظار ! واليوم الأستاذ مبارك أردول ، يقدم لنا تهمة جديدة ويعطينا أحرف لأسماء مجهولة ، المك (ع.أ.ك ) والدكتور (أ. م.د). لا أنكر معرفتي للأستاذ منير شيخ الدين ، ولا يشرفني معرفته إذا ثبتت هذه التهم في حقه . ليت قدم هؤلاء الذين يتهمون الأستاذ منير للقضاء لبأدلتهم الدامغة لنعرف حقيقة منير شيخ الدين ، بدلا عن هذه التهم الناقصة . ولماذا قطع المقال ، أعطنا الحقيقة كاملة قبل أن تتدخل الجوديات والترضيات ، والقبض .


#468140 [agrain]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2012 09:12 AM
صدقونى .. انه مرتزق مأجور و وصمة عار .. شخص انانى ليس مؤهلا ان يقود نفسه .. فكيف يقود

امة طامحة ..تنشد التغيير..


مبارك عبدالرحمن اردول
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة